Friday, August 10, 2007

Tears Of Africa


الموضوع طويل ودسم ...لكن فيه كثييييييير من الأفكار والكلام اللي بجد فعلا...فياريت من يحب ان يصبر على قرائته وباذن الله لن تجدوه مملا على الاطلاق

وان شاء الله هسيبه لفترة لاتاحة الفرصة لقرائته لمن يحب

***********************************

"the only thing necessary for the triumph of evil is for good men to do nothing "

Edmund Burke
((1729-97

الشئ الوحيد الضروري لإنتصار الشر هو ألا يفعل الرجال الخيرون شيئا






منذ فترة اردت ان اكتب عن هذا الفيلم خاصة انه له معي ذكريات ما..وخواطر ايضا دارت في ذهني اثناء مشاهدتي له..وكلما اشاهده


الفيلم اراه من افضل افلام الأكشن - TACTICAL OPS - على الاطلاق ولو حد يعرف فيلم افضل منه يجزيه الله خير-آمين - ويقول لي


ولكن هذا من حيث الأكشن - الحبكة - الجو العام-طريقة التصوير..... وليس مصداقية القصة وهدف الفيلم وتوقيته في حد ذاته - ويخطئ من يظن انه مجرد فيلم غير ذو مغزى او توقيت


ظهر الفيلم للعرض في صيف 2003 ..بعد عام او عامين من احداث مسابقة ملكة جمال العالم في نيجيريا


لمن لا يتذكر...في عام 2001 أو 2002 على ما اذكر كانت هناك محاولة لاقامة مسابقة ملكة جمال العالم في نيجيريا..وفعلا بدأت فعاليات المسابقة في العاصمة السياسية النيجيرية ابوجا ...لكن احتجاجات المسلمين الواسعة والصدامات - يوم واحد صدام ومظاهرات ادى لمقتل اكثر من مائة شخص وده يدي انطباع عن طبيعة وعنف الشعب النيجيري حكومة وشعبا - فقررت اللجنة الدولية المنظمة للمسابقة -وليس الحكومة النيجيرية - نقل المسابقة الى لندن...وصراحة اجد الفيلم وقصته كما سنرى نتيجة لهذه الأحداث

قبل ان ابدأ نبذة صغيرة جدا عن نيجيريا

تقع نيجيريا في الجزء الغربي الأوسط -جنوب غرب الوسط تحديدا - من افريقيا على ساحل خليج غينيا-المحيط الأطلنطي..وهي دولة اتحادية مكونة من عدة ولايات


اغلب سكان نيجيريا من المسلمين ...يتركز المسلمين في الشمال والوسط من قبائل الهوسا والفولاني ...في حين الأقلية النصرانية في الجنوب وجنوب الوسط من قبائل الايبو..على الأغلب الاسلام دخل هناك على يد
ابوبكر بن عمر اللامتوني مؤسس دولة المرابطين الروحي والذي استشهد في هذه المناطق ايضا


النشاط التنصيري عالي جدا جدا في نيجيريا حاليا ...وعدد من سكان الشمال يهربون للجنوب للبعثات التنصيرية التي توفر فرص العمل والمال ...وللانحلال في الجنوب ايضا


وفي الوقت الذي يوجد فيه في كل حي بعثة تنصيرية في لاجوس -العاصمة الاقتصادية واكبر المدن - يوجد بعثة هزيلة -4- من الأزعر-الأزهر- فيها بدون امكانيات حقيقة تقريبا


على الجانب المشرق تتميز الولايات الشمالية واكبرها ولاية كانو بالأمان النسبي -والنظافة - لتطبيق الشريعة الاسلامية بها ...في حين تتميز الولايات الجنوبية بالقذارة وارتفاع نسبة الجريمة لحد مذهل وانتشار الدعارة والفساد والانحلال وفلوس التنصير ايضا


يتعاقب على الرئاسة هناك رئيس مسلم ثم مسيحي وهكذا بشكل منتظم على الرغم من ان الأغلبية مسلمة !!! والى حد كبير الأمور مستقرة سياسيا بل واكاد اقول ان من ناحية الديموقراطية السياسية هم افضل من مصر بكثييييييييير ..يمكن لان نسبة التسليح في الشعب عالية ومنه احتمالات الحرب الأهلية عالية..ودي ناس مابتهزرش في حاجات زي كده - قلنا من قبل 100 قتيل في مظاهرات يوم واحد...ففيه نوع من توازن الرعب


ولكن من ناحية الفساد والجريمة فتحت القيادة الحكيمة والرشيدة - والـ "نظيفة" لعائلة القائد المفدى وابنه واصحابه فقريبا سنصبح مثلهم- يبدو انه اصبح قريبا جدا


والتفاوت بين الطبقات رهييييييييييييييب..فالبعض غني غناء فاااااااااااحش بمعنى الكلمة...والأغلبية العظمى تحت خطوط الفقر كلها بمرااااااااااحل


الأقلية النصرانية تحاول الظهور باكبر من حجمها....والمشاغبة...واكاد اقسم من مشاهدات رأيتها انهم يتحينون الفرصة للوثوب على الحكم وذبح المسلمين ..عكس ما يصور الفيلم كما سنرى


ونيجيريا نموذج لما سيحدث في حالة انتشار التنصير في حالة الفقر الشديد مع الفساد مع عدم وجود توازن مضاد ...لكن هذا موضوع لوحده قد اكتب عنه لاحقا عشان "الهبل" او "المستهبلين" لامؤاخذة اللي بيصدعونا ويفتوا بوجوب حرية الأديان والارتداد كده دون اعداد او خطط او خطوات مضادة


يحكي الفيلم عن انقلاب في نيجيريا بزعامة جنرال مسلم على الرئيس "الديموقراطي" المنتخب وهو نصراني ...وينتصر ....ثم تبدأ القوات التابعة - المسلمة - له في مذابح عرقية ضد النصارى في البلاد


وطبعا لان امريكا دولة عظيمة ويقال انه مكتوب على جواز السفر الأمريكي - لاني لم اره بنفسي - ملتزمون بحمايتك فوق اي ارض وتحت اي سماء ...فقبل ان تبدأ حتى الامم المتحدة بعمليات الاخلاء..تبدا الولايات المتحدة بقواتها المتمركزة جنوب الساحل الغربي باجلاء رعاياها بفرق صغيرة من قوات سيل - القوات الخاصة البحرية الأمريكية



بطلي الفيلم هما الممثل الأمريكي بروس ويلز -قائد فرقة العمليات الخاصة - والممثلة الايطالية مونيكا بيلوتشي - الطبيبة المطلوب اخراجها من نيجيريا وهي عضوة في بعثة تنصيرية..والفيلم طبعا يعتمد على ان اغلب المشاهدين لا يعرفون شيئا عن نيجيريا...ولا يعرفون ايضا كثيرا عن الاسلام غير اسامة بن لادن


وفي الظلام يذهب الفريق بقيادة بروس ويلز ويلتقوا بالطبيبة ومهمتهم هي استعادتها هي -حتما لانها من الأمم المتحدة ايضا - واستعادة القس والراهبتين ان وافقا على المغادرة - ليس حتما


ترفض هي المغادرة الا بالنيجيريين الذين تقوم بالنشاط التنصيري معهم..ترفض قيادته العسكرية ذلك - يخدعها بشكل مؤقت كي توافق على الذهاب فيأخذون كل من يستطيع المشي ....في حين ترفض الراهبتان والقس المغادرة


الطريق لنقطة الاخلاء طويل جدا ويزيد مدته بالعدد الكبير لمرافقيهم من النيجيريين الذين اصرت هي على اصطحابهم ظنا انه سيتم نقلهم لدولة اخرى هم ايضا ...في الطريق يقابلون فرقة من الجيش مارة في الاتجاه العكسي لسيرهم-اتجاه القرية - تكاد تراهم وتكشف مكانهم لكن يمر الأمر بسلام


تصل هذه الفرقة العسكرية النيجيرية للقرية وتقتل المنصر والراهبتان وكل اهل القرية بطريقة وحشية كما صورها الفيلم....ويصور لنا المشهد قائد الفرقة وهو يستهزئ بالصليب على صدر القس قبل قتله مباشرة

وحوش قتلة المسلمين دول يا اخواتي


في حين تصل الفرقة الأخرى الأمريكية لنقطة الاخلاء ويشكف لها بروس ويلز عن الخدعة - تديله بالقلم على وشه من الغضب - يحملها حملا للهليكوبتر ويتركون النيجيريين..تنهار هي


في الطريق بالهليكوبتر يمرون على القرية وقد اصبحت خرابا مشتعلة ومحطا للغربان التي تأكل جثث القتلى...تنهار اكثر....يصحو ضمير القائد بروس ويلز فيأمر الطائرات بالعودة


يعود ليلتقط النيجرييين ...لكن سعة الطائرات محدودة فيقوموا بنقل الأضعف والأطفال فقط وتظل مجموعة بما فيها الطبيبة نفسها مع الفرقة


يطلب القائد بروس ويلز طائرات اخرى لنقل الباقين لكن القيادة تلومه بشدة وتخبره ان الطائرات تعرضت لنيران الدفاع الجوي دون اصابات ولكن لا اخلاء بالطائرات فيما بعد وعليهم الذهاب سير على الأقدام للحدود الكاميرونية -لاحظوا هذه النقطة هاتكلم عنها فيما بعد

رحلة اخرى اطول محفوفة بالمخاطر..والأسوأ ان هناك احد النيجيريين المصاحبين لهم يحمل جهاز تتبع يمكن الجيش النيجيري بمعرفة خط سيرهم واللحاق بهم بصورة اسرع

في الطريق يقابلون قرية اخرى يتم فيها عمليات ابادة....يصحو ضمير بروس ويلز ويقرر الهجوم لتخليصهم

وفي اروع مشهد اكشن في الفيلم يتم توزيع القناصة امام وخلف القرية لاغلاقها ...ويقوم الباقين بالاقتحام ...وتخليص سكانها وقتل جميع افراد فرقة الجيش المسلمين المتطرفين المتعصبين الارهابيين - فرقة اخرى غير التي تلاحقهم سيجئ ذكرها بعج قليل


يصور لنا هذا المشهد وحشية المسلمين وهمجيتهم ...حيث يقومون بالقتل بدم بارد والحرق والقطع بالسواطير وقتل الأطفال بل والاغتصاب


يعني فيلم خيال علمي مش أكشن


واحدة من المتنصرات النيجيريات تتشحتف اما يشوفوا واحدة تانية من اهل القرية مقطوع اثدائها وتنزف حتى الموت.....تتشحتف النيجيرية وتقول
This is what they do....this is what they always do

يا روح امك
!


ويقوم نائب القائد-الجندي الأسود بقتل من فعل ذلك بالخنجر بغضب شديد ويديله درس في الأخلاق قبل ان يقتله

يا روح امك انت التاني
!



يقوم النيجيرين المصاحبين لهم بجمع اسلحة الجنود القتلي للدفاع عن نفسهم في مشهد ذو مغزى ودلالة


يكتشف مهندس الاتصالات -والمقاتل في نفس الوقت - عن طريق الأجهزة التي معه المتصلة بالأقمار الصناعية التتبع الواضح للجيش النيجري لهم...يستجوبون النيجريين الهاربين معهم...يحاول احد منهم الفرار....يصيبه القناصة اصابة قاتلة ....قبل ان يموت يعترف لهم

تظهر الحقيقة بان احد النيجريين المصاحبين لهم هو ابن الرئيس القتيل والوريث الشرعي له - إلحـــــــــق توريــــــــث ! - ويصاحبه أحد افراد الحرس الجمهوري وقد ارسله ابوه للفرار عندما احس بما سيحدث - وهذا الفرد من الحرس الجمهوري انقذ بروس ويلز في هجوم القرية الأخير عندما حاول أحدهم قتله من الخلف بان قتل المهاجم قبل ان يقتل بروس ويلز



يفخخ احد افراد فرقة سيل الأمريكية مكان مقتل الجاسوس ...يقتل معظم افراد الفرقة النيجيرية المتتبعة لهم عندما يعثرون على جثته ...لكنهم يرسلون فرقة اخرى من مكان اقرب



يجتمع بروس ويلز بفريقه ليستشيرهم لان المهمة هنا دخلت في تعقيدات سياسية فالآن الولايات المتحدة ستصبح طرفا في الصراع بانقاذها ابن الرئيس القتيل وهذا سيكون بمثابة انحيازها لطرف في هذا الأمر - يا عيني ! - في نفس الوقت تتصل بهم قيادتهم وتخبرهم بان تقارير المخابرات اكتشفت نفس الشئ وتطالبهم بتركه -ابن الرئيس وحده



يقرر الفريق عدم تركه للقتل .....تلحق بهم فرقة الجيش النيجيري...يشتبكون معا...يقتل اكثر من نصف الفرقة الأمريكية ومعظم النيجيريين لكن الطبيبة وابن الرئيس يصلون للحدود الكاميرونية بعد اصابتهم هم ايضا


يوشك بروس ويلز ونائبه ومن بقي من الجنود على الموت يتصلون بالقيادة ويطلبون منهم ضربة جوية مساندة


اخيرا توافق القيادة على مساعدتهم وترسل طائرتين مقاتلتين تقصف الفرقة النيجرية - بالنابالم - ويقتلونهم وينجو بروس ويلز بأعجوبة هو ومن بقوا والطبيبة وابن الرئيس


خلصت الحدوتة وتفضل الخواطر والتعليقات التي كتبت الموضوع اساسا من اجلها


****************************************************

بعض التعليقات على بعض المشاهد في الفيلم






احلى ما في الفيلم كما قلت هي مشاهد العمليات وحرفية القوات الخاصة ...الفريق المرسل متكامل على درجة احتراف قتالية عالية جدا على الرغم من انهم حتى ممثلين لكن الدقة في الفيلم واضحة اوي....تحركات وتأمين لتحركاتهم وتمركزهم من حيث ارسال افراد كوحدات استطلاع...عمل نطاقات مراقبة اثناء التمركز... ...ونوعية الأسلحة والأجهزة المستخدمة ووسائل الرؤية الليلية- بالنسبة لعام 2003 - وتكنيكات التخفي في البيئة حولهم...تكنيكات الهجوم والدفاع والانسحاب والاتصال بالقيادة وتوجيه الدعم الجوي لهم في مشاهد المعارك


والفريق متكامل به بالاضافة الى كونهم مقاتلين محترفين.... طبيب مقاتل محترف ومهندس اتصالات مقاتل محترف و اثنين من القناصة مقاتلين محترفين بالاضافة للمقاتلين انفسهم


مشاهد الغابات ايضا جميلة جدا ...اظن كما قرأت انه تم تصوير الفيلم في الكاميرون المجاورة مباشرة لها وليس نيجيريا نفسها ..عموما الغابات قطعية واحدة تقريبا - ولكن باطقم تمثيل نيجيرية على ما اظن ....وتصوير معسكر وبيئة التنصير بجنةالسلام الموعودة





1
يبدأ الفيلم بمشاهد نصفها حقيقي فعلا ونصفها مصور والحقيقي منها من المصادمات المشار اليها في اول الموضوع الخاصة بمسابقة ملكة الجمال - مما يعني ان الضحايا المستغل تصويرهم في بداية الفيلم هم مسلمون محتجون وليس نصارى كما يوجه الفيلم تفكيرنا ..ومشاهد بشعة فعلا

اتذكر مشهد الجندي الذي يطلق الرصاص على الفتى في الفيلم واظن انه حقيقي ..وده يدي انطباع تاني عن طبيعة الاخوة النيجيريين


2

القس اللي كانوا جايبينه كان شكله مقتنع اوي ...ممثل جامد الصراحة..لان من قابلتهم من المنصرين الغربيين كان واضح على وجوههم الكدب....كداب يا خيشة بالتعبير العامي ..دول المنصرين الغربيين ..اما المنصرين المتنصرين من اهل البلد فكان فيه اقتناع في كلامهم الى حد ما ..او محاولة للاقتناع...فيه اللي كان مقتنع...وفيه اللي واضح انه كان موضوع فلوس وحب الهلس الغير متاح في الشمال



3
تعبيرات الكراهية الشديدة - الحقيقية - على وجه بروس ويلز - اثناء مشهد اقتحام القرية وانقاذ سكانها من ايدي الجنود المسلمين المتوحشين...تذكرت معها فتيات البوسنة وما كان يفعل بهن ويضيق به المجال هنا...ورجال البوسنة الذين كانوا يربطون بين الدبابات ثم تمزق اوصالهم بحركة الدبابات نفسها في اتجاهات متعاكسة...واطفال البوسنة بل والأجنة التي كان يمثل بها في الشوارع....والقناصة الصربيون وما كانوا يفعلونه بالمدنيين البوسنويين ....والقوات الدولية ودورها التآمري على المسلمين في مذبحة سربرينتشا

وكوسوفا والشيشان وافغانستان والعراق و فلسطين ولبنان وقانا و و و و و و و




4
افظع مشهد في رأيي ويبعث لي بالقشعريرة ..هو ايضا في مشهد اقتحام القرية ...الأم التي تحمل طفلها القتيل وتصرخ للسماء امام قبور عليها علامة الصليب في وسط بخار ماء الأمطار ودماء المذبحة التي حدثت......مشهد مفزع......اتخيل شعور الغربيين الذين لا يعرفون-او لا يهتمون بأن يعرفوا شيئا- عندما يرون مثل هذا

الله يرحم شهيدات وشهداء البوسنة مرة اخرى
:(



5
مشهد من المشاهد الختامية لمونيكا بيلوتشي وهي تطلب من الجنود الكاميرونيين فتح المعبر وتقول انها امريكية بعدما كانت في اول الفيلم تقول للجنود الأمريكيين انهم لا شأن لهم بها خاصة انها حتى في الفيلم طبيبة من اصل ايطالي حصلت على الجنسية عن طريق زوجها الأمريكي...مشهد امبريالي صح


حقهم ياعم
(:



6
المشهد الختامي لابن الرئيس القتيل واللاجئون النيجيريون الهاربون من الحرب يغنون ويرقصون حوله في معسكر الاغاثة ويرفع هو يده ويقول
Freedoooooooom

الدمعة كانت هتفر من عيني...
:)
واعوذ بالله من الكدب والكدابين


6

ثم كانت العبارة التي ختم بها الفيلم


"the only thing necessary for the triumph of evil is for good men to do nothing "

Edmund Burke
(1729-97)

الشئ الوحيد الضروري لإنتصار الشر هو ألا يفعل الرجال الخيرون شيئا



صحيحة جدا هذه العبارة


تدخل تحت نطاق
صدقنا وهو كذوب
(:


هم أسقطوها على الفيلم وما فعلته الفرقة الخاصة ...لكن من ناحيتي ...اين انتم يا مسلمون من افريقيا....اين نحن من كل مظلوم ومهان ومعذب في هذا العالم
:(


نلتقي بعد الفاصل - الخواطر نفسها





على طول مشاهدتي لاحداث الفيلم التي لا أمل - بتشديد اللام - منها ابدا ...اتخيل ان كانت دولة الخلافة في مكان الولايات المتحدة هنا..وهؤلاء الجنود هم مسلمون ينتمون لدولة الخلافة الراشدة التي نتمناها..وهذه التجهيزات والمعدات والامكانات في يد دولة الخلافة


سأفترض الأسوأ...لن اقول كما هي العادة وكما يحدث دائما في هذا العالم ان الدولة المعتدى على سكانها دولة مسلمة كما هي العادة..ولن افترض ايضا ان المعتدي هي دول نصرانية


هأفترض الأسوأ ومنها ستتضح وجهة نظري ..هأفترض فعلا دولة ذات اغلبية مسلمة تقوم هذه الغلبية بمذابح تطهير عرقي ضد سكان نصارى....وده فرض مستحيل بس ماشي


دولة الخلافة لن تهتم فقط بانقاذ مواطنيها من هنا...ستتدخل بكل قواها بشكل سافر وواضح ودون اي نظر لاعتبارات سياسية ..بالتهديد اولا....ولفترة قصيرة لا تتعدى اليوم الواحد...فكل لحظة تساوي حياة الآلاف .... ثم بالهجوم المباشر


ده بفرض ان استخباراتها لم تلتقط الموضوع قبل حدوثه..ولم تستعد للدفاع عن المضطهدين وتتحسب لذلك قبل ان يحدث


وفي كل الحالات ستكون هناك محاكمة لمجرمي الحرب حتى ولو بخطفهم اذا رفض طلب تسليمهم- ثم محاكمتهم ثم اعدامهم


هنا الاعتبارات الانسانية والدينية لها الصوت الأقوى وليذهب من يرفض الى الجحيم


اما اذا خيف حرب نووية مثلا بين الطرفين...اذا ستكون عمليات خاصة مجهولة الهوية وليس بشكل سافر ..ولنفس الهدف...انقاذ المضطهدين حتى من غير المسلمين


دولة الخلافة لن تستسلم عندما تتعرض طائراتها لنيران الدفاع الجوي يسيطر عليها قتلة وحوش مثل هؤلاء..سترد بتدمير الدفاع الجوي كله عن بكرة ابيه


فعلتها فرنسا مع كوت ديفوار منذ عدة سنوات


جنود دولة الخلافة ستكون الرؤية امامهم واضحة...لن ينتظروا اوامر القيادة للفاع عن مظلومين او لصد هجوم مؤكد على قرية ما دون الدفاع عنهم

ولن يكون هذا خروجا على الانضباط والطاعة...فهذه ستكون السياسة العامة للدولة من الأصل

القيادات العسكرية في دول الخلافة لن تتردد في ارسال طائرات مساندة من البداية..وليس بعد ان يموت نصف افراد فريقهم

القيادات العسكرية لدولة الخلافة لن تأمر الجنود بترك شخص ليموت بسبب التعقيدات السياسية...والجنود لن يفكروا في هذا من الأصل

لانهم جنود متربيين..وتربيتهم تختلف


لان الجميع تربى هنا على الاسلام وعلى هذه القاعدة القرآنية التي لا تتغير باختلاف الزمان والمكان والظرف التاريخي


وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَـذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيرًا


دولة الخلافة سيتحمل سكانها البعيدين عن كل هذه المشاكل تبعات مثل هذا التدخل مهما كانت...ده ان كانت هناك اصلا تبعات


نصرت بالرعب مسيرة شهر..قالها نبينا...ومن يتق الله لا يخشى الا هو ...ويعلم ان اجله لن يتاخر او يتقدم ...ويعلم ان ما اصابه لم يكن ليخطئه وما أخطئه لم يكن ليصيبه



هذه هي دولة الخلافة التي نريدها بإذن الله.....وهذا هو
الاسلام الذي نعرفه


هذا هو الاسلام الذي نحن متأكدين انه عندما يعود ليحكم العالم بإذن الله.....سيصبح عالما افضل....من هذا العالم القذر الذي تسيطر عليه قوى لا هم لها الا مصالحها


ويقولون متى هو....قل عسى ان يكون قريبا...آمين يارب العالمين




خاطرة اخرى

رحم الله
شهيدات وشهداء البوسنة ...هافين على دماغي اوي اليومين دول


لم تتدخل طبعا الدول الغربية..لم يستخدموا قوتهم لايقاف الحرب...ومنعوا الدول المسلمة من هذا
ليست هذه الدول المسلمة فقط...رواندا مثلا وما حدث بها
الصومال التي لم تحل مشكلاتها الابالمحاكم...ثم كان تدمير المحاكم فقط لانها اسلامية....لتعود الفوضى ...المهم لا كلمة اسلام هنا
العراق ممكن ان تحل مشكلاته بانسحاب القوات الأجنبية...لكن هذا يعني سيطرة الفصائل السنية على البلاد مع عودة الأمن في اقل من شهر تقريبا بإذن الله...لكن هذا ليس خيارا للدول الغربية
ان يسطير مسلمون سنة على دولة مثل العراق....فلتشتعل ويموت اهلها ولكن لا يحدث هذا

العيب مش عندهم..العيب اما ييجي من اهل العيب ما يكونش عيب....العيب على الدول المسلمة

غير انها كانت تستطيع تجميع نفسها والتهديد بقوة بل والدخول في الحرب بششل مباشر..وقتها كل هذه الدول كانت ستجبن..ولكن هذا يحتاج لقلوب مؤمنة صادقة


حتى وان كانوا لا يستطيعون التدخل المباشر...حتى وان كانت الرغبة عند البعض فقط ولكنه لا يستطيع الحرب على نطاق واسع...كان يكفيهم ارسال جنود وضباط بشكل سري مجهول الهوية دون الاعلان عن هويتهم باي شكل واخفاء هذه الهوية


كان هؤلاء الضباط بدلا من ان تتضخم كروشهم في مكاتبهم...او ان تكون مهمتهم حماية النظام ضد ابناء شعبهم باقذر الوسائل..ودون ان يخدروا نفسهم بما تحشوه قيادتهم في اذهانهم من كلمات من عينة المصالح الوطنية العليا والأمن القومي والظروف الاقليمية


كان من الأولى ان تستغلهم قياداتهم في مثل هذا ...في مثل ما تدربوا وينفق عليهم من اجله...كانو سيحققون فرقا كبيرا في ميزان المعركة


اذا اتبعت الدول العربية هذه الاستراتيجية المتخفية في البوسنة لما كان هناك كوسوفا ..واذا اتبعتها في كوسوفا لما كان هناك شيشان..و اذا اتبعتها في الشيشان لما كان هناك فلسطين ..ولولا المقاومة العراقية الوطنية -بأمر الله اولا وأخيرا - لكانت سوريا والسعودية ومصر

وهكذا دارت الدائرة وعلقنا جميعا في السلسلة

اين امن مصر الوطني والاقتصادي والغذائي الآن..اي سيادتها العسكرية


مافيش قمح بعد 3 شهور

مافيش مية

الاقتصاد في الحضيض

الشعب لالاقي يتجوز ولا يعيش....ما تبقى هو ضرائب على الهعواء...في الوقت الذي تتجه في الدول راكبة الجمال سابقا لالغاء اي رسوم على مواطنيها

الشعب راكبة عليه شرطته الذي نصرف عليه من ضرائبنا وفلوسنا وندفع لهم مرتباتهم

عدد من البنات يتجهن للدعارة الان...واحيانا بشكل رسمي...لتنشيط السياحة


نستأذن اسرائيل لادخال قوات لارضنا في سيناء



التدين يضيع في وسط كل هذا...فقر...عنوسة رجال ونساء...شهوات غير مفرغة....ضيق معيشي

السكة واحدة..وضعنا فيها..سواء دخلنا حرب ام لا

ولا يطيل الجبن عمرا

وربنا بيستر من
العقاب




كلمة اخيرة وخاطرة اخيرة


هل يمكن ان يحدث مثل هذا في دول مثل نيجيريا


نعم- طبعا بالعكس كما اوضحت - لأن طبيعة شعب مثل هذا خاصة ان القيم الدينية - مسلمة ونصرانية - فيه اغلبها ضعيفة وموجهة..والعنف هناك طبيعة الى حد ما
ولكن ايضا كل هذا يحل بالاسلام وبنشر قيمه الحقة..والتي لن يصمد امامها التنصير ان تم المر بالطريقة الصحيحة


هل يمكن ان يحدث في مصر

لا والحمد لله

فعلى الرغم من ان الأغلبية الساحقة مسلمة وعندها القدرة على هذا كما وكيفا بإذن الله.....الا ان شعب مصر والحمد لله ليس متوحشا لهذه الدرجة وعنده من القيم الخلاقية والدينية التي تردعه عن هذا......طبيعة الشعب تختلف

وكما قال النبي
الخير في وفي امتي الى يوم الدين


كل هذا بافتراض ان فعلا الباغي دولة مسلمة....وكلن العكس والواقع هو الصحيح دائما وعلى مر التاريخ


لكن ما اتوقعه هو الغدر من الطرف الآخر اللي بيزن على خراب عشه...وغرته السكرة


فلا يلوموا الا انفسهم وقتها





سبحانك اللهم وبحمدك..أشهد ان لا اله الا انت...أستغفرك وأتوب إليك

37 comments:

عصفور المدينة said...

قرأت إلى مقتل القس وسأكمل لاحقا
جزاك الله خيرا مقدما على الجهد الرائع

عصفور المدينة said...

إيه ده يابشمهندس انت فتحت كل جراحات الأمة مرة واحدة الله يسامحك

الفيلم نسخة من سيناريو متكرر يتم تباديل وتوافيق فيه كما ذكرنا سابقا

عصفور المدينة said...


اين امن مصر الوطني والاقتصادي والغذائي الآن..اين سيادتها العسكرية

الدولة فرطت في كل هذا وفرطت أيضا في الأمن الأخلاقي وفقدت عمقها الشعبي أيضا يعني لاملجأ وقت الأزمات إلا الهروب

أمــانــى said...

لا مش معقولة مقدرتش اكمل بس ححاول جاهدة بعون الله اكمل

رفقه عمر said...

ماشاء الله
طويل بس هاحاول اقراه
وعلى اخر الاسبوع كدة اكون خلصته
واضع التعليق
ربنا يكرمك يارب
على صبرك على الكتابه

فادي said...

افتراض الوحشية في "طبيعة" النيجيريين،
هذه عنصرية يا صارم!!!

الصارم الحاسم said...

انا ارجع لبقية الشباب بس فادي


بقى هي دي اللي علقت معاك من كوووووووووووول الكلام ده

شكرا ياعمنا

عنصرية ايه بس

ان اكرمكم عند الله اتقاكم ..ولا فضل لعربي على اعجمي ولا ابيض على اسود الا بالتقوى


لكن دي طبيعة شعب وطريقة تعامل ...ومش لوحده هو كذلك


ليس لها علاقة بالعنصرية طبعا



ماقلتش رأيك في بقية الكلام

الصارم الحاسم said...

وبعدين انا ماقلتش وحشية ...انا قلت عنف - في التعامل يعني- وطبيعة شعب

ولعلمك ده انطباع ناس كثر عاشوا لاعوام هناك....وهؤلاء الناس منهم مسلمون غير ملتزمون ونصارى ايضا

واضح انك بتتصيد و"بتغلوش"...لانك لم تجد ردا لكلام كتير قلته هاهنا

فادي said...

هو ايه تعريفك للعنصرية يا أستاذي؟
قلت لك في مدونة عمرو وباكرر
أنا باعلق، يعني عللي علق معايا تماماً!
باقي الحاجات تتراوح بين الفيلم اللي أنا مش شايفه
وبين حلمك اللي برضه أنا مش شايفه!!

واسلم

الصارم الحاسم said...

ماتزعلش...ممكن لمحتل اوروبي ان يمثل بمن يحتلهم هكذا...ولكن شعب مصر لا

استريحت
(:



عندنا في القرآن آيات تقول

الأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلاَّ يَعْلَمُواْ حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ


وايضا

وَمِنَ الأَعْرَابِ مَن يَتَّخِذُ مَا يُنفِقُ مَغْرَمًا وَيَتَرَبَّصُ بِكُمُ الدَّوَائِرَ عَلَيْهِمْ دَآئِرَةُ السَّوْءِ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ
وَمِنَ الأَعْرَابِ مَن يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنفِقُ قُرُبَاتٍ عِندَ اللّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ أَلا إِنَّهَا قُرْبَةٌ لَّهُمْ سَيُدْخِلُهُمُ اللّهُ فِي رَحْمَتِهِ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ


فهل القرآن هنا عنصري عندما وصف هذا الوصف...لا طبعا عرفنا نحن المتزمتين المتعصبين


دي طبيعة شعب...شعب سهل...شعب متمرد-زي ما هو معروف عن العراق مثلا....شعب عنيف بطبعه


عندما نقول وهو مشهور عندنا وفي تاريخنا ان اهل المدينة اكثر بشاشة واكثر سهولة وكان اقتناعهم المباشر بدعوة النبي نتيجة لطبيعتهم هذه.....في حين ان اهل مكة اكثر غلظة وجفافا كمثل الأرض التي يعيشون فهيا...هل هذه عنصرية


وهذه الغلظة والجفاف لها عدة طرق للتهذيب...وما اعترف به كمتعصب متطرف ان الاسلام الحقيقي هو انجح هذه الطرق واكثرها فائدة


اتمنى تكون وضحت

رفقه عمر said...

ليك عندى تاج

صاحب المضيفة said...

قرأت منها قطعة لكني لم أستطع التكلمة فأكملها لاحقا

التعليق على ما قرأت

معلومات قيمة للغاية وعرض وتحليل شيق ومنظم

مدونة شرفت باني دخلتها فعلا

الرجاء التواصل معنا في حملة استقبال رمضان بين المدونين ونشرها باوسع شكل ممكن

دمت بخير

فادي said...

لأ يا عزيزي

ما وضحتش
ما قلتيليش ايه تعريفك للعنصرية

في شأن الآيات التي أوردت،
وبمعزل عن رأيي في القرآن،
قل لي أليس أن القرآن يحدد

ومن الأعراب
...
ومن الأعراب....

أي أنه يشير إليهم، كأشخاص، بالسلب وبالايجاب
ولا يحصرهم في خانة واحدة مستمدة من طبيعتهم كشعب أو جكنس أو عرق أو عنصر

وحتى حين يكون يقول إنه أشد تفاقاً أو كفراً... أليس أنه يخاطب جماعة بعينها في زمن بعينه و"ظرف تاريخي محدد" :)
أم أن الأعراب لا يزالون كذلك إلى حيننا هذا وهم من حملوا سيف الإسلام؟!

أوليس أيضاً في الإمكان قراءته من زاوية تسمية الجزء باسم الكل؟

ما اعترض عليه هو نسبة العنف إلى "طبيعة" شعب ما أو جنس أو عرق أو عنصر أو فئة
وليس نسبة العنف إلى الجماعة في زمن ما محدد ومعين!!

أجل يمكن أن أقول أنه في وقت ما، وبسبب من الثقافة الموجودة أو رعاية الدولة أو أو.. فإن هذا الشعب مثقف وذاك متخلف
أي أن غالبيته كذا
لكنني لا أقول إن هذا الشعب بطبيعته متخلف وذاك بطبيعته حضاري!!!
أو هذا بطبيعته سهل وذاك بطبيعته متمرد!!!
أي طبيعة؟؟

أليس من المشهور أن الشعب اللبناني بطبيعته "سهل"؟ رغم ذلك فإنهم يقاتلون منذ أربعين عاماً، وبل حزب الله بزمن طويل!

أوليس أن الشعب العراقي "بطبيعته" متمرد؟ لكنه رضخ ثلاثين عاماً لجزمة البعث!!!


افتراض وجود "طبيعة" لشعب، ومن ثم نسبة الصفات إليها، سلباً أو ايجاباً، إنما ي مقدمة للعنصرية الكاملة!

ثم إنها تتناقض مع ما تدافع عنه حضرتك من "فطرة الإنسان" أي طبيعته التي هي الإسلام!!!

وكيف يكون الخير في أمتي إلى يوم الدين، لكنه ليس في النيجيريين المسلمين لأنهم "ضعيفو الإيمان"؟؟
هل أنت فقط اصرام الإيمان لتحكم على إيمان الآخرين بالضعف والوهن؟!!


فراجع كلامك ولا يسؤنك استدراكي عليك إن كان فيه دعوة إلى الخير!!


واسلم

الصارم الحاسم said...

الأخ الأكبر عصفور المدينة

الفيلم قلب المواجع

ترانا يوما هل نكونه...بإذن الله سبحانه وتعالى

امني ورفقة

مستني كمالتكم


صاحب المضيفة

المدونة هي اللي اتشرفت

اللهم بلغنا رمضان...وجزاك الله خيرا على التذكرة

بذان الله سيكون هناك موضوع عن رمضان

الصارم الحاسم said...

لا يسؤني الاستدراك للخير ابدا...وفيه حتى اخوات فضليات -وليس مجرد اخوة - هنا يراجعنني ومرة واحدة منهن انبتني بشدة على شئ قلته ولا غضاضة ابدا ابدا بل جزى الله خيرا كل من يردني الى الخير والصواب



لكن الصراحة اجد تفسيرك لما قلته هو اولا انحراف عن الغرض الاساسي للموضوع وثانيا رد فعل نفسي ناتج عن رفضك وعدم ردك على ما هو اهم واوضح للعيان بالموضوع
وفيه شئ كبير من تصيد الكلمات وسوء تأويله - معذرة



كل جماعة - نوعية - اي شئ فيه الجيد والسئ

لكن قد تغلب صفة على صنف ما وصفة أخرى على صنف آخر



عندما قلت النيجيريين طبعهم العنف...لم اكن اقصد الفطرة والعنصر وحده

معروف لك كمثقف - كما افترض - ان التأثير في سلوكيات الانسان والأنواع عامة هي خليط من ثلاثة اشياء
الوراثة-البيئة-التفاعل مع البيئة


فعندما اقول النيجريين يغلب على طبعهم العنف يدخل هنا عامل البيئة نفسها وليس الجنس والعنصر وحده و في حد ذاته

نفس الكلام ينطبق على الأعراب


وهذا يرد على كلامك بخصوص الفطرة وتفسيرها من وجهة نظرك... يولد الانسان نعم على الفطرة - ثم ابواه يهودانه او يمجسانه او ينصرانه

اي الوراثة والبيئة والتفاعل مع البيئة



ثم الاسلام - التهذيب الاسلامي الذي تحدثت عنه - يهذب هذا الانحراف السلوكي والنفسي والشخصي والقيمي الناتج عن التفاعل مع بيئة خاطئة



ما ذكرته عن لبنان....قد يكون شعب لبنان سهل...لا اظن ابدا بس ما علينا...لكنه يستجيب بسهولة لدواعي الفتنة الخارجية ...سماع بالعربي يعني ..ولذا يقع دائما في فخ الحرب الهلي

اما شعب العراق فانت قلت بنفسك جزمة البعث..ولولا هذه الجزمة لما كانت هذه الطاعة

الاسلام يهذب هذه الجزمة -ولا يسميها جزمة - فيكون حزما عادلا

تعريفي للعنصرية..هي التمييز في التعامل مع جنس او لون اونوعية او حتى شخص معين

وانا عنصري الى حد ما..فأكيد بميز في المعالمة الأخوة والأخوات في الله

لاَ تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِّنْهُمْ وَلاَ تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِلْمُؤْمِنِينَ

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لآئِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ


ولتعلم...انا في اصلي فرع جنوبي نوبي...فاذن الموضوع هنا ليس عنصرية...فلن اسقطها على آخرين...ونحن النوبيين احيانا نعاني من العنصرية من بعض الناس في التعاملات وان كان هذا قد قل جدا بمرور الزمن ..وايضا تعاني مناطقنا من قلة الخدمات الموجهة لها ...ومع ذلك لم اقل يوما باضطهاد النوبيين مثلا..والا اعتبرت نفسي مخرف...لان ده نتاج وضع سئ وشديد السوء عام مش خاص بنا


ثانيا اما تكلمت عن النيجيريين تكلمت عنهم عن خلفية كافية جدا جدا...وأعلم جيدا ما اتكلم عنه ...وليس جزافا

فادي said...

لم أقل أنك تكلمت جزافاً أو عن غير علم

ليس علي أن أتناول كل ما قلته، وقد تناولت بعضه في نقاشنا في مدونة عمرو
ولخصته هنا بالقول إن ما كتبته يتوزع بين الفيلم أنا مش شايفه
وبين حلمك اللي أنا برضه مش شايفه
:)

المهم إني باعلق على ما يستفزني، ما يدفعني إلى النقاش
وليس هذا تصيداً للكلام عن سوء نية، ب تعبيراً عما يثير في الرغبة في الكلام والنقاش والخناق أحياناً
:)

البيئة والوراثة والتفاعل مع البيئة
كلام جميل
ولكن ما علاقته ب"طبيعة" شعب أو مرء
ما دام التفاعل والوراثة خاصين بكل فرد
ثم بأي معنى نفهم البيئة؟
البيئة الجغرافية؟ البيئة الحضارية والثقافية؟ البيئة المدينية أو القروية؟ البيئة العائلية أو السياسية ... الخ!

الفطرة هي الطبيعة، في فهمي
أما أن تقول أنها ليست طبيعة الشعب ولكن نمط تفاعله في ظل ثقافة معينة مع ظروف محددة، حسناً
قلت أن لا مشكلة لدي في صفات محددة
لكن العنصرية بالنسبة لي هي في افتراض "طبيعة" أو خواص أو جوهر لشعب أو عرق أو جنس ما
لأن هذا يتضمن افتراض أن الطبع سيغلب دوماً التطبع!!

بالنسبة لك العنصرية في التعامل السيء
لكن بالنسبة لي التعامل ليس إلا انعكاساً لنظرة تصنف الأجناس والشعوب طبائعاً وجواهر وصفات ثابتة!
وهذه دائماً هي المقدمة للأسوأ

ومن هنا كان النقاش بيننا!
للتنبيه إلى المقاربة الفكرية في العنصرية!

وليس لاتهامك أنت، فأنا قلت مثلاً "هذه عنصرية يا صارم" ولك أقل أنت عنصري، لأنني أدرك أن وراء التعبير لديك فكرة أكثر دقة وأقل سوءً بالتأكيد!



واسلم

omar مشروع بطل said...

الأول هقول تعليق عام على أحداث الفيلم ::

حسبنا الله ونعم الوكيل
دايما الاعلام يشوه صورة الاسلام والمسلمين بره واحنا لا ندافع عن هذه الصورة
وطبعا الهدف واضح :: تأييد قوى جدا من الشعوب للحكام لقتل ومحاربة المسلمين أينما وجدوا بخلاف طبعا ان مفيش واحد نصرانى بعد مايشوف الافلام دى هيسمح ان ابنه يدخل فى الاسلام او حتى يكون ليه صاحب مسلم وطبعا تأييد ودعم للحكام (زى بوش) اللى بيحاربوا دفاعا عن أمريكا من الهمج المسلمين !! وكده يضمن استمراره واستمرار حزبه فى السلطة
ده غير العداء التاريخى والعقائدى و ......

تعليقى على حكاية الخلافة ::
طبعا سقوط الخلافة كان معناه سقوط دولة الاسلام (رغم فساد بعض الخلفاء) ولكن وجود اطار يجمع المسلمين كان معناه قوة لا يستهان بها أبدا اما بعد سقوطها فيسهل تدميرهم ولاية(حاليا تسمى دولة) بعد ولاية

كمان حتة ان يحدث هذا فى مصر فهذا صعب كما قلت ولكن (كما قلت أيضا) الطرف الاخر يسعى لذلك ليوجد الحجة .. فحجة أفغانستان بن لادن وحجة العراق أسلحة الدمار الشامل وحجة فلسطين حماس والجهاد وحجة لبنان حزب الله او .. وحجة مصر الصراع الطائفى وحقوق الاقليات ...
ولكن رد الفعل سيكون ماذا فى ظل تخطيطات متعامدة لا متوازية ؟؟؟؟؟؟

فالحكومة لا يهمها الا التوريث واستمرارها فى الحكم
الاخوان يسعون لحكم اسلامى (من وجهة نظرهم) وفى خطتهم الابعد خلافة اسلامية بل وأستاذية للعالم
معارضة ليبرالية أو يسارية تريد ان تهرب بمصر (من وجهة نظرهم أيضا) من مبارك ومن الاخوان
تيارات اسلامية أخرى ترى انها وحدها هى التى تستطيع ان تحكم مصر بدين الله
الكثيرين من اصحاب المصالح الشخصية لا يهمهم الا مصلحتهم الشخصية
قوى دولية تسعى لان تطبق خطة كبيرة تشمل مصر لمصلحتها ولمصلحة الامبريالية العالمية ولمصلحة الصهيونية
وهناك اصحاب المصالح الشخصية من الخارج أيضا
"الطرف الاخر" : يرى ان مصر من حقه ويريد ان ينتزعها "من المحتلين"

وسط كل هذا
ووسط أغلبية لا تدرى ما الذى يحاك لها ولا تعرف ماذا تريد هى والى جوار من تقف

ما هو المستقبل الذى تنتظره مصر أو ينتظرها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أخير //
مدونة قيمة سأصبح زائر دائم لك فاقبلنى

طول التعليق .. لطول الموضوع .فعذرا

رفقه عمر said...

اخى صارم انا وعدتك اقرا الموضوع مش عارفه ليه
مش عارفه اقراه
سامحنى بجد
على فكره فى مواضيع فعلا باكون مش فاهمه واخاف اعلق واكتب اى حاجه
معذره
ياريت تراعى الناس اللى زى اللى فكرهم شويه على قدهم

eldoctor said...

عمدى لك كام سؤال ..
هل يجوز الاستعانة بمافيه شبهة . ويغلب عليه ظن المفسدة فى سبيل درء مفسدة اخرى؟
اذا كان درء المفسدة مقدم فى الشريعة على جلب المصلحة.. فما هو مقياس المصلحة أو المفسدة و من يحدد ذلك ؟؟؟
على فكرة الاسئلة لها علاقة بالتدوينة بتاعتك !!! بس عايز اخد خط التدوينة لبعد تانى
تحياتى

الصارم الحاسم said...

راجع للجميع ...رفقة (ليدي ايز فرست)ومشروع بطل وفادي ...بس لبدء النقاش مع دكتورنا المحارب


في فهمي ده يتوقف على مقدار المفسدة ومقدار المصلحة واولويات المفسدة واولويات المصلحة..واحتمال حدوث المفسدة..وضرورة المصلحة ...والمقارنة بينهما


مساني البعد التاني يا دتور..مش كل يوم بنتناقش مع الدكتور
(:

الصارم الحاسم said...

فادي


بعد اذنك خد بصة على ده عقبال ما ارجع

http://www.masrawy.com/News/2007/MidEast/Reuters/August/14/283944.aspx

الصارم الحاسم said...

الأخت رفقة

اي جزء هو الصعب
؟

الموضوع عناصره كالتالي


مقدمة عن الفيلم

مقدمة عن البلد التي يحكي عنها الفيلم

ملخص للفيلم

تعليق على بعض المشاهد فيه

خواطر وتعليقات على ما يمثله الفيلم


في وسط هذا وضعت بعض المشاهد المقتطعة من الفيلم

اظن ان اخدتيهم جزئية جزئية الموضوع هيضح ان شاء الله

ان كان فيه جزئية صعبة فلا تترددي في السؤال عنها


عمر باشا مشروع بطل

نورتني والله...وول تلعيقك يدل على عمق تفكيرك باذن الله

لقطت ما اردت ان اقوله ...واضح اننا كسبنا اخ- مش اخوان - جديد على خط التدوين
(:


وانا كمان مش اخوان ولكن جزاهم الله عن الاسلام كل خير


سلفي-جهادي-اخواني ..مسلم...كلنا في مشروع واحد باذن الله

الصارم الحاسم said...

فادي باشا

كيف حالك


ما يعلق في الذهن ويثير النقاش يعبر عن اتجاه التفكير واولويات الانسان

ان كانت اولوياتك هي مناهضة العنصرية فده شئ لا يسؤني ابدا...


ورفضك لحلم الخلافة واستنكارك له يثير استغرابي يعني هو حرام علينا حلال على الغرب...الفاشل حتتى الآن في اقامة نظام عالمي عادل ....

وسيظل فاشلا
:)



لكن هل افهم من هذا انك موافق على الباقي

(:


اذن عموما فلنلخص

تعريفك للعنصرية هو
التعامل ليس إلا انعكاساً لنظرة تصنف الأجناس والشعوب طبائعاً وجواهر وصفات ثابتة!
وهذه دائماً هي المقدمة للأسوأ


في حين ان تعريفي للعنصرية هي التفرقة في هذا التعامل على هذه الاسس بشكل يحرم بعضهم من حقوقه


وجهات نظر
(:



ومن وجهة نظري لازلت مصرا على ان لكل شعب ولكل منطقة - بيئة - طريقة معيشة تختلف...وتفاعلهم مع هذه البيئة يؤثر اكثر في سلوكياتهم

قصدت بطبيعة الشعب...طبيعته النفسية والسلوكية المكتسبة بخبراته وببيئته وبمجتمعه الذي يعيش فيه


تحياتي اقابلك عند موضوع عمرو ان شاء الله...لسه لينا كلام

فادي said...

صارم

قل لي
رأيت عنفاً فقلت إن العنف من طبيعتهم

فإن نظرت إلى التخلف، في نيجيريا وغيرهاو وفي أفريقيا السوداء على سبيل العموم،
فهل تقول إن التخلف من طبيعتهم؟

أليس افتراض الطبيعة هذا مقدمة لافتراض تراتبية أيضاً!

تراتبية عنصرية لا تتمايز كثيراً عن مثيلاتها النازية والفاشية والشعوبية والفوقية العربية، والتمييز ضد السود ... الخ

تحياتي وإلى نقاش قريب

الصارم الحاسم said...

فادي

كلام مكرر


نقول كمان


اذا نظرت الى التخلف هاقول ان دي ظروف المجتمع...والدول الكبرى الغربية صاحبة الباع في الحرية والرخاء مسؤولة بشكل ما ...فلماذا تكتفي بنهب ثرواتهم-شارئها بشراء ذمم المسؤولين - ولا تقيم خطط تنمية شاملة لهم -خطط حقيقية وليس دعاية على الورق


ليست مقدمة..وبذان الله لن تكون..ومرة رابعة لا داعي للي عنق ما قلته من الكلام


لا اؤمن بالفوقية العربية ..ولكن اؤمن بالفوقية الاسلامية

والعنصرية عندي كما قلت مرتين من قبل هي التمييز في التعامل وليس في تصنيف الشعوب..والظلم المترتب على هذا التمييز...واللون لا يدخل في التصنيف عندي كما قلت مرتين من قبل


هذه وجهة نظري..لا اراها تظلم احدا

وأصر عليها
(:



الى لقاء آخر

تحياتي

other_things said...

أنا فخور جدا..بنفسي..إني والحمد الله قريت البوست على مرة واحدة
..
كل يوم كنت بأجله..واقول مستحيل حد يقراه
..
بجد رائــع يا باشمهندس
..
بلاش ..كلمة سيادتها العسكرية دي
عشان بتجيبلهم حساسية جامدة
..

الصارم الحاسم said...

بلال

فرحتني والله

والموضوع مش مستحيل هو عايز قعدة وتركيز فقط

:)


بس ما اكنش ينفع اكتبه غير كده من وجهة نظري


بتجيلهم ةحساسية..طيب ياريت حساسيتهم دي يطلعوها عليهم...ويورونا رجولتهم...وقتها ان شاء الله صحابنا وحبايبنا وكفاءة

افلح ان صدق

رفقه عمر said...

الحمد لله
قرات البوست وخلصته
مش مصدقه بصراحه
بس انا هاعلق على حاجه فى الفيلم
امريكا فى كل افلاهما دايما تظهر انها هى المنقذ للبشريه زى افلام رامبو وجمس بوند والكلام الفاضى دة لغايه لما الناس صدقتت ان امريكا هى اللى هاتحقق العداله على الارض
باحيك على صبرك على الكتابه
ربنا يكرمك يارب

الصارم الحاسم said...

طب بالمناسبة سؤال يا اخت رفقة

هل الأسلوب ممل..بصراحة..اما ان المشكلة فقط طول الموضوع


وبالمناسبة برضه قرأت موضوعك الأخير...{بنا يصبرك ..ولا تحزني...الحمد لله اننا مؤمنين بالله ونؤمن انه هناك آخرة سنلتقي فيها بأحبائنا ويارب نكون ممن يرضى الله عنهم فنخلد معهم في جنته


عندنا فرصة تانية والحمد لله الأمور لم تنته على ذلك

فادي said...

صارم

إنما تراه مكرراً لأنك لم تلحظ دقائقه

قل لي لماذا حين ترى التخلف تقول ظروف مجتمع، أما حين ترى العنف فتقول هذه طبيعةالشعب!!!

وما الذي يدفع بالمرء إلى اسءة معاملة الآخر إن لم تكن النظرة المستعلية عليه والمزدرية له لافتراض أنه جوهراً وعرقاً وطبيعة وعنصراً أدنى وأحقر وأكثر تخلفاً وعنفاً و... الخ!

مستنيك في النقاشات المقبلة :)

واسلم

رفقه عمر said...

لا خالص الموضوع مش ممل نهائى بس طول البوست بيضيع منى الفكره مش اكتر
لانى بافضل انزل بالموس علا وعسى اجد النهايه الاقى الموس لسه بينزل ففعلا باتخض من الطول واشيل هم انى اقرا كل دة
فبجد البوست لما يكون اصغر من كدة بيكون سهل الاستيعاب اكتر
شكرا لك على كلامك الطيب
بس كان مود نفسى بمر بيه كدة الحمد لله على كل حال
وفعلا اكتر شئ جميل فى لجنه هو اننا نلتقى باحبائنا ومافيش فيها فراق نهائى
علشان كدة لازم نعمل علشان نلحق بمن سبقونا ونكون معهم اللهم امين يارب العالمين
جزاك الله خيرا

eldoctor said...

بص يا سيدى .. اذا كان الغرب أو العدو يستخدم الاعلام .. او الافلام أو الدعاية الموجهة لتضليل الرأى العام . او احداث شك أو بلبلة فى نفس الشرقى او المسلم .. (كمثال) هل يجوز التعامل معه بنس الطريقة .. يعنى درء المفسدة الواقعة من العدو بمفسدة قد تعادلها .. اعلام مضاد ... افلام ... الخ ... ولا تكتفى بانك ترد على الاكاذيب .. ولا تتقى الشبهات ؟؟؟
خلينا نبدا من النقطة دى

مؤيد الرفاعي - مدوّن جمجمة said...

سيادتك من يقول بحرية الأديان دول علماس ومجتهدين ولا يحق لك أن تطلق عليهم "مستهبلين".. ما هو الدين الذي تعلمته وجعلك تتلفظ بألفاظ غير لائقة على من يخالفك الرأي الفقهي؟.. هل سمعت من قبل بالشيخ شلتوت؟ هل تعرف محمد عمارة؟.. محمد العوا؟.. كل هؤلاء هبل في رأيك أيها المحترم؟..

ثم ما هذه القواعد العسكرية التي وضعتها وقلت أن المسلمين في دولتهم يجب أن يلتزموا بها؟!.. عزيزي.. هل سبق وأن تحدثت مع ملازم في الجيش؟.. مش هقولك رتبة عالية.. ملازم فقط ولو متعصب.. سيقول لك أن هذا الكلام الذي قلت أن على الجيش الإسلامي الالتزام به ما هو إلا هراء ووهم كبير.

صدقا ياصارم.. تحتاج إلى قراءات في السياسة والتعمق في الواقع قليلا..

شكرا

الصارم الحاسم said...

الأخت رفقة

معلش على طو لالموضوع بجد...بس يمكن اما فكرت اعمله على عدة مرات لقيت ان الفكرة هتضيع وتركيبتها على بعضها هتضيع

ان شاء الله مش هاكرر التدوينات الطويلة من نوعية هذه بالذات الا نادرا جدا


دكتورنا

اولا
يعني في نفسي وجت على لساني وملهاش علاقة بالموضوع

اني احبك في الله


ثانيا بالنسبة لنقاشنا هنا

لااااااااا طبعا

فيه زميل في العمل كان اثار نقطة مشابهة

هل يجوز ان الجاسوس بتاعنا يعيش حياته في دول العدو - رأفت الهجان مثلا وما فعله- لانهم اولا غير مسلمين وغير مسلمات..وثانيا تخريب مجتمعهم اخلاقيا واجتماعيا يصب في مصلحتنا

رأيي انه لا يجوز اطلاقا

لاننا كمسلمين مبلغين عن النبي غرضنا الاصلاح..الاصلااااااح ..صحيح اساسا هذا الاصلاح قد يكون بالجهاد والحرب...لكن ليس بغرض الجهاد والحرب فان وجدت طريقة اخرى قبلها فلتكن



لكن حروبنا وصراعنا ليس تخريبيا ابدا..لا ماديا ولا فيزيائيا ولا اجتماعيا


لكن هل نرد بالأفلام عموما - افلام اصلاحية



ارى انه حاليا لا نملك هذا الترف..يمكن يوما عندما نمتلك نفس امكانياتهم ونحل كل المشاكل الداخلية في بلادنا فلنفعلها ان كانت هذه هي الأولوية


منور يا دكتور ومستنيك

الصارم الحاسم said...

فادي..صديقي اللدود
(:

كيف حالك


وانا لم اقل ما تقول واوضحت ما قلت...ولهذا قلت لك كلام مكرر

لاتنؤول كلامي يا صديقي..خاصة بعد ما اوضحت ما اقصده منذ لحظة كتابتي لهذه التدوينة

تحياتي




الأخ مؤيد الرفاعي

السلام عليكم واهلا بك اولا

دول ليسوا هبلا طبعا ولا اقصدهم هم بهبل


هم سذج حضرتك ان لم يدركوا بحكم علمهم وثقافتهم العالية ولم ينظروا حولهم ليعلموا خطورة الموقف

وهنا الموضوع اكبر من الخلاف الفقهي...الموضوع هنا ضرب عقيدة وتخريب دولة..زائد انه تجاهل لامر من الله واضح وصريح..والطريق للجحيم مفروش بالنوايا الطيبة



كنت في نقاش قبل كده عن الردة هنا وفي مدونة عمرو عزت رديت على حديث من صحيح البخاري اوردته د.بلوروز نقلا عن د.محمد سليم العوا يؤيد به وجهة نظره بعدم العمل بحد الردة...ولكنه اخطأ فيما اورده والله اعلم...وبمقارنة الحديث بصحيح مسلم ظهر الخطأ واضح جدا...ولكل جواد كبوة مع كل الاحترام له

راجع التعليقات في موضوع العدالة ترجع الى الخلف في مدونة ما بدا لي


كل انسان يؤخذ من كلامه ويرد يا استاذ مؤيد ..الا النبي صلى الله عليه وسلم



الهبل بقى هم العامة الذين تشرح لهم وتشرح لهم وتشرح لهم وتبين لهم العواقب وبالأمثلة العملية ..وتبين لهم الأدلة الشرعية...وبعد كل هذا يقولك...برضه سيب كل واحد براحته


المستهبلين هم من يدركون كل هذا ..لكنهم يضمرون في انفسهم كرهك وكرهي وكره كل مسلم جار لهم..ويتمنوا لوعادت مصر الى النصرانية مرة اخرى..او غاب الدين باي شكل ...ويزينون لي ولك الحداثة في اوامر الدين ونواهيه ويطربون لي ولك عندما يسمعوا منك كلمة الظرف التاريخي..ويلعنوننا اذا قلنا كتاب الله وسنة رسوله ونهج الخلفاء الراشدين


اما بالنسبة للنقطة الثانية
فمن قال لك اني اتكلم عن القواعد العسكرية الحالية..وعن الواقع الحالي


ثق انه بحمد الله وبأمر باتكلم عن خلفية ليست قليلة على الأقل


عموما فكرتك في النقطة دي هاتكلم عنها في التدوينة القادمة او بعد القادمة ان شاء الله ...انتظرني ليوم الجمعة بإذن الله


تحياتي

AbdElRaHmaN Ayyash said...

متأخر اوي تعليقي انا عارف
لكن ان شاءالله هتقراه
بجد يا باشمهندس انت ابدعت في التدوينة دي
معدية جدا جدا جدا
ربنا يكرمك
طبعا انا رافض ان يتم مقارنة الوضع في مصر بوضع نيجيريا و إن كان الوضع اصلا في نيجيريا مفترضا !
لكن فعلا .. جزاكم الله خيرا
كل شيء في بوست

دمت بخير
سلام

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه said...

الاخ عبد الرحمن عياش

ومتاخر اوي ردي عليك....اعتذر


جزاك الله خيرا ورب مبلغ اوعى من سامع