Sunday, January 08, 2012

أحداث محمد محمود - 2

وقفت اليوم السابق عند صلاة الفجر ليوم الأحد 20 نوفمبر....صليت الفجر وابتديت استعد اني امشي لشعوري بالارهاق الشديد مع هدوء الامور في الميدان ، ولاني في الميدان من الساعة اربعة عصر اليوم السابق ومانمتش لحظة ده غير اني كان بقالي كذا يوم بأنام قليل جدا...فقلت هأروح انام شوية واغير وبعدين ارجع تاني بعد كام ساعة



لم أتابع اوي ايه اللي بيحصل ناحية محمد محمود ووزارة الداخلية ...متهيألي الاشتباكات اندلعت تاني في محمد محمود ومش عارف مين بدأها للامانة هل هم المتظاهرين ام الشرطة ....لكن الاكيد ان كان فيه لسه قنابل غاز بتنضرب والاكيد ان الناس ماكانتش طايقة تشوف الشرطة خاصة اما نزلوا اليوم اللي قبله ضربوا المعتصمين واستشهد 2 من المتظاهرين



نرجع لنظرية تحضير العفريت وصرفه





فيه معلومة لسه عارفة امبارح فقط...أذكرها للأمانة .... وهي انه احتمال يكون الاشتباك بدأ يوم السبت 19 نوفمبر من ناحية المعتصمين مش من ناحية الشرطة



عموما كده كده انا كنت ناوي أنصف الشرطة والمجلس العسكري في آخر تدوينة في السلسلة دي في التعليق العام ان شاء الله، وسأذكر ما لهم وهو غير قليل وما عليهم وهو غير قليل ايضا، فهبقى آجي بالتبعية للنقطة دي





قبل ما ابدأ عايز ارجع افكر الناس تاني ايه اللي بدا كل ده





كان فيه مليوينة جمعة 18 نوفمبر لتحديد ميعاد قريب لتسليم السلطة للمدنيين ولسحب وثيقة السلمي...ثم لم تنتهي باعتصام وانصرف الناس الا قلة قليلة جدا حوالي 200 واحد معتصمين....انا معرفش المعتصمين دول معتصمين ليه تحديدا وهل لهم حق ام مدعين...هما بيقولوا اهالي شهداء وماخدوش حقهم....فيه ناس بتقول لأ دول خدوا حقهم وبيستهبلوا..فيه ناس بتقول اهالي مجرمين...فيه منهم من كان معتصم بسبب موضوع تسليم السلطة....فيه ناس بتقول مدسوسين لافتعال مشكلة...فيه رواية قوية دلوقت بتقول ان الاستفزاز كان متبادل ما بينهم وبين الشرطة



لكن الاكيد ان عددهم كان قليل اوي....وانهم كان معتصمين في الصينية الوسطى في الميدان وماكانوش معطلين الميدان...



يعني بعد ثورة 25 يناير ماكانش فيه مسوغ لضربهم بأي حال...وغير مقبول على الاطلاق ضرب متظاهرين او معتصمين سلميين بعد الثورة خاصة ان الشرطة لم تعاقب بعد على ما فعلته ومفيش حد اتعاقب اصلا ...لكن اللي حصل انهم انضربوا وبوحشية شديدة شفناها بالصورة وبرواياتهم...واتقال لهم عشان تبقوا تعملوا ثورة تاني



والموضوع ده ظهر فيه غل الشرطة الدفين ورغبة الانتقام في صدورهم من الشعب الرغبة اللي بتطلع اما ييجي لهم فرصة





حاجة تانية عايز اتكلم فيها الاول...وهي ضرب المتظاهرين



طبعا طلع علينا اللي بيقول ما هو في كل دول العالم بيضربوا متظاهرين...آه يا حبيبي بس دول العالم دي فيها حريات وحقوق ونظام قضائي ونظام سياسي محكم وديموقراطية وفلوس بتتصرف على البشر اللي عايشين في البلد ورقابة برلمانية قضائية دستورية وهامش مسموح من التظاهر والاعتصام م كل ده



بعد كل ده لو حد تجاوز حده بيتم التعامل معاه بشكل محترف لا يوقع ضحايا وطبعا لا خرطوش ولا غاز محرم دوليا ولا الهبل ده...واللي يتقبض عليه ليه حقوق وتعامل محترم وعقوبته بتبقى غرامة ...واللي بيتجاوز من الشرطة في حقهم بتتقطع رقبته ويتدمر مستقبله المهني





ما سمعناش عن مظاهرات - خاصة بعد ثورة من اجل الحرية والتخلص من الديكتاتورية بتوقع 50 - 60 قتيل !!!!!!!!!



******************

ابدأ بقى في احداث اليوم ده...الأحد 20 نوفمبر ...اللي وقعت فيه مجزرة مؤلمة مات فيها 10 مبدئيا...ثم انتهت الليلة على 15 شهيد



انا ماكنتش مع التصعيد ناحية الوزارة مش خوفا منهم ولكن كفاية عليهم الليلة اللي فاتت - ومالهاش لازمة مهاجمة الوزارة خلينا نشوف الحكومة المنتخبة هتعمل معاهم ايه الاول



لكن بكل حال احترم رأي وفعل كل من كان مع التصعيد وارى له ما يبرره وبشدة...الشرطة في مصر هي ذراع البطش والديكتاتورية...وفيه ناس ماتت الليلة اللي فاتت..وطبيعي الناس ما تبقاش طايق تشوفهم



بعض الناس اللي حضرت اليوم بتقول ان سبب المواجهات هي ان الشرطة كانت بتحاول تطلع من شارع محمد محمود على الميدان بشكل مستمر وده اللي كان مشعلل المواجهات طول اليوم





مهما كان عنف الناس فمش هيوصل لعنف ما حدث في لندن مثلا...ومع ذلك لم يسقط قتلى من الشعب وقتها





انا روحت على الشروق زي ما قلت وعرفت فيما بعد ان ناس كتير جدا نزلت ....اتحول الموضوع لمواجهة كبيرة زي ما كلنا شفنا ودخل على الخط الكثير من الشباب السلفي المحترم اللي اتعلم مما حدث في ثورة يناير وفهم ان الموضوع ليس خروج على الحاكم ولا يحزنون..بالاضافة الى شباب مستقل كتير لا ينتمي لتيار فكري او سياسي معين مع بعض شباب الاخوان





مش عايز انسى ان حركة 6 ابريل كانت مشاركة في مظاهرات الجمعة واللي عفته انهم رحوا مع اللي روحوا الا ناس فضلت بشكل فردي تماما ومن عدة حركات سياسية واسلامية ايضا... وعموما هما التزموا الانضباط ي المشاركة في المظاهرات وتعلموا مما اتخدعوا فيه في اعتصام يوليو ...وبعضهم ايضا كان متواجد من بعد ضرب المعتصمين ...بس مش شعللة وتوليع والكلام الفاضي بتاع المؤامرة....الموضوع كان مشعلل شعبيا وليس بسبب فئة معينة



المهم ...صحيت ساعة واحدة في وسط اليوم قبل آذان العصر... صليت الظهر ثمالعصر وشفت الاخبار بسرعة ...استمرت المواجهات التي لا اعلم تفاصيلها طيلة اليوم في شارع محمد محمود..وبدا واضحا انتصار الشباب الثائر وتفوقهم على قوات الشرطة على الرغم من استخدام الشرطة الغاز والخرطوش بكثافة ووقعت اصابت كثير في الرأس وفي العين وفي الصدر..عيون كتيرة طارت اليوم ده...لكن الشباب كانوا منتصرين



ونمت ساعة واحدة وبعدين صحيت على آذان المغرب على تليفون صديق بيقول افتح الجزيرة بسرعة



وهالني ما رأيت



شفناه كلنا



وبدلا من ان يتكرر مشهد الجمعة 28 يناير اما نزل الجيش بشكل محترم واحترم الشعب فكان نزوله بردا وسلاما وهدأ الامور (من حيث المواجهات والعنف) بشكل كبير وفصل بين ما تبقى من الشرطة وبين الجماهير المتظاهرة...المرة دي وبعد الثورة يبدو ان البعض - الغبي - في المجلس العسكري خد قرار بنزول الجيش ولكن المرة دي في صف الشرطة ولضرب الشعب





والناس بتسأل ليه احنا شايفين الامور أسوا بعد الثورة

:(



الداخلية بتهجم تحت جناح الشرطة العسكرية بقوة كبيرة جدا جدا وكانهم داخلين حرب



وكأن الموضوع ده أمني وعسكري مش سياسي



وتحت هذا الجناح قتلت الداخلية وقت صلاة المغرب عشرة شباب طاهر



الداخلية الحقيرة عاثت فسادا فقتلت وسحلت وحرقت واختطفت وفعلت ما لم تستطع فعله طول اليوم



تحت جناح الجيش



ولاول مرة يدخل الجيش المصري في مواجهة مع الشعب



ياللعار



في اول طلعة مات عشرة + اتنين الليلة اللي قبلها يبقى اتناشر



واكثر ما آلمني هم شهيدين



واحد مات في المستشفى الميداني في شارع محمد محمود بسبب قنابل الغاز...الواضح انه مالحقش يمشي بسبب اصابته فاختنق بالغاز...لان المستشفى ده بيتحول لجحيم - ومكان غلط جدا جدا ويجب ان نكف عن استخدام هذا المكان - اما القنابل بتتضرب فيه فبيبقى مصيدة مميتة



وشهيد آخر وجدوا جثته بعد ساعتين مات مخنوقا ايضا على الارجح في شارع جانبي



زي ما قلت النوت اللي فاتت...اللي بيقع في وسط الغاز وما بيقدرش يهرب او حد بيشيله يبعده بيموت حتما





عموما قتلانا في الجنة بأمر الله...وقتلاهم عليهم من الله ما يستحقون...ولا نهن ولا نحزن ونحن الاعلون

بإذن الله





بالنسبة لي نزلت مسرعا من غير ما اصلي المغرب على الميدان مباشرة..وقلت اصلي المغرب والعشاء جمع حتى



وصلت الميدان لقيت الناس بتغلي...الشرطة انسحبت من الميدان...ومواجهات عنيفة جدا في شارع محمد محمود واصابات كتير عمالة تقع ولكن الشباب كان مولعين ومتألقين على الآخر



و انسحاب الامن من الميدان المرة دي برضه له عندي تحليلين



اما لانهم عايزين الامور تستمر في التصاعد



او بسبب الفضيحة اللي انتشرت على الهواء ولو الميدان فضل فاضي فالغضب هينتقل لكل شارع





المهم المواجهات كانت عنيفة جدا



انا مش عارف الشباب ليه اصلا اما حصل الهجوم بتاع المغرب أغلب الناس جريت وماهجموش بشكل مضاد



هل بسبب المفاجأة وعدم توقعهم ان الجيش يعمل كده ؟



فيه مشهد شفناه على الفضائيات والفيديوهات في الاقتحام وهو اتنين عساكر جيش مثبتين بعصاية حوالي 30-40 شخص وعمالين بيضربوا فيهم والعيال مزنوقة وعلى بعض ومحدش بيحاول يهاجم العساكر عشان يفكوا من الزنقة المنيلة دي



يمكن عشان هما اصلا مدنيين ومعندهمش الفكر ده....ولا ألومهم



وجه شاب من الجنب نط مقص طاير على عسكري فيهم ووقعه وهنا الشباب فكت ونزلت ضرب في الاتنين وبعدين قدروا يهربوا كلهم



وللاسف بقينا نتكلم على جيشنا بهذا المنظر...لكن هما اللي حطوا نفسهم وحطونا في الموقف ده



هما اللي حطوا نفسهم وحطونا في الموقف ده





لكن طبعا لا الوم الشباب انهم جريوا واكيد الموضوع كان فوق قدراتهم...وممكن جدا لو كنت مكانهم كنت جريت انا كمان





المهم ارجع لمحمد محمود...كنت عايز انزل اجيب قناع غازات الاول لكن كنت مصر اني اشوف الاول ايه حكاية المذبحة فعشان كده نزلت على التحرير الاول...واما وصلت اشتريت من هناك قناع صيني ودخلت محمد محمود



زي ما قلت المتظاهرين كانوا مولعين من الغضب....كانوا حاسين بحقد وغل وغضب شديد نتيجة للناس اللي ماتت



قبل ما اخش محمد محمود شفت فيديو للجثة المسحولة على لابتوب زميل متظاهر وشفت اخبار اعداد الشهداء وكيف تم قتلهم





الشباب هناك كانوا بيهاجموا تحديدا وحدة شرطة عسكرية مزنوقة في محمد محمود نازلين فيهم مولوتوف وطوب وصواريخ ناريه في اتجاه افقي وناس طلعت على العمارات وبتحدف طوب ومولوتوف عليهم





وهما (جيش +شرطة) كانوا بيردوا برصاص حي وخرطوش وطوب وغاز



الداخلية كانت ورا الشرطة العسكرية ومش باينة



لاول مرة وعلى الرغم من الكراهية وعدم الاحترام التاريخي من ناحية الجيش تجاه الشرطة وامن الدولة......لأول مرة : الجيش والشرطة إيد........وسخة

:(



المهم استمرت المواجهات دي لغاية اما الشرطة العسكرية ضربوا بكثافة غاز من المحرم اياه + رصاص حي من مدفع آلي سريع الطلقات ...فانفض العدد شوية- بسبب الغاز - ورجع يتجمع تاني



ودي كانت البداية الحقيقية لاحداث شارع محمد محمود اللي سمعتوا عنها واللي استمرت 4 ايام متواصلة من الأحد بالليل لخميس فجرا



والاصابات والقتلى استمروا لكن الشباب كانوا مكملين



والاصابات كانت تنقلها موتوسيكلات





والموتوسيكلات دي ملحمة لوحدها



************************************





خير اجناد الارض هو شاب صنايعي لقوا في جيب جثته وصل شاش وقطن بقيمة يوميته للمستشفى الميداني



**************************

الموتوسيكلات



ايه حكايتها



فيه كلمة عجبتني اوي للصديق اللدود المهندس الصحفي عمرو عزت...انه في التحرير في تمثال لشاب راكب موتوسيكل ووراه مصاب



موضوع الموتوسيكلات ده بدأ من اليوم اللي قبله...من مواجهات الليلة السابقة...فيه من شباب المناطق الشعبية اللي جم الميدان كانوا جايين بموتوسيكلاتهم فبشكل تلقائي بقى اما حد يقع ياخدوه على الموتوسيكل للمستشفى الميداني اللي بدا يتكون في جامع عمر مكرم



وتصاعدت الفكرة وواضح انهم حكوا لبعض وناس شفتها على الفضائيات فناس حبت تعمل خير وكبرت الفكرة وجاء شباب اكتر بموتوسيكلاتهم



وتحولت لمنظومة كاملة على مدى الايام التالية...منظومة تلقائية بدون اتفاق مسبق...شباب بيبدلوا مع بعض كل عدة دقائق ناس داخلة وطالعة بمصابين وبقى الطقم اتنين على الموتوسيكل عشان يحطوا المصاب وسطهم وما يقعش...ويوصلوه لاقرب مستشفى ميداني



خير أجناد الأرض



بيتعلموا على الارض ومن التجربة



عشان كده شفنا في اقتحام الميدان هذا اليوم عساكر بيحرقوا موتوسيكلات...نكاية في هؤلاء الشباب





ومع هذا الحرق لم يكف الشباب عن المجئ بموتوسيكلاتهم اللي الله اعلم كلفتهم أد ايه من دخلهم...واللي في الغالب شئ اساسي بيستخدموه في باب رزقهم





وانا رايح في الطريق للميدان اليوم ده شفت شاب بسيط الحال بيجر موتوسيكله النصف محترق والناس بتواسيه





وفيما بعد ندمت اني ما ساعدتوش بأي حاجة..ماجاش في دماغي وقتها اني اعوضه بأي مبلغ عما حدث لموتوسيكله







ودلوقت فيه ناس هتقول : ناس بتدفع فلوس أهه ...هه



ربنا يهدي

:(





****************************



ارجع تاني ...لفيت انا تاني ناحية شارع الشيخ ريحان اللي كانت فيه مواجهات اليوم السابق ...وشفت فيه شئ ظريف جدا



الشارع ده ماكانش محطوط فيه داخلية لكن وحدة جيش في آخره لانه بيصب مباشرة على وزارة الداخلية



وقبل 300 متر من وحدة الجيش فيه حاجز اسلاك شائكة واقف عليه شباب لابسين مدني وشكلهم من المتظاهرين...واقفين كلجنة شعبية عاملين حاجز بدعوى عدم الاحتكاك بالجيش لعدم اثارة مواجهات جديدة وللحفاظ على

ارواحنا""



والناس كانت واقفة تهتف ضد حكم العسكر وضد المشير وضد الجيش احيانا ومطالبين بالحرية....الناس اللي واقفة على الحاجز كانت بتهتف معاهم الهتافات العامة لكن اما تيجي سيرة الشتيمة للجيش بيهدوا الدنيا وبيمتصوا الغضب وبيوجهوا الهتافات للهتافات العامة





وقفت شوية اتفحص فيهم وفهمت ان دول فيهم تحريات عسكرية محطوطين لتهدئة هذه الجبهة وامتصاص غضب الناس ...وبصراحة اعجبت بالفكرة ولقيتها فكرة عاقلة جدا...وفيها شئ من الشعور بالذنب لما حدث





عالفجر وقبل ما امشي من الميدان لقيت على نفس الشارع ناس جايبة طوب ابيض كبير عشان تدعم الحاجز



وسبحان الله الطوب ده جاء منين :)





المهم

على الرغم من اني كنت في منتهى الغل من الشرطة العسكرية الا اني كنت بقول في نفسي ان اللي قتل هو الشرطة وان جنود وضباط الشرطة خدعوا الجيش وضربوا تجت جناحهم ...ومهما كان فاللي شفناه ان الجيش كان بيضرب بعصي فقط وفيه فيهم اللي ما هجمش على الناس اللي بتصلي ومحدش فيهم حرق اي شئ اللي حرقت الشرطة الجيش كان بيفضوا بس



وده فضل في ذهني الى ان اختلف كل شئ مع احداث مجلس الوزراء الاخيرة ...هأجيلها ان شاء الله





سبت الناحية دي

..ورحت ناحية المستشفى الميداني...لان الداخلية كانت بتتقدم بقنابلها ناحية شارع طلعت حرب وفيه بلطجية ابتدوا يظهروا مع الداخلية والناس مسكت واحد منهم وعدمته ضرب...قلت اروح على المستشفى الميداني في الشارع الضيق في طلعت حرب واقول لهم يفضوه





وصلت هناك عند المستشفى الميداني والضرب كان قرب عليه اوي....لقيتهم بالفعل لموا كل حاجة وشبه بيمشوا وقفت مع مجموعة من الشباب نساعدهم ونأمن خروجهم ...وعلى آخر ده الداخلية وصلت وبدات تضرب خرطوش وغاز ناحيتنا من المدخلين...خرجنا بسرعة من الناحية الأأمن في وسط الغاز...واتبهدلنا غاز طبعا وفيه ناس اتصابت من الخرطوش



واحد من الشباب شاف عربية مدنية 128 بيضاء بتولع بسبب قنبلة غاز مشتعلة جت فيها...حاول يروح ناحيتها عشان يطفيها شفقة بصاحبها...لكن الشرطة ضربوا عليه خرطوش واتصاب





برضه في شارع الفلكي بسبب قنابل الغاز المشتعلة واحدة منهم جات في بلكونة شقة في العمارة اللي فيها كشري التحرير والبلكونة عبارة عن برجولة خشب....المرة دي لا همنا غاز ولا يحزنون ....الشباب ضغطوا جامد جدا عشان نسيطر على الشارع ده...ومنه قعدنا نخبط بهيستيريا على باب العمارة وننادي عشان سكانها يصحوا...لغاية اما صحيوا والجار اللي فوقيهم قعد يدلق مياة لغاية اما طفا النار دي





طبعا الشرطة ولا همهما ولا فكرت اصلا في حاجة زي كده





وفضلت الليلة ما بين كر وفر وهنا لازم احكي حكاية بنادق الخرطوش اللي ظهرت مع المتظاهرين





********************



موضوع الخرطوش اللي انضرب



الموضوع ده انا ماكنتش قريب منه وشفته من بعيد...كنت في الميدان ساعتها ناحية هارديز والموضوع حصل في محمد محمود



شفت خيالات - لان الدنيا كانت ضلمة والمسافة بعيدة - ناس يبدو انهم من كتر الضرب والشهداء اللي بيتساقطوا على طول الليلة جابت بنادق خرطوش...شخصين او تلاتة ...ضربوا كام طلقة من فوق سور الجامعة الامريكية في محمد محمود....لكن لان الاغلبية

فاهمين وعايزين السلمية

سواء شباب كلاس او شباب صنايعي

اللي سمعته ولم اراه بنفسي لبعد المشافة انهم طلعوا نزلوهم وقالولهم متشكرين وروحوا ومش عايزينكم تاني





ومحدش ظهر ببنادق خرطوش تاني في هذا الاسبوع كله - ولا بعد كده طبعا



لكن اعلام المجلس العسكري زي اعلام مبارك تمام...يبدو انه خد الحادثة دي وبنى عليها اكذوبة كبيرة كي يدافع بها عن نفسه...قال ان المتظاهرين كان معاهم اسلحة..وان الشرطة دافعت عن نفسها بناء على هذا (ولا كأنهم هم من بدأ بالقتل)

وقالوا ان الشرطة هما اللي قبضوا على ناس كان معاها

سلاح...يا سلااااااااااام





في رأيي انا بقى في كل ده... اما جهاز عسكري في بلد - شرطة او جيش - يهاجم سكان البلد دي اللي بيطالبوا بمطالب مشروعة...فيكون العساكر آداة بطش للنظام ...شئ مشروع جدا ان تواجهه وتدافع عن نفسك بكل وسيلة ممكنة



لكن بما ان اغلبية الثوار- والشعب- مش عايزين ده فأكيد أنا مع رأي الاغلبية



وتفاصيل اكتر عن النقطة دي - سلمية الثورة - في التدوينة دي لنوارة نجم - هي نوارة نجم مهبوشة شوية لكن احيانا كتير بتقول كلام مظبوط...وهي عموما شخصية مخلصة جدا لما تؤمن به وهي تريد الحق على اي حال وان تطرفت في الايمان بما تراه هي من وجهة نظرها الحق ولا تضع هامش الى انها قد تكون مخطئة ومن هنا تأتي هيستيريتها في التعبير



http://tahyyes.blogspot.com/2011/12/blog-post_09.html





المهم بدات الامور تهدأ قليلا قرب الفجر برضه...ولاني عندي عمل مهم تاني يوم...اضطريت اروح...على ان اعود اليوم اللي بعده بأمر الله



*******************

هذا ما رأيت وما فهمت ...والله اعلى وأعلم





يتبع ان شاء الله...وهأتكلم عن نقطة المولوتوف ..... ونوارة برضه اتكلمت عنها في اللينك المذكور

5 comments:

رفقة عمر said...

احداث 18 نوفمبر ومحمد محمود كانت رائعه يمكن اكثر من ايام 25 يناير وخصوصا منظر الموتسكيلات والمستشفيات الميدانية وكمان اللى كان راائع عندما كانت الاي\سعاف تأخذ مصاب من المصابين وكانت ترفض ان اى احد يرافق المصاب وخوفهم على المصاب انه يأخذوه ولا يعلموا مكانه كنت اراى بعضهم يركب خلف سيارة الاسعاف ويعرض نفسه للخطر المهم يكون مع المصاب هى مع انها احداث داميه لكن اثبتت قوى المصرين وثباتهم احنا كنا فى البيت وكنا فى اشد لحظات الرعب والخوف على الموجودين فى الميدان
بس ليه حضرتك لم تذكر اى كلمة عن الشيخ حازم اببو اسماعيل على فكرة انا من اشد المؤيدين له يمكن متعصبه كمان :))

أبو عمر - الصارم الحاسم said...

فعلا محمد محمود كانت شبه 28 يناير...يمكن اصعب

انا مؤيد للشيخ حازم طبعا لكن فقط اريد افراد تدوينات له

لكن لا اظن انه في الدستور الجديد سيكون للرئيس صلاحيات واسعة...لن يكون الرئيس هو اللاعب الاساسي

رفقة عمر said...

الشيخ حازم قال بخصوص صلاحيات الرئيس هاعمل حملة شعبيه للابقاء على صلاحيات للرئيس لان مصر مش هاتتحمل نظام برلمانى فى ظل الانقسمات الشديدة اللى فيها

رفقة عمر said...

انا منتظرة تتدويناتك عن الشيخ حازم

entrümpelung wien said...

شكرا على الموضوع
entrümpelung
entrümpelung
entrümpelung wien