Monday, March 19, 2007

لماذا

حبيت اوضح لماذا وعلى اي اساس كان البوست السابق ..ولماذا كانت الدعوة

وهنا انا حابب ابين تسلسل التفكير فقط وليس دفاع او ترويج للفكرة .....لماذا ليس ترويج لها -->هيبان من السطور القادمة ان شاء الله



اولا : ماذا كانت الفكرة


الفكرة كانت مقدمة لعصيان مدني وتكوين رأي عام ضاغط على الدولة لتدارك ما قد يحدث من التعديل الدستوري وقطار الانهيار في الدولة الذي يسير بلا توقف



لماذا كان عمرو خالد


حابب اوضح شئ وأؤكد عليه ... لم تكن فكرتي دعوة لزعامة او لقيادة..اولا انا شخص حتى مجهول على الانترنت ..صحيح وقت الجد كنت هاعرف اوصل واشارك بإذن الله ..ولكن لا شئ بيدي حاليا مثل الجميع....لذا فهي نصيحة فقط بكل ما تحمله الكلمة ولا شئ اكثر


اقول لم تكن فكرة زعامة او قيادة ..فالزعامة والقيادة حتى وان كانت بيدي - وهذا غير وارد - هي ليست هبة بل نتاج مجهود وكفاءة وليس توريثا ايضا حتى لآل البيت انفسهم كما يروج الشيعة مثلا (ان شاء الله هاتكلم في العبارة الأخيرة دي في بوست منفصل مستقبلا)... وقد قلت بوضوح مرتين

لا اتحدث عن زعامة او رئاسة فالزعامة سيختارها الناس بما يناسب الأقدر والأنسب والأصلح والأكثر علما ومقدرة لتحمل هذه المسؤولية قد تكون انت يوما ما وقد يكون غيرك وهم كثير أيضا ولكن نريدك صوتك وتأثيرك معنا يا استاذنا ومعلمنا



فاذن كانت دعوة للمشاركة لاهم شئ من وجهة نظري ومن وجهة نظر كثيرين في القوت الحالي لان التعديلات الدستورية فعلا سترجعنا اكثر من 30 عاما للوراء ..وسيصبح القمع- منع الترشح على اساس ديني والمقصود به اقوى فصيل سياسي على الساحة باعتراف الجميع والتزوير-الغاء الاشراف القضائي -وقصر الحكم على الحزب الحاكم وحبس المعارضين وعصا الارهاب واسكات اي صوت للمعارضة وترك حكومة الحزب الوطني للانفراد تماما بالسلطة دون اي صوت حتى .....كل هذا سيكون قانونيا تماما وبحكم الدستور وليس قمعا وبالقوة العسكرية كما يحدث حاليا


لم تكن دعوة عاطفية من باب "انا بحب عمو عمرو خالد اوي ..وهو حلو اوي اوي اوي ...وجميل أوي ...وياللا بينا هيلا بيلا نعمل انقلاب ........هيييييييييييييه"



لم تكن دعوة من هذا القبيل ..والكفاءات القادرة على القيادة موجودة وكثيرة والحمد لله...وهذ الموضوع كما قلت لا يوهب ..وحتى الاستاذ عمرو يعرف ذلك


اذا رجعنا لتاريخ الخلفاء وحتى التاريخ الحديث- حتى حسني مبارك نفسه - هنجد ان القائد الصالح او الجدير بالقيادة بيبدأ صغيرا ولنراجع تاريخ أبوبكر-عمر بن الخطاب-عثمان بن عفان -عمربن عبدالعزيز-علي بن ابي طالب -خالد بن الوليد نفسه كان مرؤؤسا بثلاثة في معركة مؤتة وهؤلاء الرؤساء انفسهم (زيد وجعفر وابن رواحة) كانوا مرؤوسين في غزاوت من قبلها .....ولكن هناك شخص ذو كفاءة يضعه الله في مكان معين ....يجيد ....يترقى .....يجيد .....يترقى ......الى ان يشاء الله


حتى اون لم يكن الشخص بارزا طيلة عمره...قد يقضي عمره في عمل ما ......لكنه احسن اختياره ووفقه الله فيه واخلص فيه بأمر الله وتعلم مهارات معينة......يأتي يوم ويفيد بما تعلمه وبما اعد نفسه له ..... بنفس المبدأ الذي أرساه قول النبي....."صدق الله فصدقه الله



حسني مبارك نفسه - كان طيارا - مدرسا في الكلية الجوية - قائد سرب- قائد قاعدة جوية- قائد السلاح الجوي-نائب للرئيس (دي يمكن نزل عليها بالبارشوت) - ثم رئيس


نقدر نقول انه على الاقل في الجزء العسكري الموضوع كان ماشي طبيعي ولذا اجاد ولم يختلف احد على كفائته.....حتى اما جاء رئيس كان عنده مقومات ان يكون اعظم زعيم مر على مصر منذ عهد محمد علي ولكن اضاعه بالبطانة السيئة حوله وحبه للانفراد والاستئثار بالحكم وعزل الكفاءات والاتجاهات السياسية والدينية التي قد تنافسه وعدم وجود سياسة واضحة ومستقرة وضعف خلفيته وثقافته الدينية بالطبع ...زائد اقوال اخرى أثيرت مؤخرا الله اعلم بصحتها


فاذن الموضوع لم يكن عرض زعامة ..كان طلب للاشتراك بالمقومات الحالية والمركز الممتاز الذي هو فيه -عمرو خالد- ثم ان اثبت كفاءة قد يكون يوما وضعه الطبيعي ككقائد


طب لماذا هو بالذات - مش مثلا وجدي غنيم او عمر عبدالكافي او محمد حسان او او او


لانه ابرزهم حاليا ...الباقين ليسوا بنفس الجماهيرية حاليا لطول بعدهم عن مصر-وحاليا هو بيساق لنفس الاتجاه- ومختلف عليهم بشكل اكبر ...ولانهم لهم سوابق مع الحكومة ومطلوبين امنيا ويمكن قرارت اعتقالهم جاهزة- ولن يلتفت احد اليهم



حتى من لهم في الباع السياسي ممن نعرفهم-ومن لا نعرفهم كثيرون ايضا-...يوسف ندا-عصام العريان - خيرت الشاطر-جمال حشمت-وغيرهم ....كل هؤلاء محجمين وغير معروفين جماهيريا بالدرجة المطلوبة-هيسدوا ان شاء الله وقت اللزوم ولكن يحتاجون تمهيد كافي اولا




اما عمرو خالد فما خبطش فيهم قبل كده ......بل كان ينأى عن السياسة ليأخذ حرية حركة اكبر في المجال الدعوي-اسلوب التغيير من القاعدة على المدى الطويل - لكن حتى ده مضيق عليه وغير مسموح



وعشان كده كلمته قد تكون اكثر تأثيرا وسماعا


زائد ان عنده قابلية للاستيعاب - استيعاب وانا اقصدها - استيعاب الآخر والتفاهم معه



طيب والمخاوف منه

امممم ..دي فعلا نقطة برضه انه قد"يسيح" الموضوع منه خالص خاصة ان احيانا الحماس يؤدي الى ما لا تحمد عقباه..والطريق للجحيم قد يكون مفروشا بالنوايا الطيبة


بس على الاقل يمكن التفاهم معه على ارضية افضل من الشخصيات الحاكمة الحالية - ده ان وصل للحكم مثلا



طب جزئية ان لكل مجال فارسه .....

اشعر ان تحت السطح شخص يصلح ...واؤمن طول عمري ان المؤمن يصلح لكل شئ ...طالما هو دارسه بشكل كاف...الموضوع يحتاج لشخص ذو جماهيرية ويجيد مخاطبة الجماهير +خلفية دينية اجتماعية ثقافية تاريخية كافية...واظن ان ده متوفر بشدة في شخص الاستاذ عمرو


طب هل هتنجح الدعوة ام لا

لا اعلم



انا برضه غير مستريح اوي ..هي كانت نصيحة لله ..ومحاولة ان الواحد يعمل اللي يقدر عليه بما هو ماتح من امكانات الحاضر......الخوف ان يكون الاصلاح على غير اساس متين ...وهذا يؤدي لفساد اكبر


يمكن الواحد اما يبص على مصر الستين سنة اللي فاتوا يلاقي حركات واتجاهات كانت مخلصة لكن حتى الآن لم يتم لها التمكين.

الاخوان المسلمين في البداية ...التربية والطاعة لم تكتمل ...وهذا من كلام الامام البنا نفسه

ثورة يوليو .....كانت على اساس الانفراد بالحكم والافكار القومية -وجاء نظام اسوأ من نظام الملك نعاني منه حتى الآن..والله لا يصلح-لا يتم يعني - عمل
المفسدين


اكتوبر 73- لسه لم نكن جميعا مهيئين-كشعب- لفتح ونصر وقيادة ..لابد ان يظل التدافع في الأرض حتى يأتي من يستحقون خلافة الله في ارضه بشكل صحيح



فَهَزَمُوهُم بِإِذْنِ اللّهِ وَقَتَلَ دَاوُدُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاء وَلَوْلاَ دَفْعُ اللّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَّفَسَدَتِ الأَرْضُ وَلَـكِنَّ اللّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ

الآية دي بعد اوضح مثال في القرآن-قصةقوم داوود- لكيف يمحص الله عباده حتى يعلم الصادقين منهم...ومن ثم يكون النصر



الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ

حتى التدافع في الأرض ان شاء الله هاتكلم فيها في بوست قادم ايضا



نكمل ... نظام مبارك...اسباب الفشل اللي قلتها سابقا او حتى في سلسلة الامن القومي في وجهة نظري

حركات الجهاد المسلح ..كانت مخلصة في اغلبها لكن تسلل داخلها قليلون من ذوي المصالح +وهو الأهم انها لم تغير على منهاج النبي وارادت أخذ الأمور والناس بالشدة


وهكذا



زي ما قال اخونا ديبوس

أي تيار اسلامي يحاول ارجاع الحياة الاسلامية بشكل يخالف منهاج النبوة مكتوب عليه الفشل .. فإما انه لن يُوفق له أو سيصبح امتداد للحكم الجبري !


وهذا قد ينطبق حتى على التيارات الحالية



ولا اظن-خاصة بعد مناقشات اليومين اللي فاتوا- ان الدعوة هتنجح


قد تنجح ان اتلعبت صح بما قصدته من البداية بان يكون كمناضل وليس زعيما .......لكن التحسب والتحفز قد يقضي على الموضوع +ان الاستاذ عمرو نفسه اشك انه هيقبل الدعوة ...التي تعتمد على اقتناعه


ده كان تفكير بصوت عال.....الكلام اشعر انه غير مرتب وعلى غير ما اردت ان اكتبه من حيث الاسلوب وتسلسل عرض الافكار بس اتمنى اكون وضحت تسلسل التفكير

واتمنى شئ آخر.....لن اقوله........ربنا يستر


والله اعلم بما تحمله الايام القادمة

12 comments:

محمود سعيد said...

كلامك صحيح وأنا متفق معاك

بس إقنعه !!!!!

Mohamed A. Ghaffar said...

نورت المحكمة

والتعديلات وافقوا عليها خلاص ، وللأسف ليس هذا الوقت المناسب لما تدعو اليه

الصارم الحاسم said...

محمود سعيد

اقنعه؟...قول يا رب




الأخ محمد

it is never too late

طالما ملك الموت لسه ماجاش

وعلى رأي أخونا عيون...الطبخة هتتاكل ان شاء الله هتتاكل ...بنا او بغيرنا

الصارم الحاسم said...

كل انسان مرهون بعمله وبنيته امام الله...وكل انسان مطالب بتقديم اقصى ما لديه ولا يغني احد عن احد شيئا


سواء اقتنع الاستاذ عمرو ام لا فهذا شأنه...وان شاء الله لا ينتقص من قدره

د/ دسوقي said...

السلام عليكم

اعتقد ان الاستاذ عمرو خالد علي الاقل في الفترة الاخيرة ثار حوله من الاختلاف قدر كبير جدا بين مؤيد ومعارض ومتهم ومدافع

مع احترامي الشديد للاستاذ عمرو خالد كداعية يبذل مانحسبه مخلص فيه الا ان اطروحاته ليست محل اتفاق ابدا

تحياتي

محمد شعير said...
This comment has been removed by the author.
محمد شعير said...

اسمح لي ان اختلف معك لان عمرو خالد هو يبعد نفسه عن المشاكل والسياسة وهذه ليست صفات القادة ثم ان عمرو ينتمي الي الاخوان واي حد من الاخوان سوف تصييبه لعنات طوائف عدة من المجتمع ان اقترح انسان موسوعة فكرية عقلية ودينية ايضا ويزيد انه في الفترة الاخيرة اصبح له احتكاك في الشارع ولا يوجد اتجاه في مصر يختلف عيه انه العالم عبد الوهاب المسيري وانا عن نفسي اعتقد انه من الافذاذ التي انجبتهم مصر له برنامج سياسي وعلي فكرة هو من وضع برنامج حزب الوسط والمنسق العام لحركة كفاية ومتدين واهم من كل هذا ان له رؤية وفكر سياسي عموما هذا رأي واتمني ان اسمع تعلق وسواء هذا او هذا يجب ان نعلم ان مصر مليئة بالافذاذ المهم ويجب علي قوي الشعب ونحن الشباب ان نختار فعلا قائد نرشحة ان يكون حاكم ونلتف حوله وحتي لو سجن فكل زعماء المطالبين بالحرية سجونوا المشكلة اننا نريد ان نصحو في الصباح نجد هؤلاء المفسدين قدموا لنا الحرية وتداول السلطة علي طبق من ذهب ولم نجد ابدا حرامي تنازل عن موقعة لاحد او

الصارم الحاسم said...

يا جماعة احلف عليه عشان اقول اني لا اقصد قائد
(:


انزل الجامعة او الشارع..اسأل عينة عشوائية...شوف كام واحد يعرف عمرو خالد ..وشوف كام واحد يعرف الدكتور المسيري


عايزين واحد يكلللللللم الناس...يكلللم الجماهير...يصحححححححححي الناس.....يكون معروووووف لهم.....وذو توجه ديني ثقافي اخلاقي اجتماعي مقبول ولا بأس به


اعتذر ان كان ردي يبدو في الشكل الحاد..وان لا اقصد به اي حدة بتاتا


ومرحبا بكم دكتور دسوقي واستاذ محمد في المدونة لاول مرة
(:

محمد شعير said...

اولا نحن نتناقش انت لم تقصد قائد وانا اعرف هذا ولكن طرحك للموضوع جعلني ان نطرح قائد او شخص نلتف حوله يكون هو الملهم اي تغيير لنظام سائد وكاتم علي النفوس ومهمش دور المعارضة يكون من الصعب ظهور شخصية بارزة ولكم لا توجد حركة تغيير من غير ما توجد شخصية او عدة اشخاص يكونون هم المحرك للشعب العادي ودور النخبة من الشباب هي تعريف المجتمع بهم وتناقل اخبارهم اما ان مفيش حد عارف المسيري وكلهم عارفين عمرو فهذه ليست مشكلة ففي الجامعة عارفين سعد الصغير اكثر من عمرو خالد انا في تعليقي علي كلامك الذي اعجبني اعجبتني الفكرة وكتبت لماذا لا نطورها ونبحث عن قائد فعلا لان الكلام خلاص ملوش لازمة التعديلات تمت وقضي الامر المهم الان ان علي كل فرد فينا ان يوقذ اصحابه من الغفلة ونتحد ومن المونات التي انتشرت وسوف يكون لها دور كبير نختار قائد بلاش المسيري المهم ان نختار قائد ملهم يحاول ان ينشأ رأي عام واضح حوله ويجمع كل طوائف المعارضة من حوله زي اي دولة غيرت نظامها الفاسد ام ان يكون كل واحد في اتجاه اليسار يضرب في الاخوان والنصريين يضربون بعض وكل الطوائف بعيدة والشعب والشباب مغيب
تخيل ان الصبح مات حسني مبارك وابنه كمان ماذا سوف يحدث في مصر هل تتخيل الصورة وشكرا علي ردك مع انه بيبان انك طهقان علي الاخر ولكنك فتحت موضوع مهم وعليك انن تتحملنا

الصارم الحاسم said...

يا استاذ محمد ربنا يعلم اني مش طهقان ...وما تزعلش ان كان اسلوبي اوحى بذلك



من ناحية القيادة ...فيه ...صدقني فيه وكذا واحد مش واحد حتى على حد علمي كفرد..فما بالك بمن هم اعلم مني...بس يمكن ماحدش بيطرح اساميهم كبدائل خوفا عليهم وحرصا عليهم.....سواء من الشخصيات المعروفة لنا كمدونين وملمين بالحياة السياسية..او شخصيات غير معروفة ولكن تصلح وهتظل في الظل الى ان يشاء الله


وفي الظل تعني غير معروفين للعامة لكنهم نشطاء جدا في مجالاتهم


كام واحد كان يعرف- او يمكن حتى الآن - يعرف يوسف ندا وما كان يفعله والدور الذي كان يقوم به


الراجل ده قنننبلة بجد....وعلاقاته بل ومباحثاته كانت على مستوى رؤساء الدول ، غير كده رجل اعمال عالمي وملياردير


واتعرف فقط للجماهير-وليس حتى لكل الجماهير ..لنخبة الجماهير- بعد ما جاب اسمه الرئيس بوش في خطاب له اتهاما انه ممول للارهاب-خد براءة بعد كده والقاضي وبخ المدعي العام على تلفيق القضية


يمكن هو-يوسف ندا- اتحرق خلاص ..او كبر حتى في السن ...لكن اكيد فيه غيره



فكرتي هي طرح التغيير والسير في طريق التغيير وفعل التغيير...اما نوصل للمرحلة دي ان شاء الله ساعتها هيظهر من يستطيع -يستطيعون القيادة


تحياتي مرة أخرى وآآآآآآسف جدا جدا ان كان فيه حاجة في ردي السابق ضايقتك
(:

الديب said...

اتفق مك جدا في الهدف ..

لكن .. اظن انه ليس طريق عمرو خالد اصلا .. والا لكان فعلها من فترة .. عند تسلط جميع الاضواء عليه .. ووقتها كانت سخونة الاحداث الفلسطينية .

لا اظن ان عمرو سيوافقك ..
للاسف!

الصارم الحاسم said...

ولماذا لا يكون طريقه

المفروض كل منا مطالب بان يفعل ما تقتضيه الضرورة وقت اللزوم