Wednesday, February 17, 2010

لا يستوون

لا يستوون


او ممكن نسميه : الاوضاع المقلوبة

او نسميه : زفرة

كله ينفع

********************

اول صورة من الاوضاع المقلوبة....المنتقبات

لن اتكلم عن مشكلتهم واشرحها واستفيض فيها ...او عن دور الامام الازعر فيما حدث

لكن عن شئ آخر...منبثق من الاحداث الحالية

حاليا هناك نبرة تقول انكم تتركون المتبرجات السافرات على راحتهم....فلم تضطهدون المنتقبات...كل واحدة حرة فيما تلبسه

لا والله لا يستوون


المشكلة ليست في فرضية النقاب ولكن في حرمة التبرج والسفور بعدم الالتزام بالحجاب الشرعي

النقاب ليس فرضا فيما اؤمن به وفيما اتفق عليه معظم علماء العصر - العلماء الحقيقيون ومنهم اغلب شيوخ الفضائيات الذين يتهمون بانهم من يفرضون النقاب وهذا ليس صحيحا - لكنه مندوب ومستحب واحيانا يكون واجب لمن هن فائقات الجمال مما لا خلاف عليهن ويخشى ان يتسببن بفتنة ...لكن ليس فرضا

ومن تفعله سواء كانت تنتمي لهذه الفئة الأخيرة ام لا فثوابها كبير عند الله بأمره وبمشيئته لانها اتقت ربها وارادت ارضاءه بمستوى اعلى من الاحتشام

وحجاب نساء بيت النبي كان نقابا بما جاء في السيرة الصحيحة وليس مجرد غطاء للرأس- وسهل مثال من امثلة كثيرة لاحداث وردت في السيرة حديث كيفية طواف السيدة عائشة بنت ابي بكر رضي الله عنها لمن يفهمون ويستنبطون

الالتزام بغطاء الرأس فقط مع الزي الواسع الفضفاض الذي لا يصف ولا يشف وليس زينة في نفسه وليس لباس شهرة جاء من قواعد الفقه المبنية على الاحاديث النبوية التي تجيز كشف الوجه والكفين بما يقول ان حجبهما ليس فرضا


لكن السافرة الغير ملتزمة بالحجاب فهي عاصية آثمة بنص القرآن والسنة...مهما حاول شياطين الانس وللاسف تنجررن وراء كلام هؤلاء الشياطين

وهؤلاء الاخيرات قسمان...قسم معترف بذنبه وتقصيره ويرجو التوبة والمغفرة...ومنهن من هي متكبرة مكابرة تحل ما حرم الله وهذا وضع اخطر واسوأ...نسأل الله لهن جميعا التوبة وحسن الخاتمة بالالتزام بما فرضه الله


كلامي مش هيعجب الليبراليين...وسيجعل بعضهم يقولوا...أهو...شفتم....يبقى يستاهلوا اللي بيحصل لهم ولن ندافع عنهم

اذا كان الدفاع "عنا" يتضمن ان نصدق ونسلم ونوافق على الخطا والحرام وما لا يرضي الله ....فمع كل الشكر والتقدير لموضوعيتكم ولامانتكم ولمحاولتكم توخي العدل...ومع كل الدعاء لكم بان يبين الله لكم كل الحق ويجعلكم عليه طالما انكم فعلا تتوخون العدل

لكن لا نريد الدفاع عنا بهذه الطريقة بان نقر بالخطا ويتحول الموضوع الى حرية رأي...وليس قضية عقيدة


سيقول البعض جزاءا وفاقا للمنتقبات لانهن كن يضطهدن الغير منتقبات والغير محجبات ويعطيهن الدروس والمواعظ وينظرن اليهن نظرة متدنية مستحقرة

اولا ده كلام افلام سينمائية وقصص روائية ونادرا ما يكون حقيقة على ارض الواقع...قليلا ما يكون حقيقية وليس بهذه الصورة

ثانيا...من لا تتبع الاسلوب الدعوي ولا تفرق بين مقام الجهاد والدعوة فهي مخطئة فيما تفعل ويجب عليها تصحيح اسلوبها...وهذا لا يعني عدم الدعوة على الاطلاق ...ولكن اختيار الاسلوب والطريقة المناسبة التي قد تختلف من شخص الى شخص ومن وقت الى وقت في دعوة الناس


هي ليست حرية رأي وقضية رأي بل هي قضية عقيدة وطاعة لله سبحانه وتعالى وتجنب ما حرمه


الاولى ان تفرض قانونا وتزأر كالأسد ان كان يقال عليك عالما كي تلتزم البنات بالحشمة في الشوارع وفي اماكن العمل كالجامعات والمدارس وفي قاعات الامتحان- وحتى في طريقة لبس حجابهن فالموضوع ليس غطاءا للرأس وفقط - نرى صور مخجلة للمتبرجات وهن في اماكن العلم وكلنا دخلنا الجامعة ونرى ما يحدث فيها...كل هذا لا يتكلم فيه احد من هذه
"العمم"

وعندما يتكلم البعض الآخر...يقول دع كلا يفعل ما يريد

لا والله....ليست هكذا

************************************


ثاني صورة في الاوضاع المقلوبة....حادثة مثل حادثة الجندي احمد شعبان

كي ندافع عن حماس ونستدر قلوب وعقول الناس لبيان الظلم الذي حدث وان الحكومة المصرية هي المخطئة

تحول الموضوع لان نستميت في ان نثبت ان الرصاصة انطلقت من الجانب المصري وليس الفلسطيني

انا اؤمن ان الرصاصة انطلقت من الجانب المصري...كلام وكيل وزارة الصحة بالاضافة الى الصور التي نشرت والي تبين وجود مبنى مرتفع متمركز فيه جنود مصريين وزاوية وجود الفلسطينيين تحت البرج...وان جندي واحد فقط اللي قتل...فلم لم يقتل القناص المزعوم اكثر من هذا ...وكذب الحكومة المصرية انها تعلم اسم القناص - غير انها ممكن تضرب اي اسم واحد من القسام يعرفون عنه معلومات - وايضا وضاعتهم المعهودة انهم بمنتهى السهولة ممكن يلبسوها للفلسطينيين لتخفيف الضغط السياسي والشعبي خاصة ان الموضوع تزامن مع قافلة جالاوي والتي كانت فضيحة عاملية مدوية للنظام المصري

كل ده يقول انه في الغالب مات بايدي مصرية سواء خطأ او عمدا

لكن هأحط ايدي في عش الدبابير واقول ...نعم..افرضوا حد من الفلسطينيين قتله...حماس او غير حماس


فيه 35 فلسطيني اصيبوا اصابات معظمها خطيرة...ومنهم ثلاث حالات موت سريري...عشان ايه...مش انهم كانوا بيهاجموا الحدود لكن كانوا بيتظاهروا على الحدود

وقعت هنا في نفس الغلطة اللي بدات بيها هذه الوصرة المقلوبة - ببرر وباستجدي الاسباب لما هو واضح وضوح الشمس - ياريت كانو بيهاجموها وعندهم حق اذا فعلوا

دم الجندي عندنا "كمصريين" اغلى من دم كل هؤلاء...ونعتبره شهيدا

على نفس المنوال فان جنود فرعون موسى كانوا شهداء لانهم كانوا يطيعون الاوامر الموجهة لهم ويعملونا كما يقول لهم فرعون لاجل مصال الدولة العليا وامنها القومي

شهيدا...لا اظن انه شهيد...اقصى ما اتمناه ان يكون مستضعفا فيغفر الله له ضعفه وقلة حيلته بعفو الله وكرمه وجوده...وهذا لله رب العالمين...اما يعذبه واما يغفر له

ومن يفعل هذا الفعل - يعمل في الجدار او يشترك في الحصار بأي صورة - وكان عالما وفاهما بالحصار وانه حرام وانه يسجن ابرياء واخوة له في الدين - وحتى ان لم يكونوا مسلمين فهو يحبس بشر من حقهم الغذاء والدواء والدفاع عن ارضهم ضد اي ظالم "ظالم" - ان كان فاهما فهو مجرم وقاتل وآثم اثما شديدا...بل وفي بعض الحيان - بعض الاحيان - مرتد ارتكب ناقضا من نواقض الاسلام

وهذا ليس رأيي وحدي بل رأي علماء كثيرين-لكن ليس علماء حكوميين...وهو من القرآن نفسه..ومن لا يصدقني فليقرأ سورتي التوبة والأنفال..وسورتي الاحزاب وآل عمران


الحصار الذي نفرضه هو خيانة دينية ووطنية واخوية عظمى وجريمة كبرى...وحاليا حكومتنا تفعل بالضبط ما نراه في الافلام والمسلسلات والكتب والشهادات التاريخية التي كانت تتحدث عن البوليس السياسي ودور الخونة في العمل ضد مصالح مصر في مرحلة ما قبل الثورة - كما يزعمون -
بل ان ما حدث من هذه الجهات وقتها لم يصل للحد الذي وصلت اليه الأمور الان

بل ويشبه ما كان يحدث في عصور الاسلام المتوسطة ممن تعانوا مع الصليبيين والتتار في شتى البقاع الاسلامية والذي جر كوارث وعقاب شديد عليهم وعلى شعوبهم التي اتبعته في ظلمهم


لذا فلا لوم على الاطلاق ان قامت حركة مقاومة شريفة بالتعامل مع سجاني الحدود ومن ورائهم ممن يعطونهم الاوامر بالطريقة المناسبة بالكفاح المسلح ضدهم مثلهم كمثل الاسرائيليين تماما

بالضبط كما كانت تتعامل تنظيمات الكفاح في مصر ضد الخونة قبل الثورة ونحن نمجد الآن ما كانوا يفعلونه ...وكما كانت تتعامل كل حركات المقاومة في العالم حتى في اوروبا مع الخونة من بني جنسهم

ممن ثبتت خيانتهم ونفسا بنفس وليس تأولا وظنا وشكا فقط بالطبع



لكنهم يصبرون ويحتسبون....ويتكلمون ويدعون...ومع ذلك لا يجدون الا الصلف والغرور الكاذب


*************************

تالت صورة في الاوضاع المقلوبة...حماس من جهة....وفتح والحكومة المصرية من جهة

ترى فتح والحكومة تتعامل بصلف شديد واستعلاء حقير - بل قل خسيس وطفولي - مع حركة حماس

وتتمادى فتح وقياداتها في التصريح بعنجهية انها هي التي لن تتكلم مع حماس الا عندما توقع الورقة المصرية دون شروط...وقتها هيفكروا يتكلموا معاهم

هما اللي هيفكروا...وهما اللي هيتنازلوا...وهما اللي شايفين نفسهم الطرف الاعلى


وسبحان الله جاءت الفضيحة من اخوانهم الاسرائيليين


***********************

رابع صورة من الاوضاع المقلوبة....نصارى مصر


في الحوار الاخير بخصوص حملة التوقيعات التي اطلقتها الكنيسة المصرية بالدعوة لحذف المناهج الدينية والايات القرآنية من مناهج التعليم في مصر....كان الرد من البعض...انكم كما انتم احرار في ممارسة دينكم وعقيدتكم فلم تحرموننا هذا الحق

غير انه شئ يدل على خبيئة نفوس هؤلاء القوم - اما قلت هؤلاء القوم من قبل فيه ناس زعلت - وعدد الموقعين على الدعوة سيبين ذلك بالتحديد


لكن طبعا فكرة الحملة نفسها شئ يضحك الثكلى كما يقول التعبير العربي....الاغلبية هي التي اصبحت تستجدي الاقلية في حرية دراسة دينها وتعليمه لصغارها


والمؤمنين هم من يستجدون الكافرين في تعلم دينهم - بنص القرآن كافرين وده ديننا وما نؤمن به مهما كان رأيهم ...وبالتبعية احنا ايضا عندهم كافرين مفيش مشكلة...وفي النهاية الله سيحكم بيننا يوم القيامة ولا يلوم احد وقتها الا نفسه


لكن في اساس ديننا اننا من على الحق والا ما كنا آمنا به
!!!

طبعا لن انكر على طائفة من البشر ان تؤمن بما تؤمن به وتمارس شعائره وتعلمه لابنائها- لأبنائها ...هذا حق الهي وقرآني وديني في صلب عقيدتنا وحرام علي والله سيحاسبني ان حرمتهم اياه


لكن اصبحت الآية اننا كلنا احرار...فلم تنكرون انتم علينا


سبحان الله
:)

************************


خامس صورة والاخيرة...مآذن سويسرا

المآن هي المشكلة...لكنهم كونهم لا يعرفون الاسلام وتصلهم معلومات مغلوطة ونتيجة التصويت التي تدل على جهل الغربيين بالاسلام اكثر مما تدل على رفضهم له مع معرفتهم به

وموقف الغربيين مختلف عن موقف نصارى العرب...نصارى العرب وسائل المعرفة عندهم متوفرة بشكل اكبر..وان كانوا يعانون من ظلم فهم يعلمون ان الانظمة كلها على بعضها ظالمة وتمارس الوحدة الوطنية في الظلم

اما في الغرب فالوضع مختلف والمجتمع مختلف...والجهل عندهم بنا مسؤوليتنا

1 comment:

دكتور/ يوسف عبد الغفار said...

السلام عليكم

الله عليك

اصبت كبد الحقيقة

ارجو المرور علي مدونتي
yousefabdelghaffar.blogspot.com