Monday, June 23, 2008

ثانوية عامة


اذا التعليم يؤدي لكده...يبقى فعلا مفيش داعي منه

****************************************************

امتحانات الثانوية العامة وصعوبتها


صراخ وبكاء وهيستريا من الطلبة ومن الاهل



كلمتين ازيدهم

لطالما تمنيت بعد دخول كلية الهندسة ان تكون الامتحانات في المدارس اصعب وادعى للتفكير ...لان الصدمة كانت شديدة في النقلة من امتحانات الثانوية العامة في أواخر العقد الماضي وسهولتها المضحكة...وبين اسلوب دراسة وامتحانات كلية الهندسة...واظن ان باقي الكليات كانت على نفس النمط..والدليل ان صفوة الطلبة على ايامنا اللي كانوا جايبين 94 % بالنسبة للهندسة....و98% فما فوق بالنسبة لكليات الطب بانواعها...كان عادي تلاقي فيهم اللي بيسقط واللي بيشيل واللي بينجح بمقبول متين......مع ان المجاميع كانت تشير لدفعات بلغت شأنا رهيبا في العبقرية ...لكن كانت زائفة طبعا


كنا بنسمع وقتها من اساتذتنا ان في التمانينات اوائل الجمهورية مجامعيهم في حدود الثمانين الى خمسة وثماني في المائة ..واما باظت وصلوا تسعين...وكنا فعلا اما بنشوف امتحاناتهم ومستواها كنا بنصدق ان هذه كانت المجاميع وقتها


سهولة الامتحانات ليست ابدا في مصلحة الطلبة



ولكن...والف لكن


اولا

ماينفعش بعد سنوات طويلة من الامتحانات السهلة نرزع في وش الطلبة امتحانات بهذا المستوى مرة واحدة وبدون انذار ....الطلبة غير مدربين على هذا ومن الظلم الشديد ما حدث

كان على الاقل يبقى فيه تعميم من الوزارة لجميع المدرسين وتنبيه ان الامتحانات هذا العام ستكون صعبة ويتم تدريب الطلبة عليها


ثانيا

الاسلوب الغشيم الذي تم به تصعيب الامتحانات يدل على سادية غير عادية....المفترض في اي بلد يريد التحضر ان الامتحانات تكون متدرجة...يعني اللي ذاكر ينجح على الأقل ...وهذا ما كان يفعله معظم اساتذتنا في الجامعة...لكن اللي يجيب مجموع يكون من يستحق بالفعل..كلام جميل


لكن ان تكون كل او معظم جزئيات الاسئلة شديدة الصعوبة بهذا القدر فده غباء واستهبال


طبعا لا افوت الفرصة هاهنا في نظرية المؤامرة الواضحة بالنسبة لي من قبل الحكومة....صعوبة امتحانات الثانوية + الحديث عن خطط تطوير التعليم وطبعا كلمة تطوير في مصر معناها كارثة ليست ابدا في صالح المواطنين + الاتجاه الى الغاء مجانية التعليم والطبيعي البدء بالتعليم الجامعي



الخلاصة هي اتجاه الحكومة الى تقليص نسبة التعليم العالي ..اما التعليم الاساسي فلن يعد بالمجان



النصف الأول من العبارة قد يصلح في بلد غير مصر وهو ساري فعلا في غير مصر...لان كل شخص ابتداءا من "الزبال" - وده مش احتقار لأي عمل - الى عالم الفيزياء له مكانه وتقديره وقدرته على الحياة الكريمة بمعنى الكلمة


لكن في مصر حتى اكفأ المهندسين والدكاترة هو وحظه - مع الاخذ بالأسباب وقبلها الاستعانة بالله طبعا - قد يجد عمل كريم وقد لا يجد


اما بالنسبة لغيرهم - ممن لن يلتحقوا بتعليم عالي او لن يكونوا من صفوة التعليم العالي - فكثير من اصحاب المؤسسات في مصر "يستعبدون" عمالهم وموظفيهم ولا يعطوهم الا اقل القليل.....وان اعطوهم فسياسة الاحتكار التي تسير بها البلاد حاليا تقتل الطموح من الاساس وتجعل حتى مرتفعي الدخل نسبيا "يادوب مقضيينها "...وليست كالنموذج العالمي الذي تتشدق به الحكومة الذي يعطي الجميع بمعنى الجميع الفرصة للمعيشة الكريمة بشكل متوازن ومتدرج على قدر الدخول بغض النظر عن مصالح الكبار وتضخم ثرواتهم على حساب المستهلكين


مثلا يعني لكي اوضح ما اقول- وربنا يستر والناس لا تعتبرني طبقي ومتعالي - في بداية الالفية كانت اسعار الشقق في حدود السبعين الى المائتين او الثلاثمائة الف جنيه.....والحد الأخير كان للسكن الفاخر ...في حين كانت اسعار الفيلات في حدود المائتين الى الخمسمائة الف جنيه - كاملة التشطيب هاهنا

ده المتوسط الطبيعي....لا اتكلم عن مستوى علية علية القوم...لكن المتوسط وما فوق المتوسط بقليل


ومشيت العملية وكان هناك عرض وطلب متوازنين...كانت الصعوبة للشباب حديث التخرج أكثر.....لكن كانت بتمشي افضل مما هي عليه الآن


اما الآن فنترحم على هذه الأيام التي كنا وقتها نترحم على ما قبلها


بما ان المصري طماع....اناني...غبي ولا ينظر نظرة عامة للامور ...ولكن ينظر لمصلحته الضيقة....وده نتيجة ايضا للاعلام والتعليم الفاسدين للحكومة الفاشلة .... فعلى كل المستويات ولعت اسعار الاسكان والتي معها زادت اسعار سلع كثيرة....وتزامنت حاليا مع ارتفاع اسعار الغذاء والوقود مما يؤدي الى كارثة تبدو بلا نهاية...حتى رحمة الله تبدو بعيدة -وليست مستحيلة - ولا نستحقها - لأن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم


كنت بأقول ...انه على مستوى الافراد العاديين المتملكين عندما وجدوا الاقبال الشديد رفعوا الاسعار ...تزامن مع دخول العرب والاجانب للمدن الجديدة والمجتمعات والمنتجعات ارتفعت الاسعار اكثر ....وعلى مستوى اعلى ومع طموحات السيد محتكر الحديد عندما وجد الاقبال على البناء والثورة العمرانية رفع هو ايضا الاسعار ...مع طموحات السادة مصنعي الاسمنت ومسلتزمات البناء


وكل هذا بلا ادنى رقابة


الآن تمشي في اي مدينة من المدن الجديدة...او حتى العمارات الجديدة وحمى البناء في وسط القاهرة نفسها...تجد ان معظمها خال


اما لم يباع ولا يريد صاحب البناء ان يبيعه ويفضل ان يبيع شقة او اثنين يأتي بهما بثمن البناء ...ويسقع الباقي

او ان من اشتروها اشتروها للاستثمار والتسقيع ايضا دون نية انتفاع حقيقي


تتردد الآيات في ذهني عندما اقود في المدن الجديدة خاصة ليلا ...مباني كثيرة....شقق وفيلات بالهبل ...تحل ازمات كثيرين ....لكنها مظلمة وخالية

وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا فَتِلْكَ مَسَاكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَن مِّن بَعْدِهِمْ إِلَّا قَلِيلًا وَكُنَّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ


واتمنى على من يجمعون المساكن دون نية انتفاع حقيقية ان يسكنها الله لمن يستحقها ويعاقب امثال هؤلاء


والحكومة لم يتفق ذهنها وابت الا على فكرة الاستفادة هي ايضا وجباية الاموال من الناس دون حل حقيقي واستراتيجي....فكانت الضريبة العقارية



وزادت المشكلة مع ارتفاع اسعار الغذاء والوقود وعدم استعداد الاقتصاد لاستيعاب هذا بما اننا دولة مستهلكة وغير منتجة نتيجة لسياسات الحكومة الفاشلة ورئيسها طبعا


الان بدأ الاحتكار وسياسة رفع الاسعار تزحف على السلع الغذائية والادوية...وعلى اصحاب المدارس الخاصة بعد ان مات التعليم الحكومي واندفن


وكل هذا ايضا بلا رقابة فعالة وبلا قدرة او رغبة من الحكومة على ضبط الامور


يبقى مصر لا يمكن مقارنتها في الوضع الحالي ومحاولة تشبيهها وتسييرها بالنظام "العالمي" لان الحكومة مستواها اقل بكثير من مقاييس الحكومات النامية وليست العالمية اصلا




الحلول اراها شئ من تلاتة


اما ثورة شاملة - مع شعب خانع ودون قيادة مؤثرة ومسموعة....صعب فعلا

واما هجرة ومحاولة بناء في مكان آخر مع نية العودة والعودة فعلا ...لكن هل قوتها تكون خربت بما يجعل الاصلاح اصعب بكثير - لكن لا شئ مستحيل

واما نحت الصخور كما يفعل البعض حاليا على اختلاف اتجاهاتهم...وقد يفلح النحت احيانا وقد لا يفلح...وقد يكون مجرد مسكن ومهدئ ومبطئ لامر حتمي وانهيار لا مفر منه...الله اعلم


كل يعمل على شاكلته والله يوفق الجميع


********************************************


مع كل هذا يكون السؤال


فين بقى خطط الامن القومي والسيطرة على الأمور....والجهات السيادية التي تعرف كل شاردة وواردة ومستعدة للتحرك تجاه اي شئ او اي شخص ...في حال افلتت الامور واصبحت مهددة للسلام الاجتماعي والامن القومي


كله طلع كدب وغش


شخص واحد ممشي البلد وبيوجه اقتصادها لمصلحته والباقي يتأسون به .....وثوابت يتم هدمها يوميا على اعين الناس......وحرب اهلية طائفية في الطريق...دون ان تملك هذه الجهات الجرأة لوقفها والسيطرة على مشعليها والتعامل معهم كما ينبغي كما كانوا يتشدقون ويؤكدون ويكذبون من قبل



19 comments:

belal said...

يا باشمهندس المشكلة إنه لما كان الصفوة بيجيبوا حمسة وتمانيين
كانت هندسة من تلاتة وتمانيين

لكن المشكلة إنه حتى مع هذه الإمتحانات
لا أتوقع أي تراجع في التنسيق

إذن كيف ستتربح الجامعات الخاصة ..إذا تراجع التنسيق ..وأصحاب الجامعات الخاصة..من أصدقاء الحكومة

الإمتحانات شديدة صعوبة..التنسيق يظل مرتفعا كما هوا ..أصحاب الحكومة يشتغلوا

يعني كانت تتبلع ..لو مع الإمتحانات الصعبة .. التنسيق يقل

لكن وقتها ..كيف ستربح جامعات أصحاب الحكومة

..

صاحب المضيفة said...

كلامك مظبوط

اعطني طريقة تعليم جيدة وبعد ذلك حاكمني كما تريد


انما يكون منظومة التعليم مهترئة من الاساس وتيجي تكحلها تعميها


هذا ما لايجوز



تحياتي

أميرة محمد محمد محمد said...

التعليم المنهار في بلدنا المجيده ليس سوي نتيجه طبيعيه للنظام المتخلف الجاثم علي صدورنا يعني ده شئ طبيعي لا تنتظر من اوضاع بمثل هذا السوء تخريج نظام تعليم محترم
التدوينه السابقه حضرتك كنت منفعل جدا و أعتقد ان ده الحاجه الوحيده اللي بقينا نقدر عليها قبل ما أدخل علي النت دلوقتي كنت بقرأ رواية قصاصات لأحمد خالد توفيق من سلسلة سافاري وكان فيها وصف تفصيلي للمجازر الصهيونيه أعتقد انه كان هيجيلي انهيار عصبي ولولا اني كنت بقرأ في الترام والناس حولي ماكنتش عارفه انا كنت هعمل ايه
الاسوأ من الصهاينه العلمانيين المتعصبين حقا قد أفهم حقد اليهود علينا لكني الي الان لم أفهم مابال هؤلاء والمشكله انهم مسيطرين علي كافة وسائل الاعلام والصحافه ومع ذلك يحسنون تمثيل دور الضحايا المثقفين المضطهدين في عالم من المتأسلمين المتوحشين
بجد مش عارفه اقول ايه
حسبنا الله ونعم الوكيل
في مؤتمر للمدونيين يوم الجمعه 27يونيو بالاسكندريه في ميامي 346شارع جمال عبد الناصر اعلي مصر للتأمين الساعه 2 الضهر الشاعر عبد الرحمن يوسف هيكون موجود

نونو said...

السلام عليكم
هقولك حاجة مهمة جدا
منظومة التعليم كلها اصلا بايظة وغلط
ابني في اولى ابتدائي السنة دي كنت بشوف اللي بياخده في المدرسة من 8 ل3 ممكن ياخده في ساعتين وبس وباقي الوقت ضااااااااايع
ايوة ضاااايع وللاسف الشديد بياثر على حفظ القران اللي ببقى المفروض مخططة انه يحفظه
المدرسة عطلتني
انا شفت يوم دراسي والله ولا له لازمة
ايه الوقت دة كله
دي حتة
الحتة التانية الطلبة من الترم التاني بيبقى هرجلة من تاني شهر
على كل المستويات
الاتجاه على طول بيبقى للدروس الخصوصية
وخد عندك في فترة كانت الامتحانات مية وبيمتحنوا في الثانوي 4 مرات ايام التحسين وبعدين بطلوه وكل شوية بنظام ورعب وعيال بتنتحر
انا في منتهى الرعب لدرجة اني قلت لزوجي هو احنا هندخل العيال ثانوي
قالي امال ايه
قلت له لا يدخلوا اي حاجة ونوفر فلوس الدروس للجامعة الخاصة اسهل
التعليم في مصر مش هتقدر تغمض عينيك وحدث ولا حرج
مش هقدر انكر انا في حالة نفسية وحشة بسبب الموضوع دة وبسبب تردي الوضع الصحي
ووو
ربنا يسترها
تحياتي

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه said...

الاخ العزيز بلال

انا كنت مفترض ان التنسيق هيقل

لكن عندك حق ويعملوها...ممكن فعلا التنسيق ما يقلش ومتوقع جدا

وتبقى سياسة ونظرة من عندهم لتقليل القبول بالجامعات الحكومية بالمرة

زائد ان سمعت انهاردة ان الدفعة دي هي الدفعة السابقة لعودة النسة السادسة...اي ان الدفعة التالية شبه خالية ويمكن عشان كده عايزين ينصصوا الدفعة عشان يملوا ما بعدها شوية



الاخ صاحب المضيفة

بالضبط...لكن الحكومة دائما ما تنظر لما لها وليس ما عليها فعله...بمنظور التملك والاقطاعية


الاخت اميرة محمد

اهلا بحضرتك...بالضبط قلتي ما اعنيه

للاسف لم استطع الذهاب حيث اني من القاهرة وظروفي لم تسمح...اعذريني

جزاك الله خيرا على الدعوة

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه said...

الاخت عاشقة النقاب

السلام عليكم

بما اني بعيد عن التعليم بقالي فترة طويلة فماكنتش متخيل التدهور وصل لكده لكن ليه لأ|....بشائر ما كنت تراه تجعل الوصول لهذا السوء امر طبيعي

سؤالي انا...ياترى فعلا هاتجوز واخلف عيال وادخلهم المدرسة
؟؟؟؟

وبكام وهيتعلموا ازاي حتى اما اصرف عليهم

لست ادري

belal said...

لا يا باشمهندس
مش دي الدفعة السابقة لسنة سادسة
فيه لسه دفعة كمان

أمــانــى said...

السلام عليكم
هذا دليل واضح على فشل النظام فى كل شئ وكان لابد من فضيحة مدوية حتى الناس ترى الاشياء بحقيقتها بدون مزايدة حتى نغلق الابواب فى وجه التصريحات البلاهة الغير مرغوب فيها
لكى الله يا امى الحبيبة نعرف انك تعبتى من ابنائك الذين لا يدفعوا عنك ولكن اصبرى

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه said...

بلال

جزاك الله خيرا...يبقى ما وصلني غير مضبوط


الاخت اماني

السلام عليكم...كيف حال حضرتك

المفروض....لكن حتى الفضائح لم تحرك الناس بعد
:((((

ادم المصري said...

المفروض اني هاتخرج السنه مهندس
.
.
تقريبا نفس اللي قولته بقولة وهاقوله كل يوم
.
.
المشكلة في اللي جاي
انا فاكر كويس
اني ايام ابتدائي كان مصروفي ربع جنيه
.
.
ازازة البيبسي وقتها كانت بربع جنيه
في الكنتين بتاع المدرسة بتتباع اغلي شلن .. بتلاتين قرش .. كنت اصرف خمستاشر قرش واشيل بريزة
عشان اشرب بيبسي في المدرسة زي باقي الولاد
.
.
فاكر برده اني قريب جدا كنت اجيب الخمس بيضات بجنية
.
.
ياتري بكرة هادي ابني مصروف كام
وساعتها هكون باقبض كام
.
.
استر يارب

ام البنات said...

استاذنا الفاضل
قرات البوست
وقرأت الحلول
هناك مثل صينى يقول
تنظيف السلم يبدأ من فوق
من اعلى مكان

ولن ازيد عنإن الله لا يغير قوما" حتى يغيروا ما بى انفسهم

دمت بخير

رفقة عمر said...

بخصوص الثانويه العامه بصراحه مجاميع فوق الميه فى الميه كانت مهزله احنا بقينا عباقره للدرجه دى
وللاسف هايخرجوا دكاتره ومهندسين لا تفقه شئ اعلم ناس دخلت طب وهى اساسا مش بتفهم حاجه
معلش احنا عندنا السياسه سمك بن تمر هندى مافيش تنسيق كله سلق فى سلق
ام بخصوص الغلاء والاحتكار احنا رجعنا لزمن الاقطاع تانى بشكل اسوا
الاقطاع زمان كان استقراطى
دلوقتى اقطاع بذئ وبيئه
وحراميه كمان
ربنا يرحمنا من عنده مش عارفه ايه هايحصل بعد كدة

HafSSa said...

لاخر مرة بحذرك من القدوم لمدونتي
مختلف معايا خلاص ريح نفسك و متجيش عندي و اكتب في بلوجك انت اللي عاوزة
بتفهم و لا نقول كمان؟؟
اديني بشهد الناس عليك
عشان لما تفضل تستمر في تطاولك عليا يبقى ليا حق في اللي اعمله بعد كده

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه said...

حفصة

مش عارف اعامل بالممثل واحذف

لكن مش اخالقي كمسلم متطرف متعصب ارهابي وهابي سلفي تكفيري


طعنة في صميم حرية رأيي وتعبيري


آه يا حرية رأيي وتعبيري


اعمل فيهم ايه ...اعمل بيهم ايه



لست ادري


مش عارف

:))




بصراحة انا مش مصضق-مصدق- نفسي


فين حرية الرأي والتعبير

فين حرية الفكر

فين زبالات - آآآ - فين تنويرات الفكر

مش معقول بتحجري على رأيي كده


وتحذفي تعليقاتي عندك وتمنعيني من التعبير..وتستغلي عدم وجود تعليقاتي لترمي علي بهتانك واتهاماتك - وتكدبي وتقولي اني شتمتك


دون وجود حرية للرد والرأي الآخر


لكن هذا النفاق وازدواج الشخصية على افضل تقدير متوقع من امثال سيادتك وكل المتباكين على حرية الهلالي...في حين انكم لا تحتملوا للحظة تعبير مخالف لارائكم....وفي نفس الحين بكل وقاحة واجتراء بتستهزأوا بالدين والمتدينين والملتزمين والملتوزمات بنفس حرية الرأي اللي بتكذبوا بها





كما قلت لك منتظرك انتي وهلالي وابوفارس عشان تسكوني في مصر .....من نافلة القول اني اقول لك انكم لا تدخولا ذمتي بشئ...واطكيد فارسيك الرجلين لا يثبتا لي معا فواق ناقة كما يقول العرب الذين تكرونهم



نصيحة اخيرة...ادعي الله بان يهديك لنفسك...وان يبصرك...ولا تفعلي مثل ما تدعي به علينا...تضعي حكم مسبق يناسب اهوائك وترفضي ما تحسي انه سيضيق عليك..وتلبسي به الحق بالباطل

HafSSa said...

يضيق عليا ايه هو انت لما تبتدي اول تعليقك بشتيمتي ده اسمه ايه؟؟
بتدعيلي بالهداية بعد ما سبتني؟؟
فاكر ان ربنا حيسمع دعاك و انت بسوء الاخلاق و النية ده؟؟
لو كنت جربت انك تخش تقول كلام مؤدب مافيهوش شتيمة كنت شفت مني رد مافيهوش شتيمة
لكن لما تخش تسفل مش حتشوف الا النجوم في عز الضهر
يمكن تفتكر نفسك ميت ولا حاجة و نخلص منك و اهو ربنا يخلصنا من شرك و سلاطة لسانك البذئ
لا افحتني بكرم اخلاقك المنكتع النزير
ياااااااي

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه said...

يا جامدة اوي يا بتاعة النجوم في عز الضهر

:)))))


يا استذاة حفصة ركزي شوية الله يهديكي ويهدينا جميعا....اول رد لي كانت عناصره كالآتي

دعاء لكم بالهداية...فان لم يكن فان يحشركم الله معه

اعجاب بما فعل من فعل

تذكيركم بانكم كنت لتهللون لهلالي ان فعلها هو ضد اي احد..وازدزاج شخصيتكم في هذه الامور

مش اشيف هنا لفظ شتيمة...اكدي هجوم عليكم ولكن لم يكن شتيمة...ده غير ان مافيش كلمة موجهة لكي بشكل شخصي..الكلام كان على عموم كل المتباكين

يعني رأي مختلف لا اكثر...انت بتحبوا تصنفوه على هذا الاساس لكن وقت ما تعوزوا

وردودي فيما بعد ايضا كانت بصيغة الجمع.....لكن اقتبست فيها بعض الشتائم التي وجهتيها لي وعكستها عليكم....وده حقي...قد اتنازل عنه وقد لا افعل...ده حقي


هل يارتى بقى الغضب لم يجعلك تقرأي الكلام جيدا...اما انه بما اننا بنحور في كلام ربنا نفسه مش هنحور في كلام معلق بيعلق عندنا


وفي النهاية كلنا ميتين بأمر الله....وهنلتقي عند الله تعالى


هل فكرتي للحظة...ماذا اذا كنت مخطئة في كيفية تفكيرك هذا...سيبك من موضوع حسن...اتجاهك في الحياة بشكل عام


لا اريد اجابة وقد تري انه مش من حقي اني اسأل حتى...لكن فكري بينك وبين نفسك

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه said...

آسف للتأخير في الردود ولكن واضح ان دعوة اخ مستجابة...انا في مكان المنت فيه صعب شوية

الاخ آدم

اهلا بك في المدونة

فارق العمر يخليني اقولك ان مصورفي كان عشر قروش في بداية سني الدراسة وبعدها زاد لربع جنيه

وكنت بعمل اللي كنت بتعمله برضه

وكان غريبة عند جدتي ان المصروف ده يادوب كان بيقضي كده



الاخت


او لتقولي ان الافعى يجب قطع رأسها

شوفي التدوينة دي حضرتك

http://shamseddeen.blogspot.com/2008/07/blog-post_13.html


الاخت رفقة عمر

هيحصل اما ثورة او اما هتبقى زي الدول الافريقية والناس عايشة مع نفسها - الدول اللي بتتجه الان للاصلاح على عكسنا

صانعة الحرية said...

المشكله ان نظام التعليم نفسه فاااااااااااشل
يلا ربنا يجعلنا سببا فى الاصلاح

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه said...

الاخت صانعة الحرية

فاشل على المستوى العلمي...وعلى المستوى الاخلاقي

الله آمين