Friday, January 06, 2012

أحداث محمد محمود - 1

ليه باكتب الموضوع ده

عشان لقيت اننا عمالين نكلم الناس العادية اللي مش متابعة سياسة ونقول لهم اللي انتوا شايفينه غلط اللي انتوا سامعينه غلط من غير ما نفهمهم بشكل ممنهج وصحيح ترتيب الاحداث فبقينا بننتقد عامة الناس اللي مش فاهمة اللي بيحصل وممكن تكون معذورة لما تسمعه من اكاذيب ضخمة دون ان نبين لهم الحقيقة بالترتيب والتسلسل الصحيح خاصة انه لفهم الوضع الحالي يوجد تفاصيل كتيرة جدا تؤثر على الحكم العام على الاحداث

هذا هو ما اريده بسلسلة المواضيع اللي هأكتبها ان شاء الله...اعذارا الى الله..وان كنت بالخبرة اللي بتتكون مما اراه من طبيعة البشر غير متفائل بتغير فكر عدد كبير من الناس ولكن كما قلت اعذارا الى الله وبعد كده وبعد تاكدي من قرائتهم لما كتبت ومعرفتهم بالحقائق التي نعايشها على الارض - على الاقل في الدائرة المحيطة بي - فلن اسامح اي شخص بعد هذا يسئ لاي من الثوار او يسئ للثورة

والسرد هيبقى بالعامية بأسلوب التحدث الشخصي...خليط بين التجربة الشخصية كما عاصر كاتب هذه السطور الاحداث ....وتعليقات عامة على الاحداث

نبتدي منين الحكاية

المفروض ابدأ من بداية ما قبل الثورة او من يوم الخميس 10 فبراير ....لكن لما يجري من احداث افضل اني ابدا من جمعة تسليم السلطة 18 نوفمبر ثم احداث اسبوع محمد محمود ثم اعود للخميس 10 فبراير واختم بمجلس الوزراء ...على ان اكتب يوميات الثورة فيما بعد ان شاء الله

***************************************

دي أجندة أيام اسبوع محمد محمود هأخذهم ان شاء الله بالترتيب يوم يوم


الجمعة 18 نوفمبر : مليونية تسليم السلطة

السبت 19 نوفمبر : ضرب المعتصمين وبداية ما عرف باسم احداث محمد محمود

الأحد 20 نوفمبر : مجزرة ارتكبتها الداخلية في حماية الشرطة العسكرية

الاثنين 21 نوفمبر : استمرار المصادمات وسقوط الشهداء في شارع محمد محمود والاعداد لمليونية

الثلاثاء 22 نوفمبر : مليونية الشهداء وبيان طنطاوي بتسليم الرئاسة اول يوليو

الاربعاء 23 نوفمبر : استمرار المواجهات وبداية جهود تهدئة شارع محمد محمود

الخميس 24 نوفمبر : توقف المواجهات في شارع محمد محمود واعلان الجنزوري رئيسا للحكومة الجديدة

الجمعة 25 نوفمبر : مليونية الحكومة الانتقالية وتكوين مجلس رئاسي مدني

السبت 26 نوفمبر : بداية اعتصام مجلس الوزراء

**************************


البداية للأسبوع ده هي وثيقة السلمي اللي ازاحت الستار عما يريده المجلس العسكري من رؤية تفرض على الناس وضع خاص للمجلس الاعلى للقوات المسلحة لا يوجد في اي دساتير العالم المحترمة ...واكيد احنا قمنا بالثورة عشان محدش يصادر على حقنا تاني ويمارس الديكتاتورية بدعوى ان الشعب
مش فاهم


قبل 18 نوفمبر كان الوضع كالتالي

تقرر تسليم السلطة بالكامل بعد كتابة الدستور - في مخالفة صريحة للاستفتاء والاعلان الدستوري

ومع ذلك لا يوجد ميعاد واضح لتسليم السلطة والكلام المعلن الصريح عن ابريل 2013 !!!!! وكمان قالوا لو الدستور خلص ولو ما خلصش هما قاعدين لـ 2016 حتى
!!!!!!!!!

ومين قال انهم هيمشوا بعد الرئاسة ؟؟؟ برضه هما قاعدين (بدعوى الخوف على مسار البلد) ولهم وضع خاص في الدستور اشبه بالفيتو على الرئيس وعلى مجلس الشعب وميزرانيتهم مستقلة ومجلسهم مستقل هم من يختاره ويختار تشكيله

البلد في انهيار اقتصادي...لان الخريطة السياسية غير واضحة ووضع الحريات في بعض النقاط اسوأ من قبل الثورة حيث المحاكمات العسكرية فيما لا يجب ان يكون...فالاستمثارات الخارجية هربانة والاستثمارات الداخلية متوجسة...والسياحة بتعاني

البلد في انهيار امني بسبب رفض خطة اعادة هيكلة الداخلية اللي قدمت للمجلس العسكري مرار وتكرارا واصراراهم على الاستعانة بنفس العناصر القديمة

(المحاكمات العسكرية والانهيار الامني هاكتب ان شاء الله نوت لهم وحدهم)

الشغل مع الفلول بقى عيني عينك وعلى المكشوف...وأبناء المخلوع اتحدوا مع العسكري على الرغم من ناه اللي حبس المخلوع ولكن لأن عدوهم الاول هم ومن ورائهم هو الثورة

التشويه المتعمد للثورة وللثوار على أشده في خطة ممنهجة لتفريغ الثورة من مضمونها وانهائها تماما

فريق من الثوار والمعارضين آلوا على أنفسهم تشويه التيار الاسلامي كمان :))

ده كان الوضع

اذا يوم الجمعة 18 نوفمبر ...وبعدما بان اصرار المجلس العسكري على فرض وجهة نظره في الطريق الذي ستسير فيه البلاد قررت القوى الاسلامية النزول في مليونيةالدولة المدنية وكان مشهد فريد ان تنزل القوى الاسلامية للدفاع عن مدنية الدولة في حين ان بعض - بعض - القوى الليبرالية والعلمانية رفضت النزول وانحازت للمجلس العسكري في انتهازية سياسية حقيرة نكاية في الاسلاميين - ونزل هذه الجمعة ايضا الكثير من الشباب النقي المعتدل المتزن ثوريا اصحاب 25 و28 يناير و2 فبراير... المستعد للتواصل مع كل الاطياف طالما اتفقنا على اطر معينة


وكان المطلب الرئيسي هو انتخابات الرئاسة قبل نهاية ابريل 2012 ...والغاء وثيقة السلمي التي تصادر على رأي الشعب ...وايضا تجعل من الجيش دولة داخل دولة بشكل سيهدد استقرار البلد وتوازنها السياسي في المستقبل وكأننا نعيد السيناريو التركي بحذافيره اللي هما نفسه في تركيا يا دوب بعد 80 سنة بدأ يتخلصوا منه فالمفروض اننا نبدأ من حيث بدأو من 80 سنة !!!!!


شخصيا بدأت اليوم من صلاة الجمعة في مسجد مصطفى محمود وبعد خطبة رائعة لامام المسجد شرح فيها الآيات

إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً


مع اني ازعم اني من اهل القرآن او من محبيه على الاقل - ولا ازكي نفسي أبدا على الله - الا اني اول مرة كنت اخد بالي من آية تأدية الامانات جاءت قبل آية طاعة اولي الامر والخطيب شرح ارتباط الايات ببعض وليه جاء واجب الحاكم في تأدية الأمانة قبل طلب الطاعة من المؤمنين ...ثم اسقط ذكل على الوضع يومها من الطلب للمجلس العسكري بتأدية امانة نقل السلطة للمدنيين في اسرع وقت والحفاظ على امن البلاد واستقرارها بشكل عادل حتى يتم هذا

وهكذا يكون العلماء الربانيين... وكما علمنا الشيخ وجدي غنيم : فيه عمم قمم وفيه عمم رمم

والخطيب ده أحسبه من العمم القمم...فلم يقص الآية من سياقها كما يفعل كثير من العمم بأن يقولوا
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ
ويطلوها على عواهنها


بدأت المسيرة بعد خطبة الجمعة مباشرة للتحرير ...في الطريق للتحرير من مسجد مصطفى محمود...بان الفرق عن احداث الموجة الاولى يوم 25 يناير...يوم 25 يناير كان الناس اللي في البيوت وفي الشوارع على طول المسيرة بتبص لنا بدهشة وتعجب...وانبهار اعجاب وتشجيع ايضا ....لم نر اعتراض او استهجان


هذه المرة بعد شهور من تسميم المجلس العسكري واعلامه للثورة وما حدث بعدها كان هناك عدد غير قليل من المعترضين علينا نراه في طريقنا- وكان أيضا هناك مؤيدين كثر ...لكن كان فيه خوف ...توجس من تكرار المأساة التي عاشوها الشهور الماضية ولا يفهمون انه ليس ذنب الثورة ولكن ذنب من يتعمد تشويهها

وشفت حتى في الطريق شخصية احترمها جدا، شخصية ممتازة اعرفها في حياتي ودار بيننا حورا سريع على هامش المسيرة... كان معترض بشدة على مسيرتنا وبيقول هتخرب اكتر ...واحنا كشعب بلطجية في أنفسنا نستحق اللي بيحصل لينا وقال مثال انه هو نفسه بيسوق عكسي احيانا

عن نفسي انا مش بلطجي وما بأسوقش عكسي (الا في مكان مافهوش يافطة واضحة ان ده اتجاه واحد) وحتى في احلك اوقات الانفلات الامني ايام ثورة يناير وماكانش فيه شرطة كنت بألبس الحزام وبأتحرج اني اركن في مكان ممنوع فيه الوقوف


ربنا يغفر لي وله ويهدينا ويهديه...ويكمل لنا جميعا ما بنا من نقص


المسيرة كانت كبيرة نسبيا ...وصلنا التحرير ومر اليوم وعلى الساعة خمسة انصرفت القوى الاسلامية - الاخوان والسلفيين - كما اعلنوا من قبل وبقي الشباب المستقلين في انتظار الشيخ حازم ابو اسماعيل الذي نوه بالاعتصام قبلها باسبوعين

وان كان للحق نوه بعدم الاعتصام قبل الجمعة 18 نوفمبر بيومين - هأشرح ان شاء الله ملابسات الاعتصام وعدم الاعتصام بعد ما اخلص وصف اسبوع محمد محمود


العدد اللي كان منتظر لم يكن عدد قليل ابدا كان ممكن تقديره بالفعل بحوالي عشرين الف او اكثر وكان واضح استعدادهم الفعلي للاعتصام وجاء الشيخ حازم وبدا يتكلم وكانت الخطبة ثورية رائعة ولكن قال فيها بعدم الاعتصام(كان الواضح انه لم يستطع اكتساب اجماع القوى السياسية على الاعتصام بسبب دخول الانتخابات وده هييجي تفصيلا برضه ان شاء الله)...وبدات الاعتراضات وناس هتفت ضده

وكالعادة للاسف اتهمه البعض - مش من الاسلاميين - بالخيانة والعمالة ....كعادة بعضنا السيئة المتخلفة عند الاختلاف في الرؤى


انا ماكنتش مؤيد للاعتصام برضه وكنت اؤيد التصعيد ضد المجلس العسكري لكن التصعيد المتدرج التكتيكي ..والانتخابات نقطة محورية هامة جادة في رأيي لايمكن ان نضيعها او نخاطر بها باعتصام سيقلب البلد رأسا على عقب...مش وقته

لكن بعد ما شفت كمية الاحباط على وجوه المخلصين حتى الذين رضخوا لفكرة عدم الاعتصام وهم الاغلبية....انصرفوا ولكن على وجووهم احباط شديد...بعدما رأيت هذا صعب عليا احباطهم


في الطريق وانا ماشي مع اخي المؤرخ محمد الهامي قلت له...تفتكر ايه اللي ممكن يصحي الناس العادية من الوهم والتشويه اللي بيعمله المجلس العسكري ؟ كعصف ذهني سألته...وجاوبت انا نفسي ايضا في نقطتين : فضيحة بأنه يقوم بارتكاب خطأ فاحش يفضحه بالظبط زي خطا مبارك في موقعة الجمل اللي يعيد التعاطف مع الثوار...أو فضيحة أخرى انه يظهر دليل يشير الى تنسيقه مع قوى خارجية لتوجيه الثورة في مسار تريده الوقى الخارجية بما لا يهدد مصالحهم في المنطقة...او كلا الفضيحتين معا

لكن كلا الشيئين مش بإيد الثوار ويحتاج ذلك لتدخل رباني وغباء منقطع النظير - او لنقل تهور - من المجلس العسكري

المشكلة انه ارتكب فعلا مجزرة...لكن..وكالعادة ايضا....تنقلب الامور مرة اخرى لصالحه ويتحول الناس العادية للائمة على الثوار
للمرة التالتة وكانهم لا يتعلمون


المهم انصرف المتظاهرين وبقى عدد قليل جدا معتصم....وزي ما قالوا مرة في كتب التاريخ ..وبات الفريقين في خير حال...وبات المجلس العسكري وازلام النظام السابق في شر حال يخططون ويدبرون لكيفية السيطرة على الامور كما يريدونها هم


اليوم التالي - السبت 19 نوفمبر - كان عندي توصيل لزميل فجرا الى المطار...وسمعت في راديو السيارة وانا راجع بعد الشروق في اخبار الصباح نفي رئاسة الوزراء لاي تأجيل في وثيقة السلمي وانها مستمرة كما هي ...على الرغم من انه جاءت اخبار اليوم
السابق اثناء المليونية
بأن وثيقة السلمي تم تأجيلها، ولم يرض هذا المتظاهرين طبعا لانهم ارادوا اولا تسليم السلطة في ابريل...وثانيا الغاء الوثيقة نهائيا


فيعني مش مجرد التأجيل...لأ....مستمرة ولو عاجبكم

قلت لنفسي هذا اول تصعيد من المجلس العسكري

نمت ثم استيقظت وسمعت اخبار بضرب المعتصمين في التحرير...قلت هذا ثاني تصعيد..ما شاء الله المجلس العسكري واخد في وشه وقازح...اضمرت في نفسي اني لازم اروح التحرير ..لبست ونزلت وفي الطريق سمعت اخبار ان الناس بدات تنزل وتتجمع للتظاهر في التحرير ...رحت نقابة المهندسين لاجل تسديد الاشتراك لاجل الانتخابات ...ثم اخذت المترو للتحرير
واثناء ما انا في المترو كنت شايف الاخبار على الموبايل ان فيه مظاهرة اتجمعت في التحرير لمساندة المعتصمين وانها بتتضرب دلوقت

قبل ما اخش في اللي حصل في التحرير عايز اتكلم عن ضرب المعتصمين....انا معرفش المعتصمين دول معتصمين ليه...هما بيقولوا اهالي شهداء وماخدوش حقهم....فيه ناس بتقول لأ دول خدوا حقهم وبيستهبلوا..فيه ناس بتقول اهالي مجرمين (لاحظوا ان الاعلام الحكومي هو اللي متزعم الكلام ده وهو اللي قال كده - الاعلام الحكومي المعروف بكذبه المستمر)...فيه منهم من كان معتصم بسبب موضوع تسليم السلطة....فيه ناس بتقول مدسوسين لافتعال مشكلة

لكن الاكيد ان عددهم كان قليل اوي...وانهم لم يبدأوا الاعتداء على أحد...وانهم كان معتصمين بأدب في الصينية الوسطى في الميدان وماكانوش معطلين الميدان

يعني بعد ثورة 25 يناير ماكانش فيه اي مبرر ولا ومسوغ لضربهم بأي حال...وغير مقبول على الاطلاق ضرب متظاهرين او معتصمين سلميين ...لكن اللي حصل انهم انضربوا وبوحشية شديدة شفناها بالصورة وبرواياتهم...واتقال لهم : عشان تبقوا تعملوا ثورة تاني

اذا الموضوع كان مقصود لاثارة الدنيا ودي هي البداية الحقيقية والسبب الرئيسي فيما حدث بعد ذلك...وظهر في فض الاعتصام غل الشرطة الدفين ورغبة الانتقام في صدورهم من الشعب الرغبة اللي بتطلع اما ييجي لهم فرصة

والاخطر...ان ظهر فيما بعد ان الضرب ده كان مقصود لرمي القفاز في وجه الثوار والتيارات الاسلامية...آدي جمعتكم ومليونيتكم اهيه اترمت في وشكم ...مفيش سحب للوثيقة...مفيش استجابة للمطالب ...مفيش ميعاد محدد لتسليم السلطة ...وكمان اللي هيتظاهر هنطحنه

الثورة ماتت يا غجر

هي دي الرسالة اللي كانوا بيوصلوها



بمجرد ما خرجت من عربة المترو واقتربت من السلم شميت ريحة الغاز وعيني بدات تحرقني..سألت اللي نازلين في ايه ؟ قالولي شغالين غاز مسيل للدموع فوق

طلعت ...رأيت المنظر التالي...عدد كبير جدا من المتظاهرين مماثل لعدد 25 يناير - حوالي عشرة آلاف - متجمعين في الميدان وعند مدخل شارع محمد محمود والداخلية عمالة تضرب عليهم خرطوش

أيوة خرطوش

وعلى الرغم من اني كنت سامع الاخبار من الصبح كما شرحت ...ولاني مكنتش لسه محدد البوصلة ولاني كنت مسافر الفترة الماضية خارج مصر ولم احضر فعليا على الارض احداث
ماسبيرو والسفارة واعتصام يوليو
ومتأثر بالكلام عن البلطجية والمندسين
خاصة مع ما رأيته بعد حادثة ضباط 8 ابريل وما رأيته من بلطجية ومأجورين وضعتهم فعلا جهة ما

ولاني مكنتش مع التصعيد الفترة دي وكنت ارى التهدئة حتى تمر الانتخابات الهامة...فلم اندفع

لأني تهمني جدا فقهيا ودينيا مسألة الراية - السبب والناس - اللي هحارب - أو هأعارض أو هقاوم - تحتيها وهل هي راية سليمة ترضي الله ورسوله ام اني ان اصبت او قتلت في اثناء هذا او حتى خطواتي ومشيي فيها سأكون مأزورا(مذنبا أمام الله)غير مأجورا...فلم اندفع مباشرة للمواجهات بل توجست وتأنيت وقلت أقف أفهم الاول مين دول - المتظاهرين - وايه اللي بيحصل دلوقت

شفت ناس خارجة من محمد محمود ووشها ماليان دم وبعضهم مصاب في عينيه...عربية الامن المركزي لم تكن احترقت بعد ...كان الناس واقفة محاوطاها - وده اللي سمعته في الاخبار ان فيه عربية اتمسكت آه لكن الناس اتصرفت بعقل ولم تحطمها او تحرقها

لكن بعد دقائق من المواجهات بقى اللي بحكي عنها وضرب الخرطوش والاصابات الكثيرة اللي بدأت تخرج وقنابل الغاز شفت الناس اتنرفزت وحرقت العربية كرمز للشرطة - وعندهم الف حق واقدر مشاعرهم


بدات الصورة تتضح ان الشرطة بتستخدم نفس الاساليب القديمة وعايزة ترجع لما فات + ضرب المعتصمين الصبح اللي سمعنا عنه وشفنا صوره... بدات الصورة تتضح قدامي وبدأت انوي المشاركة ولو خفيف

لم يكن معي اي من الادوات اللي اتعلمت استخدمها في المظاهرات من ايام خمسة وعشرين يناير - فرحت اشتريت قناع جراحي محترم زي اللي كنت بشتريه وكولا - طبعا ولا نفعت الحاجات دي المرة دي وهأحكي ليه

رجعت والعدد كان بيزيد لان الاخبار بدأت تنتشر ولقيت الموضوع بيتطور زي 28 يناير بالضبط....ناس شكلها عادية جدا ومن اهالي بولاق وماسبيرو والسبتية اتضايقت من اللي الشرطة بتعمله + اللي سمعناه وشفناه عن ضرب المعتصمين وناس راجعة من اشغالها ومعدية على التحرير - وناس معدية تتفرج برضه - وبدا العدد يزيد....ثم بدأ هجوم كااااسح على الميدان بالخرطوش والغاز

المشكلة الاكبر كان في الغاز وفي الوقت ده محدش فاهم ليه الوسائل القديمة ما بتنفعش والغاز عمال يحرق فينا كده وناس بيغمي عليها وبتقع وبنشيلهم نرجعهم ورا بسرعة....ونجحت الشرطة وفضت الميدان بسرعة عجيبة

فيه مشاهدة هنا عايز احكيها اني شفت شخص اوروبي - وطلع مسلم كمان - واقف وبيدي الناس مياة....قربت منه وسألته انت ليه بتعمل كده...قال لاني شفت ثورتكم اول مرة واعجبت بيكم جدا وتمنيت في نفسي اني اكون معاكم....وماكنتش مصدق اني هتيجي لي الفرصة دي...انا دلوقت موجود في شغل وجيت الشغل ده في مصر بالصدفة ولفترة صغيرة لكن الله قدر لي ان ده يحصل وانا موجود عشان احقق امنيتي...قلت له فيما معناه صدق الله فصدقه الله - حديث النبي صلى الله عليه وسلم

والحمد لله العبد لله مش اهبل عشان يتضحك عليه...بفضل الله بعرف أميز الى حد كبير الصادق والكاذب والمخبر والثائر والعميل ممكن اعرفه (وقدرت اتعرف على مخبرين للامن كذا مرة في الميدان وطلعت توقعاتي صحيحة)....فكلمتين من دول مش هيدغدغوا مشاعري ...لكن وقفته والطريقة اللي بيساعد بيها وهيئته العامة توحي بأنه بالفعل كما يقول - والله اعلم في كل حال

ده مش زي ما بيقول المتخلفين الاغبيا جاسوس وعميل ومهيج واصابع أجنبية والهطل ده ... ووصلت ان سفير دولة أجنبية صديقة اتوقف في الشارع وتم اتهامه بانه جاسوس عشان الهبل اللي بيغرسه الاعلام الحكومي والمجلس العسكري وعكاشة وعمرو مصطفى


لو الشخص ده مخبر او جاسوس جاي ينقل الاخبار زي ما هيتخيل البعض احب اقول لهم بمعلوماتهم الضحلة ان فيه وسائل اسهل من كده مية مرة للتجسس..من الاقمار الصناعية التجسسية الى وضع اناس شكلهم غير مثير للريبة ويبانوا انهم من اهل البلد بالفعل ان لم يستعينوا بجواسيس من البلد اصلا وده وارد ..الى التجسس على اجهزة الامن والدفاع نفسها - وده بيحصل اكيد رايح جاي مننا ومنهم


لكن لأن ثورتنا ثورة احترمها كل العالم ...وكل منصف وكل حر في العالم شايفنا اخواته وشايفنا اصدقاؤه يجب مساعدتهم واحترم فينا دفاعنا عن مبادئنا وكرامتنا وحريتنا فبقت مصر قبلة احترام لكل هؤلاء....لكن الجهل والتخلف خلى عدد كبير يظن ان فيه مؤامرة صهيونية سلفية شيعية صربية ماسونية اتاتوركية خزعبلية على مصر بسبب النعيم والسوؤدد اللي كان مبارك معيشنا فيه ومن بعديه مجلسه العسكري وحاسدنا عليه دول العالم أجمعين


ارجع للميدان....بعد ما فضوا الميدان بسرعة مذهلة نتيجة للغاز بشكل اساسي....ظهر لي ان سيناريو 28 يناير هيتكرر في ساعات محدودة...الاخبار بدات تنتشر....الناس اصلا كارهة الشرطة واللي بيحصل ده نفس السيناريو...العدد بيكبر جدا والغضب بيزيد بشكل متصاعد

ثم انسحبت الشرطة فجأة من الميدان بشكل غريب

والانسحاب ده ليه تفسير من تلاتة عندي - نتفق او نختلف

اما بسبب كمية الغاز الرهيبة اللي ضربوها والتي لا يتحملها بشر واللي الهواء كان بيحملها الى الخلف في اتجاههم وجابها عليهم

او بسبب قراءتهم للوضع وان الغضب هيمتد لاحياء القاهرة كلها ثم مصر كلها ويمكن يحصل مهاجمة للاقسام مرة تانية بعد ظهور الشرطة بنفس طريقتها القديمة ...فخلي الناس محصورة في مكان واحد وبتتظاهر في الميدان احسن


او لان فعلا اللي بيحصل ده جزء من خطة متكاملة لاثارة غضب الناس وتجميع اكبر عدد ممكن في الميدان وسحقهم عشان يبقوا قضوا بشكل ممنهج على اهم موجة شبابية ثورية خاصة مع نوعية الناس اللي بتنزل - في قوامهم شباب 25 يناير و28 يناير


لاحظوا ان كل ده احنا بنتكلم عن يوم السبت 19 نوفمبر لغاية الساعة ستة مساء

بدا الناس ترجع للميدان والشرطة انسحبت لمدخل شارع الشيخ ريحان على شارع القصر العيني ومنتصف شارع محمد محمود ...والعدد بدا في التزايد على الرغم من دخول الليل

واتفرج بقى على الناس اللي في الميدان

كما قلت شباب يبدو عليهم ومن كلامهم انهم من موجة الثورة الاولى

وناس عادية جدا جدا....موظفين وعمال وطلبة اتكلمت مع بعضهم معرفتهم السياسية مش عالية خالص ...بعضهم يبدوا ممن يطلق عليهم حزب الكنبة....اغلبهم كلامه بيدور حوالين نقطة معينة : ان الوضع بيسوء ما بيتحسنش...المجلس العسكري ما بيحلش حاجة وبيبوظ البلد ومش عارف يديرها ويحل مشاكل الناس...الوضع ما بيتغيرش للاحسن كما يجب ان يكون...وكمان بقى الشرطة نازلة تضرب في الناس !!

الناس دي احترمتها جدا لانها وجهت غضبها من الوضع في الاتجاه الصحيح وفهمت السبب الحقيقي

المهم العدد بيزيد وقدرته بما يقارب 100 الف - 100 الف واحنا داخلين على نص الليل - والناس بدات تتجمع مجموعات بتتكلم وتهتف لكن الشرطة ما سابتش الناس في حالها..كل شوية يضربوا قنبلة او اتنين او يضربوا طلقة او اتنين خرطوش على الناس.. للامانة ما اقدرش اقول الاستفزاز بيبدأ منين...
من الناس واللا الشرطة...لكن الناس مش طايقة تشوف الشرطة قدامها وعندها حق - ودي هأجيلها بعدين بالتفصيل

المهم تصاعدت المواجهات على الاطراف لغاية حوالي الساعة اتناشر واحدة نص الليل انقلبت لمواجهات شاملة بين المتظاهرين والشرطة ...بشكل اساسي على مدخل شارع الشيخ ريحان

المعركة لم تكن في عنف معركة يوم 28 يناير بالليل في التحرير لكن كانت عنيفة برضه...الغاز كان بهدلة ومش نافع معاه حاجة

وشفت فيها بطولات وشفت فيها ناس تتاقل بالدهب...كبار وصغار...ملتحين وغير ملتحين...اغنياء ورقيقي الحال..من كل مناطق القاهرة لاني كنت مهتم اسأل وافهم الناس دي هنا ليه...من شبرا وامبابة والبساتين والسبتية وبولاق والزيتون والحدائق والهرم وفيصل والمهندسين ومصر الجديدة.....الخ

على اختلاف مستوياتهم الاجتماعية والثقافية....عشان الصور اللي بتصور لنا اي انسان بسيط انه بلطجي وما بيفهمش


ومن اعجابي باللي الشباب بيعملوه كتبت وقتها على الاستيتس عندي : خير اجناد الارض

خير اجناد الارض مش الشرطي الحقير اللي بيضرب اهله وشعبه وحارس للظلمة والظالمين وعايز يرجع فوق رقاب الناس وواخد الموضوع انتقام وثأر لكبرياؤه وتجبره فيما قبل الثورة

خير اجناد الارض هما الشباب المدني العادي الغير مدرب اللي بيخش في المواجهات دي لا يفكر في حياته وتسيطر عليه فقط فكرة دفع الظلم وانه بيحب ربنا وبيحب النبي صلى الله عليه وسلم وان ربنا ما بيرضاش بالظلم فهو الآن في سبيل الله


(طبعا الدراية الفقهية والمعرفية مهمة جدا جدا وخطر ان يدخل الانسان معركة زي دي دون نية ودون منهج اسلامي واضح لانه بكده ممكن يكون مأزور غير مأجور ويكون عمله هباءا منثورا وان نال الموت في معركة غير صحيحة فقد لا يأخذ أجر الشهيد بل قد يكون معاقب في الآخرة ... اسأل الله ان يصلح نياتهم ونياتنا أجمعين )


خير أجناد الارض اللي بينط جوه الغاز عشان يجيب القنبلة ويحدفها بعيد عن اخواته المتظاهرين

خير أجناد الارض اللي بيخش بصدره على الخرطوش والحي عشان يرمي طوبة هي وسيلة مواجهته السلمية - نوعا - ضد جنود الظالمين

والانكي الشخص الشجاع الكريم ابن الأكرمين اللي كان ماشي - مش عارف ازاي - وسط الصفين... المتظاهرين بحجارتهم والجنود بخرطوشهم وحيهم وقنابلهم وعمال يلوح بعلم مصر رايح جاي رايح جاي رايح جاي طول التلات ساعات دول

وانضم له فيما بعد شخص آخر يحمل علم مصر برضه على سارية طويلة



خير اجناد الارض هو شاب صنايعي لقوا في جيب جثته وصل شاش وقطن بقيمة يوميته للمستشفى الميداني

*******************************

في النص أخدت جنب اريح من الغاز وكنت بشوف الفيس بوك على البلاك بيري...ولقيت واحد - وهو صاحب مجموعة صناعية كبيرة ومعروفة - محطوط على قائمة اصدقائي وبيقول بلطجية وهمج في التحرير يريدون الخراب والدمار

بلطجية !!!!!

دول بلطجية ؟؟؟؟؟

ياللي قاعد على الكنبة في بيتك بمنتهى البساطة حكمت ان دول بلطجية وهمج ؟؟؟؟؟؟

مع كل اللي حكيته ده ما استحملتش ...دخلت بصراحة شتمته جامد جدا وهزأته...وعملت له بلوك

ومش نادم على ده

المتظاهرين ...والناقدين لهم خليط من عدة انواع...فيهم الغني والفقير المتهلم ومحدود الثقافة...المخدوع واللي بيتسهبل...صاحب القضية وصاحب المصلحة

لكن أكيد شخص بسيط الحال بسيط التعليم يحمل في عقله وقلبه معرفة فطرية بالحق والباطل والحلال والحرام ...افضل من ملياردير او واحد هاي كلاس متأفف وبيقول جتهم القرف خربوا البلد ...خربوا البلد كسبت مليون بس مش عشرة مليون زي زمان...اوووف خربوا البلد وهو سايق عكسي وبيكسر الاشارة وبيبني مخالف


ما بقولش ان الكل ملائكة والكل شياطين وفيه ناس مثلا في محلات وسط البلد بيخسروا فعلا من وقف الحال ....لكن هل الدنيا دار راحة وخلاص...واللا الاصل في الدنيا هو الابتلاء والثبات الحق والعمل لهذا الحق بحق وتحمل تبعاته

قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ


وتاخد كام وتموت...تاخد كام وتعرض نفسك للخرطوش والغاز والعمي والشلل والقتل والسحل والضرب والذبح

***************

الغاز والخرطوش عايز اوضح فيهم شوية حقائق

بالنسبة للخرطوش...غير اني شفت الاصابات وسمعت الطلقات وسمعت البلي بيرزع في الحيطان والعواميد حواليا وشفت جنود وضباط الشرطة وهما بيصوبوا البنادق على مستوى الراس والصدر...وحسيت بالخرطوش اما جه في ضهري وانا بجري من قنبلة غاز....لكن لم ينفذ من الجاكيت


واتجاه الطلقة كان واضح جدا جاي من ناحية الشرطة طبعا طبعا...وهأحكي اكتر عن اتهامات ان ناس من المتظاهرين كان معاها خرطوش التدوينة الجاية ان شاء الله

فاللي بيستهبلوا وبيستعبطوا ويطلعوا يقولوا مفيش خرطوش وكله صوت عليهم من الله الغضب واللعنة في الدنيا وفي الآخرة

الغاز بقى واللي بيقولوا انه مجرد كان منتهي الصلاحية وهو هو نفس النوع بس جديد

اولا جديد ليه ؟ واشتريتوا ليه اصلا ؟ هو كان نفع مثلا ايام 28 يناير (حد هيستذكى ويقول لي ما هو نفع المرة دي ...قدام ان شاء الله هأحكي ان خلاص شفرته اتحلت ولا هينفع بعد كده ان شاء الله)

لكن خلاص...عندكم فلوس...وبتشتروا جديد...امال فين كلام عجلة الانتاج والوضع الاقتصادي والافلاس وعجز الميزانية ؟؟؟؟

فين كلام ان مفيش عربيات بوليس كفاية وما فيش تسليح كفاية لمطاردة المجرمين ومواجهة حالة الانفلات الامني المريعة ؟؟؟

بـ 500 مليون أسلحة مكافحة شغب بعد الثورة يا ظلمة يا فسقة !!!!!!!!!

ما الفلوس موجودة ايه وبتطلع وقت ما تحبوا !!!!!!!!!

هي فعلا قنابل جديدة انتاج مارس وابريل ومايو 2011

لكن برضه تركيب جديد

لان وسيلة المواجهة اختلفت...ايام 28 يناير كنا بنستخدم الخل والبيبسي وكان بينفعوا الى حد كبير

المرة دي الخل والبيبسي بيزودوا تأثيرها وده دليل على ان التفاعل الكيميائي المرة دي اختلف

وبقت وسيلة المواجهة هي المواد المضادة للحموضة كالابيكو جيل...او الخميرة ...او اقنعة الغاز الحقيقية

وايضا تأثير الغاز مميت....لا اقول بسميته وشايف انه اللي بيقولوا انه سام ده كلام مبالغ جدا جدا....لكن اذا وقعت في وسطه وما طلعتش فأنت ميت لا محالة لان رئتيك ستنهاران - وده حصل فعلا في بعض الوفيات

وقد يكون هناك عدة انواع...وقد يكون هناك انواع استخدمت تسبب شلل العضلات وان كنت شخصيا لم ارها...لكن ما تعرضت له شخصيا على مدى ايام هو مرحلة خليط بين المسيل للدموع واسلحة الحرب الكيماوية...ده مش مجرد مسيل للدموع وفقط

وده محصلش ايام يناير...وغاز يناير كان بيسبب سعال آه لكن مش لدرجة انهيار الرئة والموت

محرم دوليا ؟....اظن بشدة ولا اظن ان فيه اي دولة محترمة تجرؤ على استعمال الغاز ده ضد مواطنيها ...ومتهيألي الحاجات دي بتتصنع فقط لدول العالم المتخلف والانظمة الديكتاتورية - غير استخدامها في الحروب طبعا وده معناه ان المجلس العسكري يرى انه في حالة حرب مع شعبه...ومع الثوار اللي هما كانوا السبب في انه بيحكم البلد دلوقت والمفروض لفترة مؤقتة

وده برضه يعني ان الولايات المتحدة ضد الثورة فعليا بدليل انها قبلت بعد الثورة ان تصدر لنظام الحكم في مصر قنابل مثل هذه على الرغم من التصريحات الدبلوماسة الانيقة المشيدة بالثورة ...وهما بيجزوا على سنانهم من الغيظ والخوف مما سيفعله بإذن الله تغير الانظمة الحاكمة بمصالحهم وبأمن ابنهم البكر الكيان الصهيوني - هآجي للموضوع ده بالتفصيل فيما بعد ان شاء الله

***************************

ارجع للميدان

المهم استمرت المعركة

كما قلت كانت مشاركتي محدودة...لكن انتقلت للمشاركة الكاملة اول ما سمعت سارينة سيارة مكافحة الشغب بتستعد للهجوم...قلت ما بدهاش بقا


لكن بفضل الله لم تستطع هذه السيارة التحرك وبدا المتظاهرين التأقلم على التعامل مع نوعية الغاز الجديدة ومحاولة تقليل تأثيرها عن طريق رميها في اتجاه الهواء المناسب ...محاصرتها ....الالتفاف حولها

واستمرت الشرطة في ضرب قنابل الغاز حتى وان هدات الجبهة أحيانا وبداوا في ضرب قنابل الغاز بشكل متعمد على مجمع التحرير ...والقنبلة أحيانا بتطلع مشتعلة يعني هتولع حريقة...فكان واضح انهم يريدون احراقه واتهام الثوار بذلك - بيفكركوا الكلام ده بحاجة ؟ هنجيلها في وقتها ان شاء الله

وبدأ امام مسجد عمر مكرم بالتحدث في الميكروفون ومطالبة قوات الامن بعدم ضرب قنابل على المجمع او على اي مبنى حكومي ومطالبتهم بالانصراف من الميدان وتركه للمتظاهرين السلميين ولا حياة لمن تنادي

المهم استمرت المواجهات لغاية حوالي الساعة 4 فجرا وبدا الانهاك يبدو على قوات الشرطة ونقص الذخيرة في حين ان خير اجناد الارض - الثوار - مكملين ما شاء الله

ثم انسحبت الشرطة من شارع الشيخ ريحان ومن محمد محمود

انسحبوا لقرب الوزارة وهدأت الامور نسبيا وبدا الثوار في تنظيم انفسهم في الميدان...وخدت جنب واتوضيت وصليت الفجر جماعة مع بعض الشباب

من نافلة القول اني اقول ان مفيش محل او مبنى اتلمس من ناحية الثوار - كالعادة

وان المواجهات العنيفة في الليلة دي كان اغلبها عند المجمع العلمي نفسه ومع ذلك مفيش طوبة اتحدفت ولا شعراية من ناحية الثوار ناحية هذا المبني - ولا اي مبني - مع اننا ماكناش نعرف هو ايه ده اصلا




كانت ليلة من اجمل ليالي عمري...مسكين من لا يحضر هذه الاحداث ويرى هؤلاء الاطهار ويتعامل معهم

شعور ماكنتش حسيت من ايام الثورة ذاتها

عايز اقول برضه ان اثناء الليلة دي...والله على ما اقول شهيد... شفت رجالة طاعنين في السن....فوق السبعين والتمانين...فيهم اللي مصر يقف قريب معنا على الرغم من امطار الغاز...وفيهم اللي مش قادر يمشي اصلا لكن عايز يتقدم للصف الاول والشباب اللي ما يعرفهوش بيمنعوه بالعافية وبالمحايلة انه يخش وبيستعطفوه ان يبعد عن المنطقة دي ويقعد في الميدان اذا مصر يشارك معانا ولو بشئ


بلطجية.....هه
:(



هنا- قرب نهاية الليلة - قريت تعليق لصديق لي على الفيس بوك على الموبايل...تعليق اثلج صدري جدا...ان المجلس العسكري حضر العفريت - الثوار والمتظاهرين - ومش هيعرف يصرفه

وبدا ان خطة المجلس العسكري في تجميع الثوار والقضاء عليهم ظنا ان عدد قليل بس هو اللي هينزل...ومن ثم الاستفراد بباقي القوى السياسية ومن ثم ترتيب اوضاع البلد على ما يريده هو...هذه الخطة فشلت في اول طلعة

لكن هما لسه عندهم موجات تانية ...وتناحة واصرار بلا حدود...واساليب ملتوية كتير



يتبع ان شاء الله احداث يوم الاحد 20 نوفمبر ومجزرة وقت صلاة المغرب

5 comments:

رفقة عمر said...

ماشاء الله كنت فى الميدان ربنا يؤجرك

mohamed nabil said...

انا قرأت الشهادة كاملة ... انا حضرت جمعة 18 نوفمبر و بعد كده حضرت احدث محمد محمود من يوم الاتنين الي مليونية الجمعة فقط و سافرت للمحلة ... متفق مع حضرتك في كل الكلام تقريبا و بس يا ريت تقول ان 6 ابريل وغيرها كانوا موجودين يوم 18 نوفمبر ... اكتر حاجة استفادتها هي الجزء الخاص بخطيب مصطفي محمود و ربطه للايات ببعضها

أبو عمر - الصارم الحاسم said...

الاخت رفقة عمر

ازي حضرتك اخبارك ايه..ربنا يكرمك ويعزك ويرضى عنك ويحفظك وذريتك من كل سوء

الاستاذ محمد...شكرا على المرور والقراءة..بوالفعل حطيت في الجزء الثاني ما يشير لـ 6 ابريل..سقط مني هذا سهوا في الجزء الاول

entrümpelung wien said...

شكرا على الموضوع
entrümpelung
entrümpelung
entrümpelung wien

ألِف said...

"خير اجناد الارض هو شاب صنايعي لقوا في جيب جثته وصل شاش وقطن بقيمة يوميته للمستشفى الميداني"

اسمه عادل إمام