Friday, May 11, 2007

نظرية المؤامرة

ايران- القاعدة -الولايات المتحدة-الدول العربية


ماذا يحدث فيما بينهم


تكلمت سابقا عن ايران وعن رئيسها في عدة تدوينات ممتدحا النموذج الايراني ..ورئيسها في صلابة موقفه مواجها القوى الغربية


وتمنيت لو ان دولتنا - مصر - ورئيسها -ايا من كان - يتعاملون بنفس الاحتراف والقوة وصلابة الموقف الإقليمي السياسي والاقتصادي والمساندة الداخلية للسلطة الشرعية المنتخبة



لكن كل الكلام كما قلت في اول تدوينة عنه كان متجنبا التفكير بنظرية المؤامرة


لكن هذا لا يلغي نظرية المؤامرة...بل بالعكس نظرية المؤامرة حاضرة وبقوة في هذا الموضوع

هذا ليس تغييرا للموقف السابق...الموقف السابق كان تمني بان نكون كما هم في الظاهر ..لكن هل الظاهر هذا حقيقي


*********************************************


السيناريو الأول..وهو السيناريو الذي تكلمت به وهو البعيد عن نظرية المؤامرة


ايران دولة شيعية نعم ...لكن مرجعيتها اسلامية تقوم على مبدا العزة في دين الله فان ابتغينا العزة في غيره اذلتنا الأمم


ايران تساند القوى الإسلامية السنية المقاومة للاستعمار حقا على مبدأ الولاء والبراء ..حماس وحزب الله - وتمدهم باحدث الاسلحة الممكنة...تتعامل على الصعيد السياسي باحتراف كامل...شد وجذب.....تصعيد ثم تهدئة دون تنازلات...في الطريق لان تكون قوة اسلامية عظمى...تساند المقاومة العراقية - حتى وان كان دفاعا عن وجودها هي نفسها بنقل المعركة لارض اخرى وهو اسلوبة اراه صحيحا تماما لا غبار عليه كان الأولى ان تتبناه الدول العربية


على استعداد لاشعال الخليج نارا ان تمت مهاجمتها حتى بضرب الدول العربية التي قد تنطلق الهجمات من ارضها وهو ما اراه ايضا صحيحا تماما..وعندها قدرة عسكرية فعلية على ذلك


ده السيناريو او الحلم الجميل


هل هو صحيح......اتمنى من كل قلبي ويتمنى كل شريف ومؤمن


كما اتمنى ان يكونوا ذوي عقل ويعودوا للمذهب السني...ويتخلوا عن ترهات التشيع


********************************************************


لكن السيناريو السائد على الساحة هو السيناريو القادم..وهو منتشر حتى بين السلفيين السنيين


ايرن دولة فارسية شيعية....تريد عودة مجد فارس القديم على مبادئ الشيعة....لذا فهي تزيد من قدراتها العسكرية...

زلا مانع عندها من ايعاز غيرها -حزب الله مثلا- بالقيام بتحركات تعزز من فرض كلمتها على الساحة الاقليمية-حرب لبنان - او بتمويل كلا من المقاومة العراقية السنية لاضعاف موقف الولايات المتحد في المنطقة وايضا المليشيات الشيعية لنشر الرعب - التفجيرات الانتحارية العشوائية وعمليات الاغتيال المنظمة لعلماء اهل السنة - والسيطرة على اهل السنة وضرب ميليشيات المقاومة ببعضها البعض مستقبلا وتدمير الدولة العراقية كخطوة اولى لالتهام المنطقة خاصة ان الدول الخليجية الأخرى بما فيها السعودية صفر كبير سياسيا وعسكريا ومنهزمة نفسيا


ولا يوجد عندها مانع ايضا من التعاون مع الغرب نفسه في حال ان اتفقت مصالحهما ...ولكن بالتنسيق وتقاسم كعكة المنطقة كطرفين نديين وليس احدهما تابعا للآخر



******************************************************

كل مافات الكلام الظاهر...لكن نظرية المؤامرة وبعض الشواهد تقول ان اللعبة اقذر من هذا بكثير


فبالاضافة الى احتمالات السيناريو الثاني ...البداية هنا هي تنظيم القاعدة


هل لتنظيم القاعدة وجود حاليا من الأساس


الشكوك بدأت من فيلم من افلام الظواهري منذ عام تقريبا...اسلوب الفيلم التقني عالي جدا ..وداتا شو متقدم في الخلفية يظهر صور من زعم انهم اشتركوا في تفجيرات لندن عام 2005


من اين يأتي الظواهري بكل هذا




السؤال الأخطر...من هذا الظاهر على الشاشة..هل هو الظواهري فعلا..اما انها نتاج تكنولوجيا - الكترونية او حيوية بيولوجية - لم يتم الكشف عنها-كلون الكتروني او حيوي


او هو الظواهري ولكن تمت السيطرة عليه بوسيلة ما - عائلية او نفسية


اين الظواهري جغرافيا هل فعلا لم يتم العثور عليه


ام هل تم العثور عليه والسيطرة عليه او استنساخه كما تقدم


ام تم العثور عليه وايهامه من قبل دولة ما - نتكلم عنها الآن - بأن ما يفعله خدمة للاسلام


ووقتها تكون التفجيرات في الدول الغربية اداة من ادوات لعبة التوازنات القذرة وتقسيم الكعكة




اين اسامة بن لادن من كل هذا...اين هو


وما حقيقة آخر صورة له وهو يتمشى في الجبال او يناظر بوش من طرف واحد قبل الانتخابات


ولماذا لم تحدث اي عملية ضد الغرب - وضد امريكا بالذات - منذ تفجيرات لندن يوليو 2007


ماذا ينتظرون



تفجيرات يوليو2005 في مصر...شرم الشيخ....ثم الاسلاميين المتهمين بها...ومتهمون ايضا ياللمصادفة بتسهيل الدعارة والمخدرات



ثم فيديو السفير المصري-المختفي وليس المقتول -الذي يتحدث فيه تحديدا عن اتفاقية السلام وتقسيم سيناء ال مناطق ا،ب،ج بعد الاتفاقية


والفيديو يحمل توقيع تنظيم القاعدة


كنت في البداية أظن ان مصر متواطئة...لكن قد تكون الحقيقة اغرب من هذا


ثم هناك حدث نسيناه...عبدالعزيز المقرن...قائد مايسمى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب


ماهي الصدفة ان يتم القضاء عليه مباشرة بعد قتل الرهينة الأمريكي...هل كانوا يعرفون مكانه...ولماذا انتظروا..الا يدل هذا على اختراق التنظيم



من هو ابوحامد المقدسي -المجهول - الذي ظهر على شاشاة الجزيرة يحكي لنا عن جهاد الزرقاوي...ثم في حركة تليفزيونية تقوم المخابرات الأردنية بالقبض عليه وقت اذاعة البرنامج...ولم نسمع عنه بعدها



نعود للظواهري وبن لادن


نظريا يستحيل ان يختفي شخص في ظل التقدم العسكري والتكنولوجي الهائل الحالي لكل هذه الفترة ان لم تكن تقف ورائه امكانيات دولة كاملة وليس منظمة جهادية..او يكون وراء التوقف عن مطاردته صفقة ما


هل الظواهري وبن لادن واتباعهما في ايران الآن اسيرين او مخدوعين او في جوانتانامو ....خاصة مع تصريح مسئول ايراني بالتعاون الوثيق في سقوط افغانستان والعراق


ان عدنا للعراق..ومع عدم تصديقي-الشخصي - لقصة الزرقاوي من اول لحظة حتى بعد الفيلم المصور قبل وفاته بعدة اشهر والذي يظهر انه لم يكن غرضه الا اثبات وجوده للمشككين...تمهيدا لضربة الاعلامية الهوليودية بقتله بعدها


ما حقيقة تنظيم القاعدة في العراق ودولة العراق الاسلامية واميرها -المجهول - الذي يطالب الفصائل المقاومة بالبيعة له



هل من المطلوب ان يكون هناك فصيل - امريكي - بهذا الاسم كي يتولى اشعال الحرب الأهلية مباشرة هذه المرة بين المليشيات الاسلامية بعد الانسحاب الأامريكي الذي سيحدث عاجلا او آجلا ... بدعوى الاحقية في الخلافة


وهل لهذا علاقة بانباء القضاء على قائد تنظيم القاعدة -الأمريكية الآن - بيد باقي الطوائف الاسلامية السنية..هل ادركت طوائف المقاومة الشريفة ذلك


خاصة ان نفي الخبر جاء هذه المرة من الطرف الأمريكي..اليس هذا مدعاة للشكوك


وبهذا يتم تحطيم المقاومة....والدولة الاسلامية المنتظرة بعد الاحتلال التي ستكون هذه المرة في العراق...ذو الموارد الاقتصادية اللامحدودة بامر الله والظروف والتاريخ التي ستجعله قبلة لكل الاسلاميين في العالم


وقتها قد نصدق ان نجاد هو اتاتورك العصر ..خاصة بعد الصعود الغريب جدا له في الانتخابات الايرانية والذي مر علينا جميعا مرور الكرام ....والاتهام الأمريكي الهوليودي له باشتراكه في اقتحام السفارة الامريكية في ايران بعد الثورة


وقتها هناك مقاومة حقا..ولكن ليست بقيادة الظواهري وبن لادن..هناك اشخاص يقاومون في افغانستان...هناك من قام بتفجيرات مدريد...ونقف عند مدريد فقط..ولكن ليست لندن..او أن لندن استغلت اعلاميا من قبل جهة اخرى


وقتها قد نصدق ان مصر ليست خارج كل هذا وانه هناك جانب ايجابي في مصر لا نعلم عنه شيئا


مع اختلاف الأولويات...لكن هناك شئ ما

*****************************************

مازال هناك سيناريو اسوأ من كل هذا


لا وجود للمقاومة العراقية والافغانية من الأساس


كل مانسمعه من اخبار هو مقصود ولا معقولية الفرض هي التي تعزز مصداقيته


لعبة لها هدفان....من يرى ان المقاومة تقوم بالواجب لن يفكر بالذهاب الى هناك وسيرى ان ميدان جهاده في بلده


ومن يرى الذهاب سيقع في فخ هذه الخدعة هناك...وبذلك تتم تصفيتهم



ولا بأس بالتضحية بعدة جنود غربيين من اجل هدف ما


لاحظوا ان معظمنا لم ير عمليات مقاومة رأي العين...وكل الفيديوهات على النت أو على الطبيعة ممكن تفنيدها او تلفيقها


نصف ما تراه حقيقة وكل ما تسمعه كذب ولا شئ اسمه مستحيل


*****************************************

ما هو الصحيح في كل هذا...الله يعلم


شخصيا....ارى انه خليطا من 2و3..لكن 4 احتمال مرعب حقا


ماذا نفعل...ما قاله النبي..ما انا عليه وأصحابي


والله غالب على أمره

12 comments:

الديب said...

السلام عليكم .. أخي الفاضل

ايران تساعد حماس ؟
ولاء وبراء ؟

واللي بيحصل في العراق ؟
ما انت بتقول انها ستتفق مع امريكا على تقسيم حكحة المنطق

فين الولاء والبراء؟ فين المرجعية الاسلامية ؟

انها تتحرك مع امواج المد والجذر السياسية في العالم لخدمة مشروع الدولة الشيعية الكبرى ..

دي مش نظرية المؤامرة .. انما حلم شيعي .. تماما كما كان هناك حلم اسرائيلي .. وحدث لاننا كنا نائمين .. ولازلنا ..

فمتى نستيقظ ؟

الصارم الحاسم said...

ثواني ثواني

ديبوس

انا مش بتتريق اما بقول نظرية المؤامرة

انا مقسم تفسير الأحداث الى 4 سيناريوهات

وقلت في الآخر اني بأؤمن بالسيناريو الثاني والثالث


لكن قد آخد بظاهر الأول طالما اني متفرج حاليا..لغاية اما اسيب مقاعد المتفرجين في الموضوع ده

Mohamed A. Ghaffar said...

لنا الظاهر والله يتولى السرائر

دعنا نعاملهم بظاهرهم ونحترز لجميع السيناريوهات

تانى موضوع اخش عليه النهاردة احس انى عاوز أكتب بعد قرأته موضوع ، افكر اكتب موضوع

أمــانــى said...

الســلام عليكم
هى اصلا المؤامرة كبيره خاااااالص وقد يعصب حتى على المحليلليين السياسيين فهمه وللاسف الشديد احنا حتى الان لما نعرف مين اطراف المؤامرة ومن سيكون الضحية القادمة
والايام سوف تكشف الجديد
اقول لحضرتك كبر الخط شوية وابعتلك دينار كويتى بحوالة ههههههه
اللهم انصر الاسلام واعز المسلمين ياااااااارب آمــــــــين فى مشارق الارض ومغاربها

الصارم الحاسم said...

محمد عبد الغفار

دايما فاهمني والحمد لله
(:


اماني

هكبر الخط بس دينار كويتي مش كفاية
(:

لحظة said...

جمال تدوينات حضرتك انها بتفتح لي مخي
وبتخليني افهم حاجات باسمعها عالماشي في الاخبار او عناوين الصحف
مش هاقدر اعلق اكتر من كده لاني ماليش في الموضوع انا في مقاعد المتفرجين وفي الدرجة التالته كمان ولكني متابعة
ارجو الاستمرار
واؤمن على دعائك في تدوينة الاولويات4

الصارم الحاسم said...

لحظة

جزاك الله خيرا...انا مجرد بحاول اجتهد..والله اعلم بالحقائق


تحياتي وشرفتيني بالمرور

خالد وليس بخالد said...

استاذ الصارم الحاسم
لا يشك عاقلان الان ان ايران والشيعة عموما هم اعداء للاسلام عموما ولاهل السنة خصوصا
ولكن الاخطر
ان الدول الاسلامية ما زالت تغض الطرف في مقابل التسلح الشديد الذي تقوم به ايران...والذي ستوجه صواريخه وطلقاته الى صدور اهل السنة والجماعة ..كما هو الحال في العراق

وأما بالنسبة لموضوع الظواهري اوالزرقاوي وابن لادن و المقدسي

فانا متوقف عن تصديق اي شئ ئاو حتى تكذيبه
..هم عندي سيان
كأخبار بني إسرائيل...
لا اصدقها..ولا اكذبها

لكن الثابت عندي
هو أنه هناك جهاد شرعي في العراق ضد الكفار
لكن من هم رموزه أو أعضائه..؟؟
فالله عليم

وسبحانك اللهم وبحمدك

اروي الطويل said...

امممممممممم
:)
:)
:)
:)
جميييل جدا
كل مرة أدخلمدونة حضرتك بحس ان حضرتك ما ينفعش تشتغل غير محلل سياسي ...عظيم
ربنا يعزك بالاسلام ويكرمك

الصارم الحاسم said...

الله يكرمكم وويعزك يا اخت اروى والله رافعة معنوياتي دايما
(:

وفعلا انا نفسي اشتغل محلل سياسي او احد مستشاري الأمن القومي يوما ما ..طبعا بعد ما اكتسب خبرة أكثر..ويكون الأمن القومي للبلد-ايا ماكانت من بلاد الاسلام-قائم على منهاج النبوة والخلافة الراشدة....رحمة+قوة



دكتور خالد

انا لي سؤالين يا دكتور


تعمل ايه اذا عرض عليك او وقعت في موقف أن جهة امنية ما - او جهة رسمية ايا ما كانت - طلبت منك التعاون في امر تراه من النظرة الأولى فيه فائدة للبلاد..لكنك لا تعلم خبايا الأمر


السؤال التاني عكسه تماما

تعمل ايه اذا وقعت في طريق منظمة جهادية بدا لك من الوهلة الأولى انها شريفة حقا وجاهدين حقيقيين وططلبوا منك شئ ما صغير او كبير


الصراحة..انا معنديش اي اجابة للسؤالين..لأن الأمور في العالم غير واضحة

لكن الأكيد بالنسبة للسؤال الأول ...اذا بطريقة ما تأكدت بنسبة
100%
من الغرض -ما اعرفش ازاي -وان فعلا اخلاقي وذو فائدة حقيقية..اكيد هتعاون مع اني بألعن سلسفيلهم

اما اذا شكيت واحد في المليون - وده الأغلب- فلن اتعاون ان شاء الله



لكن اتأكد ازاي..معرفش


السؤالان تخيليان تماما وليسا معتمدين على حدث حقيقي عشان محدش مخه يروح لبعيد..كلامي واضح...السؤالين غير معتمدين على مواقف حقيقية وقع فيهم أخوكم اللي بيكلمكم

محمد الجرايحى said...

أخى الفاضل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نظرية المؤامرة واقع ملموس لايقبل الجدال.. فمنذ اليوم الأول للبعثة المحمدية.. نسجت خيوط المؤامرة وتناقلت من عدو لعدو حتى امسكت أمريكا بالزمام بواعز من الصهيونية العالمية أكبر متآمرة على الإسلام
والسلاح المستخدم الآن هو سلاح الفتنة بين السنة والشيعة وزادت حدة المؤامرة بعدما سدد حزب الله ضربته الموجعة لاسرائيل
وسمعنا من يقول أن الشيعة أكثر خطراً على الإسلام من اسرائيل ( تحول خطير فى الفكر نحو العدو) واختلطت الأوراق وأصبح الناس حيارى يتخبطون فى دروب الوعى

ولاحول ولاقوة إلا بالله

سعدت بتواجدى فى مدونتك
بارك الله فيك
أخوك
محمد

الصارم الحاسم said...

اخي محمد الجرايحي

ده انا اللي سعدت وتشرفت بتعليقك


المفروض ان يكون لنا الظاهر...لكن على ان نكون كييسين فطنيين كما قال رسول الله