Tuesday, July 31, 2007

وإن تطع أكثر من في الأرض

من الأول كده ....التدوينة دي لا اقصد بها شخص معين ايا من كان.....وفكرتها كانت في ذهني منذ فترة.....تفاعلات تفاعلات...... افكار وليست اشخاص



منذ عدة سنوات كانت اولى الخطوات خارج مصر مع مجموعة من الزملاء

جروب محترم كان..حتى وان كنا مختلفين في طريقة تفكيرنا...نظرتنا للأمور ....حكمنا عليها...لكن الاتجاه الأغلب فيه كان الاحترام

وبما ان السفر كان لدولة غربية...ولفترة طويلة نسبيا ..فكانت من اهم مشاكلنا الطعام


هل نأكل من طعامهم ونأخذ بالفتاوى والرخص بانه يجوز الأكل من طعامهم مع وجوب التسمية عليه حتى وان لم يكن مذبوحا على الشريعة الاسلامية

ام نثبت على ديننا لاننا لن نهلك ان لم ناكل اللحوم والبديل موجود في الأسماك والخضروات ولنصبر ولنحتسب عند الله


المهم.....بالنسبة لي والحمد لله الأمر كان محسوما بتثبيت الله ....فمن اضطر في مخمصة..وبما اني لن اهلك اذا لم آكل لحوما....فلن آكل الا مما انا متاكد انه حلال ومذبوح على الطريقة الاسلامية


مشكلة هذا المكان الذي كنا فيه ان اقرب جالية مسلمة على بعد 50 كم ....ولا يوجد مكان نخزن فيه الطعام خاصة في ايامنا الأولى


الخلاف كان مع الزملاء...وعملا بمبدأ النصح والارشاد تحدثنا..تجادلنا كثيرا جدا..كل جاء بأدلته....


المشكلة كانت في الجدال ...كل واحد يجئ بأدلة ..وبما قال الفقهاء لمن يعرف...بل وتطرق النقاش.....وهو ليه اساسا..وليه التضييق...وليه اساسا الأمر بعدم اكل هذه اللحوم...بل وصدقوا او لا تصدقوا...الظرف التاريخي

..ورايا ورايا
:)



في النهاية اغلبهم اجمع على الأخذ بالرخص....وثبت انا على رأيي...بعضهم انتقدني بشكل عابر لاني لم اتبع رأي المجموع والعموم في النهاية - الشورى يعني وان لم نستخدم هذا اللفظ


انتهى دوري هاهنا


بعد هذه النقاش بعدة ايام كنت اقرأ وردي في القرآن وقرأت الآية ...ووقعت عيني فيها على عابرة وكأني اقرأها للمرة الأولى

وَلاَ تَأْكُلُواْ مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَآئِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ


وإن الشياطين ليوحون الى اوليائهم ليجادلوكم

وكاني أقرأها لأول مرة في حياتي

ما علاقة كلمة كبيرة مثل هذه ....بكلام عن الحلال والحرام في الطعام

لكن هذا هو الأسلوب القرآني في ارساء القواعد العامة للتعامل في حياتنا..وليس مثل اسلوب بدأ يظهر الآن بالبحث عن الظرف والحال ...والتلاعب اللفظي ...حتى في الحلال والحرام

تذكرت جدالنا..مع كل احترامي لزملائي وسأروي لكم ما حدث بعد قليل ..لكن العبارة كانت صادقة جدا...كما هو القرآن دائما

لكم يلبس الشيطان الحق بالباطل

وكم يوحي للناس بالجدال

صحيح قد لا يكونوا اولياء للشيطان ...ولم يكونوا وانا جاي في الكلام

لكن الله وصف بهذا الوصف

وكأن نتيجة الجدال الكثير في اوامر الله...والاختراع فيها..ونسيان معنى كلمة اسلام...لله رب العالمين..وان يكون هوانا تبعا لما جاء به

وكأن نتيجة الاختراع والتفلسف في كلام ربنا الواضح والصريح

هي ان نكون اولياء للشيطان

يقول لنا الأحكام والحدود مرتبطة فقط بهذا الزمان..الآن اختلف


يقول لنا...الحجاب مرتبط بمكان ..وزي العرب...والتاريخ..مع ان العرب كانوا يطوفون بالبيت عرايا !!!!!

الجهاد والخلافة كانت لهذا العصر...الآن العالم "الحر المتمدين" يسير بشكل آخر

يقول لنا السنة غير مؤكدة..وما ادرانا انها سنة النبي

يقول ويقول ونجادل ونجادل

ولا نطيع امر الله بشكل مباشر

كدأب بين اسرائيل...اذبحوا بقرة....فذبحوها وما كادوا يفعلون


ثم بقية الآية


ولئن اطعناهم...نكون مشركين

هكذا يقول الله عز وجل

فثبت قلبي واطمئن بحمد الله ...واني لم اخرق الشورى

بعد يومين تلاتة...اكبرنا سنا -وأقرأنا لكتاب الله - تراجع عن رأيه..واشهد له بالضمير الحي حتى مع اختلافنا في كثير

بعدما كانت من نصيبه في الغداء قطعة لحم..لم تكن مسواة جيدا ....وكانت ملأى بالدم

قال انه شعر ان الله غير راض عن قراره وان هذه اشارة من الله

بعدها...شيئا فشيئا جميعنا تبنى نفس الرأي

ثم كان تثبيت الله لنا فيما بعد - على حد قول اكبرنا سنا - وجزاء اتقائنا لله

اكتشفنا مطعم في هذا المكان يحرص صاحبه المسلم على الخامات الحلال .واطلعنا على تصاريحه بل وعلى الخامات التي يجئ بها وتصاريحها

ومن يتق الله يجعل له مخرجا

تذكرت هذا الموقف مع آية اخرى من القرآن

قصة آدم في اوائل سورة البقرة


مثال للفلسفة وللالتفاف حول اوامر الله

الله امر بعدم الأكل من الشجرة

آدم وسوس له الشيطان...بأن الأكل من الشجرة فيه كل الخير ....بل لعله وسوس له انها ستقويه على العبادة


فلما اكلا..بدت لهما سوءاتهما

ولئن اطاعا امر ربهما ...مباشرة..بدون لف كتير....لكان افضل


نلتقي بعد الفاصل
(:

**************************************

موقف 1

اول مرة دخلت المطعم مع زميل عربي -ملتزم-اخطأت وخدت دجاج ونسيت مع اني كنت ناوي..اما هو فلم يفعل ولم ير ما فعلته


جلسنا امام زميلة من شرق آسيا كانت تعرف زميلي هذا قبل مجيئنا عرفها علي وانني من مصر ...سألتني مسلم قلت لها نعم...علقت على اني ابدو مسلما غير متشدد كزميلي لاني اخذت دجاج


قلت لها..شكرا انك ذكرتيني فقد اخذته بالخطأ
:)

فيما بعد قررت من منا المتشدد...لكن هذه حكاية أخرى
(:


والله ما عملتلها حاجة
(:




موقف 2

سوبر ماركت في عاصمة نفس الدولة

بعد شهر تقريبا من وصولنا

واقف انا وزميل بنضرب اخماس في اسداس امام علبة مخلل ...هل الخل المستخدم به نسبة كحول ام لا...نحاول الترجمة ومختلفين في معنى كلمة معينة

صوت مصري ولهجة مصرية تدخل السوبر ماركت .....سيدة مصرية اكبر مننا في السن معها سيدة اخرى عربية شامية من لهجتها...يبدو من كلامهما انهما مهاجرتان لهذا البلد

السيدة لم تكن متحجبة ولكن كانت لابسة لبس محتشم....على الرغم من ان الجو صيفي جدا....لذا فتشجعنا وسألناها

نظرت لنا...باستغراب نوعا ....ثم سريعا جدا على العلبة ...ثم قالت....خدوها ماتخافوش...ربنا مش هيعملكم حاجة ياحبايبي - يا حبايبي على اساس انها اكبر مننا


بس شكلنا مش كتكوت اوي كده خالص
(:


تنحنا...ازبهلينا شوية....بعد حوالي نصف دقيقة اما فوقنا...قال زميلي..ما تخافش عندها هي المرة دي
(:


خرجنا هذا اليوم من السوبر ماركت...بزجاجات الماء....الحلال

فقط
(:




طبعا الموضوع لم يكن ...ربنا مش هيعملكم حاجة

لكن كانت مسألة مبدأ في المقام الأول

والحمد لله رب العالمين


***************************



عدنا




من حوالي 10 سنين كانت المشكلة في التدين هي الخوف من التطرف وتبعاته الاجتماعية والأمنية

من حوالي عشرين سنة...كانت المشكلة هي الانحراف الاخلاقي الى حد ما وصعوبة التعاليم الدينية على النفوس

من 30 سنة كانت المشكلة هي ان الموضوع جديد..القيم الأخلاقية كانت عالية عند الناس الى حد ما..لكن بسبب ما قبله كان البعد عن التدين وانتشار مظاهر التغريب هي الطاغية مع وجود بعض القيم الاخلاقية

كنا نجد انتشار الخمور مثلا...لكن لم نكن نسمع عن جرائم وافعال مثل ما نسمعه الآن

ولكن كان هناك استعداد للتعلم ..والدليل هو الجيل الحالي المسمى بجيل الصحوة..جيل جمال حشمت وعصام العريان وخيرت الشاطر ووجدي غنيم


من 40 ومن 50 سنة وما قبلها كانت المشكلة هي غربة الدين نفسه...غربة تعاليمه....الدين كان في قالب الدروشة وحلقات الذكر وكانت القومية والوطنية هي الغالبة

الآن عندنا مشكلة جديدة تماما

التدين يرجع الى الخلف

بعد ما كان الاعتراف بالخطأ والتقصير هو السائد انتشرت بدعة -خرافة-مراجعة الافكار القديمة

اصبحت قيم الدين سخيفة عند البعض- لا تناسب الواقع

السنة اصبحت عرضة للتشكيك والادعاء انها وصلت مشوهة..وطالما حديث واحد ندعي زورا انه وصل مشوه ..اذن اصبحت السنة كلها عرضة للتشكيك والأخذ منها بما يناسب اهوائها

يعني حتى حتى بفررررررررررض ان فيه حديث وصل مشوه...اجتماعنا عليه افضل من هدم السنة

اصبحت الأمثلة البديهية للرد اكلاشيهات واشياء قديمة وسخيفة


اصبحنا نبرر الكفر والزندقة بدعوى ان الاقدمين - عباسيين وامويين وعثمانيين واندلسييين كانت هناك زندقة في عصرهم

لكن نسينا ان الزندقة ظهرت عندما ضعف الارتباط بالدين وتطبيقه على منهاج النبوة..وان نهاية هذه الدول كانت شنيعة ولم يشفع لها انها كانت مسلمة بالاسم لانها تفشى فيها الظلم وسنة الله واحدة في الكون

الأموية انتهت بقتل افرادها - العباسية انتهت بمذبحة بغداد على يد المغول -مليوني شخص - العثمانية انتهت بعلمنة الدولة بعد هزيمتها في الحرب العالمية وتقسيم ممتلكاتها بما فيهم مسلميها - الاندلسيين تآكلت الدولة شيئا فشيئا حتى انتهى الوجود الاسلامي وانذل المسلمين بمحاكم التفتيش..واصبحنا الآن ندخل اسبانيا بجوازات سفر اوروبية دون ان يطرف لنا جفن او نتذكر ان هذه كانت ارض مسلمة لقرون تسبح بحمد ربها

كل هذا بدأ بالبعد عن الدين وبالحداثة الزائفة وظروف المجتمع- المنحل- اتلي تفشت فيها ..وليس بالثبات على نهج النبي


مراجعة الافكار القديمة ليست فكرة سيئة تماما .... ولكنها هنا في هذا المقام قول حق يراد به باطل .....نراجع القديم اذن نشكك في قواعد الدين..بناء الفقه الاسلامي ..الفروض والمحرمات وتغييرها ..الكف عن الدعوة لدين الله بدعوى اختلاف البيئة والزمان والمكان


مراجعة الافكار القديمة...قد تشمل اسقاطها عى الواقع...على ظروف المجتمع بان تكون قوانينه مرجعيتها دينية بما يتناسب مع التقدم في وسائل المعيشة والاتصالات وكل نواحي الحياة

قد يشمل البحث عن سبل افضل لعبادة الله وتيسير العبادة على الناس وتعريفهم بدينهم

لكن نقض الدين من اساسه وهدم بناءه الفقهي......سيكون نتيجته عقابا



هل الموضوع كيميا

هل كل العباقرة دول مش قادرين يوفقوا المعادلة

هل صعب..نلتزم بمنهج السلف...بلاش السلف عشان اللي عندهم ارتيكاريا...منهاج اهل السنة والجماعة ..منهاج النبوة ...نلتزم بديننا ونطبقه بشكل عصري دون التفريط...لا نرضي احد في سخط الله وتكون الأولوية لمرضاة الله..وفي نفس الوقت يكون الهدف الاساي الرحمة لخلق الله جيمعا مسمين وغير مسلمين

لا اجد اي صعوبة في ذلك وليست فكرة مستحيلة...فقط لمن اراد ونحى هوى النفس

أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ



****************************************************
الصفحات التي بها الآية

وَلاَ تَأْكُلُواْ مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَآئِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ

الصفحة كلها مليانة

وَمَا لَكُمْ أَلاَّ تَأْكُلُواْ مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللّهِ عَلَيْهِ وَقَدْ فَصَّلَ لَكُم مَّا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلاَّ مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ وَإِنَّ كَثِيرًا لَّيُضِلُّونَ بِأَهْوَائِهِم بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِالْمُعْتَدِينَ

أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِّن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ

لكن اهمهم..واكثرهم انطباقا على واقعنا

هذه الآية

وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ

نظن

نظن الحداثة...نظن التاريخ...نظن المكان


لكن الواقع والحقيقة..هي ما فعله النبي وصحابته

وما يجب علينا اتباعه

وان تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله

الان
الممثلة الملتزمة التائبة الشهيرة تعود للخلف

أطاعت أكثر من في الأرض الآن

وأيدت المعترضين على الحجاب

هذا ان صح الخبر

وقد حدث من قبل

وقبلها عاد كثيرين وكثيرين...وتغير فكر كثيرين وكثيرين

اما لاسباب دنيوية...او لطول الأمد وقسوة القلوب

هي فتن .......ابتلاءات من الله

من سيثبت...نسأل الله لنا جميعا الثبات

ان تعض على اصل جذع شجرة

عن نفسي....تخيلي انه سيناريو بداية النهاية

عندما يأتي المهدي والمسيح...سيثبت معهم فقط الصادقين المخلصين

وليس من سقط في الفتنة


سيثبتوا مصداقا لاعمالهم وصدقهم.....قدر استطاعتهم....وليس لانتظارهم في الظل

قد يتوفانا الله قبلها

ولكن ليتنا نموت على نهج من سيروا من بعد نبينا اختلافا كثيرا..فهم اخوانه....ولهم خمسين من أجر الصحابة


سيبدو هذا الكلام للبعض كمثيولوجيا وتخاريف


لكن الأغلب ان هذه ستكون الحقيقة

فلنسأل الله لنا جميعا الثبات..لان الواحد نفسه...يعود للخلف

29 comments:

ma_3alina said...

اللهم ارحمنا

آآآآآآآآآآآآآآآآه

طيب .. نبتدي بسم الله

هو كان إيه الموضوع اصلا .. كل ما اعدي على حنة واقول اعلق عليها تاخدني لموضوع تاني والمفروض دلوقتي افتكر كل حاجة ..

ولأن الذاكرة طبعا عندي ضايعة فكل اللي حفتكره إني كنت عايز اعلق على نقطة الفلسفة في الدين .. والمواقف اللي في النص وبدعة المراجعات زي ما سميتها والانتكاس ...

أنا كنت عايز اعلق على دول

:)

عصفور المدينة said...

جزاك الله خيرا كثيرا
وأقسم بالله لو أنا شايفك دلوقت لقبلت رأسك إكبارا واحتراما
واعتبرها وصلت يا سيدي مش مشكلة

الملخص

الناس اللي عايزة تلتزم في أقسى الظروف ممكن وبتوفيق الله وربنا سبحانه وتعالى يعينهم وييسر لهم
وبالتالي سقط المتفلسفون الذين يريدون أن يسقطوا كثيرا من الشرائع بحجة المراجعة والتخفيف ومراعاة البيئة


بعد ما كان الاعتراف بالخطأ والتقصير هو السائد انتشرت بدعة -خرافة-مراجعة الافكار القديمة

اصبحت قيم الدين سخيفة عند البعض- لا تناسب الواقع

دي عبارتك والمشكلة عندي أن هذا البعض ممن ينتسبون إلى الدعوة

أحبك في الله وتقبل قبلة مني على رأسك

الصارم الحاسم said...

أستاذ عصفور

العفو منك لا سمح الله

اللهم اجعلني خيرا مما يظنون واغفر لي ما لا يعلمون ولا تؤاخذني بما يقولون

واحب واضيف..حتى وان لم يتيسر الموضوع...فبقليل او بكثير من التعب ورجاء الآخرة يكون الثواب والعلو عند الله+ان مثل هذه الأشياء حتى وان كانت صغيرة هي التي تبني خلق الثبات



ما علينا

اذا ركزت شوية هتلاقي الموضوع مترابط مع بعضه....اقرأها فقط بتأني وعلى مهل
(:


خدها
sampling & hold
:)

ارحم دماغك! said...

مش عارف ليه حكايتك فكرتني بالولية المجنونة..مين الولية المجنونة؟
دي بعيد عنك وعن السامعين واحدة ربنا يعافينا يعني، لما قرأت كتاب عن الاسلام قدمته على موقع مشاركة كتب، بقت تجادلني في التعليقات..بتقول لي انه الأديان كلها خرافة وانه ربنا كلمها -شخصيا، مرة واحدة كدة- وقال لها انه مش عايز صلاتها ولا عايز منها حاجة وانه المسيح ابنه..
حد يقول لها حاجة ياخواننا لأني بجد مش طالبة معايا غباء..
على فكرة موقع جامد جدا وله جمهور كويس في الغرب كما يبدو لي..فرصة كويسة يعني..

أمــانــى said...

اولآ بعد اذن حضــرتك هاعمل اعلان لموضوع حضــرتك لانه مهم للغاية
فى التثبيت والصلاح ودرس حى علشان ماحدش يقول ده كان زمان ايام الخلافة ايام لما كان الدين لسه مش عارف ايه

عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏قال : (( ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول الله عز وجل ‏ ‏أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه حين يذكرني إن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ هم خير منهم وإن تقرب مني شبرا تقربت إليه ذراعا وإن تقرب إلي ذراعا تقربت منه باعا وإن أتاني يمشي أتيته هرولة ))

وانا من فترة وانا صديقتى كنا بنتكلم عن موضوع الالتزام وازاى نشجع بعض بس هى قالت لى كمان شوية فى حاجة عندى عايزة اظبطها الاول
حاولت اقناعها مرارآ وتكرارآ انها تبدأ والله الموفق
نسـأل الله الثبات فى الدنيا والاخر
ربنا يكرمك ويجازيك خيـــــــرآ على هذه التدونية الحية من واقع الحياه ويرزقك بكل حرف من حروفه حســنة ياااااااااارب آمـــــــــــين

الصارم الحاسم said...

يحيى


صاحبتك دي واضح انها اجن من اللي معايا

هاحاول معاها ان شاء الله وربنا يسهل



امني

الله يكرمك ويعزك وبراحتك خالص...خدي التدوينة كلها

انا بس عاوز اوضح حاجة

دي ما كنتش كبيرة للدرجة..ده اكل...والأكل غيره موجود

لم افعل شيئا خارقا ابدا...وحتى ولو لم اجد مطعم مسلم....بأمر الله كنت هاكمل على ما قررته


لم افعل شيئا..الحمد لله هدايته لي للقرارا الصحيح...وعلى تثبيته بنص القرآن

ما انت عارفني :) said...

عزيزي الصارم
معليش بس سؤالين كده

هو تحليل ذبائح أهل الكتاب وارد بنص قرآني؟

لا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه، هل يشمل الأمر الذبائح فقط؟ أم أيضاً السمك؟ والأعشاب والحبوب؟
لم يجب أن يذكر اسم الله وقت الذبح وليس وقت الأكل؟

أليس التحريم هو تحريم ما أهلّ به لغير الله؟

ألم يقل الرسول إن الله يحب أن تؤتى رخصه كما يحب أن تؤتى فرائضه؟؟
ملاحظة ثانية
الخلافة دامت ثلاثين سنة، وانتهت شر نهاية بحروب أهلية متعددة، صفين والجمل، وانقسام المسلمين دولتين، واغتيال علي،
فهل كان ذلك لتراجع ايمان الناس؟
أما الخلافة العثمانية فانتهت بعد 500 سنة، إلى دولة تركية عصرية قوية، هل ذلك لشدة ايمان وتقوى العثمانيين؟؟

تبسيط الإيمان إلى
آمنوا تفوزوا يؤدي إلى قياسات شاذة!!

على فكرة افتكرتك النهارده والله،
باعدي في الشارع جنب البيت في باريس
بالاقي واحدة عجوز شوية قاعدة على جنب،
قلت دي تعبانه بتريح شوية، وهو ده كان الحال فعلاً،
لكن كان راجل فرنساوي ومراته وبنوتة صغيرة بيعدوا
وقفوا جنبها عاوزين يطمنوا إن كانت بخير، لو محتاجه حاجة أو كده!!!

أهو برضه الأخلاق في كل العالم موجوده.
حتى في الغرب الكافر الملحد العلماني
اللهم ارحمنا
:)

فادي said...

صديقي العزيز

أولاً أنت متحيز مثل كل الإسلاميين الذين قابلتهم، ولا ترون إلا نظريات المؤامرة

الدليل؟ لما تصدق النظام الليبي حين يقول إنهن مذنبات؟ ولا تصدقه حين يقول إنهن كبش فداء؟
فإذا ما تضارب القولين فانسهما
هنالك في الأصل قرينة البراءة!


أما بخصوص الصفقة،
فالموضوع أعقد مما تظن
السؤال ليس: ماذا أعطت فرنسا، وقطر، لليبيا
ولكن السؤال ماذا تعطي ليبيا في الواقع!
أجوبة سريعة: أموال طائلة، مشاريع مستقبلية لإعادة بناء ليبيا
وكله بثمنه
تحول ليبيا إلى خفير لضبط الهجرة غير الشرعية
استراتيجياً عودة فرنسا إلى مناطق افريقية ومتوسطية ينافها عليها الأميركيون والصينيون
وتحييد ليبيا عن المصالح الفرنية في التشاد
التغطية على "الزعل المغربي" من زيارة ساركوزي للجزائر، الفاشلة على اي حال.

امتلاك قطر لحليفين جديدين في وجه مخاوفها من السعودية
زيادة شرذمة الصف العربي

الخ الخ الخ....

التحليلات المتابعة من الداخل الفرنسي تقول:
الصفقة مع ليبيا ضمان لمصالح كبرى مالياً واستراتيجياً لفرنسا

قضية الممرضات، بالنسبة لساركوزي، هي الغطاء الإنساني الذي يسمح بتمرير الصفقة السرية الحقيقية!

أما بالنسبة إلى العمل العسكري فهذا ليس من اعمال البلغار!!
ولن يقوم به الأميركيون أو الفرنسيون بالنيابة
كما أن الموضوع قديم، يعود إلى ثمان خلون،فلا يمكن التحجج به لعمل عسكري
كن واقعياً قليلاً

وقل لي لم ترفض المحكمة الليبية الإطلاع على تقارير خبراء أجانب،
للمناسبة أحد التقريرين كانت المحكمة بنفسها من طلبه!!
ولماذا حضرتك أيضاً ترفض نتيجة تقرير علمي
بدعوى وجود مؤامرة؟؟؟
أي مؤامرة؟؟ لصالح من وبدافع مماذا وما هي نتائجها؟ موت 450 طفل؟ ألف؟ عشرة آلاف؟
لماذا للحد من النمو الجيموغرافي العربي؟؟

يا شيخنا، كبر عقلك

الصارم الحاسم said...

_aالأخ الأولاني ...انت عارفني


متهيألي انت فادي


يا راااااااااجل

انت جاي تعلمني فقه الطعام والذبائح والحلال


يا اهلا بيك

شئ مسل حقيقة
(:


قبل ما ارد عليك هأعلق بس على الموقف اللي انت قلته

اللي انت قلته كمثال والحمد لله باعمله علطول....في مصر...في غير مصر...حتى اما كنت في الغرب عندك هناك


الاقي حد عجوز اشوف اذا كان عايز حاجة..اما اشك ان حد بيتحرش بواحدة اتابع الموضوع واتخانق وقت اللزوم


كان ساكن قريب مني في نفس الدولة التي اتحدث عنها هنا راجل وست عجايز قاعدين لوحدهم في بيت طويل عريض على ضفة نهر كنت اذهب هناك لممارسة بعض الرياضات


كنت بافوت عليه من وقت لآخر اشوف اذا كانوا عايزين حاجة

طبعا كانوا اوروبيين فحت يعني..مش اشتبهت انهم عرب مثلا
(:

لوجه الله فقط

اما انت...فمشيت
(:

انت اللي قلت ووقعت بلسانك
(:



عشان كده باقولك المسلم الملتزم خير من النصراني الملتزم واليهودي الملتزم والملحد الملتزم
(:




اما صفين والحرب الأهلية....فموتوا بغيظكم
(:


اعد قراءة التاريخ ستجد انها لم تكن حرب اهلية بقدر ما هي شئ من الأيدي المثيرة الفتنة


في معركة الجمل كان الفريقين بيدافعوا عن الجمل


ياترى ليييه
ليييه

هسيبك تقرا التاريخ وترجع تقولي


اما معاوية وعمرو بن العاص وعلي فكان اغتيالهم في يوم واحد

ياترى لييييه

ليييييه

غير ان من مات كان عليا

غير ان معاوية عندما اراد ملك الروم التعاون معه لحرب علي.كاد ان يشتبك في حرب معه


ياترى لييييه

لييييه



نظرية المؤامرة بتعبير آخر

هتضحك


لكنها هي التي تتبناها انت في التعليق التالي في الكلام على ليبيا

اصل انتم اما تقولوا بنظرية المؤامرة تبقى حلوة وسعة افق وعلم ببواطن الأمور



اما المسلمين اما يقولوا بنظرية المؤامرة ...يبقى متخلفين وبيرموا بلاهم

ارحمونا...اتفقعنا لا مؤاخذة
(:



الصراحة مش فاهمك


الخلافة انتهت لدولة قوية عصرية

بأمارة ايه سعادتك

فين تأثيرها على الأقل في قرارت المجتمع الدولي


صحيح ان حالها كويس اقتصاديا وتعليميا

طب ما العراق كان حالها افضل منها ستين مرة

طب ما السعودية اقتصاديا افضل منها ستين مرة


وهي من الحرية حرمان الناس من ممارسة شعائرهم


يا فادي غلبت اقولك

احنا لا نعترف بنهضة الا على اساس ديني
والا فاننا نرى اننا نعيش كالأنعام..نأكل ونشرب ونتزاوج...دون مرجعية او هدف اسمى


حتى الأنعام تعبد ربها...بل أضل سبيلا



فليست المعادلة اترك الدين تفوز...المعادلة عندنا لا صلاح بدون الدين..او لا معنى للرخاء بدون الدين

لا تنازل عن فروضه

ولا قبول بحلول وسط


انتم ومن امثالكم من العلمانيين

تتجاهلون قرووووووووووووون من تفوق المسلمين

حتى وان لم يكونوا كلهم على منهاج النبوة


المسلمين عندما كانوا ملتزمين بدينهم- ولول على دخن - سادوا العالم

في حين كانت اوروبا زي ما بيقولوا تزحف على اربع...وتئن تحت وطئة الكنيسة

نسيت قرون من التفوق والتقدم والرخاء

وعلوم اوروبا مبينة على علوم المسلمين لكنه كان التطور الطبيعي


اما عندما تخلت اوروبا عن الدين المحرف اللي كانت محشورة تحته...تقدمت


في نفس الوقت وياللمصادفة تخلى المسلمين عن دينهم الحق ..او وصلوا لدرجة من الانحدار فيه


جعلتهم في المؤخرة

مانؤمن به اننا كما قلت لك ..لا حلول وسط


باذن الله هتتصلح الأمور... وبالدين


وجربنا يا عم الاشتراكية والمناهج الخرى اهو سبعين سنة

واحنا في داهية


انا مش فاهم

العلمانيين اللي زي حضرتك...مفاهيمهم مختلطة ومشوهة كده

مش عايز اقول منحازة او حاجة اخرى

مصر فعليا دولة علمانية بقالها سبعين سنة واكتر

ياترى سعادتك ليه لم تتقدم






نيجي بقى للدرس الفقهي

خد نفس وخد عندك
(:



اعد قراءة الآيات بعد اذنك

الكلام هنا عن الذبائح وليس الحبوب...لكن لم يقل احد ابدا بحرمانية الحبوب والزروع ولم يرد عن النبي

والأصل انه لا تحريم الا بنص

والنص وارد في الذبائح

ولنفرض -كذبا..انا اللي بكدب مش انت لا سمح الله - ان كلامك صح


يبقى وقعنا في المخمصة


ويبقى يحل لنا الأكل كي لا نهلك

لكن النص وارد في الذبائح
ولم يرد في الحبوب ولا في الأسماك على الاطلاق

اذن فلنأخذ بالأحوط ولنتمسك بالحبوب

ده كذبا

لكن الحقيقة

انه ما تقوله لا اساس له

وسفسطة - معذرة
(:


في النهاية

خد الهدايا دي من كتاب فقه السنة


كتاب اخوان مسلمين


يا مامي
(:



هما ماخترعوش



هما جابوا من القرآن والسنة وعلماء المسلمين الثقات على مر العصور

وانا بحب ابدا من حيث انتهى الخرون في المور الدينية


لان خير القرون قرن النبي ثم وانت نازل

والدليل الكوارث اللي بتحصلنا الان.

كل كارثة انقح من اللي قبليها


لان كل جيل انقح من الل قبله

الا من رحم ربي

لعلنا نكون منهم

المهم

في كتاب فقه السنة


" وما أهل لغير الله به
" أي ذكر غير اسم الله عند ذبحه . وهذا تحريم ديني من أجل المحافظة على التوحيد


وعن سلمان الفارسي أن الرسول ، صلى الله عليه وسلم ، سئل عن السمن والجبن والفراء فقال : " الحلال ما أحله الله في كتابه ، والحرام ما حرمه الله في كتابه ، وما سكت عنه فهو مما عفا لكم " . أخرجه ابن ماجه والترمذي


ومن المعلوم أن السؤال كان عن جبن المجوس حينما كان سلمان نائب عمر بن الخطاب عن المدائن .


وما سكت عنه لا يتضمن احاديث النبي


لأن احاديث النبي-السنة-مكملة للقرآن

فمثلا

روى مسلم عن ابن عباس قال : نهى رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، عن كل ذي ناب من السباع وكل ذي مخلب من الطير . والسباع جمع سبع وهو المفترس من الحيوان ، والمراد بذي الناب ما يعدو بنابه على الناس وأموالهم مثل الذئب والاسد والكلب والفهد والنمر والهر ، فهذه كلها محرمة عند جمهور العلماء



قريت دي....اظن وضحت اوي دلوقت

مش كنت بأقول

القرآن بيقول

وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَآئِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ

(:



احنا مش شوية دروايش كما تتخيلوننا لا مؤاخذة
(:

بنعرف نميز بين الحرام فعلا..والحرام تنطعا


والحمد لله رب العالمين

ياترى سؤالك سؤال تشكيكي ام سؤال استفهامي حقيقي
(:




اتفضل كمان



الحيوان البحري : الحيوان البحري حلال كله - ولا يحرم منه إلا ما فيه سم للضرر ، سواء أكان سمكا أم كان من غيره وسواء اصطيد أم وجد ميتا ، وسواء أصاده مسلم أم كتابي أم وثني ، وسواء أكان مما له شبه في البر أم لم يكن له شبه . والحيوان البحري لا يحتاج إلى تزكية . والاصل في ذلك قول الله عزوجل : " أحل لكم صيد البحر وطعامه متاعا لكم وللسيارة " ( 1 ) قال ابن عباس : " صيد البحر وطعامه : ما لفظ البحر " رواه الدار قطني . وروى عنه في معنى طعامه " ميتته " لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : سأل رجل رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، فقال : يارسول الله ، إنا نركب البحر ونحمل معنا القليل من الماء ، فإن توضأنا به عطشنا أفنتوضأ بماء البحر ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " هو الطهور ماؤه والحل ميتته " .رواه الخمسة . وقال الترمذي : هذا الحديث حسن صحيح . وسألت محمد بن إسماعيل البخاري عن هذا الحديث فقال : حديث صحيح .






حد الاضطرار : وإنما يكون الانسان مضطرا إذا وصل به الجوع إلى حد الهلاك أو إلى مرض يفضي به إليه سواء أكان طائعا أو عاصيا . يقول الله سبحانه : " فمن اضطر غير باغ ( 3 ) ولا عاد ( 4 ) فلا إثم عليه

( هامش ) ( 1 ) حتى إن الشافعية والزيدية أجازوا اللحم الادمي عند عدم غيره بشروط اشترطوها . وخالف في ذلك الاحناف والظاهرية وقالوا : لا يباح لحم الادمي ولو كان ميتا . ( 2 ) سورة النساء آية رقم 29 . ( 3 ) الباغي : هو الذي يبغي على غيره عند تناول الميتة فينفرد بها فيهلك غيره من الجوع . ( 4 ) العادي : الذي يتجاوز حد الشبع وقيل : الذي يتجاوز القدر الذي يسد الرمق ويدفع عن نفسه الضرر .

إن الله غفور رحيم " ( 1 ) . وروى أبو داود عن الفجيع العامري أنه أتى النبي ، صلى الله عليه وسلم ، فقال : ما يحل لنا من الميتة ؟ قال : ما طعامكم ؟ قلنا : نغتبق ( 2 ) ونصطبح ( 3 ) . قال : " ذاك - وأبي ( 4 ) - الجوع " . فأحل لهم الميتة على هذه الحال . وقال ابن حزم : " حد الضرورة أن يبقى يوما وليلة لا يجد فيهما ما يأكل أو يشرب ، فإن خشي الضعف المؤذي الذي إن تمادى به أدى إلى الموت أو قطع به عن طريقه وشغله ، جل له من الاكل والشرب ما يدفع به عن نفسه الموت بالجوع أو العطش . أما تحديدنا ذلك ببقاء يوم وليلة بلا أكل فلتحريم النبي ، صلى الله عليه وسلم ، الوصال يوما وليلة - أي وصل الصيام - .

( هامش ) ( 1 ) سورة البقرة آية رقم 173 . ( 2 ) الغبوق : الشرب مساء . ( 3 ) الصبوح : الشرب صباحا . ( 4 ) قسم . أي وحق أبي إن هذا هو الجوع .

وأما قولنا إن خاف الموت قبل ذلك فلانه مضطر " . والمالكية يرون أنه إذا لم يأكل شيئا ثلاثة أيام فله أن يأكل ما حرم الله عليه مما يتيسر له ولو من مال غيره . القدر الذي يؤخذ : ويتناول المضطر من الميتة القدر الذي يحفظ حياته ويقيم أوده ، وله أن يتزود حسب حاجته ويدفع ضرورته


تحياتي

ومستنيك

الصارم الحاسم said...

نسيت اقولك

مافيش رخصة في موضوع الذبائح

الا الاضطرار اللي شرحت لك حدوده باقول الفقهاء في التعليق السابق


وآسف على اسلوب الكلام الحاد شوية..اما اعدت قرائته

بس الصراحة ضايقني ما احسست انه سفسطة في الموضوع

خاصة اني حاسس ان سؤالك تشكيكي وليس استفهامي واستعلامي حقيق


احتراماتي

فادي said...

لا يا عم
لا مؤاخذة ولا حاجة

وأصلاً هو أنا حاشكك في الدين؟
مش من أهدافي في الحياة أبداً

أنا كنت فعلاً بسأل عشان أفهم الموضوع وشرحك ليه
عشان أنا اللي في دماغي عنه مش دقيق أوي فقلت أسألك

ولا مش لازم أسأل؟

أنا سؤالي كان من نقطتين في الأصل

أليس التحريم، بخصوص الذبائح، هو تحريم ما أهل به لغير الله؟ فإن لم تكن أهلت لغير الله، أو ذكر عليها اسم غيره، وهو الحال اليوم في أوروبا، فلم لا تكون حلالا؟
أليس أنه قد أحل لكم طعام من أوتوا الكتاب؟

لذا هذه النقطة، معليش خدني على قد فهمي، لسه ما فهمتهاش!

النقطة الثانية
أن لا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه
قلت لي إنها وردت في الذبائح،
هل قصدك إن الآية اللي قبلها كانت عن الذبائح؟
مش طالب منك غير إنك، من فضلك، تذكر لي الآية بتمامها عشان أفهم السياق مش أكثر.


بخصوص العجوز في الشارع
آه فيه ناس أحسن وأفضل مني،
والناس دول كانوا فرنساويين، عملوا زي حضرتك كده
ومش شايف هافضل ليه المسلم الملتزم عليهم، رغم إنو العمل نفسه، وهم ماعرفش ممكن ملتزمين وممكن لأ

أنا مشيت، وطبعاً باخجل شوية من الموضوع، بس ده عشان حللت المشهد وقدرت إنها بتريح
وبالنسبة لي فإن تركها ترتاح أهم من حشريتي أو من غيريتي.
وللمناسبة برضه، أنا كنت مسعف من قبل، يعني اعرف لو حد محتاج أساعده بقدر الإمكان بالاسعافات الطبية اللي اتعلمتها
وده يعني طبعاً إن برضه فيّ شوية غيرية وإلا ما كنتش تطوعت سنتين ونص في الحكاية دي

:)


حكاية التاريخ حكاية طويلة ولينا إليها عودة

المهم في العجالة دي

رأيي ورأيك متقاربين
تقدم المجتمع مشروط بتضامنه وتكافله واستخدام طاقاته بشكل لا جور فيه ولا ظلم ولا استبداد

الفرق أنك لا ترى إمكانية ذلك إلا من خلال منهج أوحد
وأنا أرى أن الإمكانات عديدة
وللمناسبة لا اعتراض لدي على تطبيق منهجك، ولكن ضمن الشروط التي تضمن عدم التعسف والجور وإمكانية تغيير قواعده متى ارتأى المجتمع ذلك
أي أن خلافي ليس على مضمون القاعدة التي تريد في مجال معين
ولكن على تأبيدها ومنعي من نقاشها وتغييرها إذا ما شئت، كمجتمع طبعاً وليس كفرد.

المنهج المطبق في المجتمعات الغربية ليس موحداً، فهنالك نماذج مختلفة
لكنها في الأغلب ناجحة، والمجتمعات هناك آمنة ومتقدمة إلى حد كبير
المسلمون كانوا متقدمين؟ نعم، حين كان ما يطبقونه متلائماً مع زمنهم
وهم طبقوا نفس المنهج، منذ الأمويين إلى العثمانيين، لم يختلف سوى اسم الحاكم أما المنهج المطبق فنفسه،
رغم ذلك تفاوتت النتائج بين تقدم وتخلف لأن القاعدة لا يمكن تطبيقها بحذافيرها على كل الظروف والأوضاع
بل لا يمكن تطبيقها إلا بشروطها
أليس أن عمر ألغى حدالسرقة عام المجاعة؟

القصد أن القاعدة في حد ذاتها ليست مضمونة التطبيق ولا مضمونة النتائج
وإذا أشرت إلى نجاح المسلمين في زمن ما، أشرت أنا إلى نجاح غيرهم في أزمنة أخرى،
وإذا أشرت إلى تجاوز الآخرين في أوقات ما، أشرت أنا إلى تجاوزات المسلمين في أوقات آخرى،
وإذا ذكرت أن العلة في تخلفهم عائدة إلى سوء التطبيق لا إلى القاعدة نفسها، رددت عليك إن ما تنتقده في المجتمع الغربي هو من سوء التطبيق وليس من القاعدة نفسها!!

القصد ليس السفسطة، بل محاولة الوصول إلى توافق

أرضية الاتفاق في رأيي ينبغي أن تكون: ـ أقبل أن أناقش كل القواعد التي تريد، قاعدة قاعدة،
ولا مانع من تطبيق قاعدة إسلامية في مجال ما، إذا ثبتت جدواها
لكن بشروط: ـ تثبيت الجدوى يأتي من دراسة الواقع لا من دراسة كتب الفقه والحديث
كي أستطيع الاتفاق معك عليها.
ـ فصل القواعد عن بعضها بحيث نطببق منهجياً ما يلائم هذا المجال بمعزل عما يلائم مجالاً آخر.
أي دراسة الحالات كل بمفردها، وهذا هو المنهج العلمي.
وثالثاً ـ الاتفاق على أن من حق المجتمع أن يقرر تطبيق قاعدة إسلامية كماأن من حقه ألا يطبقها،
وإن كان من حقه ألا يطبقها فإن منحقها أيضاً أن يعدلها حتى بعد الأخذ بها!
لذا نحن بحاجة إلى مؤسسات تقنن الرأي المجتمعي وتوضحه
وتسمح له بالتعبير عن نفسه، قبولاً أو رفضاً أو تغييراً.


تكرار: لست أرفض تطبيق القواعد الإسلامية لأنها إسلامية، لكنني أرفض تطبيقها دون نقاش ملائمتها لواقعي،
فقط لأن أحد كتب الحديث ذكرها أو أحد الفقهاء ارتأى في زمنه ذلك!!

ووطبعاً يا صديقي
أنا أجلك كثيراً عن استفزك لمجرد الاستفزاز أو التهكم!!! فلا تظنن بي السوء!!

سلام

فادي said...

بخصوص ليبيا

أنا مش شايف فين نظرية المؤامرة في كلامي؟

أنا مش باتكلم عن مؤامرة ولا حاجة
باتكلم، وده برضه كلام ابن القذافي نفسه
إن الناس دول تم استخدامهم كبش محرقة عشان النظام يطي على عيوبه
ده في الأول
ولما اعتموا الأوروبيين بالموضوع حولها صفقة ابتزاز
ده من الجانب الليبي

من الجانب الفرنسي، هي الصحافة بتاعتهم اللي بتقول ده علناً
وفيه مساءلة في البرلمان عن الموضوع ده
يعني ما فيش حاجة مستخبية

علناً، بيتهموا الرئيس انوا غطى بالحكاية الانسانية دي موضوع صفقة استراتيجية كان عايزه يعدي في السر
واهو البلد دي فيها معارضة بجد وحرية بجد، ومش عايزين يعدوهاله!!

وماله! أحسن برضه، نفهم كده أحسن الدور الليبي المقبل!


فين المؤامرة في الكلام؟؟ فيه فرق بين المؤامرة والصفقات السرية يا صديقي

سلام

فادي (ما انت عارفني سابقاً) said...

شوية جد بعد كل الكلام ده

أنا فعلاً باحترمك جداً
وباقدر جداً رزانتك واحترامك، ثق إن ده متبادل،

سلامي ومودتي

mo'men mohamed said...

سيأتى زمان القابض على دينه كالقابض على جمر من النار
جزاك الله كل خير اخى على تمسكك بما امر به الله
ولكن ليس على المحسنين سبيل
وأسأل الله ان يثبتنا جميعا
السلام عليكم

Anonymous said...

مساء الخير

اول مرة ادخل المدونة

وبعد كام سطر خمنت الى اي فكر تنتمي

مش عارفه بحس انكم بتسمعوا من كتاب ..الادبيات بتكرر
.. هي نفسها بشكل عجيب

أروي الطويل said...

الله يجزاك خير علي هذه المدونة الأكثر من رائعه وثبتك الله علي دينه
وبالنسبة للفنانة التائبة الملتزمة
ربما تكون فنانة
وربما تكون تائبة
ولكنها بالـتأكيد ليست ملتزمة
دعواتك كتيير

الصارم الحاسم said...

مؤمن محمد

آمين....وجزانا واياكم

بس تاني...والله لم افعل شيئا خارقا..هذا الموضوع "اهيف" مما ان يذكر ولولا الآيات والخواطر التي معه ما ذكرته ولا قمت له ذكر


جزاك الله خيرا مرة اخرى

اروى الطويل

جزاك الله خيرا

في البداية كانت على الأقل
ربنا يهدي

أخبار حضرتك


الكاتبة المجهولة

مساء الفل

اهلا بك في المدونة

اذا ممكن توضحي أكتر

وعموما الى حد ما انا كمان خمنت الى اي طائفة تنتمي انتي
(:

الصارم الحاسم said...

فادي باشا

اعتذر لك مرة اخرى



بالنسبة للذبائح

سؤالك هذا يثبت انه لا يمكن الأخذ بالقرآن وحده...ولا بد من السنة معه والا فيه احكام كتير هنتوه فيها

وكلامك على فكرة من الأفكار التي طرحت في المناقشة التي اشرت لها

بالنسبة للنقطة الأولى

تحريم الذبائح ليس فقط ما اهلت به لغير الله

تحريم الذبائح عدة اقسام

اهل به لغير الله - اي ذكر اسم عليها غير اسم الله

لم يذكر اسم الله عليه مطلقا - عند ذبحه يعني

لم يذبح على الشريعة

لم يكن حلال في نفسه- لحم خنزير او لحم ذي ظفر-مفترس او غيره كالخيول مثلا



كل ما فات لا يجوز الأكل منه الا للضرورة القصوى - الهلكة كما تقدم


هي ليست ءاية واحد هي عدة ءايات


إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللّهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ



حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلاَمِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ


قُل لاَّ أَجِدُ فِي مَا أُوْحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلاَّ أَن يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَّسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقًا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ




وَلاَ تَأْكُلُواْ مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَآئِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ



اذن لحوم اوروبا اليوم

اهلت لغير الله

تقول انها طعام اهل كتاب - هافترض جدلا مع انك تعرف مثلي انهم اسما نصارى ولكن حقيقة واعتقادا اغلبهم ملحدين-اظنك تعلم بحكم معاشرتك لهم

لم تذبح على الشريعة الاسلامية

لم يذكر اسم الله عليها

بعضها حرام في نفسه طبعا

اذن فهي حرام كما تقدم



فيه رأي بيقول انه ان ذبحت كما الشريعة ولم يذكر اسم الله فسم الله انت وكل

الأحوط ان لا

لانهم لا يذبحون على الشريعة حتى وان كانوا يذبحون...طريقة الذبح نفسها

والتي اثبت العلم ان الذبح على الشريعة اكثر رحمة بالحيوان-ملحوظة على جنب


الثانية انهم لا يذكرون اسم الله عليها...والآية واضحة وصريحة-الآية التي اوردتها

الثالثة ...انهم لا يتركونها حتى تصفى من الدماء..وده معروف


فماذا عما نستورده

هنا اولي الأمر يقولون انها تذبح على الشريعة - كما تقول الشريعة - خصيصا لاستيرادنا..وبما اننا لا نملك دليل ملموس....فلا حرج علينا



النقطة الثانية التي تسأل عنها



هنا تجئ اهمية تفصيل السنة

في سياق هذه الآيات بالذات لم يأت ذكر الذبائح

لكن في السنة جاءت هذه الآيات مقترنة بالذبائح

ولم يرد اي نص آخر لا من النبي ولا من فعل الصحابة يقول انها اقترن ببقية
الطعام كالحبوب والأسماك وغيرها

ماورد هو ما تقدم وذكرته لك

بالاضافة الى هذا
وستجد فيه بجواز البعض-الأقلية - للأكل مما لم يذكر اسم الله عليه

لكن ستجد شرطا آخر حتميا وهو طريقة الذبح

اذن لابد من طيقة الذبح على الأقل....ولكن الآية ايضا كانت واضجة وصريحة



وَلاَ تَأْكُلُواْ مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَآئِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ



اذنة الاتقى لله مع الاحترام للأقلية التي افتت انه هنا لابد من التمسك بالكتاب وبالقرآن


من كتاب فقه السنة ايضا

ذبائح أهل الكتاب : قال القرطبي : قال ابن عباس : قال الله تعالى : " ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وإنه لفسق " . ( 1 ) ثم استثنى فقال : " وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم " ( 2 ) . يعني ذبيحة اليهودي والنصراني . وإن كان النصراني يقول عند الذبح : باسم المسيح ، واليهودي يقول : باسم عزيز ، وذلك أنهم يذبحون على الملة . وقال عطاء : كل من ذبيحة النصراني وإن قال : باسم المسيح ، لان الله عزوجل أباح ذبائحهم وقد علم ما يقولون . وقال القاسم بن مخيمرة : كل من ذبيحته وإن قال : باسم سرجس ( اسم كنيسة لهم ) . وهو قول الزهري وربيعة والشعبي ومكحول . وروي عن صحابيين : عن أبي الدرداء وعبادة بن الصامت . وقالت طائفة : إذا سمعت الكتابي يسمي غير اسم الله عزوجل ، فلا تأكل . وقال بهذا من الصحابة : علي وعائشة وابن عمر ، وهو قول طاوس والحسن ، متمسكين بقول الله تعالى : " ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وإنه لفسق " . وقال مالك : أكره ذلك . ولم يحرمه . ذبائح المجوس والصابئين : اختلف الفقهاء في ذبيحة المجوس بناء على اختلافهم في أصل دينهم ، فمنهم من رأى أنهم كانوا أصحاب كتاب فرفع ، كما روي عن علي ، كرم الله وجهه ، ومنهم من يرى أنهم مشركون . والذين رأوا أنهم كانوا أصحاب كتاب قالوا بحل ذبائحهم وأنهم داخلون في قول الله سبحانه : " وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم " . ويقول الرسول ، صلى الله عليه وسلم : " سنوا بهم سنة أهل الكتاب " قال ابن حزم في المجوس : إنهم أهل كتاب فحكمهم كحكم أهل الكتاب في كل ذلك . وإلى هذا ذهب أبو ثور والظاهرية . أما جمهور الفقهاء فإنهم حرموها لانهم مشركون في نظرهم . والصابئون ( 1 ) : قيل لا تجوز ذبائحهم . وقيل بالجواز . 2 - أن تكون الآلة التي يذبح بها محددة يمكن أن تنهر الدم وتقطع الحلقوم ، مثل السكين والحجر والخشب والسيف والزجاج والقصب الذي له حد يقطع كما تقطع السكين والعظم ، إلا السن والظفر . ( أ ) : روى مالك أن امرأة كانت ترعى غنما فأصيبت شاة منها ، فأدركتها فذكتها بحجر ، فسئل رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، عن ذلك فقال : " لا بأس بها " . ( ب ) : وروي عن الرسول ، صلى الله عليه وسلم ، أنه قيل له : أنذبح بالمروة وشقة العصا ؟ قال : أعجل وأرن ، وما أنهر الدم وذكر اسم الله عليه فكل ، ليس السن والظفر . رواه مسلم . ( ج‍ ) : ونهى رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، عن شريطة الشيطان : " وهي التي تذبح فتقطع الجلد ولا تفري الاوداج " ( 1 ) . أخرجه أبو داود عن ابن عباس ، وفي إسناده عمرو ابن عبد الله الصنعاني وهو ضعيف . 3 - قطع الحلقوم والمرئ ولا يشترط إبانتهما ولا قطع الودجين ( 2 ) لانهما مجرى الطعام والشراب الذي لا يكون معهما حياة وهو الغرض من الموت ، ولو أبان الرأس لم يحرم ذلك المذبوح . وكذلك لو ذبحه من قفاه متى أتت الآلة على محل الذبح .

4 - التسمية : قال مالك : كل ما ذبح ولم يذكر عليه

( هامش ) ( 1 ) ثم تترك حتى تموت . ( 2 ) الودجين : عرقان غليظان في جانبي ثغرة النحر . وهذا مذهب الشافعي وأحمد . وقال مالك وأبو حنيفة : لا تصح الذكاة إلا بقطع الودجين والحلقوم .

اسم الله فهو حرام ، سواء ترك ذلك الذكر عمدا أو نسيانا . وهو قول ابن سيرين وطائفة من المتكلمين . وقال أبو حنيفة : إن ترك الذكر عمدا حرم ، وإن ترك نسيانا حل . وقال الشافعي : يحل متروك التسمية سواء كان عمدا أم خطأ إذا كان الذابح أهلا للذبح . عن عائشة أن قوما قالوا : يارسول الله ، إن قوما يأتوننا باللحم لا ندري أذكر اسم الله عليه أم لا ؟ قال : سموا عليه أنتم وكلوا ، قالت : " وكانوا حديثي عهد بالكفر " أخرجه البخاري وغيره .




راجع تاني ان شاء الله

الصارم الحاسم said...

نيجي لبقية الكلام

كل انسان فيه افضل منه ولا احد كامل

ولم اطلب منك ان تفضل المسلم الملتزم عليه

انا اللي بافضله عليه وشايف انه احسن
(:


وكل انسان ملتزم...او بيحاول الالتزام يرى هذا

من ناحية الكيف

هو يجمع بين مساعدة الغير والايمان بالله على مراد الله والشجاعة التي يولدها معرفته انه اذا جاء اجلعم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون

ودول لا يجتمعون الا في المسلم الملتزم بحق

ولا تجتمع في الفرنسيين دول

لم اقل ان كلهم بلا اخلاق

بل عادة وبأقول على الفرنسيين بالذات ان اخلاقهم عالية

لكن مش عالية اوي...ده اول..ومش كلهم ولا معظمهم..ده ثانيا..وكيفا لا يزالزا اقل من المسلمين الملتزمين
(:

انا كنت باداعبك اما قلت لك سبتها ومشيت...بهرج وربنا يعلم

بانكشك يعني

على فكرة انا كمان حاطط خطة لتعلم الاسعافات الأولية وقرأت في هذا المجال فعلا وكنت بخطط لأخذ دورة عملية منذ حوالي عام لكن حتى الان لم اجد وقتا



بالنسبة لليبيا

يا استاذي انلا اصدق ولا اكذب


من الاخر وتاني...دول كلهم عالم واطية لا مؤاخذة مالهاش غير مصلحتها...كل يغتي على ليلاه

سواء حكام ليبيا...حكام بلغاريا..او الحكومات الأوروبية نفسها


فلا اصدق اي منهم

ما يهمني انه كان هناك اتفاق..سواء كانوا مذنبين ام لا...بسجن الممرضات في بلغاريا..نزلوا من الطيارة والاتفاق اتلغى


انت عارف ...لو فعلا بريئات...يبقوا بلغاريا جدعان

ده لو


لكن مش اول مرة يستثنى احد من تطبيق القانون لعزته..منعته..مكانته

او لجنسيته

حتى عندنا نحن المسلمين ده حرررراااااااام

الا بالرضا التام والحقيقي لولي الدم

وفيه حاجات الحاكم هو اللي بيقرر...الحرابة والافساد العام...حق المجتمع بلغة اليومين دول


يولعوا كلهم... وبجملة الظلم الواقع على المسلمين - ان كان الاتهام صحيح



لكن الله يمهل ولا يهمل



راجع تاني ان شاء الله لموضوع التاريخ بس ده عايز قعدة

الصارم الحاسم said...

بالنسبة لتطبيق الاسلام

خطأ....انا لا ارى المجتمعات كلها طريق صلاحها- كحياة دنيوية - في خط واحد


طبعا ارى النماذج الأوروبية والغربية عموما والى حد كبير حققت نجاح لا بأس به


لكن ارى ان صلاح المجتمعات دنيا وآخرة - وليس دنيا فقط - له خط واحد..الإسلام


والدنيا بوابة الاخرة..وكما هناك عبادة...هناك اخلاق ونظم وعدالة وعمل


ولا ارى صلاح المجتمعات الاسلامية والأمة الاسلامية ككل ..وليس كأجزاء منفصلة الا في خط واحد..الإسلام والخلافة


مهما تعددت اشكال هذه الخلافة ويمكن تكلمت عنها في تدوينة هنا سابقا..الاسلام الذي اعرفه 2 حسبما اتذكر

هذه ايديولوجيتي وايديولوجية كل مسلم يريد دينه على منهاج النبوة



لا اقول طبعا باسقاط القواعد الفقهية اسقاط اعمى على المجتمعات او اسقاط فجائي


منهاج النبوة هو التدريج اولا...يجب ان تبني هذا على عقيدة قوية


ثانيا..لابد من دراسة المجتمع واحواله


لكن من يحدد الصالح من غير الصالح


هل العامة ومن لا علم لهم...ام غير المسلمين كأقليات في المجتمع...ام اهل العلم والخبرة معا وليس العلم فقط


هنا يكون الخلاف..فلا معنى ولا صحة ابدا لعدم تطبيق احكام الشريعة مثلا لوجود 10% نصارى في البلاد

حتى الدول الغربية لا تفعل ذلك

ولا صحة لعدم اصلاح المناهج التعليمية من الناحية الدينية والفقعية عشان عندنا وحدة وطنية مش عايزين نضربها بالدين

وهل حالنا الآن بكل ما فيه من فتن طائفية وحرب اهلية في الطريق يبشر بنجاح السياسة التلعيمية الدينية الهزيلة



دي امثلة للخلاف وليس ككل

عندما تقول الشريعة باعدام القاتل او المفسد...وتقول جمعيات حموم-حقوق- الانسان بوحشية هذا...نسمع كلام مين

حدود الردة

الحجاب - الاحتشام - ووجوبه

الجهاد بنوعيه..كيف ومتى ده اللي بنقول بقراءة الواقع...لكن وجوده ام الغائه - طبعا لا الغاء

الجزية - والغاء الضرائب الغير شرعية طبعا وقتها

الأحوال المدنية...الزاوج..زواج المسلمة من غير المسلم..هل نفتحه مثلا بدعوى العصر والحقوق المدنية..الطفال والى من ترد حضانتهم...وكيف ومتي..ومن يعقل ومن لا يعقل



بعض الأحكام قد تعطل..كالمثال الذي اوردته لعمر بن الخطاب ...ولكن التعطيل يكون لفترة محدودة..وليس بشكل مؤبد...وعم لم يلغ حد السرقة..هو عام اوقف هذا الحد


ده روح الشريعة...لا خلاف ابددددددا

اكرر تاني...انا معاك جدا ولا يقول احد بتطبيق الشريعة تطبيق اعمى

لكن الخلاف في وجهات النظر...ما المقصود بملائمته للعصر..مما هو المقصود بالتحريف في الدين بدعوى ملائمته للعصر


ما اراه اذا طبقت الشريعة بشكل صحيح بحيث تضع رضاء الله اولا طبعا ثم مصلحة البشر - وهذا ايضا من رضاء الله - فلن يكون هناك خلاف

والأمور ستتحسن بشكل مذهل بإذن الله


المشكلة ان بقالنا كتير قوي لم نرى مثال على هذا

ولكن هذا ليس مبررا للتخلي عن الفكرة او تشويهها بدعوى تجديدها

ولا معنى عندنا لحق اي انسان في الرفض..طالما انه ارتضى الاسلام دينا..او ارتضى ان يعيش في هذا المجتمع ان لم يكن مسلما..... فتطبيق الشريعة عندنا ليس اختيارا

لكن من رحمة الاله اه لي الاها عبثيا..فشريعتهىان طبقناها صحيحة فيها الفائدة للجميع


كلمة اخيرة : المفروض اننا امة متفائلة..تعلمناها من نبينا صلى الله عليه وسلم..كان محصور في الخندق..ولا يجدوا طعاما ...وما اشبه الليلة بالبارحة كما يقولون


ولكنه كان يبشر الصحابة بفتح فارس والروم


وقد حدث


وعندنا في القرآن


وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا
فَإِذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولاً


ثم يكون هذا


ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا
إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا


اظنه ما نحن فيه..ولا اوضح من هذا




ثم يقول الله



فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيرًا
عَسَى رَبُّكُمْ أَن يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا



فالأيام دول يا صديقي


تحياتي

AbdElRaHmaN Ayyash said...

بجد ربنا يخلليك يا باشمهندس
فعلا كنت محتاج حاجه زي دي
انا شايف ان الفلسفة في الدين اوقات بتكون مطلوبة
لكن مش فلسفة التخللي عن الثوابت لمراعاة الاخر
لأن هذا انبطاح مش تخلي ولا تمدن
موضوع رائع
لك كل تحياتي
سلام

فادي said...

شكراً يا باشا على المعلومات والأحكام

لسه خلافنا في الرأي كبير في شأن إدارة المجتمعات لنفسها

عشان ده بيفترض أولاً تحديد المجتمع نفسه
يعني هانتكلم على مصر أو على الجزائر أو على... بالنسبة لك هي واحد، خلافة وخلاص،
رأيي إن ده أولاً مستحيل، وعمره ما اتحقق بالطريقة اللي احنا مفترضينها منذ انتهاء الأمويين على أقل تقدير، وحتى في ايامهم كانت حروب أهلية

وثانياً خلط المجتمعات دي تاني، على فرض إنها يعني كانت موحدة من قبل، هايقلب كل توازناتها وقواعد رسوخها الحالي،
يعني من تاني حروب أهلية

طبعاً إن كان قتلانا في الجنة وقتلاهم في النار يبقى مش هايهمك، لكن أنا في النقاش وفي الحياة يهمني!

في حديثك كنت لسه متسم بوجود طريقة واحدة لصلاح المجتمع، أي الإسلام،
كما أشرت في معرض الكلام إلى "معرفة الإٍسلام على مراد الله"،

وده طبعاً بينفي جدوى النقاش لسببين: إن النقاش المفروض يساعدنا على تحديد الطريق السليم، أما لو كان معروف وأكيد بالطريقة اللي بتقولها يبقى، تاني، مافيش نقاش فيه دعوة!
ولإن تأكيدك إنك الفرقة الناجية بإذن الله هو نفسه اللي بيقولوه كثير غيرك، نعمل ايه؟ نجتكم للدراع؟ ولا للفقهاء؟
أم لأهل العلم والخبرة أي لأهل المعارف الدنيوية آخر الأمر؟ أم للعامة أي الشعب والمجتمع؟

قصارى قولي:
لو شاء ربك لحمل الناس على شريعة واحدة! أما وإنه لم يفعل فلم تبحث أنت عن ذلك؟
لا أقول لك لا تدعي ولا تؤمن، بل أقول آمن وادع واترك للآخرين حرية التفاعل مع إيمانك، مقراً في الوقت عينه بأن ما تراه أنت صواباً ليس بالضرورة كذلك!
وإلا لم نناقش؟

بالعودة إلى التاريخ ختاماً، شواهده كثيرة على أنواع مختلفة من المناهج الناجحة ، في زمن ومكان معينين، لذا لا معنى للقول بأن هنالك منهجاً واحداً للنجاح وازدهار المجتمع.

أما صلاح الآخرة
فده مش داخل في حساباتي الدنيوية الدنيا الدنيئة
:)

سلام

الصارم الحاسم said...

فادي باشا

اذا كان صعب توحدي هذه المجتمعات في الماضي وكان ينشأ حروب اهلية....ففي الحاضر المفروض انها اسهل

المفروض انها اسهل للتقدم التكنولوجي في وسائل الاتصالات والمواصلات...فاصبح اللتقل والتحكم والاتصال اسهل بكثير من الماصي فاي فرد - عادي او في الحكومة- يستطيع الوصول لاي مكان في العالم فيما اقصاه 20 ساعة ان لم يكن اقل

والآن معظم الدول المتقدمة تتجه للتكتلات ...اوروبا....امريكا..كله

وعندنا امثلة لدول كبرى شاسعة المساحة مختلفة الأعراق الى حد ما مع ذلك وحدتها نجحت جدا

الاتحاد السوفيتي - وانهياره واتجاه شعوبة للتدين بعد ذلك دليل على فشل الشيوعية- اولايات المتحدة - كندا-الصين


حتى الدول الاوروبية تتجه الان للوحدة شيئا فشيئا على الرغم من اختلاف طباعها وتقاليدها وظروفها


اذن عندنا امة مسلمة لها رابط الدين الذي من يؤمنون به حقا ويفهمونه يعلمون انه اقوى من اي رابط...فلماذا لا نسعى للوحدة

بتربية المجتمعات على هذا اولا...ثم الوحدة ثانيا يكون نجاحها وعدم حتمية الحرب الأهلية


ايضا...يمكن كنت اتكلمت هنا في المدونة من قبل عن الوحدة وانها مش ضروري يكون لها شكل واحد..مش ضروري سلطان بزعرورة قاعد على العرش (على فكرة العرش مش من الاسلام


ممكن تكون فدرالية او كونفدرالية لكن الخط العريض فيها هو تطبيق الشريعة الاسلامية ووحدة القرار السياسي الخارجي.....والدفاع المشترك


فيه نقطتين بالنسبة للحرب الأهلية

اولا
بالنسبة للخسائر..كده كده خسائر الأمة دلوقت اضعاف لأن كل دولة لا تفكر الا في نفسها والدور جاي على الجميع...جزاءا وفاقا على الأقل

اما في الوحدة المور هتختلف كتير


ثانيا ...خطأ ان هذا الفكر لا يقيم وزن لللنفس...فكما قلت لك من قبل - او لعمرو مش فاكر - هنا تكون موازنة المصالح والمفاسد..والنفس لها اعتبارها طبعا

ليس كل شئ عندنا يلصق بقتلانا في الجنة وقتلاهم في النار

فالهرج-القتل الغير محدد-مذموم عندنا ايضا


كيف يدار المجتمع اذا في وجود لا دينيين...او اهل كتاب او وثنيين

فاكر اما قلت لك عن ان اي ايديولوجية تصل للحكم فمن حقها ان تحكم طالما وصلت بشكل مشروع الى حد ما

وان حسابنا لها يكون فقط في التزامها بمصالح مواطنيها..وعدم بغيها على الغير

هناك فرق بين البغي او استخدام القوة لفرض العدالة في الاسلام...هتكلم عنه بشكل اكثر تفصيلا في التدوينة الجاية ان شاء الله


المهم
ايديولجية الاسلام في الحكم تضع مصلحة الرعية في المقام الثاني بعد هدف توصيل الدعوة لكل مكان..ولا تعارض بينهما على الاطلاق

فبموازنة الماصلح والمفاسد يكون القرار

لمن
؟

لكل مهتم....على اساس الشريعة ولا..وباشتراك اهل العلم والخبرة....في الدين واهل العلم والخبرة في الدنيا ايضا والمفترض في نظام مثل هذا ان اهل الدنيا يكون لهم نصيب كبير من الدين والعكس بالعكس..

وأيضالأهل الرأي من الشعب - وليس لكل جاهل او غير واعي بما يحدث حوله...يكون القرار


بل ولاصحاب الطوائف الأخرى على اختلافها..على الا يحلوا حراما او يحرموا حلالا..ولال يفتوا فيما ليس لهم فيه شأن ولا علم...اي فيما يخصهم ويخص المجتمع كمجتمع


هذا هو تصوري..والله اعلى واعلم

ولم اقل اني الفرقة الناجية.....لعلي اكون منهم ..ولعلك يوما بإذن الله تكون منهم

ارى ان التفاعل للآخرين-حتى اصخاب الدنيا النية الدنيئة كما تسميها- سيكون مثمرا حقا

المشكلة

توء سفاهم = سوء تفاهم
(:

الصارم الحاسم said...

الأخ الفاضل عبدالرحمن عياش

الله يكرمك ويعزك

وتحياتي لك

ibn_abdel_aziz said...

ايه يا صارم كل ده
:)
طب انا تبع اي تصنيف
حداثي
واللا علماني
واللا مناطي تاريخي
واللا ايه
:)
؟؟؟؟

ربنا يكرمك
تعرف اني بحبك في الله بجد
مش بهزر
وزي ما قاللك عصفور
لو شفتك حبوس راسك وايدك كمان

مش عارف اعلق علي ايه واللا ايه
الموضوع طويل قوي

بس انت عارفني
انا بحب افصص حتة حتة
متعود كدة من حاجتين
من الهندسة اللي واخد فيها شهادتين دلوقتي عقبال عند الحبايب

ومن دارسة علوم اصول الفقه وتخريج الحديث وغيرها

انت حتسخني وتخليني اكتب موضوع في " مراجعة الافكار " بجد

متسخنيش يا صارم
بقوللك اهوه
:)

يبني انت حتيجي مصر امتي؟

ومتنساش انا قعدت ف امريكا 6 سنين

يعني عندي قصص كثيرة قوي من النوعية دي
تعالي انت بس واحنا نعمل اجدع دماغ
شاي وقهوة يعني
لحسن تفتكرني بحلل الخمرة بالمناط التاريخي
:)

الصارم الحاسم said...

بن عبدالعزيز عندنا

يا قهلا يا قهلا

وانا والله باحبك في الله ...بجد يعني

ويا عمنا العفو


شهادتين هندسة

في نفس التخصص واللا تخصصين مختلفين

شكلي هاعمل زيك ...يوما ان شاء الله

بس انا لسه صغير..انت راجل عجوز
(:

اما دراسة الفقه

فأرجوك ماتجبش سيرتها

مش كلام عنك..ولكن العلم في الراس مش في الكراس هنا
زيما علمونا زمان

طب ما شيخ الأزهر عنجده اض-عاف الشهادات اللي عندك وغيره وغيره

هل هم اتقى منك...واقرب لله
لا اظن ابدا

الصحابة كانوا يعلمون قليلا وعملون كثيرا


الموضوع هو موضوع اتجاه تفكير
attitude
وتقوى لله
وميل مع اوامره حيث مالت
وتفضيل له
كما قال النبي
لا ؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به
او فيما معنى الحديث

اكتب....وهاقف لك
(:

بامر الله

وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر

ده ديننا

مالهوش علاقة بالظرف التاريخي
(:


بس قصصك من اي نوعية
من نوعية عدالة الغرب


امم...انا كمان عندي قصص مضادة
لاني مازلت معاشرهم

قصص حديثة جدا ..وقصص اقدم

فيهم الكويس والوحش زينا بالضبط

بس زي ما باقول لفادي دايما

المسلم الملتزم افضل كما وكيفا منهم

المشكلة ان شعبنا ماخدش فرصة يتربى صح

اذا اخدها بأمر الله...انسى التانيين



اما ارجع ان شاء الله هأوصلك
ماتقلقش
من غير ماتحس
سمايل واحد لابس نضارة سودا
(:



نعمل دماغ مانعملش ليه
وفي صحتك كمان
احلى عصير قصب
واحلى سلام للخضار
واحلى سلام للاقفاص اللي بتحكم مصر
وخبط في الحلل
(:

رفقه عمر said...

موضوع بجدقيم جدا وكلنا محتاجين هذا الثيات على الحق
بجدانا قبل التزامى
كنت مش متخيله انى ممكناحفظ قران او انى اغير من طريقه ملابسى اوانى اغير منبعض عاداتى
وسبحان الله
وجدت كل شئ سلسل ويسير وانا بقيت سعيدة بكل شئ اعمله طالما يرضى الله ورسوله
حتى فيه ناس تقولى مش لازم تلبسى عبايه ممكن حجاب عادى
وانا اقول لهم احس ان العبايه او الاسدال اقرب الى الحجاب الشرعى اكتر من اى لبس عادى حتى ولو محتشم
ربنا يثبتك ويثبتنا جميعا على الحق
ويرزقنا الاخلاص والقبول اللهم امين يارب العالمين

الصارم الحاسم said...

رفقة عمر

للامام بن تيمية كلمة جميلة

في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة..هي جنة القرب من الله

يارب اجعلنا منهم وثبتنا عليها حتى نلقاك

القلم السكندري said...

التحليق خارج السرب

رجاء من الأخوة الأفاضل التصدي للحملة الصليبية السافلة ضد الحجاب

والتصدي للتدخل الصيبي السافل في شؤون ديننا وعقيدتنا

علي الرابط التالي


https://www.blogger.com/comment.g?blogID=8118285876871204718&postID=5983297636189102833

شوية صليبيين جيين يعلمو بناتنا يلبسو ايه وميلبسوش ايه

حاجة منتهي السفالة وميتسكتش عليها

الامر محتاج لردة فعل من اكبر عدد ممكن من المدونيين لان للاسف معاهم ناس مسلمين في صفهم

رجاء تفعيل الامل داخل المدونات الاسلامية .. وتفعيل ردة الفعل علي المستوي اللائق بمكانة الحجاب

ونرجو أيضا عمل

Flag Blog

بحيث لو زاد العدد ىيتم حذفه من ليست جوجل