Thursday, December 07, 2006

تعليقا على التنظيم الخطير اللي اكتشفوه حماة مصر الأشاوس

رغم ان الصورة لم تتضح بعد في موضوع التنظيم اللي الداخلية طالعة بيه السماء ...ويقظتهم وانتباهم و و و
كام فكرة محشورين في زوري حبيت اطلعهم في المدونة
اولا صيغة الخبر نفسه تدل على ان الموضوع احتمال كبير فشنك ...نفس الديباجة من حيث مهاجمة المنشآت السياحية ونشر الأفكار الهدامة و الدعوة لقلب نظام الحكم وزاد عليها في السنتين الأخرانيتين موضوع الدعوة للسفر للعراق
ثانيا ...طببببعا حماة مصر وامنها القومي العظام لم يفكروا ولو للحظة اذا كان هذا الأمر حقيقيا في انعاكاسه على صورة الاسلام ...ووضع المسلمين في الخارج في الدول الغربية ...وحتى وضع مسلمي الدول الغربية الأجانب انفسهم امام حكوماتهم وتعامل حكوماتهم معهم في المستقبل ...
يعني حتى كانوا لا ينشروا الموضوع بهذه الطريقة وليبق التحقيق في طي الغرف المغلقة حفاظا على ما قد يحدث للمسلمين في الخارج وما سيجره هذا الأمر من مشاكل...ومستقبل الدعوة للاسلام في هذه البلاد- موضوع خطأهم من عدمه ومستوى الخطأ اللي قد يكون حدث منهم ان صح الموضوع فده ان شاء الله في تدوينة لوحده ...
لكن طببببببببعا هذا ما لا تفكر به حكومتنا العلمانية ابدا.....وتبقى المصيبة اعظم ان كان الموضوع ده متألف
ثالثا...وعلى الرغم من هذا فلم تنساق الحكومات الغربية - فرنسا وبلجيكا حتى الآن - التي تم اتهام بعض مواطنيها في هذه القضية وراء دولة فاسدة بوليسية لا وزن لها ولا كلمة ولا اهمية مثل مصر.......والمواطن عندهم حتى وان كانوا مختلفين معه ايدولوجيا فهو بني آدم له حقوق وواجب حمايته اين ما كان ومهما حدث وضمان محاكمة عادلة له
فرق كبير بين حكومات تحترم شعوبها ...وحكومات شايفه شعوبها حبة غنم ...مش مهم يمواتوا يتحرقوا يغرقوا في مية مثلجة يتهانوا ينضربوا في كل حتة لا ظهر لهم ولا حماية...وكله في سبيل ايه ...؟......شطار....كله يهون عشان خاطر الأمن القومي
على رأي مالك ....يا أخي أحـ....واللا بلاش
رابعا...لو لم أكن مصريا لوددت أن أكون فرنسيا ...مسلما طبعا ولكن لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى...ده غير اننا في الأصل فراعنة يعني مش عرب اوي ..وفي كل الأحوال ورايا حكومة تحميني...بأمر الله سبحانه وتعالى وبإذنه
رابعا .......يا ترى كانت فين الهمة واليقظة دي في العيد ...ويا ترى فين الهمة واليقظة دي في الشارع المصري دلوقت...وفين الهمة واليقظة دي في الجرائم المنتتشرة والسرقة والرشوة والبلطجة ..وفين وفين وفين
ده الواحد حتى ان بلغكم بجريمة على وشك الوقوع ..غير انكم بتبصوا لنا من فوق لتحت ومن طراطيف مناخيركم الواحد فيكم رجلة بتتمسمر في الأرض وبيخاف يروح مكان الجريمة خوفا من البلطجية وخوفا على حياته ...لكن ما فيش مانع يستأسد على بائع لمون متجول او صبي ماسح للأحذية او سواق تاكسي او ميكروباص
(الموقف اللي انا بأحكيه فوق ده بالضبط حصل معايا وانا في الكلية )
طب ادونا سلاحكم حتى واحنا ندافع عن الناس بنفسنا طالما انتم خايفين
لكن ايه....الأمن القومي ما يسمحش بكده ....عيب يا ولد !...اجري العب بعيد
خامسا ....إن صح ما نشرته المصريون اليوم من ان الشباب دول كانوا في اجتماع عادي ...يبقى فضيحة جديدة للأمن المصري .....كالعادة طالما المسئولين عنه مجموعة من الفشلة والمرضى النفسيين
يا ترى أليس فيكم يا رجال الأمن رجل رشيد ؟؟؟؟؟؟
وربنا يستر بجد على امن البلد الحقيقي اللي احنا بنخاف عليه أكثر منكم
قبل تفجيرات دهب كان فيه تنظيم كاريكاتيري سميتوه الطائفة المنصورة ..كل افراده يا اما افرج عنهم فيما بعد او معتقلين بدون تهم حتى الآن ...وجاءت ضربة انتقامية من ربنا لكم ولنا الشعب المتخاذل الساكت عن الظلم بهذه التفجيرات لانكم تنسون الأمن الحقيقي وتجروا وراء الضربات التليفزيونية
ده ان ماكانتش تفجيرات دهب اساس من نظمكم انتم - كانت ايام التجديد لقانون الطوارئ- واتذكر تعليق لصاحب احدى المحلات وقتها ان التفجير لم يكن بالقوة المتوقعة من تفجير كهذا على الرغم من قربهم جدا من مكانه
سادسا...كلمة أخير لحماة مصر الأشاوس....... الجيش هو الأمل الوحيد بعد الله سبحانه وتعالى لانتشال مصر مما هي فيه الآن ...وكخطوة لانتشال باقي العالم الاسلامي ...ثم نشر العدالة في العالم اجمع فيما بعد
بيخدروكم بكلام رنان...امن مصر القومي ...المصالح الوطنية العليا ......العمل في صمت وانكار الذات ....لكن تنسون ان الله خالقكم وخالقهم ولن يغنوا عنكم من الله شيئا
بأحلم بجيش مصري ...محايد نعم ...ولكن مثل تركيا ...يحمي الشريعة والمبادئ الدستورية ...الفرق هنا انه هيحمي المبادئ الدستورية القائمة على الإسلام ...من حاد عنها قوموه وأصلحوا الوضع ....ثم يعودون لحيادهم بعد ذلك

2 comments:

Anonymous said...

السلام عليكم

ماهو لازم كده ..
كل شوية وزارة الداخلية لازم تعمل حدث اعلامي عشان بابا حسنى يبقى نايم مطمن على امنه ..

شوية طائفة منصورة .. خليه نائمة .. جماعة سرية .. تصدير الارهاب خارجيا.. وافلام كارتون تانية كتير ..

لنا الله يامصريين

الصارم الحاسم said...

وياريته بيطمن

ماهو شرم الشيخ حصلت وهو نايم وبيشخر على مرمى حجر من الانفجارات في شرم الشيخ في عملية طلعت لها لنا اسرائيل لسانها ... وسخرت من امنه هو شخصيا


هو ده الأمن اللي بيوفروه لنا