Sunday, October 05, 2008

عباقرة الفشل......والكذب


video




الفيديو من عند مارفل


الموضوع مر بعدة مراحل

اليوم الاول عندما نشر- بضم النون - الخبر بتحرير السفينة المصرية بالصومال والنجاح الفظيع للمخابرات المصرية بقيادة الوزير عمر سليمان - هما قالوا كده - بتخفيض مبلغ الفدية


للاسف ما باعرفش ازغرد فمعرفتش ارقع الزغرودة المناسبة على النجاح الباهر للمخابرات بجلالة قدرها بتخفيض مبلغ الفدية ومكافأة الخاطفين


الموضوع ده نعم يحتوي على جانب هؤلاء القراصنة لهم بعض الحق فيه فقد اشتكوا مرارا من تأثير السفن المارة على مصدر رزقهم وحرفتهم - الصيد - ولم يستمع او يهتم احد بهم...زائد المسؤولية الدولية عما يحدث فقد قضوا - ما يسمونه المجتمع الدولي - بيديهم على من كان ممكن بامر الله يحكموا مثل هكذا مشكلة - وهي المحاكم الاسلامية الصومالية - كما نجحت المحاكم مع امراء الحرب


لكن من قال ان حكومتنا تضع مثل هكذا اعتبارات اخلاقية في قراراتها..ومن قال انهم دفعوا الفدية لعدالة بعض مطالب القراصنة قبل ما يبقوا قراصنة وكانوا صيايدن


قرار الحكومة بدفع الفدية كان متسق مع الواقع العام الان بتردي ثقل وهيبة مصر حتى في نفوس هكذا لصوص وعدم قدرة الحكومة على اتخاذ قرار عسكري يحفظ الهيبة ويحفظ العدالة وينهي المشكلة ولا يشجع على مثل هكذا اعمال


لكنهم يعلمون جيدا ان ماعندناش قوات فعلية تستطيع انهاء الموضوع باحترافية كافية لان ينتهي بدون خسائر في ارواح مواطنينا ويتحول الموضوع لفضيحة دولية - واللي يهمهم الفضيحة طبعا وليس ارواح الناس ...غير انه واقعهم السياسي الحالي لا يسمح لهم باجراء عسكري خارج الحدود فلن تسمح لهم القوى الدولية حتى وان كان لنا الحق ولن يجرؤوا هم على اتخاذ قرار مثل هذا في ظل عدم السماح الدولي


وحتى داخل الحدود...لا تستخدم القوة العسكرية الا على المواطنين من ابناء الشعب ....القوة والفتوة تظهر هنا فقط



حقراء...حقراء


وان اشتركوا في العمليات العسكرية الدولية المتوقعة فيما بعد في بحر العرب...فستكون المشاركة كما كانت ايام حرب الخليج...دروع بشرية ومرتزقة لا ثمن لحياتهم مقارنة بحياة الجنود الاوروربيين والامريكيين

اما الثمن المالي المقدم من الدول الاخرى سيكون بعض الفتات من عينة اسقاط بعض الديون العسكرية او بعض الاسلحة القديمة المكدسة بالمخازن او بعض الطائرات منزوعة التكنولجيا الاساسية.....مفيش مانع من بعض اجولة الدقيق للشعب المصري الجعان الشحات حاليا - هو ده وضعنا الحالي دوليا وعربيا - مع بعض العمولات المحترمة - الشئ الوحيد المحترم في الموضوع - المدفوعة لرؤوس اتخاذ القرار


وسيتم افهام الجنود المشاركين كما هي العادة انه هذا من اجل مصر وان ده الواجب الوطني المقرطس - المقدس - وكلنا فداء لعلم مصر و و و و بقية الكلام الاهطل الذي يصدقونه بحكم تربيتهم العسكرية


ده بالنسبة ليوم موضوع السفينة


اليوم التالي خبر مفرح على غير العادة...تحرير الرهائن جنوب مصر بعملية عسكرية

طبعا لم اشك في الخبر لحظة...لم اتخيل ان يصل بهم الغباء الى فبركة مثل هكذا خبر

وفرحني اوي منظر رجال القوات الخاصة في المطار العسكري واجسامهم المفرودة ومشيتهم الواثقة .....صحيح استعجبت قليلا من ملابسهم النظيفة التي لا يبدو عليها اثر عملية عسكرية حاربت 35 وقتلت منهم حوالي 17 شخص مدججين جميعا بالرشاشات الميدانية الثقيلة ...لكن قلت بدون ادنى شك غيروا في الطريق تحسبا للتصوير ...مفيش مانع.....لزوم الاستعراض وفرد العضلات وبيان القوة ..مشية يبغضها الله ورسولة الا في هذا الموقف

غير انه القرار الصحيح عسكريا وسياسيا بانهاء الموضوع عسكريا لاثبات السيطرة على حدود مصر وكل شبر فيها وتلقينهم وغيرهم درس في التعدي على الحدود والمناطق داخل مصر...غير منعهم وردعهم عن السرقة والخطف


اخيييييييييييرا.....شئ في منتهى العزة


واذا الموضوع لا عملية ولا يحزنون ولا طلقة واحدة


والاسلوب المعتاد من الحكومة...الكذب


لكن غبائهم وكذبهم هذه المرة فاق الحدود..ولا كأن فيه اي بهيم فيهم بيفكر ولو للحظة ان دول رهائن واوروبيين وهيتكلموا ويحكوا ....وان هناك دولتين اجنبيتين في الموضوع معندهمش الهطل والغبا اللي موجود عندنا والشفافية هناك هي سيدة الكلمة ولن يحابوا او يكذبوا من اجل اي احد فضلا عن دولة صغيرة وفاشلة ولا وزن لها حاليا


اسلوب يثبت اننا رجعنا لاسوأ من وضعنا قبل النكسة ورقبتي ياريس


على الاقل وقتها كان هناك نخوة وعزة ولو بالاثم


دلوقت فشل وعدم استعداد + لا توجد حتى النخوة ولا العزة سواء بالحق او بالاثم


ولا مجال للخطأ هنا او ادعاء كذب التقارير...وزير الدفاع مرهوب الجانب جدا في الجيش ولا يجرؤ احد على اعطائه تقرير خاطئ سيذاع على الهواء ومع رئيس الجهمورية

والرئيس لا يجرؤ وزير دفاعه على اعطائه تقرير خاطئ فضيحة مثل هذا


صحيح ممكن دلوقت الرئيس يضحي بيه ويعمله كبش فداء...لكن حتى دي لا اظن انه سيهتم...الموضوع اكيد نتفق عليه فيما بينهم...محاولة فاشلة للاستعراض ونسب نجاح زائف


الكلام ده كان زمان ايام الرئيس السادات مثلا والايام الذهبية للكوماندوز المصريين ابان وبعد حرب اكتوبر...هو كان صاحب حركات زي دي وكان لها مبرر .....لكن هذه الايام تختلف

شكلهم مقرف ويكسف..واحبطونا - كالعادة


متهيألي ده يخرس اي شخص يريد ان يدعي بطولات وخطط و احوال زائفة حاول ان يقنعني بها يوما - هو عارف نفسه اما يقرأ - ويدل على التردي المريع والحال الحقيقي للمؤسسة العسكرية آخر شئ كان - كان - محترم عندنا



الله يحرقهم دنيا وآخرة ويخرجنا من بينهم سالمين



وبمناسبة يخرجنا من بينهم سالمين....رأيت اليوم حلما فظيعا ...عن البلاد بأكملها وليس عنهم - الحكومة - او عنا فقط...ولا ارى اي مانع من ان يتحقق....غير اني لا استطيع ان احدد أكان قبل شروق الشمس ام بعده ...ولن احكي تفاصيله طبعا

اكيد انا بشر ولست نبيا ولن اجزم بتحققه طبببعا...ولا اريد له ان يتحقق لاني اخاف على البلد واخاف على الناس ....حتى وان كنا نستحق ....وربنا يستر


*********************************************

الاحباطات المتتالية بقى هذه الايام تفوق الوصف...والمصيبة ان البني آدم يعلم انه "ولسه" وانه التردي المتوقع واللي هيحدث في الفترة القادمة سيكون اسوا واسوأ


مدرسة الجزيرة وما حدث بها....كنت فاكر ان اعصابي قوية...لكن لم استطع اكمال الفيديو اللي تم تصوير جانب من المجزرة التي حدثت به ...وصرخات الامهات والزوجات لسه في وداني للحظة دي


الدويقة طبعا وبهدلة اهاليها الى الآن


موضوع ابراهيم عيسى والحكم الظالم بحبسه

حصار غزة ومنع المصريين من دخول سيناء

الحرائق المشتعلة في كل مكان

البلد اللي تحولت شوارعها لمزبلة...وسط البلد نفسه تحول لمزبلة والميادين الرئيسية في كل مكان ايضا......منتهى القذارة بعد القرار الفاشل باسناد مهمة النظافة لشركات خاصة


التردي في الخدمات...انقطاع الكهرباء والمياه في اماكن كثيرة

كثرة المتسولين والشحاتين بصور مختلفة وبمسميات مختلفة...منهم من يستحق وتدفعه الحاجة - وحسبنا الله فيمن اضطرهم - ومنهم من يريد الاستزادة

التحرش الجنسي وفضيحة كل عيد

وغيرها من الجرائم المتصاعدة بشكل غير مسبوق


**************************************

قافلة غزة الثانية غدا بإذن الله

حتى اللحظة لم احدد شخصيا رايح واللا لأ ....لظروف مختلفة

باذن الله التنظيم المرة دي افضل وان لن يكون على ما تمنيته شخصيا

و اذا ما رحتش وحصل صدام وفاتني اني انضرب- واضرب - مع الناس هأشعر بتقصير وخسارة غير مسبوقة

ربنا يسهل

11 comments:

A.SAMIR said...

الاحداث الاخيرة من خطف وقرصنة اعتقد ليس لها الا تعليق واحد
انهيار الاسطورة
من ساعة ما وعينا ع الدنيا و احنا عايشين في حلم جميل اسمه الامبراطورية العسكرية المصرية بتدعيم اعلامي من نوعية رأفت الهجان ودموع في عيون وقحة واعدام ميت .....الخ
بس واضح ان دة كان اسطووووووووورة ومش عايز اقول
اكذوبة
تحياتي

mido said...

الاعلام المصرى هو اللى طينها
وزارة الدفاع كانت اكثر تحفظا فى بيانها

البحث عن إنجاز

الهنداوي said...

جري ايه يا كابتن
في ايه ياعم ولا تزعل نفسك ولاتاخد في بالك
كل ما نملكه للجميع (حسبنا الله هو نعم الوكيل)
وبس لزمتهاايه تقليب المواجع.. غيرت انتا ايه... نكدت علي نفسك والعيد لسه في ضهرنا
ربنا يهدينا ويهديك

belal said...

فاتك انك تعتقل :D
وكنت هتتعرف يا باشمهندس :)
وجو سوبر مان دا كان هيروح :)

..

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه said...

هههههههههههههههه

ياعم سوبرمان مين...صلي عاللي هايشفع فيييك
:))


وبعدين كنت هتعرفني ازاي
؟

مش انا
:)))

مش عايز اقولك عديت من جنب الجماعة المتحاصرين تحت الاهرام كتف بكتف جنب عساكر كردون الامن المركزي اللي كانوا قافلين الدايرة
:))


خطوة واحدة بالعدد كانت بيني وبين الاعتقال...اقولهم بعد اذنك يا كابتن عايز اخش
:)))

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه said...

الاخ احمد سمير

كانت اكذوبة..دلوقت نقدر نقول احتمال كبير


الحقيقة والاكيد ان كل ما يقال عن الآن هو اكذوبة حقيقية...وماكنتش بابالغ اما قلت ان حالنا اسوأ- وليس مثل - لكن اسوأ من حالنا قبل النكسة بأيام



ميدو

نوووووووو

الفيديو واضح فيه وزير الدفاع بمنتهى الوضوح بيقول نصهم ماتوا ونصهم في السكة...علي الصوت شوية



الاخ هندواي


اسكت يعني واكتم قهرتي
؟

هي دي الحقيقة وهو ده الواقع...آسف

بس اذا كان هيحسن الحالة...ده الواقع اللي هما معييشينا فيه....لكن الحقيقة اننا احسن من كده..وفينا ناس كتير احسن من كده

ده الامل باذن الله فعلا

belal said...

عادي أنا خرجت من الكردون دا ..ورحت للأتوبيس مكان اعتقالي

المرة الجاية هتديني رقم موبايلك ..عشان أعرفك

أوكي

؟

..

مصري بالغربة said...

انا اول مرة ازور مدونتك على فكرة

وهي جميلة جدا بجد والله

وبالتوفيق ان شاء الله

وفعلا اعلامنا وحكومتنا كلها هي اللي موديانا في داهية

لك تحياتي

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه said...

بلال

ياللا حصل اجر

الا انت كنت مبسوط ليه
؟

انا روحت مكتئب...غلبونا برضه


الاخ مصري بالغربة

اهلا بك في المدونة نورت

بالتوفيق لنا جميعا وربنا يكرمك ويعزك

تحياتي

أميرة محمد محمد محمد said...

زهقت خلااااااااااااااااص ومش فاهمه اي حاجه في البلد دي
غير انها رايحه في داهيه
المهم ابقي حدث
ان عيسي قبل العفو المباركي وكان ناقص يبوس رجل مبارك

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه said...

الاخت اميرة

متهيألي موقفنا السئ ده بكل المعاملات اللي فيه بقاله قرون ماحصلش ان كان اساسا حصل

اللي بسحصل حاليا حدث تاريخي