Sunday, December 17, 2006

عن البهائية ... والإعتراف ... والتوثيق

ما بين صيحات الفرح الجميلة بحكم المحكمة الادارية العليا ... ومابين للأسف جهل البعض ودعوتهم للبهائيين باعتناق احد الأديان السماوية ولو زورا فقط لتمرير الاوراق الرسمية ..ومابين دعاوى الحرية وحموم - آآ حقوق - الإنسان وحق كل انسان في اعتناق ما يريد ..وحق الحرية والديموقراطية ووووو...لي رأيي صغيور من منطلق فهمي للاسلام ...اسأل الله ان يصوبه لي ان كنت مخطئا وان يثيبني عليه ان كنت محقا


أؤمن بشدة ان الإسلام دين منطقي وعادل يستحيل ان يجبر احد على ما لا يريد طالما ان ما يريده هذا الانسان لا يؤذي الآخرين لا في الدنيا ولا في الآخرة ...و أؤمن أيضا من الاسلام بحتمية محاصرة الأفكار والأفعلا الخاطئة وعدم السماح لها بالانتشار في المجتمع .. وأؤمن بأن لكل معضلة حلا في ديننا والحمد لله


الموضوع بمنتهى البساطة ...أنت بهائي ...نعم ...مصرعلى ذلك ...نعم ...لم تقل يوما انك مسلما ....نعم



اذن انت كافر ...ولا تؤمن بأي دين سماوي ....لا مشكلة على الاطلاق حتى الان ...الحل ان يكتب في خانة الدين بلا ديانة - وهذا اجبارا وليس اختيارا - لا يكتب لا مسلم ولا نصراني ولا يهودي



لك الحق في ممارسة شعائرك ولكن بعيدا عن عيون الآخرين ولا تعاقب ان رآك أحد تمارسها طالما في الأماكن الخاصة بك وليس جهرا في وسط المجتمع ...لا يسمح لك بالجهر بها او الدعوة اليها ونشرها ولكن من يعتنقها مثلك فله الحرية.. ولا يسمح له بنقد الأديان الأخرى .. ان اردت الدعوة للتناظربيننا وبينك فلا بأس على الاطلاق فديننا قوي والحمد لله وانا غالبون بأمر الله .. ولكن لا يسمح لك بنشر الكلام والشبهات والبلبلة هنا وهناك...اي تتناظر وتتكلم مع رجال الدين نعم ...لكن ان ترمي بالحماقات - وبعد كده تطلع تجري - فلا وألف لا وتعاقب على ذلك اشد العقاب



وكما قلنا تكتب في خانة الدين بلا ديانة - وهذا اجبارا وليس اختيارا - لا يكتب لا مسلم ولا نصراني ولا يهودي فأنت فعلا بلا ديانة معترف بها ...تضل وتتبع هواك هذا عليك ولكن لا تطلب منا الاعتراف بترهاتك



ولكن ماذا ان تسلل أحد منهم وادعى كذبا انه مسلم ...ثم بعد ذلك استغل هذا مثلا في التشكيك في ثوابت الدين او خرج علينا بفتاوى غريبة.. هنا تظهر اهمية حد الردة الذي يشمئز منه البعض للأسف


طالما انك اقررت بالاسلام وانت بالغ راشد تعي وتعقل ووثقت ذلك في الأوراق الرسمية فأنت ملزم بأحكامه كاملة وبما اجمع عليه العلماء على مر السنين وبما ثبت في الكتاب والسنة بما هو معلوم من الدين بالضرورة...بمعنى طالما انك في سن الاختيار والرشد اقررت انك مسلم ...فانت ملزم بالايمان بكل ما تقدم ..وإن انكرت معلوما من الدين بالضرورة فانت مرتد تستتاب وان لم تتب تقتل


سيصرخ البعض ويقول وحشية وهمجية ... ونشمئز و و و و و ...نقول ان هذا هو حكم الله ورسوله من بداية هذا الدين وثابت بالكتاب والسنة...فمن آمن بالإسلام فيجب عليه قبل ذلك ان يكون عالما بهذه القاعدة قابلا لها ..ان اراد فاهلا وسهلا وان لم يرد فلا بأس ولكن لا يقول على نفسه مسلما



انا هنا لا اتكلم عن حالات الخلاف الفقهي والفروع وما إلى ذلك...وكل حالة ايضا يقررها العلماء بذاتها في وقتها ..ولكن اتكلم عن الخطوط العريضة



بس خلاص....سهلة اوي والحمد لله



هذا والله أعلى وأعلم

3 comments:

Anonymous said...

والله عين العقل ...
بس مش عارف يا صارم...
أنا بس بقول ان في الدول الأخري في الولايات المتحدة و دول أوروبا هم لا يعترفوا بالدين الأسلامي ولكن يدون في خانة الديانة مسلم ...
أظن الأعتراف بالبهائيين لا يضعف الأسلام أو المسيحية بالعكس , فالبهائية دين ضعيف و أي شيخ لسة متخرج من اللأزهر يستطيع ان يثبت ضعففها...

الصارم الحاسم said...

ماشي الاسلام والمسيحية واليهودية ديانات سماوية - شرائع سماوية - وكما نقول نحن ان اليهودية والمسيحية فيها شئ من شريعة السماء قبل تحريفهما وعلى ذلك كان الاعتراف بهما فهما فيهما شئ من المنطق وعلى نفس المنوال يكون الأمر في البلاد الغير المسلمة بالنسبة للاسلام



أما البهائية وغيرها فكلام فاضي والأصح هو عدم فتح المجال لمثل هذه الترهات لانها ضلت وتتضل غيرها من البشر وعدم الاعتراف بهم في الأوراق الرسمية لمنع ذيوع الأمر - مسألة مبدأ يعني - ويمنعوا من الدعوة لها ولكن لا يمنعوا من ممارستها على ان يكون الأمر في حدود ضيقة جدا


والله أعلم

Anonymous said...

الأخ سيمو
لا يوجد في أمريكا ما يسمى خانة الديانة من الأساس

نحن لا نطلب اعترافا او اثباتا او حجة أن البهائية صحيحة أو انها دين سماوي. يكفيني انني مؤمن بذلك. أنا أطلب عدم اجباري على كتابة مسلم أو مسيحي أو يهودي في البطاقة وأنا لست واحدا من الثلاثة. فلنتركها خالية هذه الخانة. فليسمحوا بكتابة أخرى. أي شيئ الا أن اسجل ديانة مختلفة أو اجبر على انكار ديني.