Friday, December 28, 2007

غزة...الرئيس....واليهود...وساركوزو

بعد ما ربنا نفخ في صورته


وقال بقين حلوين


واستعاد ايام زماااااااااااااان


وبين ان احيانا نقدر ...نرد...نتكلم..نهدد...نشتم...نضغط


بعد كل هذا لم يخيب الرئيس رأينا فيه


وكالعادة...كما يتكلم بكل قوة وبكل اقناع شرقا......نستيقظ لنجده يسير الصباح التالي غربا


ومنع الضباط المصريون الحجاج الفلسطينيين من العودة عبر معبر رفح


الاكيد ان الضباط بتوعنا ليس عندهم الثقافة الكافية للتمييز بين معبر رفح و معبر كرم ابوسالم وان اي مدون يعرف الفرق اكثر مهم


والاكيد انها اوامر من قيادتهم


وقيادتهم لن تتخذ قرارا مثل هذا دون الرجوع لقيادتها...وينتهي الأمر عند الراجل الكبير شئ بديهي


اين اذن تصريحاته
؟

واي قوله بان مصر دولة مسلمة ولا تستطيع ان تمنع الحجاج من الحج

كله كلام

كالعادة تبخر


استجاب للضغوط والتهديدات


لذا فلا يلومنا أحد عندما لا نثق في اي كلام من كلام الحكومة


فهي اما حكومة تائهة...او لها اجندة ومعاملات مختلفة


او كلاهما


ليس بينها اكيد مصلحة الشعوب



عودة مطولة فيما بعد ان شاء الله تعليقا على الموضوع كله والضغط الاسرائيلي ولماذا الآن


**********************************************



سبقتني نوارة نجم كبيرة المهيسين


الشعب المصري تحول لأكبر قرني من عهد صاحبات يوسف

ومش هاقول كلام اكتر غير حاجتين

ان بقى عندنا إلف المعصية...يعني نادرا ما حد فكر ان ده زنا...وحالة واضحة جدا ....واننا مسلمين

والثقافة الغربية والظرف التاريخي حولت الموضوع لرئيس ضيف وصديق جاي يتفسح مع عشيقته...فاهلا ومرحبا


أكيد بيعملها في بلده

ولا سيطرة لنا عليه في بلده

لكن لا يفعلها هاهنا

على الأقل يحترمنا

ويحترم تقاليدنا كدولة مسملة

لكن بما اننا مش محترمين نفسنا

وشايفين انها مصدر مهم من مصادر الدخل القومي


زي بالضبط اللي فتح ماخور وشغل بناته ومراته فيه عشان عشان مش لاقيين ياكلوا - ده غير اننا لا قيين ناكل بالفعل


او يمكن الظرف التاريخي اختلف..ومش بعيد نجد في الفقه الجديد ان مثل هذه الحالة حلال لاختلاف الظرف التاريخي وطبيعة البيئة وثقافة المجتمعات والزمان والمكان

سواء في حالة الرئيس الضيف..او في حالة اللي فاتح ماخور

والجميل في الموضوع ان شيوخنا الافاضل اختفوا


جمـــــــــــــــــيعا


المعارض والمؤيد


مفيش واحد اتكلم



المفتي المغوار صاحب مصطلح سعار مهاجمة الحكومة الذي لا يروق له ....اختــــــــــــــــفى

شيخ الازهر...........ده من زمان

مجمع البحوث الاسلامية

دار الافتاء


حتى المعارضين من الدعاة ...بمختلف انتماءاتهم


المهم


Bienvenue à l'Egypte




تحديث

فيه حد اتكلم

والاخوان تفادوا موضوع الحرام بالحديث عن المال العام...ياللا اهو حاجة اتقالت

ما هم بالذات لو تكلموا عن الحرمانية هيهاجمهم كل من هب ودب


فَلَوْلاَ كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِن قَبْلِكُمْ أُوْلُواْ بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الأَرْضِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّنْ أَنجَيْنَا مِنْهُمْ وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مَا أُتْرِفُواْ فِيهِ وَكَانُواْ مُجْرِمِينَ
وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ

Friday, December 21, 2007

حدث في المترو


قد رأيت الحسن ينسى مثلما تنسى العيوب
وطلوع الشمس يرجى مثلما يرجى الغروب
ورأيت الشر مثل الخير يمضي ويؤوب
فلمـــــاذا أحسب الشر دخيلا
لست أدري


********************************************************

تكملة لحديث الفتنة الطائفية انقل اليكم مقطع من رسالة نشرت امس في جريدة الاهرام باب بريد الجمعة ..الرسالة من شاب نصراني يحكي بشكل متوازن الى حد ما مشهد من مشاهد هذه الفتنة

الرسالة كاملة منشورة في جريدة امس ويمكن لمن يريدها ان يجدها على موقع مؤسسة الاهرام-وليس الجريدة- على الانترنت



يقول الراوي وهو شاب نصراني من بقايا الجيل القديم في أهم فقرة في الرسالة


سيدي‏..‏ منذ أيام كنت استقل المترو في طريقي إلي محطة مبارك‏,‏ وفي محطة الدمرداش كان يجلس رجل ملتح يفتح المصحف‏,‏ ويقرأ بصوت مرتفع وعلي الرغم من أنني أري هذا السلوك غير متحضر وفيه تعد علي الآخرين بعيدا عن ديانتهم‏,‏ ويشبه في نظري من يمسك بالموبايل ويتحدث في أمور خاصة بصوت مرتفع‏,‏ فارضا الحوار علي الجميع في مواصلة عامة‏,‏ إلا انني اعتدت هذا المشهد في وسائل المواصلات‏,‏ فلم يعد يثير انتباهي وأراه سلوكا عاما للمصريين‏,‏ يبالغون في إظهار تدينهم بدون ان نري انعكاسا لما يقوله هذا الدين علي سلوكياتهم‏.‏

بينما كان الرجل مستغرقا في قراءة القرآن بصوت مرتفع فوجئنا جميعا بشاب يرفع صوت هاتفه المحمول بترانيم كنسية‏..‏ شاب مسيحي‏,‏ أراد بغباء ان يعبر عن رفضه لفكرة فرض ما يسمعه بدون استئذان‏,‏ وربما أراد ان يقول هو الآخر من حقي كمواطن ان أسمع ما أريد‏.‏

هنا بدأت الهمهمات تعلو في العربة‏,‏ وبدأت أصوات الاعتراض فسارع الرجل الملتحي بالتوقف عن قراءة القرآن‏,‏ فصرخ أحد الواقفين فيه اكمل القراءة هل تتوقف من أجل هذا الـ‏...‏ كلمة من الشاب وكلمة من هنا‏,‏ بدأت معركة من السباب ومحاولة الاعتداء بين كل الأطراف‏,‏ أصابني الشلل ولم أتحرك من مكاني وتسرب إلي خوف شديد لم أشعر به من قبل‏.‏

المهم أكمل لك ما حدث‏,‏ في مبادرة طيبة تحرك الرجل الملتحي إلي الشاب المسيحي ليعتذر له معترفا بأنه أخطأ في سلوكه‏,‏ ولكن للأسف كان الشاب المسيحي في حالة صمم‏,‏ وكأنه لم يفهم تلك البادرة الطيبة‏,‏ فتملكته العصبية والتعصب‏,‏ فأهان الرجل وسبه فما كان من الأخير إلا ان لكمه في وجهه‏,‏ وبدأت المعركة تشتعل من جديد‏,‏ ولم ينقذ الموقف إلا توقف المترو في المحطة التالية‏,‏ فسارع الناس بإنزال الرجل المسلم ومنعوا الشاب المسيحي من الهبوط‏,‏ وكان هذا هو الحل الأسلم والأمثل في مثل هذا الموقف العصيب‏.‏



يمكن اجد هذا الموقف وتصرف الشاب يعضد ما كنت اتكلم مع صديقي اللدود فيه من ناحية التربية حاليا من الجانب الآخر فان حللنا الموقف حتة حتة....مع ان الموقف شارح نفسه لكن هقاول برضه


1-
رأي الراوي من ناحية ارتفاع الصوت له اعتباره لكنه نسى ان اغلب من حوله مسلمين قد يكونوا هم ايضا يستحسنون شئ مثل هذه القراءة..... بدليل ان معظم شعبنا يستفتح يوما باذاعة القرآن الكريم مثلا او شرائط القرآن في سياراتهم......فهم لا ينظرون لها على انها مثل من يتحدث في المحمول بصوت عال خاصة ان كان صوت الاخ القارئ جميلا .....اذا فما الحال اذا كان هوى الأغلبية كذلك

2-
نجد "حشرا" لعبارة دون ان نرى انعكاسا لتدينهم على سلوكهم.......نعم الانعكاس مازال ليس بالقوة الكافية ولكن موجود بقوة ايضا... وهذاالنقص يرجع ايضا لان عوامل الهدم الاعلامية - القنوات وما تبثه - والاجتماعية - البطالة والعنوسة والفقر والظلم العام
المتفشي مازالت قائمة وبشدة

ولكن ما علينا في هذه النقطة ..ده رأيه على كل حال


3-
هو متفق معنا على غباء ما فعله الشاب..وان كان فيه ما فيه هكذا من روح التحدي والشجاعة اللي مفروض هنا ان تتجه في اتجاه الشجاعة الادبية.... كان اولى ان يطلب من الاخ الملتحي خفض الصوت
لكن ازاي !.....خلفية الاستقواء المغروسة حاليا..... وانطباع الاضطهاد المغروس ايضا تجعل هذا هو رد الفعل الطبيعي لمثل هذه النفسيات المريضة


4-
الحمية عند المسلمين ممن حوله ظهرت هنا وهي تمثل حتى الان اغلبية التفكير وان كانت قابلة للاصلاح بسهولة
ليه قابلة للاصلاح بسهولة...لانه كما يستمع المسلمون لشيوخهم - وده الأمر اللي قاهر وغائظ لكثير من المثقفين - فإن تدخل الشيوخ هنا وبينوا للناس كيف تتم مثل هذه الأمور وكيف تعالج فستختفي باذن الله كثير من مظاهر الحمية المندفعة


ولكن لماذا ايضا لا يحدث هذا ....او لماذا لا يستمع الناس لشيوخ السلطة ممن يتحدثنون في التهدئة والعلاقات الوثيقة دائما وتحيا الوحدة الوطنية

لان الناس ليس عندها ثقة في هؤلاء الشيوخ-شيوخ السلطة - من الاساس

ولانه كي يترك الشيوخ الثقات لتوجيه الناس التوجيه الصحيح يجب اعطائهم الحرية في الكلام عن الموضوع بكل جوانبه التي لن تعجب لا السلطة ولا قساوسة الجانب الآخر

ولانه لا يصلح الكلام عن التهدئة دون الكلام عن الجانب الاسوأ والتحذير منه ...من حيث الاستقواء والخيانة الظاهرة الان بوضوح
من بعض ممثلي الجانب الاخر.... ولهذا على سبيل المثال يضيع الكلام المتوازن بعض العلماء مثل الدكتورعمارة او زغلول النجار او حتى وجدي غنيم او جمال اسعد والانبا ماكسيموس من الناحية الاخرى ...في وسط ما ينقل عنهم من انتقاد لهذا الاتجاه من الجانب الآخر لان من ينقلون كلامهم ينقلوه على طريقة ولا تقربوا الصلاة

وان كانت ايضا حمية الناس في هذا الموقف لها ما يبررها الى حد ما فتصرف الشاب تصرف استفزازي


4-
الاخ الملتحي تعامل باسلوب راق وسليم تماما في كلا المرتين ..المرة الاولى عندما طيب خاطر الشاب النصراني وطبق روح الاسلام...والمرة الثانية أما "ظبطه".....اما لما الأدب ما نفعش وهنا يأتي بيت الشعر اللي احبه

ان انت اكرمت الكريم ملكته
وان انت اكرمت اللئيم تمردا

ينطبق هنا تماما..والاخ الملتحي يمثل التدين الفاهم العاقل اللي نسعى ونرجو ان يكون عليه اغلب شعبنا...


والله يا جدع الجماعة الارهابيين المتطرفين المتعصبين "السلفيين " "صوت الضمير" دول لله درهم ومافيش زيهم
(:



5-
الشاب الراوي وحتى وان كان هناك خلاف معه على بعض الانطباعات لكنه نموذج لمن يمكن الحوار معه واحترامه......فليست غلطته انه لم يسلم في بلد معظمه مسلمين


غلطة الآخر هو في محاولته فرض ما يريد في بلد اغلبيته مسلمين
حتى ما ينفعش...مش هي دي الديكتاتورية واللا احنا غلطانيين

هذا بلغتهم وبلسانهم...وبطريقتهم

وهم من وضعوا انفسهم في خانة هم


ياريت تعود الأمور كما كانت ......ولكن ....بصراحة....مش متفائل


دي كانت الرسالة وشوية انطباعات عليها



نحن لسنا لبنان ولا اتشيه ولا نيجيريا

نحن في مصر


قد تحدث فرقة ومأساة عبثية مثل الحادثة في لبنان الان...وندمر قرارنا بأيدينا...ونستجيب بغباء لدواعي الفتن والخلاف والمشكلات

واغتيالات المعتدلين والصاقها بالمصلحين

وتجاهل الأدلة الواضحة والصريحة ...وقد بدأت بوادرها



لكن وقتها نحن نختلف....لا يزال


مصر اغلبها مسلم...وبها من بها ......فقط ينتظرون الفرصة......في اي اتجاه

اغلبية شعبها مسلم.......جيشها اغلبيته الساحقة مسلمة......شرطتها اغلبيته الساحقة مسلمة

وليست مسلمة على فهم ونهج وسماحة الصحابة وعلى نهج النبوة ........حتى الان

ولكن تحب دينها جدا وتتعصب له......فليس في مصلحة احد اثارة هذه النقطة

فالمرة هنا تختلف


وما حدث في اماكن اخرى على الأغلب سيكون مثل مشاجرة بين اصدقاء .....اذا ما اشتعلت هنا الأمور


او جاء من جاء ..ومن نرجوا معا ان يجئ


ولكن كلٌ يغني على ليلاه



يذكرني من يتحدثون عن الادلة وبما انك لم ترى بعينك وتسمع باذنك ما يقال ولم تدخل الكنيسة لتعرف....ولا تصدق كل الشواهد التي تراها ولا الكلام الذي تسمعه....ولا ما تقرأه في مواقعهم .....فانتم ايضا تقولون كذلك - بحدهم - وبما اننا خطائين كلنا فلهم عذرهم ايضا .....وان سمعته وتأكدت فأنت فاهم غلط لانك ترى من جانب احادي دينك طابع عليه....فاترك دينك واخلعه والبس نعليك وانت خارج من المسجد فالدين لله
والوطن للجميع



يذكرني كل هذا بياسر عرفات

اشمعنى ياسر عرفات

ياسر عرفات نموذج لمن ضيع في الاوهام عمرا......في وسط ما كانت اسرائيل تهدم بلده حوله وتقتل من كان يفترض بهم انهم رفقاؤه وزملائه....وتحاصره وتهينه في بيته....كان هو لا يزال يتحدث عن السلام وعن يده الممدودة بالسلام وعن الشرعية الدولية ويبستم ابتسامته اياها ويقبل هذا وهذا وهذه

او فلنقل الخليفة المستعصم...او الملك الصغير آخر ملوك الاندلس......الملك الأشرف.....حكامنا الحاليين......طابور طويل.....نفس القطعية تقريبا



لا نتعلم من التاريخ ابدا.....ولا حتى من حقائق الحاضر .....فالتاريخ يروى من الجانب المنتصر فقط لا تنسى..وبما انك لم تعش هذه الاحداث فلا تصدق كل ما يقال...وان تأكدت وعشتها - جبت آلة زمن مثلا - فما رأيته يعبر عن افعالك ومكانينك واحشائك الداخلية






اما الحاضر فلا تصدق عينيك ولا تصدق اذنيك ولا تشم بأنفيك ......فأنت مخطئ حتما




ورب قبح عند زيد هو حسن عند بكر
فهما ضدّان فيه
وهو وهم عند عمرو
اي عمرو مش عمرو معين يعني
(:

فمن الصّادق فيما يدّعيه
ليت شعري
ولماذا ليس للحس قياس؟

لست أدري




هذا ما يقوله صاحب الطلاسم......



أما أنا فأدري وأدري وأدري ولله وحده الحمد والمنة
ويا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك
واغفر لي ما قدمت وما اخرت وما أعلنت وما أسررت وما انت أعلم به مني
وتوفني وانت راض عني
آمــــــــــيـــــــــــن



تحديث


آخر نكتة


عشان اما نقول الكنيسة ماحدش يزعل


قارنوا بين كلامه وطريقة رد نائب المرشد العام

للمرة الخمسة واربعين...انا مش اخوان.
..مع الأسف

Thursday, December 20, 2007

في حديث النووي......دور على الخازوق



أخيرا اعلنها الرئيس...وسندخل العصر النووي


yesssssssssssssssssssssss



الله اكبر ....الله أكبر .....ولله الحمد


****************************************


لنتفق مبدئيا على شئ

حكومتنا لا تعمل لمصلحة الشعب

شئ بديهي واساسي ومسلم به


مصر التي تدفع 22 مليار جنيه دعما للغاز الطبيعي تنتج غازا يكفي الاستهلاك المحلي، لكنها وقعت اتفاقيات مجحفة مدتها 25 سنة، تلزمها بشراء حصة الشريك الأجنبي في عملية الإنتاج. وبمقتضى تلك الاتفاقات فإن ذلك الشريك يأخذ حصته من الغاز بالسعر القديم والثابت، في حين تشتريها منه مصر بالأسعار العالمية المتزايدة. ولكي تشتري الغاز فلا بد من تسييله الذي تتحمل مصر مسؤوليته. وقد أنشأت عدة محطات تسييل لهذا الغرض، تكلفة واحدة منها فقط (في ادكو) 25 مليار جنيه.

>>الفقرة السابقة منقولة عن مقال للاستاذ فهمي هويدي<<


أكيد حكومتها اما مسطولة......او لها اجندة مختلفة

وهات من ده كتير


ايه حكاية مولد سيدي النووي اذا...ولماذا الآن


هل مشكلة الطاقة فعلا بهذه الصعوبة....مع وجود السد العالي ؟؟؟؟؟؟


ام ان الحكومة تنوي شيئا بخصوص السد العالي......اما انها تعلم انه مستقبلا لن تستطيع توليد نفس كمية الطاقة من السد العالي........تقليص حصتنا من المياة مثلا ؟؟؟؟ تصدير المياة مثل الغاز لاسرائيل........اصابع الموساد والسي آي ايه في افريقيا التي تلعب منذ وقت طويل في منابع النيل والحكومة نايمة في العسل وتكتفي باطلاق النصريحات وردود الافعال دون فعل استباقي او وقائي

لكن من متى ايضا عندنا حكومة بتتوقع وبتخطط مستقبلا...مش عوايدهم يعني


وبعدين مستحيل انه يكون لاغراض عسكرية....احنا اجبن من ده بكثيييييييييييييييييييييير...اما نعملها بشكل سري تماما...وده عمره ما هيحصل.....او لا نفعلها مطلقا وطبعا ده اللي حاصل


التفسير كان في تصريح لوزير الطاقة بعد اعلان الرئيس بيومين في جريدة الاهرام ...بانه هذا الأمر مقدمة للتعاون مع دول المنطقة في هذا المجال


أما دولة ليس لها اي باع في النووي ...غير بعض العلماء المتناثرين...ومحاطة بدول كانت بتركب الجمال ثم الان تنكح الروسيات وبتاكل الكبسة وتبني الملاهي والابراج وده كل علاقتها بالتقدم العلمي ...عدا دولة واحدة اللي هي بالمصادفة عدوها القديم وصديقها الحميم الحالي


وحاليا كل شئ فيها بيتباع ..وما كان مستحيلا التفكير فيه منذ عقد واحد...اصبح ممكنا ويتم هذه الأيام


يكون التعاون في المسألة النووية معناه شئ في اتجاه واحد...............الـــنفــــــايـــــات النــــــــــــوويــــــــــة


على الأغلب ومن تاريخ حكومتنا الرشيدة..... هيكون شئ من هذا القبيل....دفن النفايات النووية في اراضينا الشاسعة


وطبعا التعتيم هيكون سيد الموقف في البداية


وستقام الافراح والليالي الملاح على شرف سيدي النووي ...وكما حدث ايام القمر الصناعي اللي اشتريناه بالكامل بمشغلينه ومطلقينه حتى من دولة اجنبية.... نايل سات 101 اللي إحول- بتشديد اللام - ثم نايل سات 102


والاوبريتات والأغاني والاحتفالات عن الارادة الحرة القوية وعصر التكنولوجيا اللي احنا رواده من قبل ما نتولد.......ثم انكشف الأمر عن عمارة مؤجرة شقق مفروشة لقنوات الأغاني والأفلام والمسابقات التي تتحدى الملل وماتقدرش تغمض عينك


ايضا ستكون الاحتفالات والليالي الملاح عن العصر النووي اللي احنا رواده - برضه - من قبل ما نتولد وعن الارادة الحرة القوية والقرار الجرئ من صاحب اول طلعة جوية ...ومن بعده خليفته الشرعي في رياسة العزبة


وسيفتينا الامام الاكبر وقتها بأن استخدام الطاقة النووية .........حـــــلال حــــــلال حـــــــلال


وبـــــــــــــــــــــــس ...جزاك الله خيرا


ولكن بما انه لا احد يستطيع ان يخدع كل الناس لكل الوقت....فسينكشف الموضوع وتفوح رائحته


واول رد فعل رسمي هو النفي بالطبع.....النفي بشدة وبشراسة

وسيفتينا سيادة المفتي وقتها بوجوب جلد المرجفين ومروجي الاشاعات -امثالي -وتقطيع ارجلهم وايديهم من خلاف


وعند لا مناص سيعترفون ويبررون بل يهللون ويباركون لهذه الخطوة الشجاعة التي لا تكلفنا شئ فصحرائنا شاسعة وغير مستغلة فلم لا ندفن النفايات النووية في المناطق البعيدة عن السكان



ولماذا لا نتعاون مع كل الدول في هذا الأمر....اي نفايات معدية.......امريكية...روسية......اسرائيلية بما انهم جنحوا للسلم فلنجنح له ونتوكل على الله ...واحنا المستفيدين


لكن النفايات النووية الايرانية حرام طبعا .........لان ايران شيعة واحنا سنة


واوبيريتات واحتفالات اخرى بهذه الخطوة الالمعية التي لم يسبقنا لها احد والانتعاش الاقتصادي وتخفيض الديون - لسه فيه ديون !!! - والقروض اللي هتنهال علينا بفوائد لا تذكر ....50% بس....والخدمة الجبارة والجليلة التي نقدمها لباقي دول العالم



وسيخرج الامام الاكبر مرة اخرى علينا بفتوى انه طالما الحكومة ترى المصلحة في دفن النفايات النووية في مصر ....فــــهــذا حـــقـــــها .....هــــذا حــــقــــها .....هــــذا حــــــقــــهــــا


وبـــــــــــــــــــــــس ...جزاك الله خيرا مرة اخرى


وفتوى اخرى لا علاقة لها بأي شئ من دار الافتاء .......من عينة حرمة القيادة السريعة وتجاوز السرعة امام المحطات النووية


تراني هل اصبت الحقيقة او جانب منها


هيبان في الايام القادمة



يبقى اسألوا عليا
(:



رائعتي إبراهيم عيسى

قبل كل شئ إبراهيم عيسى اعتبره من اقوى المعارضين حاليا واكثرهم جرأة وشجاعة تصل لحد التهور...من نظرة يمكن ان نرى انه ممن يقولون قولة الحق ولا يخشون لومة لائم



لكنها على الأغلب حمية وعصبية جاهلية ...قليل ما فيها من سبيل الله





من قبل كنت اشرت لبرنامج الفهرس ..برنامج من اسخف ما يمكن ...ينتقي الجانب المظلم من التاريخ الاسلامي ويسرده..باسلوب شبيه باساليب المنافقين على عهد النبي





وعلى نفس النمط بإبتسامة سخيفة قميئة كان يطل علينا في رمضان لى قناة المحور ببرنامج اسماه الرائعتين..عن السيدة فاطمة والسيدة عائشة رضي الله عنهما



يحاول ايهامنا انه يهيم حبا واعجابا بهما.....باختياره لاسم البرنامج...بابتسامة البداية....بابتسامة نهاية الحلقة التي يملأها هياما واعجابا





لكن فيما بينهما نفس النية الخبيثة...لم اشاهد البرنامج مرة الا ووجدته اما يتحدث عن موقف فتنة ......او موقف غيرة بين نساء النبي.....أهازيج الخلافة وقصة السقيفة من وجهة نظر الشيعة....قصة ارض فدك من وجهة نظر الشيعة ايضا....معركة الجمل...وكله بنفس الابتسامة التي يوحي بها بغرامه الشديد بمن يتحدث عنهم


من وصف مثل هذه الاساليب من قبل بالسم في العسل
؟

هذا البرنامج وقبله الفهرس ليس تحليلا متوازنا غرضه الاصلاح.....لكنها رغبة دافعها الشيطان للتشكيك في كل ما يؤمن به الناس..وكله بدعوى انفتاح العقل والفكر المستنير- وقد كذبوا



يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا انظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِن نُّورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءكُمْ فَالْتَمِسُوا نُورًا فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ
يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُن مَّعَكُمْ قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ فَتَنتُمْ أَنفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ الْأَمَانِيُّ حَتَّى جَاء أَمْرُ اللَّهِ وَغَرَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ



صدقت يا الله .....ونعوذ بالله من تقلب القلوب


لعل الله يهديه لانه يصعب على اي ذي عقل مجهوده امام هذا الخلل الرهيب في نفسه...وان يكون ما يفعله في النهاية هباءا منثورا


Wednesday, December 19, 2007

حديث الفتنة الطائفية....عاشر

تاني...


نتيجة إعطاء اقلية..وضعت نفسها بنفسها في خانة الأقلية..أكبر من حجمها


والفوضى المتوقعة في مثل هذه الأحداث


حاجتين من المحرمات وتهيج الناس...الدين..وحرمة النساء


وبما ان تربية البابا شنودة اثمرت..والدولة نايمة في العسل...وفي احضان وقبلات السادة الكبار ..والتاكيد على وحدة نسيج الأمة الواحد


فقد حاول شاب نزع نقاب سيدة مسلمة بزعم انها سرقت منه موبايلات


قلتها من قبل...


بالضبط مثل اليهود على عهد رسول الله


وقتها كشفوا عورة امرأة مسلمة .....ولكن وقتها قام رجل من المسلمين وقتله


وبدأ لوم المتثيقفين كالعادة على الهمجية من وجهة نظرهم وردود الفعل على هذا الفعل" الوسخ" البادئ.....ولكن اللوم هنا بدأ يدخل في مرحلة الدياثة


هنفترض انها سرقت منه


هنفترض انها سرقت مني مش منه


طالما انا في مرحلة الشك...اقصى ما افعله اني احتجزها.....اوقف التاكسي...اطلب الشرطة.....العادي ان الشرطة بتاعتنا مش فاضية للرعاع والعامة من دافعي مرتباتهم من الضرائب امثالنا .....ومش هتيجي .....أجيب واحدة ست تفتشها اذا .......طالما لم أراها رأي العين تخبئ الموبايل تحت النقاب ذاته


بمعنى ان رأيتها تسرقه وتضعه بين ملابسها.....وليس تحت نقابها ....ما ينفعش اقلعها هدومها مثلا


الا اذا كانت حالة عملية تخريبية ......ضرورى قصوى تتوقف عليها حياة ناس بمعنى اصح


الأصوب ان احتجزها


الأدب والأخلاق للي عنده تربية وأدب وأخلاق بيقول كده



لكن تربية البابا شنودة.....وحالة الاستقواء العامة الغير مستندة على اساس من اصله



تجعل لا غضاضة عند هذا الشاب عديم التربية انه يحاول يقلعها نقابها .....وفي الآخر ييجي "أبوهم" من الكنيسة يحط صباعه في عين المأمور ويطلعه


وقبلها كانت القصة التي رويت من زاويتين..طالبة اتفقوا معها على ممارسة الزنا مقابل نقود وهي الرواية الرسمية ايضا.....مقابل الرواية الأخرى انهم استدرجوها وحاولوا الاعتداء عليها

يمكن في الكنيسة بيعلموهم ان بنات المسلمين لا مشكلة معهن...المشكلة اما واحد مسلم يتجوز بنت نصرانية جواز شرعي قانوني معلن امام الناس

وبعدين نعيط على تهييج المشاعر الطائفية

ولذا فان رد فعل الناس كان اكثر من رائع......وده الطبيعي والمتوقع اذا غابت سلطة الدولة وكالت بمكيالين


الدين وحرمة النساء......وحذار


والحمد لله انه لازال في مصر رجال

تحديث: ياريت الناس اللي هتقرأ الموضوع وتزعل تقرأ الحوار تحت مع عمرو عزت في التعليقات لعله يوضح الفكرة قليلا

تحديث 2 :

اتــــفــــــــــــــــــــضـــــــــــــــلوا

يا ريت الخارج دول ييبجوا يورونا نفسهم في مصر......يا اهلا بيهم وسهلا

ويبقى ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة

ماذا لو فعلوها

عشان العالم "الهتي" -بضم الهاء - اللي عايزين يقتنعوا ويفهمونا ان ما يحدث في العالم ليس كره للاسلام ولكل ما هو اسلامي .... أهدي اليهم هذين الرابطين........ وشتان

24 أكتوبر 2006
.....سكان مقديشو يستمتعون بأول عيد في ظل الإسلاميين

19 ديسمبر 2007
لا عيد في مقديشو

*********************************************

كل عام وانتم بخير...اشكر الأخ عصفور المدينة اللي قلق عليا وشعر انه قد يكون الغياب بسبب الموضوع السابق..هو لم يكن كذلك...ومعنديش مبرر منطقي لنفسي حتى


بالأمس اثناء دعاء يوم عرفة - منفردا- جت سيرة الفلسطينيين وحماس وبعدها سيرة مصر وحالها المزري والقرف الحالي

جاء في بالي وماذا لو فعلوها

ماذا لو جاء الخلاص من الشرق...وهم مسلمون نظنهم مخلصون في كل الاحوال

يمكن عشان الواحد قرأ منذ عدة ايام عن استعراض عسكري لحماس قرب حدود غزة مع مصر

ماذا لو فعلوها حقا وفتحوا الحدود عنوة

وتطور الأمر....وزادت مساحة المواجهة

وحدثت المفاجئة الغير متوقعة بان يصحو ضمير المؤسسة العسكرية بشقيها - جيش وشرطة

ورفضوا المواجهة.....ووجد النظام نفسه عاريا

وتحركت المياة الراكدة

وانتهى الأمر دون خسائر جسيمة

وتغير الحال

ماذا لو

ولكن على الجانب الحقيقي الظاهر

حماس وتركيبة عقلية قوادها لن يفعلوها بالطبع

لالف سبب وسبب ولا لوم عليهم بأي شكل

زائد بما اننا -كشعب - لم نفعل شئ يذكر في قضيتهم خاصة الاخيرة منها - غلق الحدود - ...فمن الوقاحة حتى ان نتمنى ان يساعدونا هم في مشكلتنا

زائد الفرق الكبير في الميزان العسكري

قد يتحقق نصر سريع وخاطف وفتح مؤقت للحدود....لكن القوة الغاشمة على الأغلب قد تنتصر في النهاية
على الأغلب ...ولكن

فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ قَالُواْ لاَ طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنودِهِ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاَقُو اللّهِ كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللّهِ وَاللّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ*وَلَمَّا بَرَزُواْ لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُواْ رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ
فَهَزَمُوهُم بِإِذْنِ اللّهِ

والعقليات المصرية المبرمجة - حتى رجل الشارع العادي - قد لا تتقبل هذا

فبالقريب قامت الدنيا يمكن حتى اليوم على من قال طز في مصر امام مصلحة الامة ...نسى من نسى مصلحة الامة وعلقت طز في اذهانهم

وسنجد من يجلس ويتكئ و"ينجعص" ويقول لا يحكمني الا مصري

بروح امك عمل ايه المصري....... وباللي خلق اهلك عايش كويس وبكرامتك يعني

بعيدة - علينا ....ولا نستحقها

ولا حول ولا قوة الا بالله

ماذا لو

وقتها يقول لنا الشيوخ اياهم...خسئت...فإن لو تفتح عمل الشيطان


الكلام ده في الغالب هييجي صحفي اهطل او باحث متخلف ..ياخده ويقول دعوة - اخوانية مع اني مش اخوان - على النت لعمل انقلاب في مصر بقيادة حماس

************************************************

بأي حال عدت يا عيد


يحزن العيد
عندما نلبس الجديد
ونأكل الثريد
ونطمع في المزيد
ونقول لبعضنا عيد سعيد
وأخوة لنا حفاة في نحيب
ودماء وجراح وصديد
طفل شريد
أب فقيد
وأم تأن من ظلم جبار عنيد
ونحن نقول لبعضنا عيد سعيد
ولسان حالهم يقول
لماذا جئت يا عيد


آسف...نكدت العيد على من مر هنا


كل عام ونحن الى الجنة أقرب بإذن الله....آمين برحمتك يا ارحم الراحمين

Tuesday, November 13, 2007

زفـــــــــــــرة......ســـيــــاســـــيـــــة



انتشرت مؤخرا اقاويل وتأويلات صحفية بان الرئيس...قدس الله ترابه...لا يريد توريث الحكم لابنه ...اما فشقة - شفقة - عليه من هذه المسؤوليات وهذه اقوال الصحف الحكومية


او لعدم رضا اتجاهات في الدولة ..او لعدم رغبته في الصدام مع اجهزة حساسة في الدولة


حلوة اوي كلمة حساسة دي...بتدي انطباع بالخطورة ..والغموض ايضا


وكأن مبارك ...والأجهزة الحساسة..... يهمها مشاعر المواطنين والحال الداخلي اللي يضرب يقلب حاليا اكتر من اي وقت


وقبلها..احاديث وقصص وخيالات عن الصراع بين ما يسمونه الحرس القديم والحرس الجديد في الحزب الحاكم


وكأن الدمى التي صنعها نظام الرئيس مبارك والتي حرص مبارك على ان تكون دمى ..واقصى كل من ثبت عنه العكس ....طيلة حكمه ....وكأن الدمى هذه لها رأي..وكأن الراعي لها مغيب عن كل ما يحدث


وكأن كل واحد من هؤلاء ليس هناك ما يدينه...كل الناس في مصر تعرف ان كل رجالات النظام لهم نقاط ضعف يعرفها النظام جيدا ....وان جهاز الرقابة الاداريةعلى مصر شغال على ودنه وعنده بلاوي....بس مستخبية ويستغلها وقت اللزوم... ووقتما يفلت اي زمام


ولهذا ايضا فهم رجاله المطيعين الموثوق بهم


ومن يثبت عنه العكس - شخص نضيف معلوش حاجة - مش متوسخ على رأي السادات - وتعلو شوكته يتم اقصاءه قبلما يستفحل امره....وبالاحترام الظاهري والقانون الذي يستخدم وقت اللزوم ايضا...في صورة ترقية...طلع معاش ....منصب دولي ..وهكذا

بحركة مسرحية يعود الشاذلي ويوسف والي الى هيئة من هيئات الحزب..وكانه اعاد لهم مكانتهم والذي لم يحدث ...ولكن هكذا يجب ان نتوهم ..وتترسخ فكرة الصراع بين من يسمونهم الحرس القديم والحرس الجديد......وياعيني الراجل الكبير مش عايز ابنه يحكم وهو مع الحرس القديم


كعادة النظام الحاكم .....والأجهزة الحساسة ...في التنسيق فيما بينهما ..لعبة تشتيت الانتباه

Distraction


بنشر شائعات وتكهنات ..خيالات وقصص...ثم تكون الضربة المفاجئة للشعب الساذج

وكله من اجل الوطن

الله أكبر والحمد لله .......الدمعة يجب ان "تفر" من عيوننا



او من اجل المعونة التي قد تنقطع عنا ان لم ترض ماما امريكا ...لم ترض بان يكون هناك في مراكز القرار من هو شريف وطني...قد يحدث تغييرا


ولكن ليس مهم الا ترضى ان انتقدت ماما كونداليزا النظام الحاكم وديكتاتروريت


وقتها يكون الكلام عن الخطوط الحمراء واستقلالية القرار - الديكتاتورية والكرسي وقتها


نفس اللعبة حدثت ايام اقصاء الجنزوري..الذي على الرغم من تسبيحه بحمد مبارك في كل لحظة وكل مناسبة..الا انه اظهر كفاءة ومهارة ..حتى وان لم تشكل خطورة على كرسيه في وقتها..لكن مجرد ان جعلت من يفكر فيمن سيخلف الفرعون الجالس


وقتها كان الحديث عن التغيير "الكبير"..والجذري في الوزارة.....وظن جميع المتكهنين انه لا يمكن المساس بهذا بالذات...فليجئ بمن يجئ به ...لكن أكيد هذا لن يتحرك


ثم تمخض التغيير عن ما نعرف ...ستة وزراء عواجيز مع توجيه الشكر لهم ....ورئيس وزراء ظن انه يمكن ان يكون هناك رئيس وزراء في دولة فرعونية عريقة


ولم يتم توجيه الشكر له...وحدث ما نعرفه جميعا


وجئ برئيس وزراء آخر مناسب للمواصفات ....مشكوك في قدراته الذهنية وقدرته على التركيز من الاساس


وقيل عن سلفه في ليلة وضحاها ما قيل ..واصبح كل شاتم او ناقد لرئيس وزراء يبدأ ويثني ويختم به


لعبة مشابهة ايضا لما حدث مع عمرو موسى وابو غزالة


في صورة ترقية....ولكن ظاهرها الرحمة وباطنها الركنة


وكل هذا على مرأى ومسمع الاجهزة الحساسة


يا ترى كانوا فين وقتها ايضا...ام انه
التنسيق الدائم بين الحاكم ..والاجهزة الحساسة



ويولع الشعب ..ويولع الدين...فالدين وقواعد الحكم والاجهزة الحساسة واللعبة السياسية واللعبة العالمية القذرة لا يصلح لها من وجهة نظرهم قال الله وقال الرسول


سؤال على جنب ..ما يحدث الآن من غلاء واضرابات واعتصامات وحالة توشك على الانفجار .... وفتنة طائفية توشك على الانفجار .... وتغلغل اسرائيلي - الامريكي متغلغل من زمان - في التجارة والصناعة والزراعة بل وتملك الأراضي - من زمان برضه - اليس هذا تهديدا للامن القومي والاستقرار الداخلي

الادوية والمبيدات المسرطنة اللي دخلت ودخلت ازاي ..ومين دخلها ...والاصابات الناتجة عنها..وحاجتنا لميزانيات علاجية ضخمة..مش كل ده امن قومي ومصالح وطنية عليا برضه

يا ترى لماذا ليس هناك تعامل حاسم - طالما هذه الأجهزة " الحساسة " لها كلمة مسموعة - مع هذا التغلغل والسيطرة المقبلة


ده طبعا غير اتساع الفجوة عسكريا بيننا وبين العدو التقليدي..وحال الجيش المزري سواء كأفراد او معدات ... الذي لا يخفى على احد...كل ده مش تهديد للامن القومي


وكأن اقصاء قال الله وقال الرسول جعلتنا دولة عظمى


أعود لموضوعي

اسلوب مشابه في ادخال نظيف ومن يسمونهم التكنوقراط الجدد في اللعبة السياسية....ايضا وقتها كثرت التكهنات في اسماء بعينها وشبه استقرت التوقعات عليها ...ثم جئ بمن لم تقع عليه التوقعات من الاساس



وكأن الحرس القديم والحرس الجديد ليسوا رعايا مخلصين لسيدهم ...ويستطيعون التحرك دون اخذ الاذن والبركات منه


التوريث نظريا سيتم- لولا ان يشاء الله بالطبع .....المهم هو تمهيد البيئة الغير مناسبة اطلاقا بعد قضاء الله- المحتم والذي هو مسألة وقت - في الرجل القوي حتى لا يقع الإبن في دوامة بعده ..دوامة من كل النواحي من المؤكد انها ستعصف به باذن الله ...... الحاجز بينها وبين الانفجار هي
صورة القائد ...الغائب الحاضر...كما يظنون




قد يكون هذا الكلام مغرق في الخيال ونظرية المؤامرة


لكن سوابق حكومتنا معنا ..وحاضرها...يتفق اكثر مع هذا الكلام

Saturday, November 10, 2007

أبغضك في الله ايها المفتي

سؤال واضح وصريح ومباشر للمفتي
ايه حكم من يفشل في حكم بلد ما - قطر اسلامي ثم يحكم البلاد قهرا اكثر من ربع قرن ...وتضع اجهزته رجال الأمن في طريق الناخبين كي لا يقوموا بالتصويت ضده وضد نظامه
وايه مدى مسؤوليته ان ابناء شعبه يخاطرون بحياتهم بحثا عن دخل ومال لم يتوفر لهم في بلادهم نتيجة حكمه الفاشل
سؤال تاني...ايه حكم من يفتي في امر امور الدماء ..دون ان يأخذ بالبينة ويستمع لجميع الاطراف
سؤال تالت..في دولة ظالمة معروفة شرطتها بالقتل ولتعذيب للمواطنين..ذهبت الشرطة للقبض على مواطنة - ظلما على الارجح او حتى عدلا - ثم دهست الشرطة بكل رعونة من قاموا للدفاع عنها..ما حكم من دهسها..خاصة انه كان يستطيع ان يقف بسيارته بكل هدوء دون ان يدهس احد
سؤال رابع...ايه حكم من يحمل الدين ويحمل مسؤوليته ثم يفتي فتاوى مجزئة بما يخدم السلطان ويقتطع من كتاب الله وسنة رسوله ..ما هو عقابه عند الله
سيادة المفتي
أشهد الله أني ابغضك في الله..وعليك من الله انت ومن شاكلك من العلماء ما تستحق
تحديث :كنت نسيت أحط الحديث ده بالمرة
من كتاب صحيح الترغيب والترهيب للعلامة الألباني رحمه الله تعالى
1959
(صحيح لغيره)
عن كعب بن عجرة رضي الله عنه قال مرعلى النبي صلى الله عليه وسلم رجل فرأى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من جلده ونشاطه فقالوا يا رسول الله لو كان هذا في سبيل الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن كان خرج يسعى على ولده صغارا فهو في سبيل الله وإن كان خرج يسعى على أبوين شيخين كبيرين فهو في سبيل الله وإن كان خرج يسعى على نفسه يعفها فهو في سبيل الله وإن كان خرج يسعى رياء ومفاخرة فهو في سبيل الشيطان رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح

Sunday, November 04, 2007

زفـــــــــــــــــــــــــــرة









يجب ان تظل هادئا حتى النهاية


لكي لا تتحول الى كائن من الكائنات المتقاتلة...ولكي تحتفظ بصورة وهالة الرقي.... امام اصحاب الانسانية التي لا تمتلكها انت - بحدهم ...وتتأفف وتتعالى عن تصرفات وفهم العامة والغوغاء ...........فيجب ان تظل باردا حتى النهاية


حتى لا تكون من هواة النصح - او الشتيمة - وتصبح شخصا غير مرغوب فيه ...فيجب ان تظل باردا.........حتى النهاية


كي يتكرموا ويتفضلوا ويروا انك تستحق الاستماع لك...ثم طبعا الاعراض عن كلامك تماما لانك من "الكائنات"...القديمة نوعا ....التي لا تحمل اي فكر...فضلا عن اي رقي - بحدهم ايضا ...ولكن كي يكونوا اصحاب الفكر والسمو فلابد ان يسمعوك......ولكن لابد ان تظل باردا حتى النهاية


حتى اذا كنت تحمل اضعافهم من الفكر والرقي والعلم الدنيوي الذي يرون انه الأجدر بالمنافسة فيه بدلا من هذه القواعد البالية المتأخرة -بحدهم - التي تناقض مقتضيات ومتطلبات العصر والظرف التاريخي ...وتعلم ذلك عن نفسك... انت ترى انه بفضل الله العلي القدير....لكن لا تستطيع ان تقول ..وقتها تكون مغرورا متعاليا...ولكن ليس خطأ - منهم او فيهم - ان ترى انت منهم تعاليا



ليس مهما وقتها ان ترى النقاش وما فيه من خلط للأمور - بحدك - وتحميل ما تؤمن به ما لا يحتمل ولا يصح من الاساس


وليس مهما ان ترى تهميشا لما تؤمن به وتعلم واختبرت بنفسك نجاحه وعدم تعارضه مع عصرك "الحديث"...بحجة انه يتعارض مع عصرك الحالي


حتى ولو كنت تؤمن بانه وان تعارض مع عصرك الحديث فحتى النهاية ستؤمن به وترى انه يجب عليك تحمل تبعاته


هذا لو ..........


وليس مهما ان من يحاورك يستغل عدم فراغك الذهني والوقتي في الضغط عليك بشكل اكبر......حتى وانت تعلم خطأه المتعمد او الغير متعمد..ليس مهما ان ترى ارجافا...او استغلال لظروفك في سرد ما هو افتراءات ومهاترات .....انتقاءا لما يريحه نفسيا


يجب ان تظل باردا حتى النهاية


ليس مهما ان ترى منه سخرية ...او لتكن راقيا مهذبا وتقل مزاحا فيما تؤمن به وما لا يؤمن هو به ..حتى وان كان ذلك يتعارض بشكل واضح وصريح مع نص من نصوص دينك ..نص لا يحتمل تأويلات التاريخ والعصر الحديث


يجب ان تظل باردا راقيا وتفهم المزاح


ليس مهما ان ترى من يدينون بنفس ما تؤمن به يمر عليهم الأمر مر الكرام


ويمر عليهم زعره من انتقادك ودعائك في هذا ايضا مر الكرام


ويمر عليهم ايضا عدم مراعاته لقواعد التهذيب الانسانية الراقية في الاعتذار عما اخطأ به في ما تؤمن به ولو بغير قصد...الاعتذار الذي ايضا تعلم انت انك لا تنتظره وليس بمسألة حياة او موت...ولكن تراها من وجهة نظرك ايها الكائن الغوغائي علامة على الرقي انت ايضا .......فهكذا تقول قواعد الفكر والتحضر ...ولكن هذا ايضا ليس مهما



بل ولسان حالهم...مالك وهذا....لا تفسد علينا صداقتنا ولا نقاشنا "المثمر" "البناء"


المهم ...انك اخطأت


او سميت الاشياء بمسمياتها الغير راقية


سترى منهم بعد ذلك من يلبس لك ثوب الناصح ..المهلهل عليه...بان تعتزل هذه الفئات الضالة ......المسكينة المهذبة ...المؤدبة المحترمة.....الداعية الى كل فضيلة ..........التي تؤذيها انت بغضبتك الغوغائية وعدم تهذيبك ايها الكائن


او عضدك الآخر الذي يراك مخلصا....لكن غريرا... تفتقد للخبرة


وقتها ستقول انت ....ليس مهما كل هذا


المهم عندك انك في نفسك تعلم ما اخطأت فيه وتقر فيما اخطأت فيه


ولكن وان اقررت الف مرة فليس مهما ...لانه لن يعذرك احد...فخطأك اما سيكون راحة نفسية للبعض بما كنت تقوله وهو ثقيل على انفسهم فهم يعلمون في اعماقهم انه الحق ..لكن خطأك يريح النفوس فهاهوذا الناصح قد أخطا- وقد أخطأ فعلا


أو - وهو الأسوا بالنسبة لك - ان خذلت البعض ممن كان يستمع لك ولغيرك - صدقا - ويرى انه الحق......لكن بخطأك اصبحت عونا للشيطان عليه


لا تعتذر عما فعلت........فلن يعذروك




فقط استغفر الله وادعه ان يصلح ما أخطأت فيه


**************************************************************

حاشية


عندما يرى الانسان اعراض البعض عن كلمة الله في اي نقاش...ويطرب كثيرا لكلمة الفكر "المستنير"...يتذكر قول الله

وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ


وعندما يرى الهروب من امر الله وكلمة الله يتذكر

فَمَا لَهُمْ عَنِ التَّذْكِرَةِ مُعْرِضِينَ * كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُّسْتَنفِرَةٌ *فَرَّتْ مِن قَسْوَرَةٍ *بَلْ يُرِيدُ كُلُّ امْرِئٍ *مِّنْهُمْ أَن يُؤْتَى صُحُفًا مُّنَشَّرَةً *كَلَّا بَل لَا يَخَافُونَ الْآخِرَةَ *كَلَّا إِنَّهُ تَذْكِرَةٌ *فَمَن شَاء ذَكَرَهُ *وَمَا يَذْكُرُونَ إِلَّا أَن يَشَاء اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ


وعندما يرى الرجاء منهم بعدم ذكرها من الاساس

وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا


وعندما يرى كل هذا يعلم ان القواعد واحدة منذ بدء الخلق مرورا بتنزيل القرآن حتى عصرنا هذا ....لكن كل هذا قولا ثقيلا




العنوان مقتبس من زفرات المؤرخ.........والكاريكاتيرات من موقع الداعية عمرو خالد

والكلمتين اللي فوق كانوا في صدري.....وليس لهم علاقة باي شكل بتوقفي الفترة الماضية......محشورين في زوري من وقتها وما صدقت قلتهم فقط

Saturday, November 03, 2007

كيف الحال

كل عام وانتم بخيييييييير....

(:


متأخرة اوي اوي اوي ...21 اوي
(:


كانت فترة توقف لم تكن مرتبطة باي شئ...وبأي حوارات....في اي مكان...ولم تكن انفعاليه باي شكل...فترة توقف بحتة ولكن كان اغلبها ضروري




الخبر المحزن ان دكتور خالد توقف تماما عن التدوين...بسبب حوار مع شخص عزيز عليه يرى ان دي هيافة..وللأسف دكتور خالد قفل التعليقات على هذه التدوينة


فيا دكتور..دي مش هيافة...وحتى وان اقتصر الموضوع على بضعة اشخاص يقرأون لك..فدي مش هيافة


الرسول صلى الله عليه وسلم قال لئن يهدي الله بك رجلا واحدا


وطالما عندك من الوقت....ومن ملكة الكتابة والاسترسال فيه..والحمد لله نحسبك ممن يمتلك العقيدة القوية والصحيحة..فليس من الصواب ان تأخذ برأي شخص واحد مهما كنت تقدره وتحترمه


الخطأ الوحيد ان تضيع اولوية اهم ...او رعية انت مسؤول عن رعايتها...ان تعارضت الكتابة معها باي شكل


لكن ما نفعله ويفعله كثير من المدونين هام جدا وتؤثر في كثيرين ونتعلم جميعا من بعض

Tuesday, October 02, 2007

ولـــيــال عــشـــــــر

ساعات قليلة وتبدأ العشر الأواخر

ترانا هل نبلغها

ترانا هل نبلغ ليلة القدر

ليست ليلة القدر وحدها

فبالالتزام بالعشر كلها

نتغير كثيرا

نولد من جديد

نثق انا نأوي لركن شديد


( أمن هو قانت آناء الليل ساجداً وقائماً يحذر الآخرة ويرجو رحمة ربه )

[الزمر الآية 9]




*******************************************





يارب إن عظمت ذنوبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي كـــــــثــــــــــــــرة

فلقد علمت بأن عـــــــــــــــــــــــــــــــفــــــــــــــــوك أعــــــــــــــــــظـــم


إن كان لا يرجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوك إلا محسن

فبمن يلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوذ ويســــــــــــــــــــــــــــــتجير المجرم



أدعـــــــــــــــــــــــــوك ربي كما أمــــرت تضــــــــــــــــــــــــــــــرعا

فإذا رددت يـــــــدي فــــمـــــن ذا يرحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم


مـــالـــي إلـــــــيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك وسيلة إلا الرجـــــــــــــــا

وجميل عــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــفوك ثم أني مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــسلم

Sunday, September 23, 2007

خاطرة قرآنية

العنوان تقليدي تقليدي تقليدي


اعتذر بشدة عن الانقطاع لعدة اسابيع ....فيه مواضيع كثيرة اهملتها للاسف....وحوارات قفلتها على عجل وكانت تحتاج لكلام اكثر تفصيلا.... خاصة مع الأخ فادي.... ولكن ظروف العمل وارتفاع وتيرته الطبيعي قبل بدء رمضان ونقاط كانت لا بد ان "تتقفل" كالعادة قبل رمضان .....ولم يكن هذا تفضيلا للدنيا على الآخرة لكن كوني المسؤول عن المشروع بشكل عام بجانب كوني الدعم الفني للجزء الخاص بي فيه.......فكان لابد لي من التركيز فيه دون اي شئ آخر


وجزى الله خيرا كل من سأل عني وتذكرني بدعاء او بتهنئة..والله يعلم كم احب في الله هذه المجموعة ممن تعرفت عليهم عن طريق المدونة




كنت اتعجب لماذا لم يبدأ القرآن بالسور الصغيرة...او بترتيب النزول ...او بآيات الجنة والنار والايمان ثم آيات التشريع



مع اول رمضان وضعت السور القرآنية بترتيبها في ذهني....وتذكرت القاعدة ان اسم السورة يرتبط بالفكرة الأساسية التي تدور حولها السورة ...وايضا وجدت فكرة طريقها الى ذهني ان الله يحاول ان يوصل لنا شئ بترتيب السور هكذا


لنرى معا..بالترتيب



فاتحة الكتاب....اساسيات الايمان وصفات الله عز وجل..الطريق المستقيم وسؤال الله الثبات عليه


سورة البقرة...الاتباع الكامل لاوامر الله بحذافيرها...سأجئ لها تفصيلا بعد قليل

آل عمران...مرتبطة بفكرة اعمار الارض..والانسان خليفة الله في ارضه..الفكرة هي الذرية الصالحة والترابط بين المؤمنين

النساء....الحياة والتناسل...طبيعة البشر والحاجة للسكون والمعاشرة النفسية والجسدية...واصول معاملة الناسء وامور الزواج والمعيشة

المائدة...الرزق من الله تعالى...والايمان به الرزاق الوهاب

الأنعام...هبات الله عز وجل لنا وتسخير الكون لنا

الأعراف....الجنة والنار...والقصص للعظة والعبرة

الأنفال..الجهاد في سبيل الله لاقامة شريعته في ارضه



وهكذا


اذن الله سبحانه وتعالى بدأ لنا..بصفاته والتعريف به وتعلمينا الدعاء والرجاء منه ...ثم اساسه وهو اتباع اوامره والتسليم الكامل لها...حتى وان بدت لنا غريبة احيانا....ويكون هذا بالبيئة المؤمنة الصالحة التي عمادها الذرية الصالحة...التي تجئ بالتزواج بين شقي الحياة وهي فطرة طبيعية وضعها الله فينا...ليست بعيبا ولا فسق...وليس جسدية فقط بل ويجب ان تكون علاقة روحية جميلة...ثم بينا ان الرزق من عند الله وان من ينكر نعمته ورزقه فعليه غضب من الله...ويكون هذا بالجهاد في سبيل الله بكل انواعه-بالكلمة - بالدعوة - بالحرب ضد البغاة والظالمين......

وهكذا ان تتبعنا ترتيب السور نجد انها تكون جملة مفيدة


تراني هل أخطأت...الله اعلى واعلم




وفي وقفة مع سورة البقرة


زمان - طبيعي- كنت باقول ايه الاسم ده....بقرة


وليه الاسم ..وليه السورة طويلة كده


ثم قلت..سمعنا واطعنا..الله ادرى والله اعلم


ثم قلت عشان قصة البقرة....وبس دون تفاصيل



طب ماشي وليه
؟

بتطبيق نفس القاعدة..الاسم يرتبط بالموضوع الاساسي للصورة والتي تدور حوله آياتها بشكل او بآخر


يكون السؤال..ما هي قصة البقرة في السورة


قصة البقرة بتعبر بشكل كامل عن وجوب الالتزام التام واتباع اوامر الله واوامر انبياؤه مهما بدت غريبة....ليس تطبيقا اعهمى...ولكن طالما المر واضح وصريح.....لان الله لا ينطبق عليه مقاييس الدنيا التي نفكر بها دائما..... و هو الأدرى بشؤون كونه


وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُواْ بَقَرَةً


ايه علاقة ده بجريمة القتل
؟؟؟؟


قَالُواْ أَتَتَّخِذُنَا هُزُواً قَالَ أَعُوذُ بِاللّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ



ودخلوا في حوار بقى


قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لّنَا مَا هِيَ

يا ترى حرائر ولا اماء بس.....وياترى فرض.....مع ان الموضوع واضح والحمد لله....وياترى لنساء النبي واللا كلهم......


آآآآآآآآآ..بنتكلم عن البقرة..معلش سرحت
(:



قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لاَّ فَارِضٌ وَلاَ بِكْرٌ عَوَانٌ بَيْنَ ذَلِكَ فَافْعَلُواْ مَا تُؤْمَرونَ


وتاني


قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا


....طيب الظرف التاريخي...واختلاف البيئة..واختلاف الزمان والمكان


آآآآآآ.....بنتكلم عن البقرة يا جدعان...ركزوا شوية


قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاء فَاقِـعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ

......................


آآآآآآ...ياجدعان بنتكلم عن البقرة



قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا هِيَ إِنَّ البَقَرَ تَشَابَهَ عَلَيْنَا وَإِنَّآ إِن شَاء اللَّهُ لَمُهْتَدُونَ


طب والظروف الدولية والاقليمية...احنا مش قد اسرائيل ولا امريكا...ولنكن عاقلين


قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لاَّ ذَلُولٌ تُثِيرُ الأَرْضَ وَلاَ تَسْقِي الْحَرْثَ مُسَلَّمَةٌ لاَّ شِيَةَ فِيهَا قَالُواْ الآنَ جِئْتَ بِالْحَقِّ فَذَبَحُوهَا وَمَا كَادُواْ يَفْعَلُونَ


أخيرا..طب دول ذبحوها أخيرا....واحنا
؟


ترانا يوما هل نعود لدين الله الصحيح.............. ام نظل ندور في حلقات فلسفات بلا نهاية



الخلاصة بتقول...بــــــــــــــــــــــقــــــــــــــــــــــــرة يا بـــــــــــــــــــــشــــــــــــــــــــــــر...اتبعوا ما انزل اليكم من ربكم..واطيعوه وتوكلوا عليه...



اكيد لا تواكلوا...اتقوا الله ما استطعتم


ولكن افعلوا ما تؤمرون..كما تؤمرون



وبعدها هو كون الله يصرفه كيف يشاء متى يشاء


ولهذا فهو ثاني درس لنا من القرآن الكريم...الله يبني به لنا اساسا للبناء باكمله


والله اعلى واعلم

Tuesday, September 11, 2007

أوله رحمة

فلا أوحش الله منك يا شهر الصيام

عبارة سنوية كنت اسمعها من الامام في نهاية رمضان...زمان وانا صغير

تدمع معها العين على فراق رمضان

اكاد اسمعها ترن في اذني من الآن

اوله رحمة

رمضان زمان التغيير على مر العمر القصير

اول مرة صيام رمضان بالكامل...اول رمضان تانية ابتدائي

اول مرة بدء خاتمة قرآن..اول رمضان رابعة ابتدائي

اول انتظام على الصلاة..اول رمضان اولى اعدادي

اول مرة قيام ليل....رمضان تانية اعدادي
اول مرة خاتمة صلاة قيام....رمضان تانية ثانوي

اول مرة صلاة بانتظام في المسجد...رمضان تانية جامعة

كل هذا لم يكن باسبق نية او ترتيب

لكنها نفحات من الله...اسأل الله لها الدوام


اول مرة ختمة قرآن في تراويح منفردا تماما...رمضان اول سنة بعد التخرج


وهـــــــــــــــنا لـــــــــــــــــــــــنا وقـــــــــــــــــــــــــفة

رمضان ده بالذات

هذا العام رمضان قضيته وحيدا بالفعل

في قلب مدينة صغيرة بعيدة..اقرب مسجد 50 كم..والمغرب في وسط وقت العمل فلا مجال

ولكن احلى رمضان مر علي

فيه رأيت رأي العين قول الله تعالى

وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ

اتذكر القيام منفردا في وسط هذا الجو..بأمر الله وبتثبيت الله ..لا شطارة ولا لاني استحق..ولكنه فضل الله

اتذكر الدعاء ....ودعاء العشر الأواخر

اتذكر وكأنها امس الرسالة القصيرة من مصر من انتيمي وصديقي وأخي في الله....احب الأصدقاء لقلبي..القريب البعيد حاليا ...لتوقظني للقيام ليلة السابع والعشرين

اتذكر معنى ان تتحرى ليلة القدر في كل العشر الأواخر ...ولا "تنشن" على واحدة

ورأيت في العام اللاحق معنى ان يصدقنا الله

ولكن.....كان الانسان ظلوما جهولا

من وقتها وانا احاول ان اصدق الله كما صدقني الله.....وحتى الآن فشلت ان افعلها كما يجب

ولكن الفشل الحقيقي..ان يتوقف الانسان عن المحاولة..وان ييأس من روح الله

اللهم اجعلنا جميعا عبادا كما اردت وثبتنا على طاعتك وتوفنا على دينك وتوفنا وانت راض عنا واحشرنا تحت لواء نبيك يوم القيامة

************************

كان في ذهني موضوع انتقاد لابراهيم عيسى

ولا احبه.... وبغضته من وقت ما نشره من هجوم على الصحابة والسيدة عائشة

وبرنامج فهرس على دريم كرهني فيه اكتر...برنامج ضرار..التقاط الجانب الفاسد من بعض منتسبي التاريخ الاسلامي وعرضه

باسلوب سخيف وقمئ...اشعر منه انه زعزعة لدين الناس..ولا استخلاص لعب روالدروس المستفادة كي لا نكرر ذلك ولا لذكر الجانب الصالح والموازنة بينهما كما يفعل د.راغب السرجاني مثلا


لكن ده كوم..وما حدث معه كوم آخر

شئ سخيف وقمئ ان يتم انتقاءه هو فقط في الشائعة

لست بدارس قانون ولكن من معلوماتي القليلة ..من مصر وخارجها ايضا...اقترح عليه ان يقوم بهجوم مضاد

وان يقاضي المحامي صاحب الدعوى بتهمة التشهير ويطلب منه تعويضا ضخما

فان كان هذا المحامي مصدقا لما يقوله ....فليفيق

وان كان منافقا متلمقا..فده اقل واجب معه

وعشان مش كل واحد شايف نفسه لا مؤاخذة يقاضي الناس هكذا

والتهمة على ما ارى-تهمة ابراهيم عيسى - سهل التنصل منها بإذن الله

فهو لم يكن الوحيد..وصيغة ما نشر كما نقل لا تدينه باي حال

حاجة تفقع


video

الكلام السابق كتبته قبل الحكم الخير عليه وعلى ثلاث رؤساء تحرحير آخرين

اما بعد الحكم...فلعنة الله على كل من شارك في ظلمكم ......حتى وان كنا نبغضكم

وعليهم من الله ما يستحقون

Monday, September 03, 2007

يا إلــــــــــــــــهــــي

أعتذر عن الانقطاع ..وخصيصا للأخ مؤيد الرفاعي


هدية مؤقتة بمناسبة رمضان...لنسمعها بقلوبنا





الاصدار الاسلامي "لهاللويا" الشهيرة
(:


لم أجد اصدار منها بدون موسيقى لكن كلماتها جميلة جدا

Saturday, August 25, 2007

حديث للبرواز

حديث رائع من عند اخي الحبيب ما علينا
من سنن الترمذي


2876
حدثنا محمد بن بشار، حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، حدثنا معاوية بن صالح، عن الحسن بن جابر اللخمي، عن المقدام بن معديكرب، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ الا هل عسى رجل يبلغه الحديث عني وهو متكئ على اريكته فيقول بيننا وبينكم كتاب الله فما وجدنا فيه حلالا استحللناه وما وجدنا فيه حراما حرمناه وان ما حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم كما حرم الله ‏"‏


من مسند الامام احمد

16564
حدثنا عبد الرحمن، وزيد بن حباب، قالا حدثنا معاوية بن صالح، عن الحسن بن جابر، قال زيد في حديثه حدثني الحسن بن جابر، قال سمعت المقدام بن معدي، كرب يقول حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم خيبر اشياء ثم قال يوشك احدكم ان يكذبني وهو متكئ على اريكته يحدث بحديثي فيقول بيننا وبينكم كتاب الله فما وجدنا فيه من حلال استحللناه وما وجدنا فيه من حرام حرمناه الا وان ما حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل ما حرم الله‏.‏




من سنن ابي داوود

4607
- حدثنا احمد بن محمد بن حنبل، وعبد الله بن محمد النفيلي، قالا حدثنا سفيان، عن ابي النضر، عن عبيد الله بن ابي رافع، عن ابيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ لا الفين احدكم متكئا على اريكته ياتيه الامر من امري مما امرت به او نهيت عنه فيقول لا ندري ما وجدنا في كتاب الله اتبعناه ‏"‏ ‏.‏


يااااااااااااااااااااااااااااااااااه


صدقت يا رسول الله...صلى الله عليك وسلم


اللهم كما آمنا به وبرسالته ولمن نره فلا تفرق بيننا حتى تدخلنا مدخله


اللهم احشرنا في الدنيا وفي الآخرة فرسانا تحت راية نبيك


آمين ..آمين..آمين

Friday, August 10, 2007

Tears Of Africa


الموضوع طويل ودسم ...لكن فيه كثييييييير من الأفكار والكلام اللي بجد فعلا...فياريت من يحب ان يصبر على قرائته وباذن الله لن تجدوه مملا على الاطلاق

وان شاء الله هسيبه لفترة لاتاحة الفرصة لقرائته لمن يحب

***********************************

"the only thing necessary for the triumph of evil is for good men to do nothing "

Edmund Burke
((1729-97

الشئ الوحيد الضروري لإنتصار الشر هو ألا يفعل الرجال الخيرون شيئا






منذ فترة اردت ان اكتب عن هذا الفيلم خاصة انه له معي ذكريات ما..وخواطر ايضا دارت في ذهني اثناء مشاهدتي له..وكلما اشاهده


الفيلم اراه من افضل افلام الأكشن - TACTICAL OPS - على الاطلاق ولو حد يعرف فيلم افضل منه يجزيه الله خير-آمين - ويقول لي


ولكن هذا من حيث الأكشن - الحبكة - الجو العام-طريقة التصوير..... وليس مصداقية القصة وهدف الفيلم وتوقيته في حد ذاته - ويخطئ من يظن انه مجرد فيلم غير ذو مغزى او توقيت


ظهر الفيلم للعرض في صيف 2003 ..بعد عام او عامين من احداث مسابقة ملكة جمال العالم في نيجيريا


لمن لا يتذكر...في عام 2001 أو 2002 على ما اذكر كانت هناك محاولة لاقامة مسابقة ملكة جمال العالم في نيجيريا..وفعلا بدأت فعاليات المسابقة في العاصمة السياسية النيجيرية ابوجا ...لكن احتجاجات المسلمين الواسعة والصدامات - يوم واحد صدام ومظاهرات ادى لمقتل اكثر من مائة شخص وده يدي انطباع عن طبيعة وعنف الشعب النيجيري حكومة وشعبا - فقررت اللجنة الدولية المنظمة للمسابقة -وليس الحكومة النيجيرية - نقل المسابقة الى لندن...وصراحة اجد الفيلم وقصته كما سنرى نتيجة لهذه الأحداث

قبل ان ابدأ نبذة صغيرة جدا عن نيجيريا

تقع نيجيريا في الجزء الغربي الأوسط -جنوب غرب الوسط تحديدا - من افريقيا على ساحل خليج غينيا-المحيط الأطلنطي..وهي دولة اتحادية مكونة من عدة ولايات


اغلب سكان نيجيريا من المسلمين ...يتركز المسلمين في الشمال والوسط من قبائل الهوسا والفولاني ...في حين الأقلية النصرانية في الجنوب وجنوب الوسط من قبائل الايبو..على الأغلب الاسلام دخل هناك على يد
ابوبكر بن عمر اللامتوني مؤسس دولة المرابطين الروحي والذي استشهد في هذه المناطق ايضا


النشاط التنصيري عالي جدا جدا في نيجيريا حاليا ...وعدد من سكان الشمال يهربون للجنوب للبعثات التنصيرية التي توفر فرص العمل والمال ...وللانحلال في الجنوب ايضا


وفي الوقت الذي يوجد فيه في كل حي بعثة تنصيرية في لاجوس -العاصمة الاقتصادية واكبر المدن - يوجد بعثة هزيلة -4- من الأزعر-الأزهر- فيها بدون امكانيات حقيقة تقريبا


على الجانب المشرق تتميز الولايات الشمالية واكبرها ولاية كانو بالأمان النسبي -والنظافة - لتطبيق الشريعة الاسلامية بها ...في حين تتميز الولايات الجنوبية بالقذارة وارتفاع نسبة الجريمة لحد مذهل وانتشار الدعارة والفساد والانحلال وفلوس التنصير ايضا


يتعاقب على الرئاسة هناك رئيس مسلم ثم مسيحي وهكذا بشكل منتظم على الرغم من ان الأغلبية مسلمة !!! والى حد كبير الأمور مستقرة سياسيا بل واكاد اقول ان من ناحية الديموقراطية السياسية هم افضل من مصر بكثييييييييير ..يمكن لان نسبة التسليح في الشعب عالية ومنه احتمالات الحرب الأهلية عالية..ودي ناس مابتهزرش في حاجات زي كده - قلنا من قبل 100 قتيل في مظاهرات يوم واحد...ففيه نوع من توازن الرعب


ولكن من ناحية الفساد والجريمة فتحت القيادة الحكيمة والرشيدة - والـ "نظيفة" لعائلة القائد المفدى وابنه واصحابه فقريبا سنصبح مثلهم- يبدو انه اصبح قريبا جدا


والتفاوت بين الطبقات رهييييييييييييييب..فالبعض غني غناء فاااااااااااحش بمعنى الكلمة...والأغلبية العظمى تحت خطوط الفقر كلها بمرااااااااااحل


الأقلية النصرانية تحاول الظهور باكبر من حجمها....والمشاغبة...واكاد اقسم من مشاهدات رأيتها انهم يتحينون الفرصة للوثوب على الحكم وذبح المسلمين ..عكس ما يصور الفيلم كما سنرى


ونيجيريا نموذج لما سيحدث في حالة انتشار التنصير في حالة الفقر الشديد مع الفساد مع عدم وجود توازن مضاد ...لكن هذا موضوع لوحده قد اكتب عنه لاحقا عشان "الهبل" او "المستهبلين" لامؤاخذة اللي بيصدعونا ويفتوا بوجوب حرية الأديان والارتداد كده دون اعداد او خطط او خطوات مضادة


يحكي الفيلم عن انقلاب في نيجيريا بزعامة جنرال مسلم على الرئيس "الديموقراطي" المنتخب وهو نصراني ...وينتصر ....ثم تبدأ القوات التابعة - المسلمة - له في مذابح عرقية ضد النصارى في البلاد


وطبعا لان امريكا دولة عظيمة ويقال انه مكتوب على جواز السفر الأمريكي - لاني لم اره بنفسي - ملتزمون بحمايتك فوق اي ارض وتحت اي سماء ...فقبل ان تبدأ حتى الامم المتحدة بعمليات الاخلاء..تبدا الولايات المتحدة بقواتها المتمركزة جنوب الساحل الغربي باجلاء رعاياها بفرق صغيرة من قوات سيل - القوات الخاصة البحرية الأمريكية



بطلي الفيلم هما الممثل الأمريكي بروس ويلز -قائد فرقة العمليات الخاصة - والممثلة الايطالية مونيكا بيلوتشي - الطبيبة المطلوب اخراجها من نيجيريا وهي عضوة في بعثة تنصيرية..والفيلم طبعا يعتمد على ان اغلب المشاهدين لا يعرفون شيئا عن نيجيريا...ولا يعرفون ايضا كثيرا عن الاسلام غير اسامة بن لادن


وفي الظلام يذهب الفريق بقيادة بروس ويلز ويلتقوا بالطبيبة ومهمتهم هي استعادتها هي -حتما لانها من الأمم المتحدة ايضا - واستعادة القس والراهبتين ان وافقا على المغادرة - ليس حتما


ترفض هي المغادرة الا بالنيجيريين الذين تقوم بالنشاط التنصيري معهم..ترفض قيادته العسكرية ذلك - يخدعها بشكل مؤقت كي توافق على الذهاب فيأخذون كل من يستطيع المشي ....في حين ترفض الراهبتان والقس المغادرة


الطريق لنقطة الاخلاء طويل جدا ويزيد مدته بالعدد الكبير لمرافقيهم من النيجيريين الذين اصرت هي على اصطحابهم ظنا انه سيتم نقلهم لدولة اخرى هم ايضا ...في الطريق يقابلون فرقة من الجيش مارة في الاتجاه العكسي لسيرهم-اتجاه القرية - تكاد تراهم وتكشف مكانهم لكن يمر الأمر بسلام


تصل هذه الفرقة العسكرية النيجيرية للقرية وتقتل المنصر والراهبتان وكل اهل القرية بطريقة وحشية كما صورها الفيلم....ويصور لنا المشهد قائد الفرقة وهو يستهزئ بالصليب على صدر القس قبل قتله مباشرة

وحوش قتلة المسلمين دول يا اخواتي


في حين تصل الفرقة الأخرى الأمريكية لنقطة الاخلاء ويشكف لها بروس ويلز عن الخدعة - تديله بالقلم على وشه من الغضب - يحملها حملا للهليكوبتر ويتركون النيجيريين..تنهار هي


في الطريق بالهليكوبتر يمرون على القرية وقد اصبحت خرابا مشتعلة ومحطا للغربان التي تأكل جثث القتلى...تنهار اكثر....يصحو ضمير القائد بروس ويلز فيأمر الطائرات بالعودة


يعود ليلتقط النيجرييين ...لكن سعة الطائرات محدودة فيقوموا بنقل الأضعف والأطفال فقط وتظل مجموعة بما فيها الطبيبة نفسها مع الفرقة


يطلب القائد بروس ويلز طائرات اخرى لنقل الباقين لكن القيادة تلومه بشدة وتخبره ان الطائرات تعرضت لنيران الدفاع الجوي دون اصابات ولكن لا اخلاء بالطائرات فيما بعد وعليهم الذهاب سير على الأقدام للحدود الكاميرونية -لاحظوا هذه النقطة هاتكلم عنها فيما بعد

رحلة اخرى اطول محفوفة بالمخاطر..والأسوأ ان هناك احد النيجيريين المصاحبين لهم يحمل جهاز تتبع يمكن الجيش النيجيري بمعرفة خط سيرهم واللحاق بهم بصورة اسرع

في الطريق يقابلون قرية اخرى يتم فيها عمليات ابادة....يصحو ضمير بروس ويلز ويقرر الهجوم لتخليصهم

وفي اروع مشهد اكشن في الفيلم يتم توزيع القناصة امام وخلف القرية لاغلاقها ...ويقوم الباقين بالاقتحام ...وتخليص سكانها وقتل جميع افراد فرقة الجيش المسلمين المتطرفين المتعصبين الارهابيين - فرقة اخرى غير التي تلاحقهم سيجئ ذكرها بعج قليل


يصور لنا هذا المشهد وحشية المسلمين وهمجيتهم ...حيث يقومون بالقتل بدم بارد والحرق والقطع بالسواطير وقتل الأطفال بل والاغتصاب


يعني فيلم خيال علمي مش أكشن


واحدة من المتنصرات النيجيريات تتشحتف اما يشوفوا واحدة تانية من اهل القرية مقطوع اثدائها وتنزف حتى الموت.....تتشحتف النيجيرية وتقول
This is what they do....this is what they always do

يا روح امك
!


ويقوم نائب القائد-الجندي الأسود بقتل من فعل ذلك بالخنجر بغضب شديد ويديله درس في الأخلاق قبل ان يقتله

يا روح امك انت التاني
!



يقوم النيجيرين المصاحبين لهم بجمع اسلحة الجنود القتلي للدفاع عن نفسهم في مشهد ذو مغزى ودلالة


يكتشف مهندس الاتصالات -والمقاتل في نفس الوقت - عن طريق الأجهزة التي معه المتصلة بالأقمار الصناعية التتبع الواضح للجيش النيجري لهم...يستجوبون النيجريين الهاربين معهم...يحاول احد منهم الفرار....يصيبه القناصة اصابة قاتلة ....قبل ان يموت يعترف لهم

تظهر الحقيقة بان احد النيجريين المصاحبين لهم هو ابن الرئيس القتيل والوريث الشرعي له - إلحـــــــــق توريــــــــث ! - ويصاحبه أحد افراد الحرس الجمهوري وقد ارسله ابوه للفرار عندما احس بما سيحدث - وهذا الفرد من الحرس الجمهوري انقذ بروس ويلز في هجوم القرية الأخير عندما حاول أحدهم قتله من الخلف بان قتل المهاجم قبل ان يقتل بروس ويلز



يفخخ احد افراد فرقة سيل الأمريكية مكان مقتل الجاسوس ...يقتل معظم افراد الفرقة النيجيرية المتتبعة لهم عندما يعثرون على جثته ...لكنهم يرسلون فرقة اخرى من مكان اقرب



يجتمع بروس ويلز بفريقه ليستشيرهم لان المهمة هنا دخلت في تعقيدات سياسية فالآن الولايات المتحدة ستصبح طرفا في الصراع بانقاذها ابن الرئيس القتيل وهذا سيكون بمثابة انحيازها لطرف في هذا الأمر - يا عيني ! - في نفس الوقت تتصل بهم قيادتهم وتخبرهم بان تقارير المخابرات اكتشفت نفس الشئ وتطالبهم بتركه -ابن الرئيس وحده



يقرر الفريق عدم تركه للقتل .....تلحق بهم فرقة الجيش النيجيري...يشتبكون معا...يقتل اكثر من نصف الفرقة الأمريكية ومعظم النيجيريين لكن الطبيبة وابن الرئيس يصلون للحدود الكاميرونية بعد اصابتهم هم ايضا


يوشك بروس ويلز ونائبه ومن بقي من الجنود على الموت يتصلون بالقيادة ويطلبون منهم ضربة جوية مساندة


اخيرا توافق القيادة على مساعدتهم وترسل طائرتين مقاتلتين تقصف الفرقة النيجرية - بالنابالم - ويقتلونهم وينجو بروس ويلز بأعجوبة هو ومن بقوا والطبيبة وابن الرئيس


خلصت الحدوتة وتفضل الخواطر والتعليقات التي كتبت الموضوع اساسا من اجلها


****************************************************

بعض التعليقات على بعض المشاهد في الفيلم






احلى ما في الفيلم كما قلت هي مشاهد العمليات وحرفية القوات الخاصة ...الفريق المرسل متكامل على درجة احتراف قتالية عالية جدا على الرغم من انهم حتى ممثلين لكن الدقة في الفيلم واضحة اوي....تحركات وتأمين لتحركاتهم وتمركزهم من حيث ارسال افراد كوحدات استطلاع...عمل نطاقات مراقبة اثناء التمركز... ...ونوعية الأسلحة والأجهزة المستخدمة ووسائل الرؤية الليلية- بالنسبة لعام 2003 - وتكنيكات التخفي في البيئة حولهم...تكنيكات الهجوم والدفاع والانسحاب والاتصال بالقيادة وتوجيه الدعم الجوي لهم في مشاهد المعارك


والفريق متكامل به بالاضافة الى كونهم مقاتلين محترفين.... طبيب مقاتل محترف ومهندس اتصالات مقاتل محترف و اثنين من القناصة مقاتلين محترفين بالاضافة للمقاتلين انفسهم


مشاهد الغابات ايضا جميلة جدا ...اظن كما قرأت انه تم تصوير الفيلم في الكاميرون المجاورة مباشرة لها وليس نيجيريا نفسها ..عموما الغابات قطعية واحدة تقريبا - ولكن باطقم تمثيل نيجيرية على ما اظن ....وتصوير معسكر وبيئة التنصير بجنةالسلام الموعودة





1
يبدأ الفيلم بمشاهد نصفها حقيقي فعلا ونصفها مصور والحقيقي منها من المصادمات المشار اليها في اول الموضوع الخاصة بمسابقة ملكة الجمال - مما يعني ان الضحايا المستغل تصويرهم في بداية الفيلم هم مسلمون محتجون وليس نصارى كما يوجه الفيلم تفكيرنا ..ومشاهد بشعة فعلا

اتذكر مشهد الجندي الذي يطلق الرصاص على الفتى في الفيلم واظن انه حقيقي ..وده يدي انطباع تاني عن طبيعة الاخوة النيجيريين


2

القس اللي كانوا جايبينه كان شكله مقتنع اوي ...ممثل جامد الصراحة..لان من قابلتهم من المنصرين الغربيين كان واضح على وجوههم الكدب....كداب يا خيشة بالتعبير العامي ..دول المنصرين الغربيين ..اما المنصرين المتنصرين من اهل البلد فكان فيه اقتناع في كلامهم الى حد ما ..او محاولة للاقتناع...فيه اللي كان مقتنع...وفيه اللي واضح انه كان موضوع فلوس وحب الهلس الغير متاح في الشمال



3
تعبيرات الكراهية الشديدة - الحقيقية - على وجه بروس ويلز - اثناء مشهد اقتحام القرية وانقاذ سكانها من ايدي الجنود المسلمين المتوحشين...تذكرت معها فتيات البوسنة وما كان يفعل بهن ويضيق به المجال هنا...ورجال البوسنة الذين كانوا يربطون بين الدبابات ثم تمزق اوصالهم بحركة الدبابات نفسها في اتجاهات متعاكسة...واطفال البوسنة بل والأجنة التي كان يمثل بها في الشوارع....والقناصة الصربيون وما كانوا يفعلونه بالمدنيين البوسنويين ....والقوات الدولية ودورها التآمري على المسلمين في مذبحة سربرينتشا

وكوسوفا والشيشان وافغانستان والعراق و فلسطين ولبنان وقانا و و و و و و و




4
افظع مشهد في رأيي ويبعث لي بالقشعريرة ..هو ايضا في مشهد اقتحام القرية ...الأم التي تحمل طفلها القتيل وتصرخ للسماء امام قبور عليها علامة الصليب في وسط بخار ماء الأمطار ودماء المذبحة التي حدثت......مشهد مفزع......اتخيل شعور الغربيين الذين لا يعرفون-او لا يهتمون بأن يعرفوا شيئا- عندما يرون مثل هذا

الله يرحم شهيدات وشهداء البوسنة مرة اخرى
:(



5
مشهد من المشاهد الختامية لمونيكا بيلوتشي وهي تطلب من الجنود الكاميرونيين فتح المعبر وتقول انها امريكية بعدما كانت في اول الفيلم تقول للجنود الأمريكيين انهم لا شأن لهم بها خاصة انها حتى في الفيلم طبيبة من اصل ايطالي حصلت على الجنسية عن طريق زوجها الأمريكي...مشهد امبريالي صح


حقهم ياعم
(:



6
المشهد الختامي لابن الرئيس القتيل واللاجئون النيجيريون الهاربون من الحرب يغنون ويرقصون حوله في معسكر الاغاثة ويرفع هو يده ويقول
Freedoooooooom

الدمعة كانت هتفر من عيني...
:)
واعوذ بالله من الكدب والكدابين


6

ثم كانت العبارة التي ختم بها الفيلم


"the only thing necessary for the triumph of evil is for good men to do nothing "

Edmund Burke
(1729-97)

الشئ الوحيد الضروري لإنتصار الشر هو ألا يفعل الرجال الخيرون شيئا



صحيحة جدا هذه العبارة


تدخل تحت نطاق
صدقنا وهو كذوب
(:


هم أسقطوها على الفيلم وما فعلته الفرقة الخاصة ...لكن من ناحيتي ...اين انتم يا مسلمون من افريقيا....اين نحن من كل مظلوم ومهان ومعذب في هذا العالم
:(


نلتقي بعد الفاصل - الخواطر نفسها





على طول مشاهدتي لاحداث الفيلم التي لا أمل - بتشديد اللام - منها ابدا ...اتخيل ان كانت دولة الخلافة في مكان الولايات المتحدة هنا..وهؤلاء الجنود هم مسلمون ينتمون لدولة الخلافة الراشدة التي نتمناها..وهذه التجهيزات والمعدات والامكانات في يد دولة الخلافة


سأفترض الأسوأ...لن اقول كما هي العادة وكما يحدث دائما في هذا العالم ان الدولة المعتدى على سكانها دولة مسلمة كما هي العادة..ولن افترض ايضا ان المعتدي هي دول نصرانية


هأفترض الأسوأ ومنها ستتضح وجهة نظري ..هأفترض فعلا دولة ذات اغلبية مسلمة تقوم هذه الغلبية بمذابح تطهير عرقي ضد سكان نصارى....وده فرض مستحيل بس ماشي


دولة الخلافة لن تهتم فقط بانقاذ مواطنيها من هنا...ستتدخل بكل قواها بشكل سافر وواضح ودون اي نظر لاعتبارات سياسية ..بالتهديد اولا....ولفترة قصيرة لا تتعدى اليوم الواحد...فكل لحظة تساوي حياة الآلاف .... ثم بالهجوم المباشر


ده بفرض ان استخباراتها لم تلتقط الموضوع قبل حدوثه..ولم تستعد للدفاع عن المضطهدين وتتحسب لذلك قبل ان يحدث


وفي كل الحالات ستكون هناك محاكمة لمجرمي الحرب حتى ولو بخطفهم اذا رفض طلب تسليمهم- ثم محاكمتهم ثم اعدامهم


هنا الاعتبارات الانسانية والدينية لها الصوت الأقوى وليذهب من يرفض الى الجحيم


اما اذا خيف حرب نووية مثلا بين الطرفين...اذا ستكون عمليات خاصة مجهولة الهوية وليس بشكل سافر ..ولنفس الهدف...انقاذ المضطهدين حتى من غير المسلمين


دولة الخلافة لن تستسلم عندما تتعرض طائراتها لنيران الدفاع الجوي يسيطر عليها قتلة وحوش مثل هؤلاء..سترد بتدمير الدفاع الجوي كله عن بكرة ابيه


فعلتها فرنسا مع كوت ديفوار منذ عدة سنوات


جنود دولة الخلافة ستكون الرؤية امامهم واضحة...لن ينتظروا اوامر القيادة للفاع عن مظلومين او لصد هجوم مؤكد على قرية ما دون الدفاع عنهم

ولن يكون هذا خروجا على الانضباط والطاعة...فهذه ستكون السياسة العامة للدولة من الأصل

القيادات العسكرية في دول الخلافة لن تتردد في ارسال طائرات مساندة من البداية..وليس بعد ان يموت نصف افراد فريقهم

القيادات العسكرية لدولة الخلافة لن تأمر الجنود بترك شخص ليموت بسبب التعقيدات السياسية...والجنود لن يفكروا في هذا من الأصل

لانهم جنود متربيين..وتربيتهم تختلف


لان الجميع تربى هنا على الاسلام وعلى هذه القاعدة القرآنية التي لا تتغير باختلاف الزمان والمكان والظرف التاريخي


وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَـذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيرًا


دولة الخلافة سيتحمل سكانها البعيدين عن كل هذه المشاكل تبعات مثل هذا التدخل مهما كانت...ده ان كانت هناك اصلا تبعات


نصرت بالرعب مسيرة شهر..قالها نبينا...ومن يتق الله لا يخشى الا هو ...ويعلم ان اجله لن يتاخر او يتقدم ...ويعلم ان ما اصابه لم يكن ليخطئه وما أخطئه لم يكن ليصيبه



هذه هي دولة الخلافة التي نريدها بإذن الله.....وهذا هو
الاسلام الذي نعرفه


هذا هو الاسلام الذي نحن متأكدين انه عندما يعود ليحكم العالم بإذن الله.....سيصبح عالما افضل....من هذا العالم القذر الذي تسيطر عليه قوى لا هم لها الا مصالحها


ويقولون متى هو....قل عسى ان يكون قريبا...آمين يارب العالمين




خاطرة اخرى

رحم الله
شهيدات وشهداء البوسنة ...هافين على دماغي اوي اليومين دول


لم تتدخل طبعا الدول الغربية..لم يستخدموا قوتهم لايقاف الحرب...ومنعوا الدول المسلمة من هذا
ليست هذه الدول المسلمة فقط...رواندا مثلا وما حدث بها
الصومال التي لم تحل مشكلاتها الابالمحاكم...ثم كان تدمير المحاكم فقط لانها اسلامية....لتعود الفوضى ...المهم لا كلمة اسلام هنا
العراق ممكن ان تحل مشكلاته بانسحاب القوات الأجنبية...لكن هذا يعني سيطرة الفصائل السنية على البلاد مع عودة الأمن في اقل من شهر تقريبا بإذن الله...لكن هذا ليس خيارا للدول الغربية
ان يسطير مسلمون سنة على دولة مثل العراق....فلتشتعل ويموت اهلها ولكن لا يحدث هذا

العيب مش عندهم..العيب اما ييجي من اهل العيب ما يكونش عيب....العيب على الدول المسلمة

غير انها كانت تستطيع تجميع نفسها والتهديد بقوة بل والدخول في الحرب بششل مباشر..وقتها كل هذه الدول كانت ستجبن..ولكن هذا يحتاج لقلوب مؤمنة صادقة


حتى وان كانوا لا يستطيعون التدخل المباشر...حتى وان كانت الرغبة عند البعض فقط ولكنه لا يستطيع الحرب على نطاق واسع...كان يكفيهم ارسال جنود وضباط بشكل سري مجهول الهوية دون الاعلان عن هويتهم باي شكل واخفاء هذه الهوية


كان هؤلاء الضباط بدلا من ان تتضخم كروشهم في مكاتبهم...او ان تكون مهمتهم حماية النظام ضد ابناء شعبهم باقذر الوسائل..ودون ان يخدروا نفسهم بما تحشوه قيادتهم في اذهانهم من كلمات من عينة المصالح الوطنية العليا والأمن القومي والظروف الاقليمية


كان من الأولى ان تستغلهم قياداتهم في مثل هذا ...في مثل ما تدربوا وينفق عليهم من اجله...كانو سيحققون فرقا كبيرا في ميزان المعركة


اذا اتبعت الدول العربية هذه الاستراتيجية المتخفية في البوسنة لما كان هناك كوسوفا ..واذا اتبعتها في كوسوفا لما كان هناك شيشان..و اذا اتبعتها في الشيشان لما كان هناك فلسطين ..ولولا المقاومة العراقية الوطنية -بأمر الله اولا وأخيرا - لكانت سوريا والسعودية ومصر

وهكذا دارت الدائرة وعلقنا جميعا في السلسلة

اين امن مصر الوطني والاقتصادي والغذائي الآن..اي سيادتها العسكرية


مافيش قمح بعد 3 شهور

مافيش مية

الاقتصاد في الحضيض

الشعب لالاقي يتجوز ولا يعيش....ما تبقى هو ضرائب على الهعواء...في الوقت الذي تتجه في الدول راكبة الجمال سابقا لالغاء اي رسوم على مواطنيها

الشعب راكبة عليه شرطته الذي نصرف عليه من ضرائبنا وفلوسنا وندفع لهم مرتباتهم

عدد من البنات يتجهن للدعارة الان...واحيانا بشكل رسمي...لتنشيط السياحة


نستأذن اسرائيل لادخال قوات لارضنا في سيناء



التدين يضيع في وسط كل هذا...فقر...عنوسة رجال ونساء...شهوات غير مفرغة....ضيق معيشي

السكة واحدة..وضعنا فيها..سواء دخلنا حرب ام لا

ولا يطيل الجبن عمرا

وربنا بيستر من
العقاب




كلمة اخيرة وخاطرة اخيرة


هل يمكن ان يحدث مثل هذا في دول مثل نيجيريا


نعم- طبعا بالعكس كما اوضحت - لأن طبيعة شعب مثل هذا خاصة ان القيم الدينية - مسلمة ونصرانية - فيه اغلبها ضعيفة وموجهة..والعنف هناك طبيعة الى حد ما
ولكن ايضا كل هذا يحل بالاسلام وبنشر قيمه الحقة..والتي لن يصمد امامها التنصير ان تم المر بالطريقة الصحيحة


هل يمكن ان يحدث في مصر

لا والحمد لله

فعلى الرغم من ان الأغلبية الساحقة مسلمة وعندها القدرة على هذا كما وكيفا بإذن الله.....الا ان شعب مصر والحمد لله ليس متوحشا لهذه الدرجة وعنده من القيم الخلاقية والدينية التي تردعه عن هذا......طبيعة الشعب تختلف

وكما قال النبي
الخير في وفي امتي الى يوم الدين


كل هذا بافتراض ان فعلا الباغي دولة مسلمة....وكلن العكس والواقع هو الصحيح دائما وعلى مر التاريخ


لكن ما اتوقعه هو الغدر من الطرف الآخر اللي بيزن على خراب عشه...وغرته السكرة


فلا يلوموا الا انفسهم وقتها





سبحانك اللهم وبحمدك..أشهد ان لا اله الا انت...أستغفرك وأتوب إليك

Tuesday, July 31, 2007

وإن تطع أكثر من في الأرض

من الأول كده ....التدوينة دي لا اقصد بها شخص معين ايا من كان.....وفكرتها كانت في ذهني منذ فترة.....تفاعلات تفاعلات...... افكار وليست اشخاص



منذ عدة سنوات كانت اولى الخطوات خارج مصر مع مجموعة من الزملاء

جروب محترم كان..حتى وان كنا مختلفين في طريقة تفكيرنا...نظرتنا للأمور ....حكمنا عليها...لكن الاتجاه الأغلب فيه كان الاحترام

وبما ان السفر كان لدولة غربية...ولفترة طويلة نسبيا ..فكانت من اهم مشاكلنا الطعام


هل نأكل من طعامهم ونأخذ بالفتاوى والرخص بانه يجوز الأكل من طعامهم مع وجوب التسمية عليه حتى وان لم يكن مذبوحا على الشريعة الاسلامية

ام نثبت على ديننا لاننا لن نهلك ان لم ناكل اللحوم والبديل موجود في الأسماك والخضروات ولنصبر ولنحتسب عند الله


المهم.....بالنسبة لي والحمد لله الأمر كان محسوما بتثبيت الله ....فمن اضطر في مخمصة..وبما اني لن اهلك اذا لم آكل لحوما....فلن آكل الا مما انا متاكد انه حلال ومذبوح على الطريقة الاسلامية


مشكلة هذا المكان الذي كنا فيه ان اقرب جالية مسلمة على بعد 50 كم ....ولا يوجد مكان نخزن فيه الطعام خاصة في ايامنا الأولى


الخلاف كان مع الزملاء...وعملا بمبدأ النصح والارشاد تحدثنا..تجادلنا كثيرا جدا..كل جاء بأدلته....


المشكلة كانت في الجدال ...كل واحد يجئ بأدلة ..وبما قال الفقهاء لمن يعرف...بل وتطرق النقاش.....وهو ليه اساسا..وليه التضييق...وليه اساسا الأمر بعدم اكل هذه اللحوم...بل وصدقوا او لا تصدقوا...الظرف التاريخي

..ورايا ورايا
:)



في النهاية اغلبهم اجمع على الأخذ بالرخص....وثبت انا على رأيي...بعضهم انتقدني بشكل عابر لاني لم اتبع رأي المجموع والعموم في النهاية - الشورى يعني وان لم نستخدم هذا اللفظ


انتهى دوري هاهنا


بعد هذه النقاش بعدة ايام كنت اقرأ وردي في القرآن وقرأت الآية ...ووقعت عيني فيها على عابرة وكأني اقرأها للمرة الأولى

وَلاَ تَأْكُلُواْ مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَآئِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ


وإن الشياطين ليوحون الى اوليائهم ليجادلوكم

وكاني أقرأها لأول مرة في حياتي

ما علاقة كلمة كبيرة مثل هذه ....بكلام عن الحلال والحرام في الطعام

لكن هذا هو الأسلوب القرآني في ارساء القواعد العامة للتعامل في حياتنا..وليس مثل اسلوب بدأ يظهر الآن بالبحث عن الظرف والحال ...والتلاعب اللفظي ...حتى في الحلال والحرام

تذكرت جدالنا..مع كل احترامي لزملائي وسأروي لكم ما حدث بعد قليل ..لكن العبارة كانت صادقة جدا...كما هو القرآن دائما

لكم يلبس الشيطان الحق بالباطل

وكم يوحي للناس بالجدال

صحيح قد لا يكونوا اولياء للشيطان ...ولم يكونوا وانا جاي في الكلام

لكن الله وصف بهذا الوصف

وكأن نتيجة الجدال الكثير في اوامر الله...والاختراع فيها..ونسيان معنى كلمة اسلام...لله رب العالمين..وان يكون هوانا تبعا لما جاء به

وكأن نتيجة الاختراع والتفلسف في كلام ربنا الواضح والصريح

هي ان نكون اولياء للشيطان

يقول لنا الأحكام والحدود مرتبطة فقط بهذا الزمان..الآن اختلف


يقول لنا...الحجاب مرتبط بمكان ..وزي العرب...والتاريخ..مع ان العرب كانوا يطوفون بالبيت عرايا !!!!!

الجهاد والخلافة كانت لهذا العصر...الآن العالم "الحر المتمدين" يسير بشكل آخر

يقول لنا السنة غير مؤكدة..وما ادرانا انها سنة النبي

يقول ويقول ونجادل ونجادل

ولا نطيع امر الله بشكل مباشر

كدأب بين اسرائيل...اذبحوا بقرة....فذبحوها وما كادوا يفعلون


ثم بقية الآية


ولئن اطعناهم...نكون مشركين

هكذا يقول الله عز وجل

فثبت قلبي واطمئن بحمد الله ...واني لم اخرق الشورى

بعد يومين تلاتة...اكبرنا سنا -وأقرأنا لكتاب الله - تراجع عن رأيه..واشهد له بالضمير الحي حتى مع اختلافنا في كثير

بعدما كانت من نصيبه في الغداء قطعة لحم..لم تكن مسواة جيدا ....وكانت ملأى بالدم

قال انه شعر ان الله غير راض عن قراره وان هذه اشارة من الله

بعدها...شيئا فشيئا جميعنا تبنى نفس الرأي

ثم كان تثبيت الله لنا فيما بعد - على حد قول اكبرنا سنا - وجزاء اتقائنا لله

اكتشفنا مطعم في هذا المكان يحرص صاحبه المسلم على الخامات الحلال .واطلعنا على تصاريحه بل وعلى الخامات التي يجئ بها وتصاريحها

ومن يتق الله يجعل له مخرجا

تذكرت هذا الموقف مع آية اخرى من القرآن

قصة آدم في اوائل سورة البقرة


مثال للفلسفة وللالتفاف حول اوامر الله

الله امر بعدم الأكل من الشجرة

آدم وسوس له الشيطان...بأن الأكل من الشجرة فيه كل الخير ....بل لعله وسوس له انها ستقويه على العبادة


فلما اكلا..بدت لهما سوءاتهما

ولئن اطاعا امر ربهما ...مباشرة..بدون لف كتير....لكان افضل


نلتقي بعد الفاصل
(:

**************************************

موقف 1

اول مرة دخلت المطعم مع زميل عربي -ملتزم-اخطأت وخدت دجاج ونسيت مع اني كنت ناوي..اما هو فلم يفعل ولم ير ما فعلته


جلسنا امام زميلة من شرق آسيا كانت تعرف زميلي هذا قبل مجيئنا عرفها علي وانني من مصر ...سألتني مسلم قلت لها نعم...علقت على اني ابدو مسلما غير متشدد كزميلي لاني اخذت دجاج


قلت لها..شكرا انك ذكرتيني فقد اخذته بالخطأ
:)

فيما بعد قررت من منا المتشدد...لكن هذه حكاية أخرى
(:


والله ما عملتلها حاجة
(:




موقف 2

سوبر ماركت في عاصمة نفس الدولة

بعد شهر تقريبا من وصولنا

واقف انا وزميل بنضرب اخماس في اسداس امام علبة مخلل ...هل الخل المستخدم به نسبة كحول ام لا...نحاول الترجمة ومختلفين في معنى كلمة معينة

صوت مصري ولهجة مصرية تدخل السوبر ماركت .....سيدة مصرية اكبر مننا في السن معها سيدة اخرى عربية شامية من لهجتها...يبدو من كلامهما انهما مهاجرتان لهذا البلد

السيدة لم تكن متحجبة ولكن كانت لابسة لبس محتشم....على الرغم من ان الجو صيفي جدا....لذا فتشجعنا وسألناها

نظرت لنا...باستغراب نوعا ....ثم سريعا جدا على العلبة ...ثم قالت....خدوها ماتخافوش...ربنا مش هيعملكم حاجة ياحبايبي - يا حبايبي على اساس انها اكبر مننا


بس شكلنا مش كتكوت اوي كده خالص
(:


تنحنا...ازبهلينا شوية....بعد حوالي نصف دقيقة اما فوقنا...قال زميلي..ما تخافش عندها هي المرة دي
(:


خرجنا هذا اليوم من السوبر ماركت...بزجاجات الماء....الحلال

فقط
(:




طبعا الموضوع لم يكن ...ربنا مش هيعملكم حاجة

لكن كانت مسألة مبدأ في المقام الأول

والحمد لله رب العالمين


***************************



عدنا




من حوالي 10 سنين كانت المشكلة في التدين هي الخوف من التطرف وتبعاته الاجتماعية والأمنية

من حوالي عشرين سنة...كانت المشكلة هي الانحراف الاخلاقي الى حد ما وصعوبة التعاليم الدينية على النفوس

من 30 سنة كانت المشكلة هي ان الموضوع جديد..القيم الأخلاقية كانت عالية عند الناس الى حد ما..لكن بسبب ما قبله كان البعد عن التدين وانتشار مظاهر التغريب هي الطاغية مع وجود بعض القيم الاخلاقية

كنا نجد انتشار الخمور مثلا...لكن لم نكن نسمع عن جرائم وافعال مثل ما نسمعه الآن

ولكن كان هناك استعداد للتعلم ..والدليل هو الجيل الحالي المسمى بجيل الصحوة..جيل جمال حشمت وعصام العريان وخيرت الشاطر ووجدي غنيم


من 40 ومن 50 سنة وما قبلها كانت المشكلة هي غربة الدين نفسه...غربة تعاليمه....الدين كان في قالب الدروشة وحلقات الذكر وكانت القومية والوطنية هي الغالبة

الآن عندنا مشكلة جديدة تماما

التدين يرجع الى الخلف

بعد ما كان الاعتراف بالخطأ والتقصير هو السائد انتشرت بدعة -خرافة-مراجعة الافكار القديمة

اصبحت قيم الدين سخيفة عند البعض- لا تناسب الواقع

السنة اصبحت عرضة للتشكيك والادعاء انها وصلت مشوهة..وطالما حديث واحد ندعي زورا انه وصل مشوه ..اذن اصبحت السنة كلها عرضة للتشكيك والأخذ منها بما يناسب اهوائها

يعني حتى حتى بفررررررررررض ان فيه حديث وصل مشوه...اجتماعنا عليه افضل من هدم السنة

اصبحت الأمثلة البديهية للرد اكلاشيهات واشياء قديمة وسخيفة


اصبحنا نبرر الكفر والزندقة بدعوى ان الاقدمين - عباسيين وامويين وعثمانيين واندلسييين كانت هناك زندقة في عصرهم

لكن نسينا ان الزندقة ظهرت عندما ضعف الارتباط بالدين وتطبيقه على منهاج النبوة..وان نهاية هذه الدول كانت شنيعة ولم يشفع لها انها كانت مسلمة بالاسم لانها تفشى فيها الظلم وسنة الله واحدة في الكون

الأموية انتهت بقتل افرادها - العباسية انتهت بمذبحة بغداد على يد المغول -مليوني شخص - العثمانية انتهت بعلمنة الدولة بعد هزيمتها في الحرب العالمية وتقسيم ممتلكاتها بما فيهم مسلميها - الاندلسيين تآكلت الدولة شيئا فشيئا حتى انتهى الوجود الاسلامي وانذل المسلمين بمحاكم التفتيش..واصبحنا الآن ندخل اسبانيا بجوازات سفر اوروبية دون ان يطرف لنا جفن او نتذكر ان هذه كانت ارض مسلمة لقرون تسبح بحمد ربها

كل هذا بدأ بالبعد عن الدين وبالحداثة الزائفة وظروف المجتمع- المنحل- اتلي تفشت فيها ..وليس بالثبات على نهج النبي


مراجعة الافكار القديمة ليست فكرة سيئة تماما .... ولكنها هنا في هذا المقام قول حق يراد به باطل .....نراجع القديم اذن نشكك في قواعد الدين..بناء الفقه الاسلامي ..الفروض والمحرمات وتغييرها ..الكف عن الدعوة لدين الله بدعوى اختلاف البيئة والزمان والمكان


مراجعة الافكار القديمة...قد تشمل اسقاطها عى الواقع...على ظروف المجتمع بان تكون قوانينه مرجعيتها دينية بما يتناسب مع التقدم في وسائل المعيشة والاتصالات وكل نواحي الحياة

قد يشمل البحث عن سبل افضل لعبادة الله وتيسير العبادة على الناس وتعريفهم بدينهم

لكن نقض الدين من اساسه وهدم بناءه الفقهي......سيكون نتيجته عقابا



هل الموضوع كيميا

هل كل العباقرة دول مش قادرين يوفقوا المعادلة

هل صعب..نلتزم بمنهج السلف...بلاش السلف عشان اللي عندهم ارتيكاريا...منهاج اهل السنة والجماعة ..منهاج النبوة ...نلتزم بديننا ونطبقه بشكل عصري دون التفريط...لا نرضي احد في سخط الله وتكون الأولوية لمرضاة الله..وفي نفس الوقت يكون الهدف الاساي الرحمة لخلق الله جيمعا مسمين وغير مسلمين

لا اجد اي صعوبة في ذلك وليست فكرة مستحيلة...فقط لمن اراد ونحى هوى النفس

أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ



****************************************************
الصفحات التي بها الآية

وَلاَ تَأْكُلُواْ مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَآئِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ

الصفحة كلها مليانة

وَمَا لَكُمْ أَلاَّ تَأْكُلُواْ مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللّهِ عَلَيْهِ وَقَدْ فَصَّلَ لَكُم مَّا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلاَّ مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ وَإِنَّ كَثِيرًا لَّيُضِلُّونَ بِأَهْوَائِهِم بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِالْمُعْتَدِينَ

أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِّن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ

لكن اهمهم..واكثرهم انطباقا على واقعنا

هذه الآية

وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ

نظن

نظن الحداثة...نظن التاريخ...نظن المكان


لكن الواقع والحقيقة..هي ما فعله النبي وصحابته

وما يجب علينا اتباعه

وان تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله

الان
الممثلة الملتزمة التائبة الشهيرة تعود للخلف

أطاعت أكثر من في الأرض الآن

وأيدت المعترضين على الحجاب

هذا ان صح الخبر

وقد حدث من قبل

وقبلها عاد كثيرين وكثيرين...وتغير فكر كثيرين وكثيرين

اما لاسباب دنيوية...او لطول الأمد وقسوة القلوب

هي فتن .......ابتلاءات من الله

من سيثبت...نسأل الله لنا جميعا الثبات

ان تعض على اصل جذع شجرة

عن نفسي....تخيلي انه سيناريو بداية النهاية

عندما يأتي المهدي والمسيح...سيثبت معهم فقط الصادقين المخلصين

وليس من سقط في الفتنة


سيثبتوا مصداقا لاعمالهم وصدقهم.....قدر استطاعتهم....وليس لانتظارهم في الظل

قد يتوفانا الله قبلها

ولكن ليتنا نموت على نهج من سيروا من بعد نبينا اختلافا كثيرا..فهم اخوانه....ولهم خمسين من أجر الصحابة


سيبدو هذا الكلام للبعض كمثيولوجيا وتخاريف


لكن الأغلب ان هذه ستكون الحقيقة

فلنسأل الله لنا جميعا الثبات..لان الواحد نفسه...يعود للخلف