Friday, February 22, 2008

ما الفقر اخشى عليكم



أخرج البخاري رحمه الله بسنده عن عمرو بن عوف المزني رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث أبا عبيدة بن الجراح إلى البحرين يأتي بجزيتها ، وكان الرسول الله صلى الله عليه وسلم هو صالح أهل البحرين وأمر عليهم العلاء بن الحضرمي ، فقدم أبو عبيدة بمال من البحرين ، فسمعت الأنصار بقدوم أبي عبيدة ، فوافوا صلاة الفجر مع النبي صلى الله عليه وسلم فلما انصرف تعرضوا له فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم حين رآهم ، ثم قال : ( أظنكم سمعتم أن أبا عبيدة قدم بشيء ) . قالوا : أجل يا رسول الله ،
قال
: فأبشروا وأملوا ما يسركم ، فوالله ما الفقر أخشى عليكم ، ولكني أخشى أن تبسط عليكم الدنيا ، كما بسطت على من كان من قبلكم
(فتنافسوها كما تنافسوها ، وتهلككم كما أهلكتهم )

وفي رواية عند مسلم
( وتلهيكم كما ألهتهم )


**********************************************


فرحنا بالمنتخب

هذه المرة تختلف

هذه المرة رأينا لعبا....رأينا مهارة..رأينا شئ صحيح وجميل

صحيح لم اتابع المباريات كلها - تعمدا حتى في بعض الحالات - لكن المستوى كان مفرح فعلا


يمكن لانه لم يتم الاعتماد على اهل الثقة وليس اهل الخبرة كما يحدث في معظم القطاعات خاصة ذات التعامل شبه الحكومي تحت اشراف الدولة



فلم يتم استبعاد ابوتريكة لتدينه وشائعة انتمائه للاخوان


ولم يتم استبعاد حسني عبدربه لتدينه وحرصه الواضح على شكر الله بعد كل هدف

لم يتم مراقبة اللاعبين ودس امن وسطهم


لم ليبلغ عمن يصلي ومن يصوم ومن يلتحي


لم يتم استبعاد الحضري لسجدته الشهيرة في منطقة جزائه بعد كل هدف


وتزامن ايضا مع دخول مجاهدي حماس لارضنا

والمساندة الداخلية - القلبية حتى - من الناس لهم

فسرتها ببركة هؤلاء القوم

من صحيح البخاري


2933 ـ
حدثنا سليمان بن حرب، حدثنا محمد بن طلحة، عن طلحة، عن مصعب بن سعد، قال رأى سعد ـ رضى الله عنه ـ أن له فضلا على من دونه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ هل تنصرون وترزقون إلا بضعفائكم ‏"‏‏.‏

صورة كانت مختلفة.....التزام + لعب+ تغير في اخلاقياتنا الداخلية ووعينا .......مازال الطريق طويلا لكن هناك اختلاف


بروفة لما ستكون عليه الامور عندما يأذن الله وتسير في الطريق الصحيح

لن يقف امامنا احد بإذن الله



لكن...سنة الله في ارضه ايضا

وابتلاءات الحياة الدنيا المستمرة

بدأ العقد ينفرط


بالامس حفل ليس له اي معنى ...وكلام ليس له اي معنى

وهروب لاعب...لا نعلم ما سيزيد له بهروبه...ولماذا...في احسن حال في الداخل وفي احسن وضع

ولا نظن ان احدا كان ليمنعه ان اصر بشكل مشروع ايضا


بمثال بعيد...انتصارات المسلمين الأولية اثناء محاولة فتح فرنسا- زمن القائد العظيم عبدالرحمن الغافقي......ثم خسارتهم الشديدة في بواتييه

واستشهد عبدالرحمن الغافقي......لان جيشه لم يكن كله على نفس المستوى الايماني والجهادي


والسبب كان الغنائم

الغنائم التي محصت من يقاتل في سبيل الله...ومن يقاتل في سبيل الدنيا..او تستميله الدنيا

فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُم بِنَهَرٍ فَمَن شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَن لَّمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلاَّ مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ فَشَرِبُوا مِنْهُ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ قَالُوا لاَ طَاقَةَ لَنَا اليَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاقُوا اللَّهِ كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ


سنة الله في ارضه...لا انتصار كامل في الدنيا.....كي يظل التدافع والصراع بين الحق والباطل....


وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ المُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الأُمُورِ



كي يتحقق هدف الحياة الدنيا

الَّذِي خَلَقَ المَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ العَزِيزُ الغَفُورُ


لعله درس لنا كي نتعلم ........ليس كالمثبطين والمتربصين والذين في قلوبهم مرض ممن يقولون : انظروا ماذا يفعلون


نعلم انه مازال هناك خبث - بنا جميعا - ومازال هناك نقص


ولذا فحالنا ايضا مازال به نقص


نعلم ان بعض - بعض - ممن كان يسجد لله ...كان يفرح بالحاكم - الذي افسد وجه البلاد وحالها - وتهنئته


يمكن ايضا ....لانه مازال الوعي في هذه النقطة ليس كاملا

بالوقت سيكتمل بإذن الله وبامر الله


5 comments:

بطوط حبوب said...

عرضك حلو اوى للفكره
واستغلال الاحداث فى التعبير عن رايك اعتبره بارع

عصفور المدينة said...

حلو الربط ده أوي يا باشمهندس

اروي الطويل said...

اممممممم
لا تعليق ....كالمعتاد
يعني بعد كدا بقيت أحس ان تعليقاتي مملة جدا ، وبتكرر نفسها :)
مازلت مصرة ، حضرتك ماتنفعش غير في الاعلام

الصارم الحاسم said...

الاخ بطوط والاخ عصفور

جزاكما الله خيرا على المرور والتعليق

الصارم الحاسم said...

الأخت اروى الطويل


يعني اخش الاعلام على ضمانتك
؟